المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية أنا الرصاصة الوحيدة التي سألت ضحيتها كيف تريد أن تموت في حبي


كاترينا
12-18-2009, 03:20 PM
كيف الحال ؟؟ شخباركم ؟؟

من بعد روايتي لقاء في السراب قررت اكتب روايه ثانيه

اتمنى انها تعجبكم طبعا هي من تاليفي الخاص

بنسبه لاسماء الابطال فانا ماغيرتهم عن اسماء الروايه الي قبلها لان راسي انفجر وانا ادور اسماء مناسبه

فقررت اني اخليهم نفسهم

وطبعا راح احاول انزل كل اسبوع بارت او بارتين على حسب الضروف

طيب مااطول عليكم اخليكم مع البارت الاول من الروايه


/
/
/
/
/البارت الاول ..





: لياااااان جلسي بسك نوووم ..
: اهئ ... ليان انا جوعان ..
: ليان شفيك جلسي فهد وصخ نفسه ..
: خلاص انت اسكت اذيتنا ..
ليان : امممممممممم ... هذا انا جلست شفيكم .. جيب فهد..
: جاااايع .. انا ميت من الجووووع ..
ليان : آآآي خلاص اترك شعري لا تشده اكثر يا وليد روح اكلك اي شي ..
: بس مافي اكل في البيت ..
ليان : طلال انتبه لا يطيحون الاغرا..
طلال : آآآآى .. اهي اهي ..يعور .
ليان : خلاص تعال حبيبي لا صيح ..وين مها ؟؟
وليد : نايمه ..
ليان : ليه ماجلستوها ؟؟
طلال : تبغينا نجلسها علشان تقتلنا !!
وليد : وبعدين اضل جايع كذا ؟؟
ليان : لا بس دقايق اروح اشوف رغد ..
طلال : رغد خذها ناصر وطلع ..
ليان : وليه خذها ؟؟
طلال : جالسه تصير ماسكتت ولا حب يجلسك فعشان كذا راح يتمشى معاها في الشارع علشان تهدء ..
---------------------
ناصر / 18 سنه همه الوحيد انه يستانس وتارك مسئوليت اخوانه على اخته ليان بعد ماتوفوا اهلهم في حادث قبل كم شهر وتراكمت الديون ابوهم عليهم ..وعايشين في شقه صغير عباره عن غرفتين ومطبخ وحمام ..
مها / 15 سنه عصبيه وعربجيه وكل اخوانها يخافونها ..
طلال / 10 سنوات بس تصرفاته بعض الاحيان تدل انه اكبر من عمره يساعد اخته في كل شي ..
وليد / 5 سنوات ..
ريم / 3 سنوات ..
رغد وفهد / 6 اشهور ..
اما ليان /20 سنه هي الام والابو والاخ لخوانها هي الي ترعاهم وتهتم فيهم .. شعرها طوييل حييل ولونه بني غامق .. وعيونها وساع وعسليه شفيفه توت بري .. وبيضه .. وجسمها مخصر بس انحيفه ..وعليها نعومه مو طبيعيه وطيبة قلبها تكفي الدنيا وصبوره.. وصوتها مثل الهمس الهادي ..
---------------------
: خافوا الله يلي ماتستحون من صبح وازعاجكم واصل الي اخر الشارع ..
انفتح باب الشقه ودخلت منه جارتهم .
ليان : خاله أم عادل !!
أم عادل : شوفي ترى ازعجتوا الجيران الكل قام يشتكي منهم ..
ليان : انا اسفه ..
أم عادل : وبعدين اجار الشقه ماسلمتوه من خمس اشهور .. علشان كذا جيت علشان اخذ الاجار ..
ليان : بس ماعندنا ندفع ..
وينطق الباب مره ثانيه
ليان : مين ؟؟
: فتحي انا بو جاسم ..
وتفتح بعد ماتلبس عباتها ..
بو جاسم : ترى انا صبرت عليكم كثير متى يعني بدفعون ديونكم ؟؟
ليان : بس ماعندنا فلوس ندفع ولا حتى عندنا شي نبيعه علشان ندفعه لكم ..
بو جاسم : انا مالي دخل انا ابغي منكم افلوسي 100 الف ريال تجيني الحين ..
ليان : انا اسفه بس احنا حتى ماعندنا شي ناكله علشان ندفعلك ..
بو جاسم : عندك الي بكره اذا مادفعتوا ماراح انتظر اكثر " ويطلع " .
ام عادل : الحين انتوا من وين بجيبون 100 الف ؟؟
ناصر يبغي يدخل الشقه بس ام عادل واقفه على الباب : انا اسف خالتي بس وخري اشوي ابي ادخل .. وبعدين عطينا وقت اكثر علشان ندفع لك ..
ام عادل حن قلبه : امري الله بعطيكم وقت اكثر " وتطلع "
ناصر : شكرا خالتي " ويلف على اخته " شخبار حبيبتي ليون ؟؟
ليان : اخيرا شرفت بدال ماتروح تدولك عن شغل رايح تدور في الشوارع .. انا شنو اسوي فيك قولي ..
ناصر : وطي صوتك لا تجلس رغد " الا تقوم رغد تصيح " شفتي هذا جلستيها فرحتي ..
ليان : انا بروح اجلس مها احسن لي من مقابل وجهك .
ناصر : افااااا انا نصور حبيب قلبك .
بس ماعطته وجه وراحت تجلس مها .. بس لما رجعت ماشافت ناصر ..
ليان : وين راح ناصر ؟؟
طلال : طلع ..
ليان : وين راااااااح ؟
طلال هز اكتوفه : مدري ماقال ..
وليد : ليان .. لياااااان ..
ليان : وليد خلاص اسكت بروح اشوف لك شي تاكله ..
وليد : بس ليان ... ريم !!
ليان : شفيها ريم ؟؟
وليد : مو راضيه تلعب معاي وجسمها حاااااار ..
ليان تسرع لها : مها تعالي بسرعه ..
مها : شفيكم ليه كل هذا الازعاج ماتخلون الواحد ينام ..نعم شنوو تبغين ؟؟
ليان : ريم حرارتها مرتفعه ..
مها : وليه ماتودينها المستشفى ؟؟
ليان : بس ماعندنا فلوس والمستشفى بعيده ..
مها : يابعد قلبي ياريم ..
ليان ادمعت عينها ..
وليد : لاتصيحين انا الحين انفخ عليها علشان تبرد .
ليان لما سمعت اخوها خذته ولمته لصدرها وجلست تصيح على حالتهم ..
مها : خلينا نوديها المستشفى حتى لو رحنا مشي .
طلال : يلا ليان خلينا نروح .
ليان بتسمت لهم وشالت ريم ومها حملت رغد مسكت وليد وطلال حمل فهد وطلعوا كلهم علشان يودون ريم للمستشفى .
وليد : جااايع ..
مها : اصبر اشوي ..
وليد : حمليني تعبت من المشي .
طلال : ونهايه معاك .
ليان : لاتصارخ عليه حمله اشوي .
طلال : لاحول امري لله تعال " وعطى فهد لمها وحمله " ارتحت الحين ياسيد وليد ؟؟ "
وليد وهو حاضن اخوه ويضحك: اي ..
مها : تعبت مااقدر امشي متى بنوصل المستشفى ؟؟
ليان : تحملي ..
مها : مااقدر خلاص بجلس " وتجلس "
ليان : مها الله يخليك قومي مو وقته الحين .
انتبهت ان الناس يطالعونهم بستغراب وكانهم حشرات مو بشر ..لفت لخوانها شافت حتى طلال جالس مو قادر يتحرك من التعب والجوع .. دورت وليد مالقته .. ليان : وليد .. وليد ..
انتبهت انه يم الزباله يحوس ..
ليان : وليد شنو تسوي ؟؟
وليد : ليان شفت حلاوه شوفي ..
ليان عصبت واضربته خذت الحلوه ورمتها من يده : وليد كم مره قلتلك لا تاخذ شي من الزباله .. بعدين بطيح مريض ..
وليد قام يصيح : انا جاااايع .. اهئ اهئ ابي اكل اي شي ..
ليان وهي تسحبه : لو عندي شي عطيتك اياه بس حتى انا مثلك ماكلت شي من ثلاث ايام ..
الا حست ان ريم بدأت تتنفس بصعوبه وقامت تكح بشده ..
ليان بخوف : ريم .. ريم
كل الي يمر يمهم يطالع فيهم .. وليان تصيح وجالسه يم اخوانها لي استسلموا للجوع .. حتارت شنو تسوي وهي تشوف اختها تموت قدامها وخوانها مو قادرين يتحركون علشان تروح للمستشفى حتى هي بدأت ارجولها ترتجف من التعب .. فصارت تستجدي الناس عسى ولعلى احد يساعدها ..
ليان : ساعدوني ارجوكم اختي مريضه .. احد يودين المستشفى .. اسوي اي شي بس احد يساعدني ..
بس كل الي يشوفها يبتعد عنها ..
وليد وعيونه مليانه دموع : ليان .. تصيحين ؟؟
ليان لفت عليه بسرعه : لا انا مااصيح ..
بس عيونها كانت تزرف بدال الدموع دم من الي هي فيه ..لازم مااصيح يمهم لازم اصير قويه ولا راح اخوفهم انا الكبيره لازم اصير قويه علشانهم لازم مااضعف ماراح اصيح يمهم مره ثانيه ..بس الموقف الي هي فيه مااخلاها تحبس ادموعها الي صارت تنهمر اكثر لما شافت ان حتى طلال بدأ يصيح على حالهم
: خلاص لا تصيحين ..
ليان ارفعت راسها شافت شاب وسيم الي ابعد الحدود رجولي باين عليه انه غني ..نزل لمستوى وليد وحمله .. ومد يده لطلال علشان يوقفه ..
: خلاص بس صياح انتوا رجال المفروض ماتصيحون ..مسكي اختي مسحي دموعك "وعطاها منديل "لا تصيحين مره ثانيه لان الابتسامه راح تجيب السعاده لحياتك .. بااااي " ومشى "..
راقبته ليان يمشي عنها ويبتعد .. بس لما طالعت في المنديل الي عطاها شافت في وسطه فلوس ..رجعت تطالع تدور عنه بس ماشافته ..
---------------------
((في مكان ثاني))* ..


: جواد غريبه من متى هذا الكرم ؟؟
جواد : مالك دخل امشي وانتي ساكته ..
---------------------
((في بيت ليان))*


مها : الحمد لله انخفضت حرارتها ..
طلال : شكل ريم طابت من الحراره ..ليان ..لياااان ..
بس ليان كانت سرحانه في الشاب الي ضافته اليوم وساعدها تذكرت عيونه الجاده وبتسامته .. بدون ماتحس حمرت اخدودها ..
طلال : شفيك ليان .. ليه اخدودك حمر ؟؟
ليان : انت اسكت ولا كلمه .. وروح نام .. يلا بسرعه تحرك...
مها : ههههههههههه .
ليان : انتي بعد نامي .
مها : حاضر بس انتي اهدي اشوي .
---------------------
((في الصباح اليوم الثاني))*


ليان جلست على جرس الباب واللي يطق الباب بوحشيه .
ليان بخوف : مين ؟؟
بو جاسم : فتحي الباب ..
ليان : بس احنا مااعندنا فلوس ندفع لك .
بو جاسم : افلوسي تجيني الحين مالي شغل فيكم ...اذا مادفعتي المحكمى تحكم بينا .
ليان : بس
بو جاسم : بدفعين ولا شلون ؟؟
ليان : عطني فرصه الي الليل اذا مارجعت الفلوس سو الي تبغي ..
بو جاسم : نشوف " ويمشي "
ليان تصحي مها
مها : شفيك ؟؟
ليان : جلسي انا بطلع الحين ادور على اخوك الي مارجع من امس .
مها : انتي مجنونه تطلعين هذا الوقت ؟؟
ليان : لازم شوف هو وين احنا في مصيبه ..
مها : طيب وين بدورينه ؟؟
ليان : مدري " وتطلع "
صارت تدور في الشوارع في كل مكان يمكن يكون فيه .. الا شافت نفسها في حي غريب ومخيف .. كان في مجموع من البنات شكلهم مقرف ومقزز حست نفسها انها مو في الدمام في امريكا من اشكالهم .. الا تصدم في واحد .
ليان : اسفه .
: الحلوه بكم وتركب معي ؟؟
ليان : هاااااا
: كم تبغين خلصي علي ؟؟
ليان لا شعورين : 100 الف .
: مجنونه انتي ؟؟ خبله اقول تعالي عن ركبي ماادفع لك اكثر من ثلاث الاف .
ليان : وخر عني ياقذر .
: مسويه نفسها شريفه اقول ركبي معي بطيب احسن لك .
ليان : وخر عني .. انا شنو الي جابني هنا ؟؟
: شوفو الغبيه تحسب انها غاليه ترى حتى 3 الف كثيره عليك .
: اقول لا تسوين ازعاج اكثر وروحي معاه ..
: مالت عليك مافيك شي مميز كانك كيس ازباله يمشي ..
: بتمشين ولا شلون .
ليان : اتركني يا ####.
: ثمني كلامك
ومسكها ورفع يده بيضربها .. هي خافت وصارت ترتجف وغمضت عيونها تستنا في اي لحظه تتلقى الضربه


---------------------

نهاية البارت الاول
/
//
البارت الثاني ..




ليان : اتركني يا ####.
: ثمني كلامك
ومسكها ورفع يده بيضربها .. هي خافت وصارت ترتجف وغمضت عيونها تستنا في اي لحظه تتلقى الضربه .. بس طال انتظارها ففتحت عيونها علشان تشوف نفس الشخص الوسيم الي ساعدها من قبل ماسك ايد الي بيضربها ..
جواد : ارفع يدك عنها ..
: مين تكون علشان تأمرني .. اترك يدي ..
جواد : اذا ماتركتها راح اكسر يدك ..
وبدء يرص على يده وذاك يصارخ من الالم ..
: خلاص اتركني ..
واول ما تركه راح يجري بكل سرعه .. بعدها طلع جواد محفظته من جيبه ولتفت على ليان ..
جواد : انا ادفع لك 100 الف ريال ..
ليان : هااااااااااااااااااا ..
---------------------
جواد / 22 سنه غني من الدرجه الاوله وزياده على هذا كان ذكي مره ويدير اضحم الشريكات ولا احد يقدر يخدعه قدر يكسب اول مليون له وعمره 17 سنه حول شركة ابوه البسيطه الي سلسله من الشركات العملاقه المنتشره في كل اقطار العالم .. وفوق هذا كله كان يتمتع بوسامه هايله .. عيونه مرسوه رسم وشعره اسود وكثيف وطويل وعريض .. وشخصيته متقلبه على حسب مذاجه
---------------------
الا البنات المتواجدين اجتمعوا عليه
: بدل ما تشتري كيست الازباله تعال اشتريني انا ..
: لا اختارني انا ..
جواد بنظرات متعاليه متكبره : انا مااهتم لامثالكم من الحوثاله .." ولتفت لليان " تعالي " وسحبها من غير ما ياخذ رايها "ركبي .
ليان : اتركني ارجوك انا مو من النوع هذا .
جواد : مو انتي تبغي افلوس انا مستعد اعطيك ايهم الحين .. شنو قلتي ؟؟
ليان تذكرت اخوانها وحالتهم والجوع الي هم فيه والديون الي عليهم .. اذا وافقت عليه راح تنحل كل مشاكلها .. بس يمكن يكذب عليها بس علشان ياخذ الي يبغي منها بعدين يرميها ..بس في هذي الحضه طلع شنطه من السياره طلع وفتحها لما طالعت فيها لقتها مليانه فلوس ..
جواد : هذي الشنطه فيها 150 الف ريال اعتبريه لك الا اذا تبغين ازيد .
ليان خذت الشنطه من غير لا تحس .
جواد ابتسم بسخريه : افهم من كذا انك موافقه .
ليان هزت راسها يعني اي ..
جواد : يلا ركبي ..
ركبت ليان السياره وبدأت ادموعه تنزل .. وبدأ صوت صياح يزيد مع تحرك السياره ..
جواد بعصبيه : سكتي ولا ترى باخذ الفلوس من عندك ..
علطول ليان حضنت الشنطه ومسكت فمها لا يطلع صياحها ..
جواد : من اليوم ورايح ماتروحين مكان من غير علمي مفهوم ..
ليان هزت راسها يعني اي
جواد : ابغي اسمعها .
ليان بتردد : مفـ ..هو ..م
جواد : شاطره .
ليان في نفسها .. ليه شسوي كذا كيف اروح مع واحد حتى مااعرف حتى اسمه .. هو صحيح وسيم بس مع هذا بدأ يخوفني .. شلون شنو بسوي مع معه ولا شنو بيسوي لي .. شنو راح اسوي لو سوى لي شي .. انا كان المفروض مااركب معاه ..
جواد : نزلي ..
اول مانزلت وحطت عينها على البيت صرخت : هذا مو بيت هذا قصر .." بس اندمت انها قالتها لما شافت نظرات الاستحقار والغرور الي طالعها ابها " ..
جواد : يلا تحركي دخلي ..
اول مادخلوا اوقفت ليان يم الباب في حين دخل جواد الصاله بعد دقايق طلع ومعه وحده تشهبها ..
جواد : اخذيها يامشاعل وجهزيها وسوي الي قلتلك ابغيها تصير جاهزه بعد ساعه فااهمه.
----------------------

مشاعل / 17 سنه .. اخت جواد الوحيده دلوعه ومغروره .. بس عليه جمال رباني ..
----------------------
مشاعل : يعني مصمم على الي بتسويه ؟؟
جواد : لا تتدخلين انتي فيني فاهمه .
مشاعل : كيفك انت الي تبغي ازباله مو انا " وتطالع ليان من فوق الي تحت " من وين جبت هذي الاشكال ؟
جواد وهو يصعد الدرج : مشااااااااااعل .
مشاعل : خلاص لا تصارخ .. انتي تعالي وراي بسرعه .
ليان :.........
مشاعل : هاااااي انتي امشي خلصينا .
وتسرع ليان تلحقها .. ويرحون قسم الخدم ..
مشاعل : صونيا انتي ياااصونيا ..
صونيا : يس ..
مشاعل تلف علي ليان : انتي فصخي عباتك خلنا نشوف شنو نقدر نعدل فيك .
بس ليبان ماتحركت .. فجات لها مشاعل وجرت العبايه من عليها لدرجه ان ليان طاحت في الارض .
مشاعل بغرور : تمشين الحال انتي احلى مما كنت متخيله " وتلف على صونيا " .. شوفي اخذي هذي وخليها تسبح وتغير ملابسها وعدليها وناديني اذا خلصتي .. مفهوووم ؟؟
صونيا : يس ..
وتطلع مشاعل وتجي لها وتحاول تشيلها .
صونيا : تعالي معايا انا في سوي انتي واجد حلو .
ليان بتسمت لها وراحت معاها
----------------------
((عند جواد))*


دخلت عليه مشاعل ..
مشاعل : انت مجنون احد يسوي الي انت بتسويه ؟
جواد : مشاعل لا تكثرين كلام .
مشاعل : بس ياجواد هذا الشي مايصير ..حاول مره ثانيه تقول لابوي وتفهمه انك ماتبغي علياء بنت عمي .. يمكن يسمع منك ؟؟
جواد : حاولت معه كثير بس هو موراضي يبغي يزوجني غصب .. بس لا مو انا الي اتزوج غصبن عني ..علشان كذا لازم اسوي الي في بالي اذا يبغيني اتزوج ان شاء الله انا راح اتزوج بس مو الي هو يبغيها ..
مشاعل : ازباله جايبها من الشارع ماتعرف اصلها ولا فصلها .
جواد : .........
مشاعل : كيفك انت حرا حياتك وانت حرفيها مااقدر امنعك بس فكر عدل قبل لا تندم .
----------------------
((عند ليان))* .

صونيا : جيب هذا شنطه انا في خلي عني انت روح اسبح .
ليان ضامه الشنطه لصدرها : لا وخري عني .
صونيا : كيفك يلا روح اسبح طيب .
وتروح ليان علشلن تسبح .. تحس انها تمشي مثل الاله .. كل الي تفكر فيه اخوانها وبس .. اما هي فلي بيصير لها مو مهم .. بلفلوس الي عندها تقدر تحميهم من الجوع ومن مذلت الناس لهم .. علشان كذا ماراح تثق في احد راح تمسك الفلوس الي ان تعطيهم اخوانها وتسدد ديون ابوها .. بعد ما سبحت جات لها صوفي علشان تمشط شعرها ..
صوفي : شعر مال انت واجد حلو .
ليان بتسمت لان تحب شعرها كثير لان يذكرها بشعر امها ولما كانت صغيره كيف كانت تمشط امها وتتمنى يصير شعرها زيها في طوله ونعومتها : شكراً ..
صوفي : مدام ليش انت في صيح الحين .
ليان مسحت دموعها : لا انا مايصيح بس في غبار دخل في عيني .
صوفي : انا في خلص انا في روح ينادي مدام مشاعل .
وتروح تنادي مشاعل ..
مشاعل : يلا تعال امشي معاي .
ليان استجمعت قواها : وين ؟؟
مشاعل بحتقار : علشان يشوف اخوي البضاعه .
ليان : بس عباتي !!
مشاعل : امشي خلصينا .
ليان : ابغي عباتي .
مشاعل : لا تسوين نفسك عفيفه وتعالي .
ليان : انا ماراح اتحرك الا لما البس عباتي .
مشاعل بصراخ : اووووووف .. صونيا عطيها عباتها خلنا نخلص .
لما لبست ليان العباتها مشت ورى مشاعل الي لان دخلوا في غرفه .. ان في واحد يجلس في كرسي ..
مشاعل : ماتبغي تلف وتشوف شنو جبت معاك البيت ؟؟
جواد : مشاعل طلعي بره خلينا بروحنا .
ليان بس سمعته مسكت في مشاعل بكل قوتها ..
مشاعل : وخري عني يلقذره .
ورمت ليان عنها وطلعت وسكت الباب .. في هذي الحظه تحرك جواد .. حركته خلت كل خليه في جسم ليان ترتجف .. احتارت شنو تسوي .. الحين مافي مفر خلاص هي ضاعت .. قرب منها جواد وهو يبتسم ..
جواد : شنو فيكي قربي ؟؟
ليان بعدت عنه اكثر الي ان الصقت في الجدار : لا .. لا تلمسني ..لالالا ..
جواد عصب : هاااا انتي لا تفهميني غلط .. انا ماابغي اشتري جسمك .. انا شريت حياتك .
ليان بصدمه : حيااااتي ؟؟
جواد : انا ابغيكي تتزوجيني .
ليان : مستحيل .. مااقدر ..
جواد : ليش ؟؟؟؟؟؟
ليان : انا عندي اخوان ما يقدرون يعيشون من غيري لازم اروح لهم ..
جواد : اي مبلغ تبغينه راح اعطيك اياه ... شنو قلتي انا اقدر اشيل اخوانك من الفقر الي هم فيه ..
ليان : اذا تزوجتك راح تساعدهم ؟؟
جواد : اي .. هااا موافقه ولا لا ؟
ليان : موافقه .
جواد : بس سمعي اهم شي لا تعتقدين ان بعد مااتزوجك راح احبك ... وانتي ممنوع عليك انك تحبيني .


بعد كذا جهز جواد كل التجهيزات الازمه لزواج سريعه .. وخلصوا كتب كتاب .. وكل شي وسوا حفل بسيط في البيت وعزمت مشاعل الجيران والاهل المقربيا لهم .. وبين يوم وليله صارت ليان متزوجه من اغنى اغنياء البلد ..
-----------------------
(( في الليل ))*


مشاعل : سويت الي تبغيه ..
جواد : انا تعبان مالي خلق اتكلم .. وانت متى بتفصخين هل عبايه خلاص انت صرتي زوجتي .
ليان : ......
جواد : انت ما تسمعين ؟؟
ويجي لها ويسحب منها العبايه .. ويطيح شعرها على وجها بشكل مرره نايس كان راح يخلي اي شخص يغرم فيها .. بس كان له ردت فعل عكسيه من قبل جواد .
جواد وهو يلف على مشاعل بعصبيه : جيبي لي مقص .
وتروح تسرع مشاعل وتجيب له مقص وتعطيه اياه .. وليان في حالت صدمه مو قادره تتحرك او تبعده مو عارفه شنو تسوي مسك جواد شعرها وقص نصه ورماه قدامها .. وجلست تطالع فيه .. اغلى شي عندها راح طول هذي السنوات الي طولت فيها شعرها علشان تشبه امها راحت .. شعرها مرمي قدامها وهي ماتقدر تسوي شي ..
ليان وهي تمسك خصل شعرها : ماراح اسامحك .. طول هذي السنوات وانا اطول شعري علشان يصير مثل امي ماراح اسامحك .
جواد بغرور وبثقه : ما كان يناسبك .
ليان ماتحملت جات له وامسكته باقوى ماعندها : كيف تجرئ ؟؟ كيف تجرئ على قص شعري ؟؟ انت ماتعرف شي عني ؟؟ انت واحد حقير ..
وتوها بتضربه الا تتفاجئ بكف يسبق ضربتها ... كف خلها مرميه في الارض .. حطت يدها على خطها وهي تحس بنار تشتعل فيه بسبب الضربه
جواد : ليكون بتصيحين .. بديت اشك انك تقدرين تسوين شي غير الصياح .. يلا صيحي الي ان تشبعين ماحد راح يهتم فيكي ؟
ليان وقفت مره ثانيه تحداه بنظراتها وقربت منه وتوها بتمد يدها علشان ترد له الكف مسك وجها بيدينه ..
جواد : بصراحه انتي احلى مما تخيلت .
ليان : بس يطول شعري ... بس يطول شعري راح اترك هذا المكان ماراح اجلس فيه اي دقيقه .
جواد : انتي " ويبعدها عنه " مشاعل خلي صونيا تاخذها وتجهز لها غرفه .. وانتي ان فتحتي فمك مره ثانيه او حاولت يطلعين من هذا البيت من غير علمك ماراح تلومين الا نفسك "ويطلع "
مشاعل نادت صونيا وخلتها تاخذ ليان معاها
صونيا : والله هذا حرام ليه مستر يقص شعر انتي ؟؟
ليان ماسكه دموعها : .......
صونيا : انا اعرف اعدل شعر مال انت تبغين ؟؟
ليان هزت راسها يعني اي
صونيا : انا في سوي حلو
وبدأت عدله وتساويه لما خلصت جابت مرايه لليان ورتها شعرها كان حلو عليها كثير بس هي كانت تفضل شعرها قبل بعدين ودتها صونيا لغرفتها ونبطحت في السرير بس ماعرفت تنام هي متعوده تنام على الارض ضل تتقلب لساعات الي ان غفت .. اول ماخفت حلمت انها في حضن امها كان المكان دافي وحست بانفاسها على وجها وبعدها حست ببوسه خفيفه هاديه خلت خطوطها يصيرون زهرين واختفت امها علشان تشوف شخص ثاني مو قادره تشوف شكله كان المكان اظلم قامت من على السرير وهي تحس ان الي صار حقيقه مو حلم بس شافت نفسها لوحدها .. ماتحملت تنام على السرير اكثر ... علشان كذا انبطحت على الارض ونامت ..
--------------------

نهاية البارت


.: الرصاصه الثالثه :.


في اليوم الثاني اول مافتحت اعيونها استغربت من المكان الي هي فيه وين اخوانها ما تسمع اصراخهم ولما شافت الماكن الي هي فيه مو هذا بيتهم .. الا على دخول صونيا .. وتذكرت شنو صار امس ..
ليان : يعني كل الي صار ماكان حلم .
صونيا : مدام ليان ليه انتي في نوم هنا ؟؟
ليان : مااعرف انام على هذا السرير ..
صونيا : هذا مستر جواد لو يعرف انك انتي في نوم على الارض في واجد يعصب .
ليان : خليه يولي احسن يعصب .
صونيا : يلا غير ملابس مال انت وانزل علشان في فطور .
وتطلع .. دخلت ليان دورت المياه وخذت لها شور وطلعت تنشف شعرها وتتحسف عليه ونزلت على خدها دمعه يتيمه ومسحتها .. لانها لازم الحين تتمتع بشجاعه علشان تقدر تعيش في هذا البيت .. لبست الملابس الي جابتهم لها صونيا ..
ونزلت تحت وهي تنزل سمعت صوت صراخ يهز البيت توها بترجع لغرفتها الا طلع لها جواد ومعاه رجال كبير في السن بس كان نسخه عن جواد مع اضافت بعض التجاعيد والشيب ..
جواد : خلاص انا تزوجت والي صار صار .. وعلياء انا ماابغيها افهمني يايبه .
بو جواد : ولانك ماتبغي تتزوج علياء ترح تتزوج من الشارع ؟؟
جواد : انت الي خليتني اسوي كذا .
بو جواد : انت تبغــ " الا يلف ويلقى ليان واقفه على الدرج " هذي الي تزوجتها ؟؟
مشاعل : اي هذي .
بو جواد : لاحول ولا قوه الا بالله نزلي يابنتي انت مالك دخل في الي يصير ..
ليان حست من نظرات بو جواد انه رجال طيب وحنون .. انزلت بخجل ..
بو جواد : انتي شنو اسمك يابنتي ؟؟
ليان بصوت ممبحوح : .. ليــ ان ..
جواد مسك ليان بقوه خلاه تتعثر وكانت بطيح
بو جواد : بشوي اشوي عليها ترى البيت ماتتحمل كل هذي الدفاشه شوفها عدل تحس لو تمسكها اكثر راح تكسر عضامها بعدين لا تنسى انك انت الي خترتها ..
جواد : يبه افهم من كذا انك ماراح تفتح موضوع علياء مره ثانيه .
بو جواد : ماراح افتحه رحمه في هذي الضعيفه الي مالها اي ذنب في السالفه اما انت
جواد : يبه ..
بو جواد وهو يطالع في ليان : فطرتي ؟؟
ليان حست بالجوع : لا
بو جواد : تعالي اكلي شي ..
ليان تركت جواد وراحت معاه .
مشاعل : شكل الابو حب الحوثاله حقتك .
جواد :......
مشاعل : ابوي قلبه كبير وحنون اخدعته وشكلها الطفولي والبريئ ما يدري انها وحده بايعه نفسها علشان الفلوس ..
جواد : مشاعل لو اسمعك تقولين هذا الكلام مره ثانيه بتشوفين شي ما شفتيه في حياتك ..
------------------
(( في غرفت الطعام ))*

بو جواد : يلا اكلي قدر ماتبغين لاتستحين .. انا مدري وحده مثلك شلون طاحت في يد جواد ... انت وين ابوك وامك ..
ليان رجعت الملعقه مكانها : ماتوا قبل كم شهر ..
بو جواد : اهاااا الحين فهمت .. طيب انتي مالك اهل غيرهم ..
ليان وهي تبتسم : الا عندي اخوان
بو جواد : وينهم عنك ؟؟
ليان : انا طلعت من البيت علشان ادور لهم اكل لانهم كلهم صغار ولا رجعت الي الحين اكيد الحين هم خايفين علي " ودمعت عيونها "
بو جواد : مايدرون انك تزوجتي .
ليان هزت راسها يعني لا
بو جواد : لا حول ولا قوه الا بالله .
------------------
(( في بيت ليان ))*

طلال : شنو صار لها ليه ماجات الى الحين ؟؟
مها : مااادري ..
وليد يصيح : ابغي ليااان ..
مها : اسكت انت من وين نجيب لك ليان الحين .
طلال : اصبر اكيد بتجي هي قالت انها بتجي .
ريم : وين ليان ؟؟
مها : اوووووووف وخروا عني الي فيني يكفيني وحتى اخوك الغبي مارجع الي الحين .
------------------
(( في بيت بو جواد ))*

مشاعل : علياء شفيك ؟؟
علياء : تسئليني شفيني بعد الي سواه اخوك ..
مشاعل : هو صحيح اخوي بس هو مايستاهل ظفر منك .. خليه مع قذارتك وزبالته ..
علياء : هو وينه الحين ؟؟
مشاعل : يعني وين في الشركه كل عاده
علياء : وزبالته وينها ؟؟
مشاعل : جالسه مع الخدم تدري بنت فقر ..
علياء : حرام عليك ياجواد حرام على الايام الي قضيتها وانا احبك واستناك ؟؟
مشاعل : اوعدك ياعلياء انه راح يندم ويرجع لك يحب ارجولك علشان ترضين فيه من اول وجديد ..
علياء : الا خلنا نشوف هل القذره الي جابها ..
مشاعل : امشي اوريك اياها ..
------------------
علياء/ 22 سنه بنت عم جواد ... مغروره ومتكبره وحقود ومن يوم هي صغيره وهي تحلم انها تتزوج جواد مو علشانه علشان فلوسه.
------------------



(( عند ليان ))*

جالسه تتكلم مع الشخص الوحيد الطيب معاها في هذا البيت صونيا
صونيا : مدام ليان ...
ليان : انا كم مره قلتلك نادين بس ليان ؟؟
صونيا : انا يخاف مستر جواد في يسمع ويعصب علي انا ..
ليان : ماعليك منه مايدر ولا راح يسمعك .
صونيا : طيب مــد لالا .. ليان .
ليان : شفتي كذا احسن .
الا تدخل مشاعل وعلياء
مشاعل : عشتو صرتي صديقت الخدامه .. صونيا روحي لشغلك بسرعه
علياء وهي تاشر على ليان من فوق الي تحت : هذي الي تزوجها مااشوف فيها اي شي اسبشل ..
مشاعل : بعد شنو تقولين اخوي غبي .. جرها من مكانها الي هو الشارع وجابها عندنا بس ولا يهمك كلها كم يوم ويمل منها ويرجعها الي مكانها ... الشااااارع .
علياء : امشي الريحه هنا كريها مااقدر اتنفس تقولين احد ميت .. ماتسبح .
مشاعل : هذي لو تسبح بديزاب ماتروح ريحتها .
علياء : اكيد زباله ماتنظف امشي انا حسبت بشوف وحده عدله اثاري بتوريني ام السعف وليف .
علياء : تعالي بس خلنا نطلع " ويطلعون "
صونيا : ليان انتي مافي يزعل بدام مشاعل وااجد كويس بس هذي ام اعيون علياء هي الشرير ..
ليان : مين هذي علياء ؟؟
صونيا : هذي بنت عم مستر جواد و مدام مشاعل .. انا مافي يحبها .
----------------
(( في اليل ))*

جواد دخل البيت لقى ليان مستنيته
جواد : انتي شنو يجلسك الحين هنا .
ليان : امممممممم
جواد : خلصي شنو تبغين ؟؟
ليان : عطيت الفلوس حق ...
جواد : اي سددت الديون الي عليكم وبكره بطرش افلوس لخوانك .. وخلاص ماابي اسمع كلمه ثانيه عنهم ترى اذيتيني ..
وتركها ومشى .. صعدت ليان فوق علشان تنام شافت صونيا في غرفتها .
صونيا : هذا في ملابس واجد حلو انت في يلبس اليوم .
ليان : طيب بلبسهم .
صونيا : انت في واجد حلو .
ليان وهي تضحك وتطلع صونيا من الغرفه : قولي ماشاء الله لا تحسديني .
وتسكر الباب وتلبس المملابس وتنام على الارض .. ولما نبطحت جلست تتذكر خوانها ياترى هم شنو يسون الحيت اكيد خايفين عليها وناصر رجع ولالا ومها تعرف تعتني ابهم بدونها .. ووليد شنو يسوي الحين ليكون يضرب ريم .. وريم
يابعد قلبي على ريم .. ونزلت دمعتها ..
ليان : لالا ماابي اصيح .
ومسحت دموعها وتوها بتنام الا تسمع الباب ينفتح ويدخل عليها جواد لابس ملابس البوم .. بس ماشافها لانها نايمه على الارض وغطت نفسها ..
جواد : وين راحت هذي ؟؟
الا ينتبه بشي يتحرك على الارض
جواد بستغراب : ليه نايمه على الارض ؟؟
ليان : مااعرف انام ... على السرير ... متعوده على نومت الارض ..
جا لها جواد وحملها : اجل من اليوم ورايح تعودي على نومت السرير " وحطها على السرير ".
ليان بس حملها جواد مااعرفت تتنفس وجسمها صار حاااار وقلبها صار ينبض بقوه .. ولما حطها على السرير وصار فوقها يطالها بنظرات خوفتها تبغي تهرب باي طريقه بس مو عارفه .. قرب يده منها ومسك ملابسها من فوق .. صرخت
وبعدته بس مسكها اكثر ..
ليان : اتركني ..
جواد : ياغبيه لبستي ملابسك بالمقلوب .
ليان وخدودها صارو حمر من الاحراج : هااااااااااااا .
جواد دفها للجها الثانيه من السرير : بسرعه عدلي .
جواد لف للجها الثانيه وليان عدلت بلابسها .. وبعدها انبطح يمها .
ليان بخجل : بتنام هنا ؟؟
جواد : اي .. ما تدرين ان المتزوجين ينامون في سرير واحد " وغمز لها ولف للجه الثانيه " شوفي اذا تحركتي من مكانك وانتي نايمه او قمتي ترافسين او تتكلمين وانتي نايمه برميكي من النافذه .
ليان خافت والنبطحت وقطت فمها بيدينها
---------------
(( في الصباح ))*

ليان جالسه تسوي الفطور وصونيا تحاول تمنعها
صونيا : مدام ليان هذا تانيا تسوي اكل اتي في يروح يجلس بعدين مستر جواد يعصب .
ليان : لا تخافين الحين الفطور يجهز .. سويت فطور حق الكل .. ياريت اخواني هنا كان مااخلو شي .
تانيا : خلاص مادام انا في يكمل انتي في يروح .
الا يدخل جواد : ارموا كل الاكل في الزباله .
ليان : هااااااا .. بس
جواد يصارخ : ارموا الاكل كله في الزبااااله .. " ويسحب ليان ويطلعها "
تانيا : اهذا اكل واجد كويس حرام ذبي في الزباله .
صونيا : انا في معلوم بس مستر جواد مايبغيه .
تانيا : هذا حراام هذا مدام ليان واااجد طيب .
------------


(( في غرفة الطعام ))*

بو جواد جالس على راس الطاوله وعلى يمينه جواد وعلى يساره مشاعل وليان جالسه يم جواد .. دخلت صونيا وحطت الفطور
ليان وهي تبتسم لصونيا : شكرا صونيا .
صونيا ابتسمت لها وطلعت
بو جواد : يلا اكلي عدل ..
ليان : حاضر .. بس
بو جواد : شفيك ؟؟
مشاعل : اووووف
ليان : انا مااحب البيض ..
بو جواد : ليه البيض مفيد .
ليان : لما كنت اصغير امي سوت بيض لنا بس ماكان يكفي للجميع ولما مديت يدي علشان اكل قالي اخوي الصغير ناصر ان الي ياكل بيض يطلعه شعر في وجها مثل ابوي ولما شفت ابوي وشفتها يايكل وامي ماتاكل صدقته ومن ذاك اليوم ما كلت البيض .
بو جواد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشاعل : صج غبيه هههههههههههه .
جواد اضربها على راسها : ياااهوو ترى كان يخدعك علشان ياكل هو .
ليان ماسكه راسها : ادري بعد كذا قالت لي امي انه يمزح بس كل ماشفت البيت اتخيل شكلي والشعر يغطي وجهي ومااكل .
مشاعل : هههههههههه راح يكون شكلك نكته .
بو جواد وهو يمسك ضحكته : خلاص لا تاكلين بيض شربي لك كاس عصير واخذيلك كروسون مع جبن .
ليان ببتسامه : حاااضر .
جواد وهو يقوم: الحمد لله .
بو جواد : ما كلت شي .
جواد : خلاص شبعت .
ليان طالعت صحن جواد كان مو ماكول منه شي تذكرت اخوانها انهم هل الاكل الي مايبغيه هو ما يشوفونه .. ماتدري شنو صاير لهم ..
--------------------
(( في بيت ليان ))*

ناصر : شفيكم تعالوا اكلوا ..
مها : شكرا ماانبغي انت اكل بروحك ..
ياسر : احنا ما نبغي اكل نبغي اختنا لياان جيبها لنا ..
ناصر : وليد تعال شوف اختك شنو جابت لنا كل هذي الفلوس لنا . . يلا مو انت تبغي تاكل تعال اكل على كيفك .
وليد : ماابغي ..
مها : هذي الفلوس الي عندك قيمت ليان انت بعتها واحنا مانبغي .
ريم : مها ابعي ليان ابعيها الحين .
مها : انت شنو انت مو انسان تطلع من البيت مانسمع عنك خبر بعدين تجي وتقول اختنا تزوجت وهذي الفلوس منها وتبغينا نفرح !!
ناصر : انتوا عيال فقر وبتضلون عيال فقر .
-----------------
(( في بيت بو جواد ))*

بو جواد : ترى اليوم عمك بو حمد جاي هو وعياله .
مشاعل : وناسه يعني علياء بتجي اليوم .." قالتها وهي تطالع جواد " ..
جواد : انا ماراح اكون موجود .
بو جواد : ليش ؟؟
جواد : عندي مشكله في الشركه بس الشي الاهم ماابغي اشوف نظرات عمي الي تقولي المفروض خذت بنتي .
بو جواد : سوى الي تبغيه ماراح امنعك .
جواد : انتي " ياشر على ليان " تعالي .
ليان : حاضر .
وتوقف ويمسكها ويجرها الي الغرفه ويسكر الباب عليهم ويلصقها في الجدار ويقرب منها وتوه بيبوسها ..
ليان : شنو بتسوي انت ؟؟
جواد : لازم تتعودين على لمستي مو كل مالمستك انتفضتي بهذا الشكل الكل بيعرف ان الي قلته كذب .
ليان : وانت شنو قلت ؟؟
جواد : انا قلت لابوي اني في البدايه تزوجتك رحمه فيكي بس الحين احبك واكيد ابوي قالها لكل العائله .
ليان : طيب شنو بيفيدك الي انت تسويه الحين ؟؟
جواد : ابغيكي تتعودين على لمستي ماابغيكي تترتجفين ابغيكي تناظريني في عيني من دون ما تحمل خدودك ابعي اذا لمستك الكل يحس انك عادي طبعيه مو تبعدين وكنا الي لامسك واحد غريب فهمتي .
ليان : بس .
جواد : ليان ارجوك .
ليان قام قلبها يخفق بقوه حست بيطلع من مكانه هذا اول مره ينطق بسمها ....

-------------------

انتهى البارت

كاترينا
12-18-2009, 03:29 PM
ْ~ الرصاصه الرابعه ~ْ





جواد : ليان ارجوك .
ليان قام قلبها يخفق بقوه حست بيطلع من مكانه هذا اول مره ينطق بسمها وهو دايم يناديها بكلمة انتي علشان كذا طلع اسمها غريب من فمه .. راقبته وهو ينحني عليها ماقدرت تحمل حست ان الوقت يمشي ببطئ غمضت عيونها عسى ولعلى يتسارع
الوقت بس الوقت استمر في التباطئ .. حست بانفسه تحرق خدودها .. كانت القبله رقيقه عذبه نفس القبله الي حستها اول ليله لها هنا نفس الدفئ الي حسته نفس الامان الي شعرت ابه .. انقطعت انفاسها لحظه بعدها حست فيه يبتعد عنها
ويحضنها تمنت انها تضل العمر كله كذا .. من زمان ما حست بهذا الامان والراحه .. راح يكون صعب عليها انها تعيش معاه من غير ما تحبه .. بس شعورها ما ستمر بسرعه حست بان حسمه الدافئ تحول الي قطعت جليد وتصلب رجعت
رحفت الخوف اشوي وتحس بيدينه تضغط عليها بقسوه وتبعدها عنه .. فتحت عيونها حلاص الحلم خلص .. رجعت نظراته المغروره والمتكبره والقاسيه وراح الحنان الي شافته فيهم لما نطق بسمها .. ورماها بكل قسوه على الارض ..
جواد : استعدي عدل اليوم ماابي احد يقول ان جواد تزوج وحده من الحثاله فاهمه ." وطلع من الغرفه " ..
------------------
(( في العصر ))*

مشاعل : حي الله من جانا تو مانور البيت .
علياء : الله يحيك .
مشاعل : ليش ما جات خالتي ؟؟
علياء : اول هي معزومه عند بيت جيرانا ثانيا مع مين تجلس ؟؟
مشاعل بحزن : لو امي لسى حياه كان جلست معها .
علياء : الله كريم .. الا وين الحثاله الي عندكم ؟
مشاعل : مع الخدم امثالها .
الا تدخل ليان شايله صينية العصير : ياهلا وسهلا .
وحطت الصينيه على الطاوله وراحت تسلم على علياء وبتسامته منوره وجها الناعم بس توها تمد يدها وخرت عنها علياء وهي تناظرها بقرف وشمئزاز .
علياء : شنو هذا .. هاااي انتي بعدي عني مااتشرف ان وحده مثلك .. اوووف مو باقي الا الحثاله يجون يوتكلمون معانا ويجلسون .. مشاعل شنو هذا القرف ويييع بتخلين الخدم يجلسون معانا قولي لها تروح اوووف ريحتها تلوع الكبد
..
مشاعل حز بخاطرها المفروض علياء ما تسوي كذا كل الي حولته ليان انها تسلم عليها بس ما تقدر توقف ضد بنت عمها مع وحده غريبه : لو سمحتي انا وبنت عمي نبغي ناخذ راحتنا بروحنا .
ليان بتسمت ابتسامه باهته : انا اسفه مو قصدي اضايقكم .
مشاعل شافت شبح دمعه في عيون وهي تطلع .. ماتدري شنو صار لها كان ودها تروح تمسحها لها ..
علياء : مشاعل .. مشااااااعل وين رحتي ؟؟
مشاعل : هاا معاكي .
علياء : اي مبين !!
مشاعل : مو كانك زودتيها شوي معاها ؟؟
علياء : زودتها !! اصلا انا مابديت الي الحين بتشوفين بخليها تتحسف على الساعه الي وطت رجلها هذا البيت .
مشاعل : الله يستر منك ..
علياء : ههههههههههههههههه
-------------------
(( عند الرجال ))*

حمد : وين جواد ؟؟؟
بو حمد : يعني وين تعرف ولد عمك اكيد في الشركه .. صح بو جواد ؟؟
بو جواد : اي يقول ان في مشكله في الشركه ..
حمد : ومتى يجي .
الا يدخل جواد : الحين جيت .
حمد : هلا بالي مانشوفه .
جواد : اهلين .. بعد شنو اسوي تدري عن الشغل .
حمد : ياخي طنش تعش تنتعش .
جواد : يبغي لي اجرب هذي الوصفه يوم من الايام .
بو حمد : الا ليه ماخذت لك اجازه ترى انت توك متزوج .
جواد : مااقدر اترك الشركه لو حتى يوم واحد .
بو جواد : احاول اقنعه يسافر مكان بس راسه يابس .
بو حمد : مالك حق اكيد بنت الناس اكيد تبغي تروح مكان .
جواد : الله سهل .
بو حمد : يسهل للجميع .. حمد دق على ختك خلها تطلع بنمشي .
بو جواد : شنو تروحون توكم جاين .
بو حمد : والله أم حمد قالت لا تتاخرون لانها تبغي تروح مدري وين وانا عندي شوي شغل بس قلنا لازم نجي نبارك حق المعرس .
بو جواد : بس ما امدانا نتكلم حتى .
بو حمد : مره ثانيه يااخوي .. حمد يلا دق على اختك .
حمد : ما ترد .
جواد : انا اناديها
------------------
(( عند البنات ))*

مشاعل : علياء وين بتروحين ؟؟
علياء : تعالي شوفي .
وتروح للمطبح .. ليان جالسه تسولف مع صونيا
علياء : انتي جيبي لي ماي .." تو صونيا بتقوم " مو انتي .. انتي " وتأشر على ليان " .. بسرعه جيبي ماااي .
وتروح ليان تجيب لها ماي بس لما قدمته لها علياء سوت نفسها بتمسك الكاس بس لما ليان تركته .. رمته علياء ونكسر .
علياء : يالحثاله تبغين توصخيني ترمين الماي علي شوفي شنو سويتي في عباتي .
مشاعل : بسرعه شيلي الكاس المكسور قبل ما يجرح احد .
علياء : ابي اسئلك مشاعل تتوقعين الحثاله هذا كل كانت تبيع نفسها قبل ؟؟
مشاعل : اتوقع انها تبيع نفسها بساعه مثل الافلام الاجنبيه ..
: مشااااااااعل ..
علياء + مشاعل : جوااد
جواد : علياء مدامك في بيتي تحترمين زوجتي غصبا عليك ثانيا طلعي برى اهلك يتظرونك .
على طول طلعت علياء لان جواد معصب حيييل ممكن يقتلها لو تجل اكثر .. وبعدها لف جواد على مشاعل .
جواد : انتي كيف تسمحين لنفسك تقولين لعلياء هذا الكلام .
مشاعل : لان هذا الحقيقه .
جواد : وطولين صوتك علي انا اوريك .
وتوجه لها وتوه بيرفع يده بيضربها .. شاف ليان توقف في وجها لتحمي مشاعل بجسمها منه .
ليان : لا تضربها ياجوااد .. انتوا اخوان فوق كل شي المفروض ما ترفع يدك على اختك الاصغيره لو الي يصير .
جواد تفاجئ من الجرائه الي يجات لها فجأه كيف توقف غي وجها وتمنعه .
جواد : وخري عن وجهي اذا ما تبغين يجيك الضرب انتي وخري بسرعه .
ليان بتحدي : ماراح اتحرك من مكاني .
جواد : انتي الي جبتيه لنفسك .
شافته وهو يرفع يده ويجر شعرها وخليها واقفه على اطراف اصابيعها من كثر الالم .. غمضت عيونها عسى يخف لمها وستعدت لتتلقى الضرب .. بس كل الي سواه انه رماها على الارض .. بس في المكان الخطأ ما تدري هل هو كان قاصد
ولا لا بس اخر شي حست ابه قبل ما تفقد الوعي الم كبير في ذراعا ..
مشاعل كانت خايف حيل وخوفها منها من الحركه هذي اول مره اخوها يمد يده عليها مههما كان معصب عمره حتى ماهددها بالضرب حتى لما كانوا اصغار ضلت واقفه بدون حركه بس انين ليان خلاها تتحرك حاولت تمنع اخوها بس ما في فايده كان الاوان
فات .. شافت ليان وهي تطيح على الكاس المكسور بعد بدأ الدم يسيل وقطعه كبيره منه داخله في ذراع .. طالعت اخوها تبغيه يسوي شي ..بس كل الي سواه انه الطالعها ومشى .
جواد وهو طالع : علشان مره ثانيه لا تتحديني .
-----------------
(( في اليوم الثاني ))*

ليان نايمه من شالوها وودوها المستشفى وعالجوا اجروحها ولفوا لها ذراعها ورجعوها البيت .. ونصحها الدكتور انها ترتاح ليوم كامل بس طول ما هي نايمه والكوابيس لاحقتها ..
جواد بصوت هامس : ليان .
ليان كانت غارقه في النوم بس حست باحد يمسك يدها ويكلمها بحنان وعذوبها .. فتحت عيونها بهدوء ..
جواد : ليان .
ليان في نفسها والخوف تملكها لما شافت جواد : ليه يمسك يدي ؟؟
وسحيت يدها بقوه لدرجه حست بالم في يدها المجروحه تاوهت بشده : آآآآي يوجع .
مسكها جواد : لا تتحركين .. الجرح مو عميق .. بس توه جديد علشان كذا بيوجعك اذا تحركتي يلا انبطحي .
ليان كانت مستغربه ليه يكلمها بلطف بعد كل الي سوى فيها
جواد : اخذي هذا الي صار درس لك علشان ما توقفين في وجهي وتتحديني .. انا كان لازم اوقف مشاعل عند حدها لا تتماده .
ليان جلست وقالت بصراخ : بس ما تضربها ..
جواد : بس كانت تستاهله .
ليان : ماااحد يستاهل ينضرب لاي سبب .
جواد : يعني ماتتأدبين .
مسكها وبطحها وباسها .. ليان قاومته بس هو مسك يدينها ومسك راسها وقربها منه اكثر وهو يبوسها ..
ليان مسكت فمه ووخرته عنها وصرخت: وقف .
بس جواد مسك اكتوفها وبطحها وثبتها على السرير ورجع يبوسها ..
ليان تصيح بصوت مكتوم وتتسأل : ليه يسوي فيني كذا ؟
جواد وخر عنها .. ووسط صراخ ليان شق ملابسها ..
ليان : انت شنو تسوي ياغبي ؟؟
جواد : انا المفروض الي اناديك بالغبيه لانك تحديتيني .
ليان : انت شنو ؟؟ تقول انت انسان مجنون !!
قرب منها بس ليان قامت تضرب فيه وتصارخ .
ليان : وخري عني .. خلاص وقف .. لا تلمسني ..
بس جواد باسها علشان يوقف صراخها
جواد : خلاص استسلمي ما تقدرين تفوزين .
ليان : ليه تسوي فيني كذ ؟؟ انت تكرهني لهدرجه ؟؟
جواد طالعها بستغراب: انا اكرهك !!
ليان : قصيت شعري .. ضربتني .. صارخت علي .. وفي النهايه سببت بهل الجروح الي فيني .. كل هذا في اسبوع بس .. انت تستمتع في تعذيبي .. انا شنو سويتلك .. انا ماقلتلك تنقذني ذاك اليوم .. الحين انا
اتمنى اني موت ذاك اليوم ولا تعرفت عليك .. ولا شكلك انت الي ناوي تقتلني ..
جواد : انتي غلطانه .
ليان : انا غلطانه ؟؟ " بصراخ " انا خلاص تعبت ابغي ارجع البيت ما عاد يهمني اي شي " وبدأت تصيح "..
تفاجئت بجواد يحضنها ..
جواد : انتي تتوقعين اني اقدر اخليك الحين .. خلاص لا تصيحين ياليان ..
ليان رجع لها ذكر اول مره شافته فيها ذاك اليوم ساعدها فحين تخلوا عنهم الكل وخلاها توقف صياح
ليان : وخر عني .. انا اكرهك .. مو انت قلت ان المفروض مااحبك وانت ماراح تحبني .. انا ابغي اخواني .. خلاص وخر عني ..
كل الي صار خلاها تستنفذ اخر نفس عندها .. بدأت الدنيا تظلم في عيونها .. وغابت عن الوعي وكل تفكيره كان انها بدأت تحب ابغض انسان اعرفته في حياتها
جواد شاف الجرح رجع ينزف مره ثانيه: ليااااان .. مشاعل اتصلي بدكتور ..
-----------------
(( في اليوم الي بعده ))*

صونيا دخلت على ليان
صونيا : جود مورنج مدام .
ليان : ههههههه صباح النور .
صونيا : كيف انت الحين كويس .
ليان : اي احسن بكثير .
صونيا : مدام .. مدام مشاعل يبغي يشوف انت بس يخاف انت ما يبغى يشوف .
ليان بتسمت : بالعكس وينها الحين .
صونيا بسرعه : انا يروح ينادي .
بعد اشوي دخلت مشاعل ..
مشاعل بخجل : شلونك الحين ؟؟
ليان : بخير .
مشاعل : انا اسفه على الي صار لك .
ليان : انت المفروض ما تتاسفين انتي ما غلطتي الي ابغيه يتاسف هو اخوك .
مشاعل : ليه دافعتي عني .. وحميتين ..
ليان : لاني مااحب احد ينضرب .. شي قاسي انك تنضرب لاي سبب ..
مشاعل : شكراً .
ليان : عادي اي شخص كان سوى الي انا سويت ..
: انا اتوقع اني قلتلك لا تقربين من هذي اغرفه يا مشاعل .
مشاعل : جواااااد .
جواد بصراخ : طلعي برا .
وطلعت وراح جواد جلس على السرير .
ليان : ليه سويت كذا حرام عليك تعامله بهذي القسوه على شي ما يستاهل .
جواد : عندي لك شي .
ليان : مااابغي اي شي منك ... اذا تكرهني خلني بروحي لا تعاملني بلطف دقيقه وتعذبني العمر كله .
الا يدخل .................................................. ..


_________________________

نهاية البارت

ْ~ الرصاصة الخامسه ~ْ


جواد : عندي لك شي .
ليان : مااابغي اي شي منك ... اذا تكرهني خلني بروحي لا تعاملني بلطف دقيقه وتعذبني العمر كله .
الا يدخل اخوها ياسر واختها مها .. واول ما دخلوا احضنو اختهم ومها بدأت تصيح هي وليان .. وجواد طلع علشان ياخذون راحتهم .
طلال : ليه مارجعتي البيت خفنا عليك .
مها : اي ياظالمه تتزوجين ولا تقولين لنا .
طلال : اشتقنا لك ... ماصدقنا انك تزوجتي فجاه ..
مها : ذاك اليوم مو جا ناصر وقال انك تزوجتي ماندري شنو صار لنا كانه احد كب علينا ماااي بارد .
ليان بعيون مليانه دموع : مين الي جابكم ؟؟
مها : اليوم زوجك جا لنا وقال اختكم مريضه تبغي تشوفكم ... على طول جينا .
ليان : وين ناصر ؟؟ ووليد وريم وفهودي رغد ..
مها : ناصر يستنانا تحت تدري مايقدر يدخل هو كبير بس قال ان شاء الله مره ثانيه يجي ويشوفك والباقي خلينهم مع الجاره العزيزه ام عادل .
ليان : ليه ماجبتوهم ؟؟ اشتقت لهم ..
طلال : شلون نجيبه والله ليعفسون لك البيت ووليد بيلصق فيك وماراح يخليك من يوم رحتي وهو مسوي لنا مناحه ... ومسكي هل الورد منه راح قطع نص الورد الي في الشارع على شانك ..
ليان : هههههههههههههه يا بعد قلبي .
مها : انت شلونك الحين ؟؟ وشلون طحتي ؟؟
ليان : انكسر كاس الماي وزلق وطحت عليه .. بس الحين احسن بكثير ..
مها : وانتي ما تعرفين تمشي ابد .
ليان : اقول بس سكتي عني مالي خلق ملاقتك .
طلال : ليان متى بتجي تزورينا ؟؟؟ ولا خلاص عفتي بيتك القديم .
مها : مالت عليك احد يترك هل القصر علشان يروح عشت الحمام الي عندنا .
ليان : عشت الحمام الي تقولين عنها عندي احسن من اكبر قصور الدنيا كلها .
مها : بنت فقر شنو سوي فيك .
الا دق جواد الباب وتتعدل مها ويدخل .
جواد : اخوكم يقول لكم يلا بيمشي .
طلال : اجل مع السلامه .
مها : خلينا نشوفك . " ويطلعون "
الا توقف ليان ويمسكها جواد .
ليان : بروح اسلم على ناصر .
جواد : انتي تعبانه لازم ترتاحين وما تتحركين .. ولا راح ينفتح الجرح مره ثانيه .
ليان : مايهمني ابغي اروح اشوفه .
جواد : انا ادري ليه تبغي تشوفينه انتي تبغي تروحين معاهم صح . " وقرب من وجها "
ليان : اي ابغي اروح معاهم ماابغي اعيش معــ " الا تتفاجئ ببوسه تسكتها " .
جواد : من اليوم الي دخلتي فيه هذا البيت صرتي ملكي مستحيل راح اتركك.
ليان تحس ان كل جسمها يستجيب لبوست جواد : اتركني .. شخص قاسي مثلك مايتوقع الا الكره من كل الي حواليه ... وانت بعد تكره الكل ..
جواد طالعها بصدمه وعيون حزينه تحكي الف شي وشي .. ماتوقعت ان كلمها تتمكن تكون بهل قساوه عليه بس لما شافت عيونه الحزينه اندمت عليهم .. حست بالم يعتصر قلبها .. جواد رماها على السرير ولف ورجعت النظرات القاسيه
لعيونه ..
جواد : انتي غلطانه .
ليان : شنو تقصد .
جواد : حتى لو قاتلك ماراح يقير شي انت خلاص قلتي كل شي في خاطرك .. من اليوم رايح ماراح المسك ..
ليان : دقيقه .. قلي شنو تقصد .
جواد : انتي فسري الي اقصده على كيفك .
وطلع وسكر الباب وراه وسط صدمت ليان لي من داخلها ودها توقفه ودها يفتح قلبه لها ويقول لها سر هالنظره الحزينه .
--------------------
طول الايام الي بعدها كان جواد يعتني ابها من غير ما يكلمها او حتى يطالع في عيونها وهي تبغي يكلمها حتى لو يصارخ عليها حتى لو يضربها بس ما تبغي تجاهله لها .. اما مشاعل فتحسنت معاملتها مع ليان مو ماعادت تحتقرها .. وتصالتحت مع
جواد ورجعوا مثل اول ..
--------------------
(( بعد اسبوعين ))*

مشاعل جالسه في الصاله مع ليان ..
مشاعل : متى ان شاالله بتتجهزين لعرس بنت خالي .. ترى مو بااقي شي ..
ليان : انا عندي كم فستان شارهم لي جواد حلوين قلت اروح ابهم .
مشاعل : لا والله تبغين تفشلينا .. ماافي اتروحين اليوم السوق وتشتريلك شي جديد ..
ليان : بس يمكن ما يرضي جواد .
مشاعل : ماعليك انا اقوله بالمره اشتريلي الاكسسوار الي شفته .
ليان : قولي انك انتي تبغين تشترين ... بس مو كانك شريتي .
مشاعل : اي شريت بس لما لبسته طلع مو حلو مع الفستان علشان كذا بشتري واحد ثاني .
ليان : والي شريتيه ؟
مشاعل : خليه يمكن تجي موناسبه والبسه فيها .
الا يدخل جواد..
مشاعل نطت : جيت والله جابك ابي اروح السوق .
جواد : طيب وانا شدخلني اخذي السواق وروحي مع بنات خالي مو هم بيروحون السوق .
مشاعل : اي .. بس ابي اخذ زوجتك المصون ترضى تروح معانا .
جواد : هي تبغي تروح .
مشاعل : اي تبغي ترى ماشرت لها شي .. وبلمره تتعرف على بنات خالي .
جواد : طيب تجهزو لكم نص ساعه واشوفكم في السياره .
مشاعل : اجل بدق على بنات خالي يقابلونا في مكان ... وخلنا نمر على علياء .
جواد : تبغون تروحون السوق اوديكم .. بتمرون على احد مااافي .
مشاعل : طيب طيب بروح نتجهز .. امشي ليان معاي ..
ويروحون يتجهزون .
-------------------


(( بعد ساعه ))*

: وينهم هذولي قالوا نص ساعه ويجون .
: شيماء هدي الغايب عذره معاه .
شيماء : لالالا يا شجون انا اعرف بنت عمتكم المصون لازم تخلينا ننتظرها ساعه على ماتجي ..
شجون : طيب قومي نتمشي واذا وصلت تدق علينا ونجي لها .. الا هي بتجيب مرت اخوها معاها ..
شيماء : مدري شما هي الي كلمتها .
شجون : شما مشاعل قالت لك انها بتجيب مرت اخوها .
شما : اي بتجيها .
شيماء : الا هي شنو اسمها ؟؟
شما : ليان كم مره قلت لكم اسمها ليان .
شجون : هذي هي جات .
شما : غريبه .. الا معجزه جواد تارك الشركه وجايبها .
شيماء : خلاص صار عنده حبيبت القلب تبغينها يخليها تروح من دونها .
-------------------
شيماء / 24 سنه مخطوبه لولد عمها عصبيه بس تحب الناس .
شجون / 20 سنه بنت حبوبه وقلبها ابيض .
شما / 17 سنه هي اقرب وحده فيهم لمشاعل هادئه وطيوبه .
-------------------
مشاعل : هااااي بنات .
البنات : هااااااياااات .
شيماء : ليكون جيتي كان تاخرتي بعد اكثير ..
مشاعل : يووووووووه هذا بعد جيبنا .
جواد : مشاعل انا باخذ زوجتي بنجلس في الكافي اذا خلصتوا تعالوا لنا .
مشاعل : نعم نعم نعم .. انا جايبتها علشان اشتري لها فستان ولا علشان تجلس انت بعاها في الكافي اقول توكل انت روح اجلس في الكافي واذا خلصنا منها جبناها لك .. " ويمشون "
جواد ماحب يسوي مشكله خاصه انه واعد نفسه انه ما يقرب من ليان علشان كذا راح للكافي بروحه .. اما هم حاسوا السوق كله وكانوا بنات خالها محسسين ليان انها وحده منهم من بساطتهم وطيبتهم .
شيماء : انا ابغي اشتري ملابس نوم .
مشاعل : ايوه ايوه بدينا .
شيماء : اي يلي ما تستحي على وجهك توك اصغيره على هلحركات .
مشاعل : اي حركات . " وغمزت لها ~ طبعاً لابسه نقاب ~ "
شيماء مسكت ليان : تعالي معاي خلي البزران لحالهم .
ومانتظرت جواب من ليان مسكتها ومشتها الي المحل الي تبغي ودخلوا فيه .. اول ما شافت ليان الي داخل المحل ارتبكت وصار وجها احمر وما عرفت شنو تسوي .
شيماء : تعالي شنو رايك في هذا حلو " كان ثوب نوم ما يستر شي يعني اذا لبسته او لا كل واحد " شرايك تشترين لك واحد وانا واحد .
ليان برتباك : لالا .
شيماء : عشتو تستحين .. ما كانك متزوجه علينا هااااا .
الا صار وجه ليان كله احمر من الخجل والي كمل عليها دوخل جواد المحل خلاص كان ودها الارض تنشق وتبلعاها ..
جواد : مشاعل قالت انك تبغين رايي في شي .
ليان : هااااااا .
شيماء : اجل انا بشوف المحل الثاني واجي لكم .
جواد : شنو تبغين تشترين من هنا ؟؟
ليان : مااابغي شي .
جواد : اجل ليه مناديتني .
ليان : انـــا مـــ ...
عامل المحل قاطعا : اي خدمه يافندم .. خذ بالك عندنا احسن التشكيلات والماركات .. بص شوف دا .
جواد : مشكور احنا نتفرج بس .
عامل المحل : انا عاوز اخدمك .. انت تطلوب واحنا نفذ .. طيب بلاش دا شوف دا .. اغلب العرايس ياخدوه .
جواد مسك يد ليان : متاكده ماتبغين شي .
ليان هزت راسها لا ..
جواد : يلا اجل امشي خلنا نطلع .
بس اطلعوا من المحل شافوا البنات بره ..
جواد : مشاعل يلا مشينا .
مشاعل : وين ؟؟؟
جواد : يعني وين البيت .
مشاعل : بس احنا ماخلصنا .
جواد : ومتى راح تخلصون ان شاء الله .
مشاعل : مدري على حسب .
جواد : لا والله .
مشاعل : يلا عاد الله يخليك .
جواد : اوووووف يامن شراله من حلاله عله .. روحي بس ليان بتجي معاي ..
مشاعل : بس ما خلصت .
جواد : الي باقي لها اشتري انتي لها .
مشاعل : موافقه ليان .
ليان : اي انتي ذوقك احلى من ذوقي .
شجون : بروح معاكم .
شيماء : انتي شنو يدخلك بينهم ... هذا انتي مهدم اللذات ومبدد الجمعات .
ليان : تعالي ماعليك منهم .
ويروحون للكافي .
جواد : تبغون تشربون شي .
شجون : انا ابغي موكا .
جواد : وانتي ؟؟
ليان : على كيفك انت اختار .
وراح يطلب وخلهم .
شجون : ليان احنا مضايقينم ؟؟
ليان : ليه تقولين هل الكلام ؟؟
شجون : لانك دايم ساكته وتتكلمين بس اذا سئلناكي .
ليان : بصراحه انا ما عندي صدقات ولا ادري شلون اسولف اخاف اقول شي وتزعلون .
شجون : اعتبرينا صدياتك ولا اقولك شرايك تكونين اختنا بالمره وما في زعل بين الاخوان .
: اي صح ياختي الحلوه ومسكي رقمي علشان نكون اكثر من اخوان "ويغمز لهم "
شجون امسكت في ليان
ليان : يمه ..
شجون : مين هذا ؟؟
: انا حبيبك مووواه ياقلبي انتي وياها يلا مسكوا الرقم .
ليان : قومي خلنا نمشي .
بس مسك يدها : على وين تونا نتكلم جلسي ارتاحي .
لحظه الا شاف نفسه على الارض وجواد طايح عليه ضرب .. وبالموت اناس فكوه منه .. بعدها سحب ليان وطلع وركبها في السياره .. شجون دقت على البنات وقالت لهم الي صار .. وراحت مشاعل تسرع لسياره .. قبل ماتدخل
سمعت صوت جواد الي رج السياره ..
جواد : انتي شلون تخلينه يمسك يدك انتي ما تسحين .. اترى انتي صرتي الحين متزوجه حركاتك الي قبل الزواج انسيها .
مشاعل ترك السياره : جواد هدي ليان ما غلطت هو الي كلمها حتى اسئل شجون .
جواد : مشاعل سكتي انا مااكلمتك .
ليان كانت تسمع ودمعتها هي الجواب .. متى راح ترتاح من هذا الظلم والعذاب الي هي فيه ..
------------------
(( بعد يومين زواج شيماء ))*

ليان ومشاعل جالسين في البيت علشان يتجهزون .. مشاعل ماتحب جلست المشاغل علشان كذا الي بتعدلهم جات لهم البيت ..
مشاعل : بصراحه ياليان عليك شعر رهيب ..
ليان : ورثته من امي كان شعرها طويل كنت احب امشطه لها ..
مشاعل : شكلك بطلعين احلى من العروس الليله .
ليان ببتسامتها الناعمه : عاد لا تبالغين .
مشاعل : والله اني ماابالغ .. فيك نعومه مو طبيعيه ..
ليان : تسلمين .
مشاعل : يلا خلنا ننزل ليقتلنا جويد الحين .
ليان : انتي نزلي قبل بس اخلص وانزل .
مشاعل : بسرعه .
ونزلت مشاعل وشافت جواد واقف يم الدرج يطالع الساعه ..
جواد : اخيرا شرفتوا .. يلا بسرعه تاخرنا .
مشاعل : هذا اخلنا .
جواد : وين الثانيه ؟؟
مشاعل : هذا نزلت .
لف جواد على الدرج شاف ليان تنزل ...............


-----------------------

نهاية البارت

ْ~ الرصاصة السادسه ~ْ





جواد : وين الثانيه ؟؟
مشاعل : هذا نزلت .
لف جواد على الدرج شاف ليان تنزل .. كل يوم تفاجئه بس من اول ما شافها الي الحين .. كان جمالها خيالي .. كانها وحده من ملكات الجمال .. لا هي بعد احلى منهم .. هذا وحده من اميرات القصص الخرافيه الي نسمع عنهم بس
وجودهم في الواقع مستحيل .. بس ليان واقع وقدام عيونه بس واقع محرام بنسبه له ..
كانت مسويه بف بسيط وباقي شعرها مجعد تجعيدات بسيطه وبعض الخصل على وجها .. الي تقريبا خالي من المكياج بس لمسات خفيفه لانها ما تحتاج شي جمالها يكفي انه ينير وجها .. ورقبتها يزينها عقد لؤلؤ في وسطه شكل ورده صغيره
وناعمه مثلها تنزل منه ثلاث من اللؤلؤ على شكل دمعه ..وفستانها ناعم مره ماسك من فوق ووسيع من تحت .. ومن الجها اليسار كان جاي على شكل طبقات الي فوق .. وكان لون الفستان زهري فاتح ..
مشاعل : هااا شرايك فيها ؟؟
بس جواد ماجاوب كان سرحان فيها وهي تنزل الدرج بهدوء ..
ليان خات ان جواد يعصب عليها علشان كذا قامت تنزل بسرعه ومن دون قصد داست على طرف فسنانها وكانت بطيح بس تفاجئت بان جواد حماها ورمى نفسه عليها ومسكها ورفعها ..
مشاعل بخوف : ليان صار فيك شي ؟؟
ليان وهي حاطه يدينها على كتوف جواد علشان تستعيد توازنها وهو ماسك خصرها بيدينه ..
جواد وهو يبتسم لها وكانه ماخوذ بسحرها : المفروض تنتبهين شكلك مو متعوده على الكعب العالي .
ليان : انا اسفه .
بس سرعان ما قاوم كل سحرها ورجع لطبيعته القاسيه تركها ولف .
جواد : اول مره اشوف وحده غيه حتى ماتعرف تنزل من الدرج .
ليان عصبت ونست نفسها وكانت بتتهجم عليه عشان تضربه بس مشاعل مسكتها لا تتهور
ليان بعصبيه : انا غبيه .. اصلا الناس الي مثلك الي يعتقدون ان الناس اغبياء هم الاغبياء عن حق وحقيقه .. يا غبي .
جواد تجاهلها .. وانتبه لمزهريه الي فيها الورود الي جابهم وليد حق ليان ... ليان ما حبت ترميهم حتى بعد ما ذبلوم وماتوا ..
جواد : صونيا .. انتي يا صونيا .
صونيا : يس مستر .
جواد : مو انا قايلك ارمي هذا الورد .
صونيا : بس هذا حق مدام ليان هي ما تبغي ترميه .
ليان وهي جايه تسرع له : انا قلت لها لا ترمينه .
بس جواد خذ الورد بعصبيه ولاحهم في وجه ليان .
جواد : هذا زباله المفروض تنرمي .
مشاعل : جواد .
جواد وهو يطلع : عندكم 10 دقايق واشوفك في السياره ولا بمشي .
ليان جلست على الارض تجمع مابقى من الورد المتناثر الذابل الخالي من الحياه وتحضنهم لصدرها .. هل ورود يذكرونه باخوها الحبيب .. ونزلوا ادموعه عل خدينها كل مره توعد نفسها انها ماراح تضعف وتصيح بس ماتقدر لانها الطريق
الوحيده الي تقدر تعبر عن حزنها ..
مشاعل جات وخضنتها .
ليان : هذي مو زباله .. هذي مو زباله .
مشاعل : ادري ياحبيبتي .. خلاص لا تصيحين .. تعالي اعدلك علشان نمشي .
----------------------


(( في القاعه ))*

ليان ومشاعل توهم واصلين افصخوا عباياتهم اول ما دخلوا اغلب الحريم الموجودين لفوا لهم ..
شما جات من وراهم : اي يالي ماتستحون طالعين احلى منا ..
مشاعل : قولي مااشاااء الله .
شما : مااشاالله انا عيني بارده .
شجون : شنو هذي الحلاوه طالعه قمر ياليان .
ليان : تسلمين حتى انتي بعد طالعه تهبلين .
مشاعل : بس ليان الحلوه وانا لا
شجون : حتى انتي بس الحق ينقال ليان احلى .
ليان : لا ما معاكي حق مشاعل قمر ما في مثلها .
مشاعل : يابعد قلبي يا مرت اخوي .
شما : احم احم .
مشاعل : شفيك ؟؟
شما : بنت عمك تاشر لك .
مشاعل : علياء ينها ؟؟
شما : شفيها هناك .
مشاعل : امشي ليان خلنا نسلم عليها .
ويروحون لعند علياء ..
مشاعل : ياهلا ومرحبا بالقاطه من زمان ما شفتك ..شتقتلك حبيبتي انتي .
علياء : انا حبيبتك انا الي مااسئل .. خليني ساكته احسن .
تلف مشاعل على المره الي جالسه يمها : شخبارك خالتي ؟؟
ام حمد : بخير انتي شخبارك ؟؟
مشاعل : الحمد لله ..
ام حمد : مين هذي المزيونه الي معاك لا تقولين مرت اخوك .
مشاعل : اي .. ليان اعرفك على مرت عمي .
ام حمد : ياهلا ومسهلا .. والله عرف اخوكي يختار ..
ليان : اهلين خالتي .
علياء بصوت واطي : تخلخلت اضلوعك قولي امين .
مشاعل : قلتي شي .
علياء : تعالي ابغي اكلمك .
مشاعل : ليان جلسي انتي هنا اشوي وارجع لك .
ليان : طيب .
علياء : امشي بس ..
ويروحون في مكان معزول ..
علياء : شنو تسوين انتي ؟؟
مشاعل : شنو اسوي ؟؟
علياء : جايبه الحثاله وجالسه تعرفينها على امي .
مشاعل : هذي الحثاله تصير زوجة اخوي .
علياء : اشوف اكلامك اختلف و ين الي بطفشها ..وين وعدك لي ان جواد لي لحالي وين .
مشاعل : انا كنت غلطانه البيت طيبه مره وماشفت منها اي شي .. وبعدين ماكان لي حق اوعدك في شي ما يخصني .
علياء : يعني بتتخلين عني بكل بساطه .
مشاعل : انتي بنت عمي وحبيبتي مستحيل اتخله عنك لو شنو يصير .
علياء : كلام بس بتشوفيني لاخي اخوك يجي يحب ارجولي علشان ارضى فيه " وتمشي " .
عند ليان ...
ام خالد : مين هذي البنت الي جالسه يمك ؟
ام حمد : عن اللقافه .. ماعليك من البنت الناس .
ام خالد : ما شالله عليه .. تقول للقمر قوم تجلس مكانه .. شنو هالعيون ولا الشعر ..
ام حمد : تبغين تحسدين البنت ؟؟
ام خالد : الا ابغي اخطبها لولدي خالد .
ام حمد : اووووه شفيكم انتوا اليوم هذي ثالث وحده تجي تبغي تخطبها .. اقول شيليها من بالك .
ام خالد : ليش ليكون ناويه تخطبينها لولدك ؟
ام حمد : لا بس البنت متزوجه .
ام خالد : متزوجه ؟؟
ام حمد : اي تصير زوجة جواد ولد عم اعيالي .
ام خالد : جواد ماغيره .. ماسمعنا انه تزوج .. ليكون تمزحين معاي .
ام حمد : لا اصلا هم ماعزموا احد .
ام خالد : ليش ؟؟
ام حمد : ماندري .. بس صراحه البنت تفر عقل العاقل .
ام خالد : اي والله .
شجون : ليان شفيكي جالسه هنا قومي معانا .
ليان : مشاعل قالت لي استناها هنا .
شجون : قومي خليها تولي عنك .
ليان : طيب .
شجون : بصراحه طالع الفستان عليكي رهيب .. انا اول ماشفته ماعجبني حسيته مافيه شي مميز .. بس الحين لما شفته عليك طالع روعه .
ليان : تسلمين .. بسكم مدح فيني ترى استحي .
شجون : مالت تستحي .
ليان : ههههههههههههه .. اي استحي .
بعدها زفوا شيماء الي طالعه روعه .. في البدايه كانت مرتبكه شزي بس وجود خواتها حولها مع امها واهلها هداها شوي بعدها دخل عليها ياسر
شما : بشتاق لها هالدبه .
شجون : وانا بعد .
شما : ماادري كيف بنام اليوم وهي مو في البيت ..
مشاعل : اقول لا تقلبونها مناحه علينا الحين .
شما : مشاعل تعالي نامي بيتنا اليوم .
مشاعل : افكر .
شما : تكفين .
مشاعل : اقول لابوي اذا رضى نمت عندكم .
شجون : وانتي بعد ياليان نامي عندنا .
ليان : اناااااااااااااااا !!!
مشاعل : كان تبغون جواد ينحركم اخذوها .
شما : عادي كلها ليله وحده .
مشاعل : جنيتوا انتوا ؟؟
شجون : خليها تسئله اذا وافق خير وبركه واذا ماوافق خيرها بغيرها .
مشاعل : انتوا تتكلمون جد .
شجون : جد الجد .
مشاعل : اجل انا بدق عليه واقوله .
شجون : وليش مو هي الي تقوله ؟؟
مشاعل : كيفي انا الي بقوله .
شما : خلصينا قولي له .
ودقت عليه
مشاعل : الوووو ..
جواد : نعم شنو تبغين ؟؟
مشاعل : انا ابغي انام في بيت خالي ..
جواد : طيب شنو اسويلك اذا ابوي موافق انا مالي كلمه بعد كلمته .
مشاعل : طيب ليان .
جواد : اشفيها .
مشاعل : بنات خالي يبغونها تنام معانا بعد .
جواد : ليان هي الي قالتلك انك تدقين علي .
مشاعل : لا .. هاا شنو قلت .
جواد : تبغي تنام معاكم ؟؟
مشاعل : اكيد تبغي .
جواد : خلاص خلها تنام .
لا ... ليان كانت مو موافقه وكانت تتمنى ان جواد ما يوافق .. بس هو خيب امالها لما وافق .. وراحوا كلهم بيت بو جراح .



(( بيت بو جراح ))*


شما : مسكوا لبسو ؟؟
مشاعل : شنو هذا ؟؟ لالا انا ماالبس مثل هذي الاشياء .
شما : لبسي وانتي ساكته .. ولا رجعناكي البيت وخلينا ليان ..
مشاعل : لا والله مرت اخوي رجلها على رجلي ..
ليان : وين اقدر اغير ملابسي ؟؟
شجون : امشي معاي .
راحوا دورة المياه
ليان : لاتتحركين من مكانك .
شجون : ليه بعد .
ليان : اخاف اخوك او ابوك يمرون وانا اطلع ويشوفوني .
شجون : طيب بوقف .
وتدخل ليان وتضل شجون واقفه .
ام جراح : شجون تعالي اخذوا شي لكم تاكلونه ..
شجون : بس .
ام جراح : اقول بسرعه لحقيني .
شجون : ان شاالله يمه " وتروح " .
سبحت ليان ولبست البوجامه الي عطتها شما بس طلعت كبيره عليها .. وقامت مشطت شعرها وسوته اثنين نازلين على الجنب .. وطلع شكلها طفولي بالمره .. فتحت الباب ماشافت شجون .. اخافت واحتارت شنو تسوي .. بس
بعدين قررت انها تروح للغفه بنفسها .. بس لما وصلت نص الطريق طلع في وجهها واحد سد الطريق عليها .. نظراته خلتها تتوتر وتسرب الرعب لكل جسمها ..
شجون : جراح شنو تسوي انت ؟؟
جراح : هااا
شجون : هويت في النار قول امين خل البنت تروح موتها خوف .
وخر عنها ورحت ليان تسرع ودموعها ملت عيونها
جراح : هذي الحين حقيقيه ..
شجون تطنز : لا كذبيه اجل ..
جراح : انا اول ما شفتها حسبت اني احلم وانا واقف .. مين هذي ؟؟ لا تقولين بنت عمتي صارت قمر كذا .
شجون : اي يلي ما تستحي على وجهك .. قاعد تخز في البنت ..
جراح : خلصي مين هذي ؟؟
شجون : ليش تسئل ؟؟
جراح : شدخلك يمكن بخطبها .
شجون : اولا ماتصلحلك لانها اكبر منك .
جراح : هذي اكبر مني !! مستحيل .. هذا شكلها عمرها 11 او 12 سنه .
شجون : عمرها 20 سنه .
جراح : بل .
شجون : ومتزوجه .
جراح : بعد .
شجون : متزوجه ولد عمتك جواد .
جراح : حلفي هذي مرت جواد .. اي ماالوم الرجال طول اليوم سرحان ولما جي يطلع كان احد ميت عليه اثاري حبيبت القلب عندنا وتاركته .
شجون : اقول وخر عن وجهي .
-----------------------
جراح / 18 سنه .. الاخو الوحيد بيت ثلاث بنات .. وسيم وطويل واحلى شي فيه شعره الكثيف وعيونه واسعه .
-----------------------
ليان : الحين مو انا قلتلك لا تتحركين من مكان .
شجون : اسفه حبيبتي امي نادتني وماقدرت اقول لها شي .. يلا خلاص مسحي هل الدموع ..
مشاعل بمزح : تدرون ان لو جمعنا دموع ليان كل ماصاحت راح نروي كل سكان الارض ولا بنوفر للاجيال القادمه .
البنات : ههههههههههههههههههههه
شما : عندي سوال صريح جاوبني بصراحه ..
مشاعل : قولي سئلي .
شما : سوال يبغيه جرئه .
شجون : ندري انك ماتستحين على وجهك مو غريبه عليك .
شما : شنو الحب من وجهت نظر كل وحده منكم .
مشاعل : مالت عليك وعلى سوالك فوقك .
شما : تكفون جاوبوا .
مشاعل : انا اقولك الحب بنسبه لي اهم شي في الحياه .. والحب انواع .. حب اخوي .. حب صداقه .. والحب الي الكل يحب فيه حب شريك الحياه .
شجون : الحب مااقدر اوصفه بشي بس من غير الحب مافي معنى لاي شي .
شما : وانتي ياليان ؟؟
ليان : اناااا ؟ .. مثل شروق الشمس بعد الليل الطويل .. الحب اغنيه عجز يغنيه او يلحنه افضل مطربين العالم .. القصيده الي مانكتبت .. الكل يعرف الحب بس القليل الي فهموا هلكلمه ..
مشاعل : بس خلاص كفايه فلسفه .
شجون : خليها تعبر انتي شدخلك .. ليان كملي ماعليكي منها .
مشاعل : طيب انا عندي سوال ؟
شما : تفضلي كلنا اذان صاغيه .
مشاعل : شنو الطريقه الي اذا سواها شريك حياتكم ترفون انه يحبكم من غير ما يقول ؟
شما : انه يشتريلي الي اتمنه من غير مااقول .
شجون : مااقول الا مالت عليك .. مادري مين الي داعيه عليه امه الي بياخذك .
شما : انتي ماعليك مني ..
مشاعل : طيب انتي جاوبي .
شجون : اذا جلست معاه على البحر نطالع شروق الشمس وهو كل فكره معاكي ويمسك ايدي ويجلس يناظر فيني وعيونه هي الي تحكي ..
مشاعل : ياسلام على الرومنسيه ..
شما : وانتي ياليان لازم نعزمك على الكلام .
ليان بخجل: لازم .
البنات : اي لازم .
ليان : لما اكون حزينه ودمعتي في عيني .. يجي لي بكل هدوء ولطف ويحظني من وراي من غير مااحس ويضمني حييييييل لانه يبغي يحميني من العالم كله .. من شدة خوفه علي اسمع نبض قلبه الغير منتظمه المضطربه .. وحس بانفاسه
الخايفه علي .. ويمسك يدي بتوتر علشان مااروح واتركه وبعدها يهمس بكلمات علشان بس يريحني ويخفف حزني .. وبعدها يمسح دموعي ويبوسني بوسه رقيقه وعذبه وهاديه ابها احس اني خلاص طايره وانسى حتى السبب الي بكيت علشانه
.. وبس .
البنات :...............
ليان : شفيكم ؟؟
البنات : ياهوووووو
شجون : كل هذا يسوي لك جواد .
ليان : شنو ؟؟ مالت عليكم وعلي الي يجلس يتكلم معاكم بروح انام احسن لي .
البنات : ههههههههههههههههههههه
-----------------------
(( عند جواد ))*


من رجع البيت وهو مو طبيعي .. حتى لما انبطح على السرير علشان ينام .. طار النوم من عيونه لما شم ريحتها .. صار يتقلب من جنب لجنب يبغير يوقف التفكير فيها بس مافي فايده كل تفكيره ليان ليان ليان ليان ليان .. ضل على هذي
الحاله 3 ساعات لنام راضي يجيله ولا مو قادر يقوم من السرير .. انبط على المكان الي تنبطح فيه وحضن مخدتها وصار يتجيلها .. حس انه مجنون لما وافق على انها تروح مو يصير لها شي .. لو وحده من البنات تزعلها اكيد هي بتصيح
يعرفها ما تقدر تحبس دموعها .. في النهايه قرر يروح يجيبها ..
-----------------------


نهاية البارت
ْ~ الرصاصه السابعه ~ْ




(( عند جواد ))*

من رجع البيت وهو مو طبيعي .. حتى لما انبطح على السرير علشان ينام .. طار النوم من عيونه لما شم ريحتها .. صار يتقلب من جنب لجنب يبغي يوقف التفكير فيها بس مافي فايده كل تفكيره ليان ليان ليان ليان ليان .. ضل على هذي الحاله 3 ساعات لنام راضي يجيله ولا مو قادر يقوم من السرير .. انبطح على المكان الي تنبطح فيه وحضن مخدتها وصار يتجيلها .. حس انه مجنون لما وافق على انها تروح مو يصير لها شي .. لو وحده من البنات تزعلها اكيد هي بتصيح يعرفها ما تقدر تحبس دموعها .. في النهايه قرر يروح يجيبها ..
-----------------------
(( بيت بو جراح ))*

ام جراح : مين الي جاي لنا هلوقت ؟؟ سنتيا .. مين الي جاى ..
سنتيا : هذا مستر جواد يقول خلي مدام ليان تطلع .
ام جراح : يووووه تو البنت نايمه .. فشيله نجلسها من النوم .. سنتيا روحي جيبي عباتي خليني اكلمه .
وتلبس عباتها وتطلع ..
ام جراح : شفيك ياوليدي ؟؟
جواد : اذا ماعليكي امر ياخاتي نادي ليان .
ام جراح : بس هي توها نايمه .
جواد : ماعليه جلسيها وتكمل نوم في البيت ..
ام جراح : يوووه .. خلها نايمه واذا جلست اخلي جراح على طول يجيبها .
جواد : لا ياخاتي ناديها الحين الله يخليك .
ام جراح : امري لله اروح اجلسها لك .
جواد : تسلمين ياخالتي .
وتروح وتجلس ليان .
ام جراح : ليان قومي رجلك يبغيكي .
ليان : جواد .
ام جراح : اي .. جى ياخذك البيت .
ليان : ان شااالله خالتي الحين اقوم .
تحت كان جراح واقف مع جواد يتكلمون ..
جراح : ياعمي خلها عندنا اليوم .. مافيها شي .. بعدين اختك موجوده هنا معاها .
جواد : ياخي انا ابغي زوجتي . " الا تطلع ليان " اخيرا شرفتي .. انتي ما تستحين على وجهك تخلين مشاعل تكلمني علشان اوافق ..
ليان تفاجئت وفي نفس الوقت انحرجه لان جراح كان موجود ..
جراح : هدي اعصابك اشوي .. كلت البنت .
جواد : وانت شنو يدخلك بيني وبين زوجي .
هنا بدأ صوت صياح ليان يعلى ..
جراح : البنت تصيح خف عليها .. روحي داخل ارتاحي وانت تعال معاي .
جواد : ياعمي وخر هذا الي ناقصني بس " ويسحب ليان ويركبها السياره .
طول الطريق ماتكلم ولا قال اي كلمه .. صياح ليان هو الشي الوحيد المسموع .. ولما وصلوا البيت راحت ليان الي غرفتها على طول بدون ماتلتفت له او حتى تكلمه .. لحقها شافها منبطحه على السرير وتصيح .. جلس يمها على السرير ومسح على راسها ..
جواد : خلاص لا تصيحين .
ليان : ...........
جواد : اذا سكتي الحين اي شي تلبينه راح اسويه .
ليان : صج
جواد : اي
-----------------------
(( في اليوم الثاني في بيت ليان ))*

طلال : اوووووف .. ليش انا الي اغسل الملابس ؟
مها : لاني مااعرف اغسلهم واهتم بخوانك .
طلال : بس اخواني نايمين .
مها : اقول لا يكثر وكمل شغل .
وليد : جوعان ابغي اكل من طبخ ليان الحلو .
مها : وخر عن وجهي انت بعد اذا تبغي تاكل روح افتح الثلاجه .
الا ينضرب الباب ويروح وليد يفتح الباب .
وليد الا ماشاف الي على الباب صار يناقز ويقول : ليان ليان .
اشي الي طلبته ليان هو انها تروح تزور اخوانها .. وتجمعوا كلهم عليها .. احضنت خوانها كلهم مره وحده من شوقها لهم ..
ليان : اشوف البيت مرتب مو بالعاده ترتبون .
طلال بطنازه : مها ماتجلس من كثر ما ترتب .
مها : اصبر على خلني اقوم عليك وادفنك مكانك .
ريم : ليوني .. احبك انا لا تلوحين عنا مره ثانيه .
ليان : حتى انا احبك .
وليد : انا جايع .
ليان ببتسامه : من اعيوني الحين اطبخلك احلى اكله .
مها : وانتي جايه علشان تطبخين لسيد وليد .
ليان : لا تخافين ماراح اقولك ساعديني صونيا راح تساعدني .
ودخلت المطبخ وبدأت تطبخ ودخلوا كلهم وراها .
ليان : طلعوا براى لاحين احد منكم يحترق او يصيرله شي .
ريم : ماابي .
وليد : انا ابي اشوفك وانتي تطبخين .
طلال : كلنا اشتقنا لك .. شوفي حتى وفهودي ورغودي اشتاقوا لك .
ليان : بلا هذره وروح جهز السفره.
طلال : على امرك .
مها : الا ليش ما جي رجلك معاكي .
ليان توترة : لانه عنده شغل ... يلا حطوا الصحون علشان ناكل .. طلال جيب ملاعق .
طلال : حاضر .
مها : وليد انتبه لا ينكسر الصحن عليك .
وليد : اص انتي ماعليكي مني .
وجلسوا بعد كل الفوضه علشان ياكلون .. وتوهم بياكلون الا دخل عليهم ناصر .
ناصر : تاكلون من غيري ياخونا .
ليان قامت وحضنت ناصر .
ناصر : خلاص لاتسوين فلم هندي الحين .. مها روحي لبسي عباتك .
مها : وليش بعد ؟؟
ناصر : معاي ضيف .. ادخل .
البست مها عباتها على السريع وتوها ليان بتروح تلبس الا تشوف جواد يدخل .
ليان : جواد !!
ناصر : شفته جالس في السياره بروحه .. سحبته ودخلته .
ريم : ليوني مين هذا ؟
ليان : هذا زوجي .
وليد : انتي تزوجتي ؟؟
ليان : اي ... ادخل .
جواد : عسى في ناس يعيشون في هذي الخرابه .
ليان : تعال اكل معانا .
جواد : شنو اكل هذا ازباله .
ليان : اقول احترم نفسك .
طلال : هذا طبخ ليان لا تغلط عليه .
ناصر : اجلس وجربه ترى مافي احلى من طبخها .
ليان عطته صحن وهي متوتره خافت انه ماعجبه ... وهو متوتر يذوقه ولالا
وليد : اذا ما تبغيه عطني اياه .
بس اول ماذاقه جواد بدأ ياكل كل الي في الصحن .
ريم : انا ابغي بعد .
وليد : ماشبعت حطي لي بعد .
بس المفاجئه ان جواد مد صحنه يطلب بالمزيد .
جواد : انا ما كلت شي اليوم .
لذا حطت ليان لجواد فمابقى تعطي وليد شي .. وليد عصب وقام رفس جواد .
وليد : احسن علشان ما تجي بيتنا مره ثانيه .
ليان : وليد غلط الي سويته .
جواد معصب : انا اوريك .. ليان يلا بنرجع البيت .
ريم بصياح: لا اروح معى ليوني .
اول ما خلصت ليان لبس عبايتها جرها جواد علشان يطلع بسرعه . بس حس باحد يمسك رجله .. ونزل راسه يشوف مين ماسكه شاف وليد وهو يصيح .
جواد : اتركني .
وليد وصياحه زاد : لا .. ماراح اسوي شي غلط ماراح اضربك .. بس لا تاخذ اختنا معاك .
ناصر مسك وليد : خلاص وليد ليان لازم تروح الحين .
وليد : لااااااااااااااااااااااااااااااا .
جواد : يلا مشينا .
ليان : مها اهتمي بالكل .
وطلعوا على صراخ ريم وصياح وليد .. ركبت السياره وهي تصيح وتتمني ان الايام ترجع وتعيش معاهم مره ثانيه .. صارت تمسح ادموعها بيدينها ..
ليان : لو اني ماجيت احسن كنت الحين مااحس بهل احساس ..
جواد : مارتحتي لما شفتيهم انهم كلهم بخير .
ليان : معاك حق .. " ورجعت تبتسم " شكراً لك لانك خليتني اشوفهم .
جواد بغرور : والله انك غريبه .
لما وصلوا البيت ..
صونيا : مستر في يحط اكل بعد اشوي .
جواد : طيب .. ليان .
ليان : نعم .
جواد : امممم .. كيف اقولها شوفي اذا تبغين تطبخين .. تقدرين تطبخين على كيفك .
ليان بفراح : يعني اقدر استخدم المطبخ .
جواد : اي .
ليان : شكرا لك ..
مشاعل : جات الخاينه ورجلها .
ليان : مشاعل .
مشاعل : توك تتذكريني الحين مالت عليك تخليني وتمشين ولا حتى تسئلين وارجع البيت اشوفكم طالعين .
ليان : اسفه .. سامحيني .
مشاعل : اخر مره لك .
ليان : ببتسامه خلابه : احاضر .
جواد حط يده على كتف ليان : امشى بس خليها تولي .
مشاعل : لا والله .
ليان : هههههههههههههههههه
-----------------------



(( بعد شهر بدأت المدارس ))*

مشاعل : جواد وصلني المدرسه اليوم .
جواد : وليه ماتروحين مع السواق .
مشاعل : بس اشتهيت انك انت الي توصلني .
جواد : اقول ذلفي عني احسن لك .
ليان : فطري ولا تبغين تروحين المدرسه بدون ماتاكلين شي ..
بو جواد : حتى انتي اكلي .
ليان : انا ماراح اروح مكان اما هي وراها مدرسه .
------------------------
ملاحظه / بو جواد دائم السفر علشان كذا ماراح نتكلم عنه في الروايه كثير .
------------------------
بو جواد : الا انتي ليش مادخلتي الجامه ولا ماجبتي مجموع يدخلك جامعه .
ليان : لا انا جبت الاولى على دفعتي بس الظروف ماسمحت اني ادخل .
مشاعل : يلا انا بمشي تاخرت .
ليان : ماكلتي شي .
مشاعل : شكلك تبغيني امتن .. خلاص كلت اكفايتي .
ليان : الله معاكي .
مشاعل : مع السلامه .
بو جواد : انتبهي على نفسك ولا تاخذين السنه لعب بعد .
مشاعل : ان شاء الله اطلع الاول على المدرسه على شان اعيونك.
جواد : لا احنا مانبغي شي خيالي بس انتي نجحي وخلاص .
مشاعل : ياربي على التحطين ولا ويقلون صيري شاطره شلون وهذا اخوي .
بو جواد : اقول ذلفي احسن .
-----------------------
(( بيت ليان ))*

طلال : حتى شنطه ماعندي وتبغوني اروح المدرسه .
ناصر : عن الهذره الزايده .
مها : والحين وين نخلي اخوانكم فيه .
ناصر : عند ام عادل .
مها : وانت تتوقع بترضه .
ناصر : انا كلمتها وقنعتها بعد .
طلال : مافي فطور .
مها : ليكون انا خدامه عندك تبغي روح سولك .
طلال : لو ليان هنا كان مارضت اطلع من غير ماافطر .
مها : انا ماشيه قبل ماارتكب جريمه .
وتلبس عباتها الي تشبه عبايات العجز .. وتطلع تروح المدرسه مشي .. في طريقها مرت على مجمع وحست بالجوع لذا قررت تدخل تشتري لها شي تاكله ..
عبد الله : اليوم بعد المدرسه خلونا نروح المكتبه .
سعد : والحين انت ماخلص اغراض المدرسه .
عبد الله : مين قالك شريت شي للمدرسه .
سعد : وانت كل سنه على هل موال .
عبد الله : جراح اخلص شنو بتشتري ترى بنتاخر وكان فطرت في بيتكم .
سعد : جراحوه شنو طالع .
عبد الله لف على المكان الي طالعه جراح : وانت من بد البشر ماجلست تطالع الا هذي العجوز كاسره خاطرك يعني بتروح تساعده .
مها اسمعتهم وعصبت ولفت عليهم الا شافت جراح ياشر لها ويبتسم هي خافت وسوت روحها ماشافت شي وراحت تسرع عنهم الا تعقر لها عباتها وتوها بطيح الا تحس باحد يمسكها من بطنها من ورى ..
جراح : انتبهي .. انتي مو عجوز !!
مها : هاااااااااااااا ." وعطته كف " .
وبعدته عنها ومن شدت الخوف مانتبهت انها طيحت شنطتها ..
جراح : انتظري .. شنــ " الا ختفت من قدامه "
عبد الله : شفيك جراح ؟؟
جراح : شف هذي الغبيه نست شنطتها .
-----------------------
(( في المدرسه ))*

ندى : هلا مهاوي كيفك ؟؟
مها : تمام .. وانتي ؟؟
ندى : انا بحسن حال ..الا انتي ماتتغيرين ..
مها : ليش شفيني ..
ندى : الناس تطوروا صاروا يلبسون عدسات بدل هالنظارت .. حتى جدتي ما تلبس مثلهم .. على الاقل لبسي نظارت سنعه .. يمكن تصيرين احلى .
نور : شوي اشوي على البنت .
ندى : بس هذي هي الحقيقه .. طبعا مثل كل سنه بتجلسين يمي علشان اغش منك .
مها : وانتي ما توبين .
ندى : مو انتي صديقتي .
مها ودها تقول " انتي بس تصيرين صديقتي اذا تبغين شي مني " بس فضلت انها تسكت .
-----------------------
(( نهاية الدوام ))*

ندى : اوووف مابغى هاليوم يخلص .
مها : بتروحين مشي ولا عندك سياره ولا بتركبين الباص .
ندى : لا اليوم بمشي ابغي اخفف .
مها : يلا مشيني اجل .
ندى : بصراحه تفشلين بهل عبايه ولا وكملتي مع هالكتب الي ماسكتهم وين شنطتك .
مها : طاحت على وانا جايه للمدرسه .
ندى : ماتحسين انى في احد يلحقنا .
مها : بسم لله لا تخوفيني .
جراح : لو سمحتي .
مها : انت !! " تجاهلته وراحت بتسرع البيت "
جراح لحقها وضربها على راسها بالخفيف : وين بتروحين ؟؟ مو هذي الشنطه لك ؟ خلتيني ادور اقرب مدرسه من هذا المكان واترك مدرستي قبل نهاية الدوام واوقف وانتظرك تطلعين طبعا عرفتك من عباتك بس ما حبيت اكلمك يم المدرسه فلحقتك .
مها شافت شنطتها وفهمت انه جاي يرجعها لها فمدت له يدها وقالت بصوت واطي: شكــــــــــــ
الا تفاجئت انه بعد الشنطه عنها .
جراح : مااسمعك طولي صوتك .. من الادب اذا احد ساعدك تقولين له مشكور ماتقصر عسى عمرك طويل .
مها بسخريه وطنازه : مشكور وماتقصر عسى عمرك طويل عطني الشنطه .
جراح بنفس اسلوبها : هذا واجبي واجب كل مواطن سعودي على ارض المملكه .
هنا دخلت ندى : عذر صديقتي ما تعرف تتصرف بادب قدام الناس الذربه .
عبد الله : تبغين تقنعيني انك صديقت هل عجوز .. انتي شكلك احلى منها .
ندى بتواضع وخجل بتصانع : العفوا .
عبد الله : شرايك تروحين معانا مشوار نتمشي .
ندى : شفيك مستعجل انت .
عبد الله : مااحب الف وادور .
ندى : اذا بيروح معنا صديقك اروح ليه لا .
عبد الله : جراح اكيد بتروح صح .. وبالمره ناخذ معانا العجوز .
جراح : مااعتقد توافق .
ندى : ماعيكم انا اجيبها معاي .
جراح : اذا جات صديقتك راح اروح معاكم .. اتفقنا .
ندى : اتفقنا .
عبد الله : اجل موعدنا في نفس المكان هذا اليوم الساعه 4 .
ندى : اوكي بااي .
ويرحون .
مها : انتي شنو سويتي انا مااراح اطلع معاهم انتي مجنونه .
ندى: بتروحين غصبا عليكي ولا ترى بفضحك في المدرسه كلها انك تكلمين اولاد وطلعين معاهم وتدري مدرستنا تحب الفضايح .
مها : انتى شنو ؟
ندى : انا صديقتك .
-----------------------


نهاية البارت

كاترينا
12-18-2009, 03:53 PM
ْ~الرصاصه الثامنه~ْ





عبد الله : اجل موعدنا في نفس المكان هذا اليوم الساعه 4 .
ندى : اوكي بااي .
ويرحون .
مها : انتي شنو سويتي انا مااراح اطلع معاهم انتي مجنونه .
ندى: بتروحين غصبا عليكي ولا ترى بفضحك في المدرسه كلها انك تكلمين اولاد وطلعين معاهم وتدري مدرستنا تحب الفضايح .
مها : انتى شنو ؟
ندى : انا صديقتك .
-----------------------
(( في بيت بو جواد ))*


ليان : هاااا .. شنو سويتي في المدرسه ؟؟
مشاعل : اووووف ملل وطفش وزهق .. ياريت تحترق ونفتك من شي اسمه مدرسه .
ليان : هههههههههههه .. بلعكس انا اتمنى ان ترجع ايام المدرسه .
مشاعل : لانك غبيه ماتفهمين .. ولا احد يبغي الغثه لنفسه .
ليان: بالعكس مافي احلى من التعلم .
مشاعل : سكتي لو سمكتي .
ليان : طيب بس اذا تبغين شي انا حاضره .
مشاعل : دامك تبغين تساعديني تعالي معاي .. ابغي ارتب مكتبتي برمي الاغراض الي ماابغاهم واخلي الي ابغي.
ليان : وانا حاضره .
وراحوا غرفت مشاعل ... وبدأوا ترتيب ليان انتبهت لصوره في وسط كتاب مشاعل ... لبت حلوووه مره شكلها في العشرين او اكبر اشوي معاها طفل صغير عمره خمس سنوات تغريبا .. كان يصيح وشكله ينرحم وهي حاضنته وتبتسم
ابتسامه عذبه لطيفه كانت جميله حييل وتنحب على طول وكان شعرها يشبه شعر ليان طويل وناعم ..
ليان : مشاعل مين هذي ؟؟
مشاعل ببتسامه حزينه : هذي امي الله يرحمها .
ليان : الله يرحمها .. شكلها صغير ..
مشاعل : تزوجت ابوي وهي صغيره .. في هذي الصوره كانت امي حامل فيني .. بعدها بسنتين ماتت .
ليان ماحبت تسئل شلون ماتت خافت تفتح جروح مشاعل : اهاا
مشاعل مسحت دمعتها : وهذا جواد ابوي صرخ عليه علشان كذا كان يصيح .
ليان : ياقلبي عليه يهبل .
------------------------


(( في بيت ليان ))*

طلال : وين بتروحين ؟؟
مها : مروح لندى ماني متاخره .
طلال : وانا اضل لحالي .. فرضاً فهد ورغد قاموا يبكون شنو اسوي ؟؟
مها : سكتهم .. يلا انا تاخرت .
طلال : مها انتظري .
بس مها طلعت وخلته .. وفي نفس المكان شافت ندى واقفه .. كانت لابسه عبايه على الكتف وفاتحه وجها ومتزينا كانها رايحه عرس .. وريحت العطر موصله لاخر الشارع .. وعباتها ماتستر شي .. ولابسه تنوره قصيره ..
ندى : هاااي انتي شنو لابسه تبغين تفشلينا .
مها : ليه شفيهم ملابسي .
ندى : انتي شفتي نفسك في المرايه .
مها ماحبت ترد عليها وخاصه انها شافت سيارة مستنج توقف يمهم ويتنزل الي فيها النافذه .
جراح : على الوقت ضبط .
ندى : نفس ماتواعدنا بس في مشكله .
جراح : شنو فيه : شوف هذي كانها عجوز طراره .
جراح لف على مها وطالعها
جراح : يلا ركبوا
مها وقفت مكانها ماتحركت وبدء جسمها يرتجف بس ندى جرتها وركبتها السياره
مها بصوت واطي وهي ماسكه في ندى من الخوف : ندى خلنا ننزل انا خايفه .
ندى : اوووووه وخري عني اذيتيني .
عبد الله : شفيكم ؟؟
ندى بتسمت : مافينا شي .
عبد الله : طيب شنو تبغون تسمعون .
ندى : اي شي بس حلو ويونس .
عبد الله : جراح شنو الي عنك .
جراح : مااحب اسمع شي وانا اسوق .
عبد الله : ليش .
جراح : كيفي .
ندى : يلا عاد شغل لنا شي .
جراح : ماني مشغل الا اذا قلت لي الي يمك شغل .
ندى : قولي له بسرعه .
مها بصوت واطي : شغل .
جراح : اي الحين اشغل
ندى : شمعنا بتشغل الحين لما قالتلك .
جراح : لان صار كل الي فسياره يبغون يسمعون .. فهمتي النصر للاغلبيه .
ندى : اهااا .
وشغل اغنية فيروز .



شايف البحر شو كبير
بكبر البحر بحبك
شايف السما
شو بعيدة
بعد السما بحبك
بكبر البحر وبعد السما
بحبك يا حبيبي ...
يا حبيبي
يا حبيبي
بحبك
نطرتك أنا ...
ندهتك أنا ...
رسمتك على المشاوير
يا همّ العمر ...
يا دمع الزّهر ...
ويا مواسم العصافير
ما أوسع الغابة
بوسع الغابة قلبي
يا مصوّر ع بابي ...
ومصوّر بقلبي
نطرتك سنة .....
ويا طول السنة....
واللسأل شجر الجوز
يشوفك بالصحو ...
جايي من الصحو ...
وضايع بورق اللوز
ما أصغر الدمعة ...
أنا دمعة بدربك
بدّي أندر شمعة
وتخلّيني ....حبّك
شايف البحر شو كبير



ندى : شنو مشغل انت ؟؟
جراح : فيروز .
ندى : شغل شي يونس يرقص مو شي ينيم .
جراح : هذا الاغاني الحلوه .. الاغاني الي تطلع من القلب وتدخل القلب الثاني .
عبد الله : لا تزعل البنت وشغل لها شي ثاني .
جراح : هذا العندي ولا مافي .
عبد الله : تبغي تزهق البنات انت .
جراح : هذا الي عندي .
عبد الله : طيب وين بتودينا .
جراح : كافي .
عبد الله : موافقه ياحلوه .
ندى ضحكت بدلع ماصخ : اي ليقول الحين اذا ماتبغون ارجعكم البيت .
عبد الله : يالبى قلبي انتي بس .
ندى : لا تحرجني .
-----------------------
(( بيت بو جواد ))*

مشاعل : انا ادري انك في البدايه كرهتيني وكرهتي جواد صح .
ليان : مين قال اني كرهتك .. انا ادري ان مستحيل تتقبلين ان اخوك يتزوج كذا بس ضروفي هي الي حكمت علي ..
مشاعل : طيب جواد .
ليان : في البدايه مااكذب عليك كرهته .. بس كل ماعشت معاه اكثر تغيرت نظرتي له .. واليوم لما شفته في الصوره حسيت انه محتاجلي .. انا زوجته ولازم اوقف معاه واخفف احزانه الي اسها مدفونه في قلبه حتى لو بس كان زواجنا
زواج مصلحه وعلى الورق ..
في نفس الوقت كان جواد مار من يمهم وسمع كلامه ونصدم .. هي معاه لمصلحه هي تعامله بطيبه لانها تشفق عليه .. لا هو مايبغي هذا الشي هو مو محتاج لشفقت احد ..
----------------------
(( عند مها ))*

عبد الله : شنو تبغون تشربون ؟؟
ندى : هوت شوكلت
جراح : وانتي ؟؟
مها : ماابغي شي .
جراح : بس لازم تشربين شي .
عبد الله : بعدين فتحي وجهك خلينا نشوف الي تحت الي لابسته .
مها : ...........
جراح : انا بروح اطلب . " وراح "
عبد الله يطالع مها : قاعد اتخيل شكلك .. يلا عاد خلينا نشوف وجهك .
ندى : انا اوصفها لك .. لابسه نظاره من عام الفيل لجده جدتها ..
عبد الله : تفصخ النظاره علشان تحلى .
ندى : مستحيل .. مالها امل .
عبد الله : الي هذي الدرجه .
ندى : وكثر .
عبد الله : اووووف الله لا يورينا شكلك اجل اخاف اخترع واحلم بكوابيس في الليل.
ندى : هههههههههههههههههه
جراح يحط الطلب بقوه على الطاوله : تفضلوا .
عبد الله : شفيك معصب ؟؟
جراح : مافيني شي .. تفضلي شريتلك كبتشينوا .. حبينا ولا تغيرين .
مها : ماكان لها داعي ان تشتري .
جراح : شلون مالها داعي هذا واجبنا .. انت شنو اسمك ؟؟
ندى عصبت لان جراح مهتم في مها وتاركها .. مع عبد الله .. وهي تبغيه هو لانه احلى واجمل واوسم من عبد الله .. علشان كذا مسكت الكاسها ورمته على مها .
ندى : يووو اسفه مو قصدي
مها انقهرت لانها عارف انها سوتها عمدا ..
مها : لا عادي .. عن اذنكم بروح دورة المياه .
----------------------
(( بيت ليان ))*

طلال : وليد اعقل لا تجلس اخوك .. كفايه جلست رغد .
وليد : جاايع .
طلال : وليد روح عني بعيد .
رح خذ لعبت ريم ونحاش وبدأت ريم تصيح ..
طلال : وليد .. تبغي اضربك.
وليد : هذي حقتي .
ريم : لا تداب هذي لي انا .
وليد : لا لي انا .
زاد صياح ريم
طلال : وليد لو ماترجعها الحين بقوم عليك .. 1..2.. 3.
وليد بسرعه : خلاص رجعتها .
طلال : مليت متى ترجع اختكم .
---------------------
(( عند مها ))*

جالسه في دورت المياه .. وهي تتمنى انها تختفي .. تحس انها غبيه كيف طاوعت ندى وجات .. هي كانت تدري من البدايه ان ندى كانت بس تستقلها .. اصلا هي مو صديقتها .. في النهايه قررت تروح البيت وتتركهم من غير
مايحسون ..
مها في نفسها : اصلا ماراح ينتبهون على اني ماجيت .
الا تسمع ضرب على باب الحمام .. وينفتح .
: ماخلصتي ؟؟



-----------------

نهاية البارت
ْ~ الرصاصه التاسعه ~ْ







جالسه في دورت المياه .. وهي تتمنى انها تختفي .. تحس انها غبيه كيف طاوعت ندى وجات .. هي كانت تدري من البدايه ان ندى كانت بس تستقلها .. اصلا هي مو صديقتها .. في النهايه قررت تروح البيت وتتركهم من غير مايحسون ..
مها في نفسها : اصلا ماراح ينتبهون على اني ماجيت .
الا تسمع ضرب على باب الحمام .. وينفتح .
: ماخلصتي ؟؟
لفت على جهت الباب شافت جراح واقف ..
جراح : تعالي .
مها بصدمه : شنو ... شنو تسوي انت هنا هذي دوت مياه للنساء .
جراح : ادري علشان كذا اقولك تعالي علشان نطلع لاحد يشوفنا .
مها : وخر ماني رايحه معاك بروح البيت .
جراح : شوفي اذا مشيتي البيت الحين بحسون انهم قدروا يجرحونك بس اذا ضليتي راح تكسرين روسهم وبعدين اذا رحت ماراح تحسين براحه لانك ماخذتي حقك منهم .
مها : انت شنو يدريك انا شنو احس ابه .
جراح : بس انا لما شفت وجهك والحزن طاغي عليه حست بالقلق عليكي .
مها انتبهت انها فاتحه وجها وبسرعه غطته .. بس فجأه حست بدوخه وبطنها بدأ يالمها .. وحست انها بترجع .. حطت يدها على فمها تميك نفسها وجسمها كله يرتجف من الالم .
جراح بخوف : شفيك ؟؟
مها : مدري .. احس اني برجع .
جراح : بترجعين .... مسكي نفسك ياغبيه ..
مها مسكت بطنها حيل وجلست على الارض .. حتار جراح شنو يسوي فخذ جواله ودق على عبدالله .
جراح : جراح : انا بمشي الحين .
عبد الله : ليش وين بتروح انا مــعنـــ
جراح : مااقدر اكلمك الحين بعدين اقولل ليش .
وسكر ولف على مها شافها في حال لا ترثى عليه ..
---------------------
( في الليل بيت بو جواد ))*



جواد جالس لحاله وهو حاس بقهر وعصبيه مايدري شنو سببهم .. وهو الي قرر يتزوج من غير حب وهو الي يحتار ان الوضع يستمر كذا بس ماايدري ليه لما سمعها تتكلمك عنه كذا عصب .. هو مايبغي شعور الشفقه هذا .. قام وهو مايدري شنو يسوي ودخل الغرفه شاف ليان نايمه كأنها ملاك بريئ شعرها يحيط بها ... جا يمها وصعد على السرير وشال البطنيه عنها وقرب منها وباسها .. هي حسب بشي عليها وجلست على طول وشافته في وجها يبوسها بكل رقه ويمسكها بحنان .. ليان نحرجت وبدأ جسمها يرتجف على لمسته ..
ليان بصوت شبه غير مسموع : جوااد .
جواد : ابغيكي لي .
ليان نصدمت وحست ان كل خليه في جسمها بدأت تقاومه .. وهو شنو يقول .
ليان بصراخ : لا وخر عني .
بس جواد قرب منها اكثر وصارت لمسته قاسيه مؤلمه بنسبه لليان لي تقاومه بكل قوتها وهو يمسك يدينها وينزع ملابسها عنها .. حاولت تستنجد باحد بس خافت ماحبت مشاعل تدخل عليهم وهو كذا فقتمت صرخاتها الي تطلع من بين شفايفها اشبه بالانين حاولت تخليه يترك يدها بس مافي امل هو اقوى منها بكثير .. فجأه وقفت عن المقاومه .
ليان : لاتصير مثل كذا .
جواد رفع وطالعها بصدمه .. وجها احمر .. اعيونها غرقانه دموع .. ويغطي ملامح الحزن الي باينه على وجها شعرها الي تبعثر بطريقه خلاها احلى واحلى .
ليان : لا تصير كذا .. حرام عليك انا احاول بكل جهدي اني احبك لا تصعب الامور على ياجواد .
جواد حس بدم يفور في عروقه تركها وهو وده يقتلها .
جواد : انتي غبيه ولا تتغيبين .. هااااااا .. مو انا قايلك اني ماابي حب في هذا الزواج .... يعني مو لازم تحبيني فاهمه .
ليان بعصبيه هاديه : انت شنو تقول .. انت ماتحبني ومع هذا تسويلي هلحركات .. ولا تبغي بعد احبك .. اوووف من الرجال .. لوسمحت ابغي انام لا تسوي ازعاج كثير .
جواد انصدم من ردت فعلها وحس انه هو الي نحرج وماعرف شنو يسوي حتى العصبيه الي فيه راحت لما كلمته كذا حس انه طفل قدامها ... فرماها من على السرير .
جواد : انتي اليوم عصبتين .. عقاباً لك بتنامين اليوم على الارض .
ليان بفرح : وناسه .. اشتق لنومت لأرض تصدق هذا احلى عقاب .
بس وناستها ما ستمرت لان جواد مسك يدها وسحبها لسرير .
جواد : اجل نامي على السرير .
ليان قربت منه : شفيك انت ليه تسوي هلحركات تحسسني انك طفل .
جواد صار وجها احمر : هاااا مااسمحلك تقولين عني اني طفل .
وقام من على السرير بيطلع من الغرفه .
ليان : انت طفل .
جواد وهو يمسك الباب : سكتي ." وطلع "
راح للمطبخ يشرب ماي .. حس ان قلبه ينبض بقوه مو عارف ليه هذا الشعور عمره ماحسه .. مايدي شنو يسوي معاها الحين .
---------------------
(( في الصباح ))*



ولد اصغير بين نيران يستنجد باحد .. وكل ماحوله يكته النار وهو يركض يهرب من النار في يدين تمتد له وتسحبه وهو ينادي ابوه وامه انهم ينقذونه ..
جلس جواد وهو يحس برعب شديد بعد الحلم الي شافه ونظراته كلها خوف .
ليان : جواد شفيك ؟؟ كنت تصارخ وانت نايم .. اكيد شفت كابوس .
جواد طالعها بستغراب : لا .
انصدم لما قربت منه ليان وحضنته بكل حنيه .. وبتسامه صافيه .
ليان : خلاص كل شي بخير كان مجرد كابوس .. ارتاح الحين .
جواد رجعلها نفس الشعور .. واحمر وجها وما عرف يتصرف وهو يشم ريحت عطرها .. وشعرها يداعب وجهه .. وهي لامته بكل عطف ومحبه .. وخرها عنه وقام من جنبها .
جواد : لا تقربين مني انتي تحسسيني بالقرف .
وطلع يسرع من الغرفه .
بس ليان ابتسمت وهو تتذكر اخوها وليد .. جواد يشبه وليد .. اول ماماتوا ابوها وامها .. صار يضرب الكل وكل يكذب ويخرب ويكسر كل شي ويصارخ على الكل ودايم يقول انه يكره الكل .. الكل ماعرف شنو يسوي فيه بس فيوم خذته وبطحته يمها علشان ينام في البدايه قاوم وصار يضربها ويجر شعرها بوحشيه بس هي ما ستسلمت قربته منها اكثر وحضنته .. تدريجين بدأ يهدء ومتلات اعيونه دموع حاول يحبسهم بكل قوته ..بس في الاخير صار يصيح ويصيح .. وكانت هذي اول مره يصيح بعد موت اهلها .. بعدها عرفت انه كل شي يسويه بس علشان يحمي نفسه ويخفي حزنه .. وكل الي قوله كان يبغي عكسه .. مكان يبغي الكره يبغي حب ..
ذكراتها عن وليد خلتها تتمنى انها تشوفهم ..
---------------------
(( في بيت ليان ))*



ام عادل : اوووف منكم اخوانهم يطلعون وانتوا تقعدون على قلبي ..
عادل : وليه انتي رضيتي تاخذينهم .
ام عادل : نسوي خير .. من اطلعت اختهم وتزوجت وخلتهم يعيشون بروحهم وهم مساكين كاسرين خاطر .
عادل يطالع وليد : انت روح جيب لي ماي بسرعه .
وليد عصب بس ما قال شي وراح بسرعه جاب ماي بس بدل ما يعطيه اياه رماه في وجهه .. عادل قام مفزوع .. ولحق وليد وقام يضربه .. بس وليد ماصاح مع ان عيونه متلت دموع ريم شافت الموقف وصارت تصيح ..
ريم وهي تصيح: وحر عن احويه .. ترى بعلم احتيه ليون علسان تدلبك .
ومسكت في رجول عادل بس هو رماها على الارض مما زاد صياحها وطلع .
----------------------
(( في مكان ثاني ))*



جلست من النوم .. وهي مستغربه لفت تشوف هي وين .. هذا مو بيتها ولا هذا سريرها ولا في شي مألوف حولها .. يمكن هي تحلم ولا شي ..بس طاحت عيونها على الولد الي جالس على الارض ومتكي على السرير .
جراح ببتسامه : اخيرأ جلستي ..
بس اختفت ابتسامته لما شاف عيونها بدون نظاره .. وشعرها الي طاح على وجها .. نفس العيون نفس الملامح حتى لو اختلف لون الشعر بس هي نسخه منها ... نفس الوجه الطفولي البريئ الملائكي ..
مها : مين انت ؟؟
قبل ماتستوعب مها هي وين او مين جابها او هي شنو تسوي هنا معاه .. قرب منها ومسك يدها وباسها .. وتوقف الوقت عندها ..
----------------------


/
(( في بيت بو جواد ))*


مشاعل : جوااد .
جواد سافها كان فكره مشغول في ليان .
مشاعل : جوااااااااااااااااااااااااد .
جواد انزعج : وجع شنو تبغين .
مشاعل : ابغي اطلع .
جواد : احد ماسكك قومي طلعي .
مشاعل : ابغي اخذ ليان معاي .
جواد : وانتي جاره هاليان وين ماتروحين .. وبعدين ليه مارحتي المدرسه من ثاني يوم غياب .
مشاعل : يووووه جلس مالي خلق اروح .
جواد : اجل وين الي بتنجح وبتاخذ الاولى على المنطقه الشرقيه كلها .
مشاعل : الله يخليك ماابي اسمع محاضره هاااا اخذ ليون ولالا .
جواد : وانتي مديرة اعمالها ليه مو هي الي تجي تطلب انها تطلع .
مشاعل : اولا انا ماقلتها .. ثانيا اعرفها مستحيل تقولك .
جواد : طيب يمكن ماتبغي تروح هي .
مشاعل : اذا انت وابفقت هي بتروح ماعليك .
جواد : وين بتروحين ؟؟
مشاعل : بيت خالي .. هااا شنو قلت ؟؟
جواد : روحوا .
---------------------
(( عند مها ))*


كانت الصدمه مانعتها انها تقاوم او تبعده عنها .. حاولت تستجمع كل قواها وتدفعه عنها .
مها صرخت : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا .
وضربته كف علشان يتركها ..
وصارت تطالع حولها بروع شنو جابها معه شنو صار ماتذكر شي ..
مها : وين نظارتي ؟؟؟
جاها جراح ومسك وجها ولبسها نظارتها وهو يبتسم لها .
جراح : انتي مثل ماتوقعت .. حلوه من دون نظارات بصراحه صدمتيني .
مها انتبهت انه قريب كثير منها فوخرت عنه لين ماصار ظهرها لاصق في الجدار وحاوت تبعده بس مسك يدها .. فحاولت تضربه مره ثانه بس هو مسكها .
جراح : انتي اشوف عجبتك فكرت انك كل اشوي تعطيني كف .. الي الحين ضاربتني مرتين .
مها بدأت تفقد قواها وخاصه ان وجها انقلب احمر من قربه منها وجسمها يرتجف وقلبها بنبض بقوه ... فتجمعت الدموع في عيونها .. شافها جراح وجلس يطالعها بستغراب فجأه انفجر ضحك عليها .
جراح : هذا بس بوسه وصار فيك كذا .. لو مسوين شي ثاني شنو بيصيرلك .. صدق انك تضحكين .
مها عصبت كيف يتجرئ يلمسه هذا القذر ويبوسها بعد وبعدين يضحك عليها فخذت المخده بعصبيه ورمتها على وجهه وقامت بسرعه .
مها : بروح البيت .
جراح : تعالي ...
اشر على ملابس الي في الارض .
جراح : نسيتي ملابسك .
هنا انتبهت انها مو لابسه شي غير قميص طويل يوصل لفوق الركبه مسكت طرف القميص تحاول تغطي نفسها .
مها تصيح : لا شنو صار ؟
صارت تتذكر هي طلعت مع ندى مع ولدين .. وكانت ندى تسوي لها حركات علشان اعصب وتحط من قدري .. بعدها رحت لدورت المياه علشان تهدي نفسها ودخل عليها جراح حست بمقص في بطنها وانها بترجع بعدين ماتذكر شنو صار .. لا شنو صار .. شلون وصلت هنا .. مع جراح ...شنو صار لها . ليكون سوى لها شي .. قامت تطالع جراح بخوف .
جراح قام يضحك : اكيد تبغين تعرفين شنو سوينا طول الليل غير البوسه الي اليوم الصبح .هههههههههه.
مها : يا كـ ## سـ ### حـ ### .
وطلعت تسرع من الغرفه ولبست ملابسها بسرعه ولبست عبايتها وفتحت الباب ووقفت ماتدري شنو تسوي نزلت من الشقه لشارع .. بس ماعرفت هي وينها او في اي حي هي .
جراح : تبغين توصيله للبيت .
لفت وراها شافته لبس ملابسه وشايل مفاتيح السياره .. ماكان عندها خيار غير انها تركب معاه .. وركبت ورى .
جراح : تعالي قدام ماني سواق عندك .
مها : لا ماابي .
جراح : تعالي قدام ولا ترى ماني ماشي .
مها : ماابي .
جراح : لا تستحيل وتعالي قدام .
مها : ماعليك مني .
جراح : اذا ماجيتي قادم بجي ببوسك .
مها انصدمت وخافت ونحرجت وقامت بسرعه تركب قدام .
جراح وهو يضحك : شاطره .
ووصلها لبيتها .. اول ماوصلت لباب الشقه وقفت ومسكت شفايفها وتذكرت بوسه ورجع الاحمرار لخدودها .. في هذا الوقت اسمعت صوت ريم تلعب .. وتذكرت انها من طلعت مادق عليهم .. وخافت ان يكون ناصر رجع وما شافها راح يقتلها .. وما عرفت شنو تسوي تدخل ولالا .. بس استجمعت شجاعتها ودخلت .
ريم على طول جاتها : مهااااااااااااااا .
مها : شفيك ؟؟ اشوي اشوي خوفتيني .. ريومي جا امس ناصر .
ريم هزت راسها لا .
مها رتاحت .
مها : طيب انتوا بروحكم هنا راح طلال المدرسه .
ريم : اي .
مها : وين ام عادل ؟؟
ريم : حدت فهودي ورغودي ولاحت بيتهم .
مها : اهااا .. طيب انا بروح اغير ملابسي واجل .
ريم مسكت في ملابسها : مهااااا .
مها : اووووه شفيك ؟
ريم : وليد يصيح .
وسحبتها ريم لعند وليد الي كان نايم واثار الصياح باينا على وجهه شكله كان يصيح من وقت طويل .
مها : شفيه وليد ؟؟؟
ريم : هدا داااك الكبير الي هناك " وتاشر على باب الشقه " دلبه .. سوفي .
مها شافت على يدين وليد اثار الضرب ورفعت ملابسه وشافت خطوط زرق .
مها بعصبيه : ام عادل الي سوت كذا .
ريم : لالالالا .. هدا ولدها .
راحت مها تسرع لشقت ام عادل ..
----------------------
(( بيت بو جواد ))*


ليان جاليه ترتب في الصاله وشافت صوره ثانيه لام جواد بس هلمره كانت جالسه في الحديقه وراكبه مرجيحه وحولها ورد وشعرها يلعب فيه الهوا وكانت في هذي الصوره طالع اصغر ولما نتبهت عدل انتبهت انها كانت حامل .. وكانت حاطه يدها على بطنها ووشكلها تطالع الي يصورها وتضحك له .. يمكن علشان شي قاله لها .. تمنت ليان انها تعرفت عليها شكلها يدل على انها طيبه حييييل وجمااالها مايوصف .. الا دخل عليها جواد وراحت له تسرع .
ليان : شفت صوره لامك .. امك طالعه حلوه .. اكيد هذي الصوره لما كانت حامل ابك صح .
بس تفاجئت ان جواد طالعها بعصيه وسحب الصوره وشققها ..
-------------------------


نهاية البارت
اتمنى انه ينال اعجابكم



ْ~ الرصاصه العاشره ~ْ





ليان جاليه ترتب في الصاله وشافت صوره ثانيه لام جواد بس هلمره كانت جالسه في الحديقه وراكبه مرجيحه وحولها ورد وشعرها يلعب فيه الهوا وكانت في هذي الصوره طالع اصغر ولما نتبهت عدل انتبهت انها كانت حامل .. وكانت حاطه يدها
على بطنها ووشكلها تطالع الي يصورها وتضحك له .. يمكن علشان شي قاله لها .. تمنت ليان انها تعرفت عليها شكلها يدل على انها طيبه حييييل وجمااالها مايوصف .. الا دخل عليها جواد وراحت له تسرع .
ليان : شفت صوره لامك .. امك طالعه حلوه .. اكيد هذي الصوره لما كانت حامل ابك صح .
بس تفاجئت ان جواد طالعها بعصيه وسحب الصوره وشققها ..
ليان بصراخ : شنو تسوي انت لا شققها .
جواد وهو يطلع بسرعه : انا اكره الصور فاهمه .. وبعدين ليه ماطلعت مع مشاعل هي قالت انك بطلعين معاها .
ومنتظر جوابها وطلع .. وخلى ليان واقفه تطالع في الصوره المشققه .. وهي تتسئل ليه يسوي كذا ؟؟
----------------------
(( في بيت ليان ))*


طلال : ابي اعرف وين كنتي طول امس و الله لو ناصر كان موجود كان عفس علينا البيت .
مها : كنت ... ممممممم ... نمت في بيت ندى وراحت علي نومه وماحسيت الا الصبح .
طلال : اي صدقتك .
مها : اوووف انقلع عن وجهي مو باقي الا البزران يتكلمون .. وبعدين ترى لازم نلقى لنا حل مانقدر نخلي اخوانك عن ام عيون ام عادل .
طلال : اجل شنو الحل مانروح المدرسه .
مها : لا ..
طلال : اجل مالنا الا ام عيون .
----------------------
(( في بيت بو جواد ))*


مشاعل : ليان ليه ماتجهزتي ؟؟ ماراح تروحين ؟؟
ليان : انت ماقلتي لجواد ان احنا بنروح في الليل ؟؟
مشاعل : لا انا بس قلتله ابغي اطلع .. ليه صار شي ؟؟
ليان : لا بس هو يعتقد انا كنا بنروح العصر .
مشاعل : خليه يولي ويلا مشينا .
ليان : طيب .
----------------------
(( في بيت بو جراح ))*


شما : ليكون جيتوا كان تاخرتوا اشوي .
مشاعل : الناس يسلمون اول .
شجون : حياكم تو مانور المكان .
ليان : منور بأهله .
مشاعل : كأن عندكم احد .
شما : اي خالتي وبناتها .
مشاعل : لا تقولين الساحره معاهم .
شما : اي معاهم .
شجون : حرام عليكم والله البنت بنرحم حالها يتيمه وانت حاطين عليها متى بتكبرون .
شما : مانحبها من يوم هي صغيره وهي صياحه ودلوعه واقل شي ازعلت واحنا الي يخانقونا ... ولا والحين اخطفت حبيب القلب " وغمزت لمشاعل " .
مشاعل : جعلها ماتربح انتي تحسبين اني بخليها تاخذه بارده مبرده لا وربي لتتحسف وصبري وانت تشوفين .
ليان بستغراب : عن مين تتكلمون ؟؟؟
شجون : عن بنت عم عيال خالتنا .
ليان : هااااااا .. وشفيها هذي .
شما : الحين بنضل واقفين هنا .. خلنا ندخل داخل ونقولك .
اول مادخلوا للصاله اول شي لفت انتبه ليان للبنت الي الي جالسه بكل هدوء تختلف اختلاف كلي عن الكل من شكلها اعرفت ليان انها مستحيل تكون سعوديه .
شجون : خالتي هذي ليان مرت جواد .
أم وسام : شخبارك بنتي ؟؟
ليان : بخير . انتي شخباك ؟
أم وسام : بخير والحمد لله .
شجون : والحين تعالي اعرفك على البنات .
مشاعل : خلنا نروح كلنا غرفتك وبعدين عرفيها عليهم مثل ماتبغين .
شجون : طيب تعالوا .
وصعدوا كلهم فوق .
شما تهمس في اذن مشاعل : ترى اخوهم موجود .
مشاعل : حلفي .. ابغي اشوفه .
شما : اقول استحي يابنت .
شجون : شنو تقولون انتوا .
مشاعل : مالك دخل عرفي ليان انتي على البنات .
شجون : تصرفون طيب انا اوريكم ..
: شجون ماراح تعرفينا .
شجون : ليان اعرفك على بنات خالتي نجمه وقمر وشمس وبنت عمهم ملاك .
نجمه : هههههههه امي مسميتنا .
----------------------
نجمه / 18 سنه .
قمر / 15 سنه .
شمس / 13 سنه .
ملاك / 18 سنه اسم على مسمى في كل شي طالعه ملاك شعرها يوصل لنص ظهرها وناعم ولونه بني فاتح .. فمها صغير كانه حبت كرز .. خدوها مزهرين كانهم ورد توها يفتح .. عيونها زرق مثل السما الصافيه .. رشاقت جسمها
ماتوصف .. وبياضها معطيها اللمسه السحريه الاخيره ..
----------------------
شجون : وانتوا هذي ليوني حبيبت قلبي .
قمر : بل نسيتينا على طول بس هي حبيبت قلبك واحنا .
شما : عن الهذره الزايده بس هي حبيبتنا .
ليان بضحكه خجوله: ههههههههههههههه .
مشاعل في اذن شما : اوووووف .. خلاص يعني بيملك عليها مافي امل يغيرون رايهم .
شما : لازم تصير معجزه علشان يغيرون رايهم .
مشاعل : يعني ليش لازم يتزوجها هي متربيه معه المفروض يقول هي مثل اختي ..
ليان : انت شنو تهذرون عنه .
مشاعل : نتكلم عن الساحره .
ليان : مين تقصدين ؟؟
شما : ملاك .
ليان : شفيكم عليها والله شكلها طيوبه وحبوب .. حتى ما تكلمت من جينا .
مشاعل : انتي الطيبه والحبوبه مو هي ..
شما : هالمغروره ماتتكلم مع احد من يوم احنا صغار دايم ساكته وتتخبى ورى ولد عمها سيف.
ليان : مين سيف بعد هذا ؟؟
مشاعل : هذا أخوا نجمه وقمر وشمس .
ليان : يعني ولد خالتك .
شما : لا مو ولد خالتي انا معندي الا ولد خاله واحد الي هو وسام هذا اخوهم من ابوهم .
ليان : اهااا .
مشاعل : بس لو تشوفينه ماتقولين اخوهم عليه جمال مو طبيعي .
شما : اكيد بيصير لو امه فرنسيه ولا تبغينه يصير حلو .
ليان : ترى انتوا الحين .
شما : سمعي اقولك سالفتهم من البدايه .. السالفه ومافيها ان زوج خالتي كان يدرس برا هو واخوه بس بعد فترى تزوجوا هناك .. بعد فتره جاب زوج خالتي ولدين توائم بس بعدها بفتره طلق زوجته ورجع السعوديه مع واحد من التوائم الي هو
سيف اما اخوه فجاب بنت الي هي ملاك ولما كان عمر ملاك 3 سنوات مات هو وزوجته في حادث بس ملاك كان حظها حلو ونجت من الحادث بعجوبه ولان مالها اهل غير زوج خالتي فجابوها تعيش معاهم في هذا الوقت كان سيف عمره 8 سنوات ..
ملاك من اول مادخلت البيت وهي ماتبغي احد كل تصيح وماتسكت مهما يكون الا اذا تعب تخذ لها وقت راحه وترجع تصيح مره ثانيه .. في يوم خذها سيف وجلس يلاعبها وللمفاجئه انها ماسكتت بس الا جلست تلعب معاه وضحك بعد ومن ذاك الوقت
وهي متعلقه فيه ..
مشاعل : ولا والحين مقرر ابوه يزوجها من سيف .
ليان : طيب الله يهنيهم وين المشكله في الموضوع ؟؟
مشاعل : الله لا يهنيهم .
ليان : ليش ؟؟
شما : الاخت معجبه في سيف .
مشاعل : سكتي انتي بعد ... وانتي لا طالعين فيني كذا اي معجبه فيه .
ليان : ماراح اتكلم .
----------------------
سيف / 22 سنه .. عليه طول وهيبه وعيونه لونهم بني غامق .. وانفه سلة سيف وشعره كثيف واسود .. وهادي وطيب ودايم يبتسم للكل .
صقر / 22 سنه .. نفس ملامح اخوه بس الفرق ان عيونه لونهم ازرق غامق .. وشخصيته النقيض عن اخوه عصبي متهور مايحب يختلط في الناس
----------------------
نجمه : ابي افهم شفيكم تتساسرون لكم ساعه .
شما : اسرار عائليه .
نجمه : ياعيني على الاسرار العائليه ... اقول تعالوا جلسوا يمنا بس بلا اسرار عائليه بلا خرابيط .
----------------------

(( في اليوم الثاني ))*



مها جالسه في الفصل وطفشانه طالعت كتبها وتذكرت جراح .. الا تضرب على طاولتها ندى وتوقف قدامها بغرور .
ندى : الطلعه امس كانت ممله بسببك .. وجراح مشى بسرعه من غير حتى مايقول .. حتى ماخذت رقمه .. والغبي الي اسمه عبد الله طفشني في عيشتي .. بس ماعليه خليته يقول كل شي يحبه جراح علشان اذا قابلته مره ثانيه بخليه
خاتم في صبعي .. الا علي فكره انتي ليه مشيتي فجأه ليكون رحتي مع جراح .
مها احمر وجها وتذكرت البوسه الي عطاها اياها .
مها : انتي شنو تقولين ؟؟ مدري عنه اصلا انا ماشفته من قمت عنكم .
ندى : صج انا غبيه كيف فكرت ان جراح ممكن يتركني اناااا علشان يروح معاكي انتي .. مستحيل جراح يفكر في وحده مثلك .. انتي اقبح من ان احد يعجب فيك ... اصلا بيصر شكلكم مع بعض علط .
مها عصبت بس مسكت نفسها ... هي خلاص تعودت على اهانات ندى لها ماصارت تهتم .
----------------------
(( في مدرسة ملاك ))*



نجمه : شنو تقرين انتي ؟؟
ملاك : اقرأ قصه .
نجمه : وانتي ماتشبعين من هالقصص الي تقرينهم حتى في المدرسه جايبتهم معاك .. احسك عايشه في الخيال يعيشونك في عالم كله وهم في وهم .
ملاك : مافي احلى من الخيال ..
نجمه : مااقول الا الله يهديك .. اقول شيليهم قبل ماتنتبه فيك المدرسه وتروحين فيها .
المدرسه : انتوا يلي ورا شنو تسون .
نجمه : ولا شي بس نناقش الدرس .
المدرسه : تناقشون الدرس هااااااااا .. خلو عنكم الكلام ونتبهوا لاطلعكم برا .
ملاك : حاضر .
نجمه : شفتي كان فضحتينا .
المدرسه : وبعدين معاكم بتسكتون والا لي تصرف ثاني معاكم .
----------------------
(( بعد الدوام ))*



مها راجعه البيت مره على محل يبيع مكياج متدري ليه جاها فضول انها تدخل .. ودخلت وجلست تطالع وشافت روج لونه احمر خذته وجلست تطالع فيه .. وكلمات جراح تتكرر في ذهنها " انتي احلى من دون نظاراتك " تخيلت شكلها بالروج
وكان ودها تجربها وتشوف .. بس حست بحركه من وراها .
: هذا الون مو حلو عليك جربي لون ثاني .. هذا الون احلى عليك .
جــــــــــــــــــــراااااااااااااااااااااااااااا ااااااح .
مها : انت شنو تسوي هنا .
جراح برود : مفاجئه .. ستنيتك الي ان طلعتي من المدرسه ولحقتك وشفتك تدخلين هنا .. جيبي هذا لون مو حلو نهائين ..
العامل : اقدر اساعدكم بشي ؟؟
جراح : نبغي نشتري هذا روج .
العامل : ماتبغي شي ثاني .
جراح : لا بس هذا .
العامل : تفضلوا من هنا .
مها كانت مصدوه شنو يبغي منها ليه يلاحقها .. اكيد يبغي يتلاعب فيني .. ندى قالت انه مستحيل يطالع في وحده مثلي .. اجل ليه يسوي كذا .
----------------------
(( بيت بو سيف ))*



جرس الباب يرن
قمر : انا بفتح .
ملاك : لا انا بفتح .
وصاروا يتسابقون للباب .. نجمه مسكت قمر علشان تخلي ملاك تفوز .. وراحت ملاك تسرع للباب وفتحته .
ملاك بتسمت لما شافت الي جاي : شفيك ليه مافتحت الباب لا تقول انك ناسي المقتاح .. ادخل ولا عاجبتك جلست الشارع .. سيف .
ملاك ماتتغطى عن سيف لانهم متربين مع بعض .
ودخل وكان شايل شنطه ويسحب شنطه .. وقف قدامها وصار يطالعها من فوق الي تحت بشمئزاز .
ملاك : شفيك ليه هذي الاشناط ؟؟
سيف يطلع من داخل البيت : ملاك مين على الباب ؟؟؟
ملاك بصدمه : سيــــــــــف .. اجل مين هذا ؟
وسرعت تدخل وجسمها يرتجف من الاحراج .
قمر : مين الي جاي ؟؟
ملاك : مـ . در .. ي .
سيف : صقر ادخل .
وراحت ملاك بسرعه لغرفتها
----------------------
(( في اليوم الي بعده ))*



مها تطالع في المرايه وهي ماسكه الروج الي عطاها جراح .. لونه زهري مع لمعه خفيفه .. جلست تطالع فيه وتفكر ان مستحيل راح يناسبها .. هو شراه بس علشان يخليني اضحوكه عن الكل .
ندى خذت الروج من عندها وهي مو حاسه .
ندى : واااااااااااو .. عسى انتي تستخديم ميكياج .. " وقربت من المرايه " بصراحه لونه حلو مره .. مو هذا من التشكيله الجديده الي توها نازله " وقامت تحط لها " .
مها في نفسها : هذا حقي .. لا تستخدمينه بدون ماتستأذنين .
ندى : مو طالع حلو علي اتوقع ان جراح راح يحبه علي ولا شرايك انتي .
مها في نفسها : اكيد بيعجبه مو هو الي مختاره . وبعدين جراح اختاره لي انا وانا مااعطيتك اياه ولا قلتلك استخدميه .
مها : اي طالع رهيب عليك .. تقدرين تاخذينه لو تبغين .
ندى : صحيح انك غبيه وقبيحه بس كريمه .. سمعي لا تقولين لاحد انك عطيتيني اياه ابغيهم يقلون ان انا الوحيده الي عنه هذا الروج .
مها : حاضر .
ندى : اي سمعي اليوم بنروح مع جراح وعبد الله السوق بعد المدرسه .
مها : شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ندى : لا تخليني ازعل .... انتي اعز صديقاتي ماراح تتركيني .. صح .


مها في نفسها : لا مو صح .
----------------------
(( بعد المدرسه ))*




راحت مها مع ندى السوق الي المفروض يقابلون فيه جراح وعبدالله ..
ندى : يلا بسرعه لا نتاخر .
بس المكان كان زحمه وندى مشت عن مها الي صارت تسرع علشان ماضيع عنها بس بسبب عباتها ماعرفت تسرع ووحده داست على طرف عماتها وفقدت وازنها وتوها بطيح الي بالي يحضنها ويمسكها .
جراح : انتبهي ..
مها لما انتبهت للقرب بينها وبينه تذكرت الي صار بينهم ونحرجت ودفته عنها
جراح : وين الروج الي عطيتك ستخدمتيه ولالا .
مها : لا .
جراح : بس راح يطلع حلو عليك .
مها : اسفه حتى لو انت الي خترته لي بس انا مااحب احط لي روح لانه مايناسبني فماستخدمته ولا راح استخدمه .
جراح : اهاااا .
عبد الله : هذا انتوا واحنا ندوركم .
ندى : شنو كنتوا تقولون ؟؟
جراح : ولا شي .. صح .
وقرب من ندى .
جراح : مو انت هذا الروج الي تستخدمينه من التشكيله الجديده ؟؟
ندى : اي .. شنو يدريك ؟؟
جراح وهو يطالع مها : لان في بنت انا معجب فيها عندها مثل هذا الروج .
ندى : شنو تقصد ؟؟ مين هذي البنت .. حبيبتك وينها الحين ؟؟ تحبك ؟؟
جراح : يمكن .
مها عصبت على الكلام الي قاله جراح هو شنو يبغي منها اكيد ماقال الكلام الي قاله الا يبغي يعرف شنو راح اسوي وراح بدون مايحسون لدورت المياه .
عبد الله : الا وين العجوز ؟؟
ندى : اكيد دورت المياه .. اي شرايكم مدام احنا اربع نفترق .
عبد الله : فكره حلوه .. وانا وانتي نصير مع بعض .
ندى : دقيقه بروح انادي مها .
مها كانت طالع من دورت المياه .
ندى : مها . اسمع انا ابي اروح مع جراح بروحنا علشان كذا روحي مع عبدالله فاهمه .
مها : شنووووو .
ندى : قصري صوتك . يلا خلنا نروح لهم .
وراحوا ..
ندى : عبد الله مها معجبه فيك وتبغي تروح معاك .
عبدالله : شنوووو .. مستحيل .. حتى لو معجبه فيني انا ماابغيها .
ندى : قوليله .
مها : ... هاا .. انا .
جراح : انا ارفض .
ومسك مها .
جراح : انا بروح مع مها وانتوا سوا الي تبغون وروحوا البيت .
ندى : شنوووو .
عبد الله : حولت المسئله يلا تعالي .
وراح جراح مع مها
جراح : شفيك تطالعين .. " وبتسم " اكيد بتقولين اني مررره لطيف وحبوب .." وغمز لها " صح .
مها : انت غبي مستحي اقولك هذا الشي .
جراح : تبغي شي تشربنها .
مها : هااااا .
جراح : خليني اجيب لك شي علشان نشربه مع بعض .. وبكذا نكون بوسنا بطريقه غير مباشرها .
مها : هاااااااااااااااا ياقليل الادب .
جراح : ههههههههههههههههههه " وبجديه " لما بستك ذاك اليوم كنتي مررره حلوه ثاني اروع بنت شفتها في حياتي .
مها : ثاني ؟؟
جراح : مسكي .
مها : شنو هذا ؟؟
جراح : لما نسيتي شنطتك ذاك اليوم فتحتها شفت فيها كتاب عن الصور وتصوير فقلت اكيد تحبين التصورير علشان كذا جبتلك اكتاب عن كيفيت التصوير الاحترافي ..
مها خذته بلهفه : صج
جراح : تقدرين تستعيرينه علشان مره ثاني اضمن انك راح تقابليني علشان ترجعينه لي .
مها فتحت الكتاب وشافت صورة عباره عن غروب الشمس وكانت الشمس تختفي ورى البحر بس الشي المميز فيها ان كانت تحوي على شخصين مو باينه منهم الا يدينهم كانوا ماسكين بعض ومن خلال تماسك يدينهم يقدر الي يشوف الصوره يعرف مدى الحب الي بينهم .
مها : وااااااااا و .. روعه .
جراح : صحيح هذا الصوره الي شدتني للكتاب عرفت انك راح تحبيتها .. لما شفت الكتاب الصور الي في شنطتك عرفت انك راح تغرمين في هذا الكتاب ..
فجأه حضنت مها الكتاب وبدأ صوت صياحه يطلع لمسمه جراح .
جراح : شفيك ؟؟ ليكون قلت شي زعلك .. او يمكن ماعجبك الكتاب بس مو عارفه تقولين لي .
مها : ياغبي انا اصيح بسببك انت .. من تعرفت عليك وانت تقولي اشياء غريبه مثل اني حلوه وتتكلم معاي طول الوقت بلطف وبستني " وزاد صياحه " ممكن انت ماتعني لك شي بس انا تعني لي انا مو مثل اي بنت ممكن تخدعها بنظره وتجري وراك " وطاحت غطاتها من على وجها وبين وجها الغارق في الدموع صارت قدامه مثل طفله او لعب حلوه حتى مع النظارات الي تلبسها .. وطريق مسحها الطفولي لدموعها والبرئه الي اعتلت وجها خلت قلب جراح يخفق بقوه شاف وجها لحظه قبل ما ترجع وتعدل نفسها وتغطيه بس شكل قلبه تعلق فيها على طول " قلي الحين شنو اسوي في نفسي احس نفسي حقير انسانه تافها تم التلاعب ابها منك .. انا اكره نفسي الحين من يوم بستني وانا كاره نفسي وكارها حياتي كل تفكير فيك واذا فكرت فيك قلبي يخفق بشده لدرجه مااقدر اتنفس .. كل ماحاولت انسى اتذكر واتذكر وتجيني افكار غريبه كل هذا بسببك .
جراح بهدوء : لا تقولين لي انك تعترفين لي بحبك .
مها نصدمت : ياحـ ### .. انا الغلطانه الي كلمتك انسى كل شي قلته لك انسى كل شي صار بينا حتى البوسه انسها كانها ماصارت .
وراحت عنه وهي تحاول تمسك ادموعها .. بس هو مسك يدها .
جراح : انتظري لا تروحين .. ليه تقولين لي انساك .. هذا الشي يزعجني .. وليه ماتصدقيني اذا قلتلك انك جميله ترى انتي جميله .
مها حاولت تسحب يدها بس جراح ماسكها حيل فوطت راسها وطاحت نظارتها .. انزلت علشان تاخذها ومدت يدها الا صدمت في يد جراح وصارت تطالع في عيونه .. بسرعه تمالكت نفسها وقامت .
جراح : استني خذي هذا بعد .
مها : شنو هذا ؟؟
جراح : جوال علشان اذا ابغي اكلمك .
مها : لا ماابغيها .
جراح حطه في يدها .
مها : انا لازم اروح الحين .
جراح : ماتبغين اوصلك .
مها : لا .
جراح : رقمي مخزن عندك دقي اذا حتجتي شي .
ومشت .
----------------------
(( بعد اسبوع ))*


ليان جالس في المطبخ مع صونيا .
ليان : انا اليوم الي راح اطبخ انا .
صونيا بقلق: مسترجواد يعصب .
ليان ابتسمت : لا ماراح يعصب انا قلتله .


------------------------------------------------------------------








نهاية البارت .



ْ~ الرصاصه الحاديه عشره ~ْ







(( بعد اسبوع ))*


ليان جالس في المطبخ مع صونيا .
ليان : انا اليوم الي راح اطبخ انا .
صونيا بقلق: مسترجواد يعصب .
ليان ابتسمت : لا ماراح يعصب انا قلتله .. تانيا ساعديني بتقطيع الخضروات .
تانيا : انا مافي يصدق مستر جواد في يرضى انت يطبخ .
وبدأوا يطبخون ويساعدون ليان .. وهي مبسوطه حيييل .
جواد : اشوفك اليوم قررتي تطبخين .
بو جواد : ياريت مشاعل تتعلم منك .
جواد : سمعي طبخي عدل ترى مالي خلق اضل جايع بسببك .
ليان لفت عليهم وبتسامتها تنور وجها : ان شاء الله راح اطبخ احسن اكل تذوقتوه في حياتكم .
بو جواد : يلا خنا نروح نجلس في الصاله لا نزعجها .
ليان ماسكه فوطه ومقربتها من النار ومانتبهت عليها وهي تحترق .. لانها كانت تطالع جواد الي لف علشان يطلع .. بس حست بحراره فلفت وشافتها تحترق رمتها في الارض وصرخت .. لف جواد وشاف النار تشتعل في الفوطه ..
تملكه رعب مو طبيعي .
صونيا جات تسرع وصبت الماي وطفت النار .
ليان : اسفه بعض الاحيان اسوي اشياء غبيه من دون قصد .
قالتها بدون ماتطالع جواد .. الي كتسى الرعب وجها ولا شعريا صار يصارخ وطاح على الارض وصار يحاول يبتعد عن المكان الي كانت النار فيه .. سرعه بو جواد يهدي ولده .. ليان لفت عليه وخافت من شكله وهو يصارخ مثل طفل
صغير والخوف باين عليه .. راح تسرع له .
ليان : جواد شفيك ؟؟
بس جواد ستمر بالصراخ ومسك راسه بيدينه .. وابوه يحاول يهديه .. في النهايه تعلق في ابوه وحضنه مثل طفل .
بو جواد : خلاص مافي شي .. طفوها اهدئ .
حط جواد راسه في حضن ابوه وبدأ يصيح .. شاله ابوه وصعده لغرفته وسط دهشت الي لحقتهم وضلت واقفه بر الغرفه تطالع بو جواد وهو يهدء جواد الي وقف صراخ بس ادموعه مو راضيه توقف .. وجواد انتبه لليان .
بو جواد : دخلي لا تخافين .. جلسي يمه بروح اجيب له مهدء واجي .
ليان : طيب . " ودخلت " .
قربت من سرير شافته في حاله يرثه لها كان نايم وبس ادموعه لسى تنزل .. يصيح وهو نايم .. ويقول كلمات مو مفهومه .
ليان : جواد .
بس سمعت يقول : سامحيني ... ارجوك سامحيني .
ليان ماستحملت اكثر صارت تصيح معاه ورمت نفسها عليه وحضنته بكل قوتها علشان يعرف انها يمه .
ليان : خلاص جواد لاتسوي كذا .. لا تخاف انا يمك .. جواااد .. انا احبك .
----------------------
(( بيت بو سيف ))*


ملاك كانت تشوف تلفزيون بس نامت .. دخل عليها صقر وشافها توه بيطلع سمعها تهمس وهي نايمه باسم سيف ..
صقر : سكتي ماابي اسمع هالاسم .. ولا اذا ماسكتي انا بسكتك بطريقتي .
وقرب منها .. ووجها يدل على انها تحلم بحلم حلو لان تبتسم ابتسامه جذابه .. جا لها ومسك وجها وباسها .
ملاك تحلم انت امير احلامها يبوسها بوسه هاديه وحلوه .. هذا خلها تبتسم اكثر .
----------------------
(( بيت بو جواد ))*


ليان : مشاعل شفيه جواد ؟؟ ليه صار فيه كذا ؟
مشاعل بحزن : بسبب النار ..
ليان : النار .
مشاعل : اي .. جواد لما كان عمره 9 سنوات وانا 4 سنوات اشتعلت نار في غرفته وماتت بسببه امي واخوي الصغير غيث كان عمره 3 سنوات .. ومن ذاك اليوم من يشوف فيها نار كبيره يتجيه حاله من الرعب الشديد .
ليان حزنت حيل وكان ودها تواسيهم .. بأي طريقه .
----------------------
(( بيت اخوان ليان ))*


ندى كانت جايه عندهم وجالسه تتطنز على كل شي موجود في البيت .
وليد : انا جايع ابي شي .
مها : اطلع برا ماتشوفني جالسه اذاكر .
وليد : جايع .
مها : وين طلال ؟؟
وليد : جالس ينيم فهودي .
مها : اوووووف .. عن اذنك ندى بس اعطيه شي ياكله واجي .
ندى : خذي راحتك .
بس طلعت مها رن جوالها كانت اول مره يرن فيها علشان كذا هي كانت مخبته بس ماتوقعت ان في احد بيدق عليها .. ندى جلست تدور مصدر الصوت وشافت رساله توها واصله .. من جراح .. استغربت وفتحت الرساله كان مكتوب فيها .
ليه مادقيتي علي ولا مره من عطيتك الجوال لهدرجه مافي شي تحتاجيني فيه .
ندى عصبت ورسلتله رساله باسم مها .. انها تبغي تقابله وحددت له المكان والوقت .. ورجعت الجوال لمكانه .
----------------------
(( بيت بو سيف ))*


سيف يجلس ملاك من النوم .
سيف : يلا عاد جلسي ولا ماتبغين تذاكرين .
ملاك : يوووه خلني اشوي لاحقه على المذاكره .
سيف : عن الكسل وقومي يلا علشان بشرح لك مع نجمه .
ملاك : طيب .
نجمه : شنو تسون ؟؟ طحت عليكم .. يلا عاد ابغي اخلص .
سيف : جيبوا الي ماتفهمونه بسرعه .
نجمه : رياضيات .
ملاك : الكيمياء .
نجمه : انا اول .
ملاك : لا انا الاول .
سيف لضحكه : هههه اذا بتتخانقون بمشي ..
نجمه : لا خلاص بس انا اول .
سيف : ملوكه انتي فاهمه الرياضيات .
ملاك : اي .
سيف : وانت نجومه فاهمه الكيمياء .
نجمه : لا .
سيف : خلاص نبدأ بالكيمياء لانكم ثنتينكم مو فاهمينها بعدين اشرحلك انتي الرياضيات .. يلا ملوكه وريني كتابك .
ملاك : خذ .
سيف : اي درس .
ملاك : هذا ... " ونبهت لرسومات الي راسمتها هي في الكتاب " لالالا .
سيف شاف الرسومات وقام يضحك : رسمك حلو .
ملاك انحرجت : جيب الاكتاب .
وتوها بتاخذه رفعه عنها وصارت تحاول تاخذه وهو يبعده ويضحك .
نجمه : ابغي اذاكر .
وبدأوا يذاكرون وضحكهم مالي البيت .. مر صقر من يمهم وبتسم لضحكتها : انتي لي .
----------------------
(( بيت بو جواد ))*


ليان جالسه يم جواد الي مابعد يجلس من النوم .. قربت منه وصارت تحرك شعره .
جواد : ليان .
ليان بتسمت له : لا تخاف انا موجوده راح احميك .
جواد تفاجئ ووخر يجها عنه .
جواد بصراخ : مين بيحميني ياغبيه . " وقام علشان يطلع من الغرفه " .
ليان : انت بخير .
جواد : من احسن مايكون " وطلع " .
----------------------
(( في احد المطاعم ))*


ندى جالسه مع جراح .. الي باين الزهق على وجهه.. ومستغرب من جيتها هو كان متوقع يقابل مها مع انه استغرب انها طلبت منه انه يقابلها هو ماكان يعتقدها من البنات الي يسون هالاشياء .. مع هذا راح يقبلها .. بس تفجئ ان الي
جات ندى مو هي .
ندى : اسفه بس مها ماراح تجي اليوم .. وقالت لي اني اجي بدالها علشان اقولك هي تحب واحد وتطلع معاه ولا تبغي تتورط معاك انت بعد بس يمكن تفكر انها تقابلك اذا ملت من الي تواعده الحين .. بصراحه انا متفشله منك بس شنو اسوي مها
جبرتني اقولك .. فبدال ماتضيع وقتك عليها في بنات احسن منها بمليون مره هي بايعه نفسها .. عشان كذا دورلك وحده غيهرها تحبك وتحترمك وتقدرك " وفي نفسها جالسه قدامك " وتتمنى تكون معاك .
جراح : اجل بدق عليها وتأكد .
ندى : هاااااا .
جراح : انا مااصدق اي كلمه قلتيها الا اذا قالتها هي .. حتى لو كان الي قلتيه صحيح ماراح تخليكي تقولينه لي .
ومشى عنها وهي ماسكه اعصابها ومصممه على انها تنتقم من مها بأي طريقه .
----------------------
(( في اليوم الثاني ))*


سيف مقرر ياخذ البنات لسوق .. وهم طالعين تفجأوا بصقر بيروح معاهم .. وراحوا اول ماوصلوا تركهم صقر ومشى بروحه .. هم ماهتموا له لانهم تعودوا عليه دايم ساكت ويحسون انه حاقد على الكل ونادر مايجلس معاهم ..
ملاك : سيف ابغي اشتري هذا الدبدوب .
سيف ببتسامه : وانتي طفله علشان تشترين لك دبدوب .
ملاك بخجل : اي ابغيه .
سيف : من اعيوني ماطلبتي شي .
قمر : وانا ابغي بعد .
سيف : ههههههههههه .
قمر : ليه تضحك .
سيف : ولا شي .. نجومي وشموسي ماتبغون .
نجمه : لا انا ابغي جزمه جديده .
شمس : وانا ابغي اشتري لي فستان .
سيف : ههههه احاضر انتوا تامرون امر .. وملاك وين بتروحين .
ملاك : دورة المياه .
نجمه : يووووه ليه مارحتي قبل مانطلع .
قمر : كل مره تأخرينا .
سيف : طيب ملاوكه روحي وتعالي لنا في ذاك المحل اوكي .
ملاك : حاضر .
----------------------
(( بيت اخوان ليان ))*


مها كانت متضايقه حيل من ندى لانها طول اليوم تسوي لها ازعاجات وفشلتها اكثر من مره قدام البنات .. وغير كذا انشرت بينهم انها تكلم اولاد وتطلع معاهم وصار الكل يطالعها بنظرات غريبه .. والهمسات من وراها زادت .. وفي النهايه
هددتها اذا ماتركت جراح راح تدمرها ..
----------------------
(( بيت بو جواد ))*


زياره غير متوقعه من علياء زادت توتر البيت ..
علياء : افااا يامشاعل ماتوقعت مستواك ينحدر الي هذا المستوى ..
مشاعل : خلاص علياء لا تبدأين ..
علياء : غيرتك هالحوثاله .
مشاعل : اسمها ليان .
علياء : غير الحوثاله ماني قايله لها .
مشاعل : ليه ماتتغيرين .. صدقيني بتلقين لك واحد يحبك ويستاهلك .. غير جواد .
علياء : اذا انتي رضيتي بغير سيف انا ارضى .
مشاعل : الحين شنو يدخل سالفة سيف .
علياء : انتي تحسبين ماجاتني الاخبار .. ادري انهم ناوين يزوجونه لملاك ..
مشاعل : ...............
علياء : انا اقدر اخليه ياخذك انتي ويتركها .
مشاعل : صحيح .
علياء : بس تساعديني اخذ جواد من هالحوثاله .
مشاعل : هااا صعب .
علياء ببتسامه خبيثه : مافي شي صعب .
----------------------
(( عند ملاك ))*


طلعت من دورة المياه بس نست اي محل قال لها عنه سيف وصارت تدخل كل المحلات بدون ماتشوف لهم اي اثر .. بدون ماتنتبه كان في احد يلاحقها ويترقب تحركاتها .. في النهايه تعبت وقررت تطلع وتنتظرهم يم السياره .. وراحت
للمواقف .. شخصين مايخافون الله ترصدوها والمواقف ماكان فيها ناس كثير واحد منهم فتح الباب والثاني مسكها بطريقه كتم انفاسها وبحركه سريعه قبل حتى ماتفكر ملاك تقاومه دخلها السياره ومشى ..
ملاك بأقوا ماعندها : سيييييييييييييييييف ..
----------------------
(( في سياره ثانيه ))*


:اسمع راح اسويلك الي تبغي اذا سويت الي قلتلك عليه .
: طيب ليه بسوين كذا .
: انت مالك علاقه في الموضوع المهم مكافئتك راح تجيك .
: بصراحه مو مقتنع الموضوع خطير .. ترى هذا اختطاف وغتصاب الموضوع مو لعبه .. يعني لو تبلغ علينا احنا نروح فيها .
: ماراح تبلغ .
: ليه ناويه تقتلنها بعد .
: لا ياغبي .. بس ماراح تتكلم لانها راح تخاف من نظرت المجتمع لها .. وبعد انت شعليك انت ماراح تشوفك .. انت بس بجيب الشباب الي بيسون الازم وانا بجيبها .
: .............
----------------------
(( عند ملاك ))*


تحاول تخلص نفسها من هالمصيبه .. وصراخها راج السياره
: بسكتين ولا اسكتك بمعرفتي .
وحاول يقرب منها .. بس هي بعدته وحطت يدينها على فمها . بعد فترى توقفت السياره .
: يلا نزلي .
بس ماتحركت .
: ياخي هذي مو راضيه تجي بطيب .
وجرها من السياره .. وتلفتت حوليها شافت نفسها في منطقه شبه مهجوره .. ضلت شبه عاجزه وهم يجرونها لداخل بيت صغير مهدم مافي صوت الا صوتها .. بس فجأه صوت سياره ثانيه بدد هدوء المكان .. ونط منها وجى يسرع لها
وسحبها من عندهم وضمها لصدره يحميها منهم .. شافت لمحت الخوف في عيونهم .. بس في هذا المكان البقاء للاقوى فهجموا عليه بوحشيه تركها علشان يتلقى ضربتهم ويوجه لهم اقوى منها وكان باين انه متفوق عليهم في القوى .. في النهايه
استسلموا له .. وجا يسرع لها .. راحت تركض له وهي تصيح ورتمت في حضنه .
ملاك : سيف سيف .
: خلاص كل شي انتهى الحين .. دقيقه بس راح اتفاهم مع هذيلي وارجعلك .. هااا فيكم حيل تقومون اكثر .. ترى مافي احلى من انك تضرب احد وتشوفه ذليل تحتك .
هلكلام هيجهم اكثر وقاموا يقاتلونه مره ثانيه .. ملاك كانت مستغربه سيف مستحيل يقول هلكلام سيف مايحب يضرب احد لو يصير الي يصير شنو صار وانتبهت لعيونه .. لا هذا مو سيف هذا صقر .. كانت عيونه تتقد نار والابتسامه الي
على وجهه يدل على انه يستمتع بضربهم .. حست بالخوف منه اكثر من الي خطفوها .
في الوقت الي ضرب صقر واحد من الي خطفوها الثاني سحب سكينه متدري من وين جابها وراح يسرع لصقر.
: موووووووت .
لف صقر له وهو يضحك عليه وتوه بيمسك السكينه الا شاف ملاك قدامه تتلقى السكينه سحبها لورى علشان ماتضربها بس كان ابطئ بشوي لانى السكينه شقت عباتها وسببت بجرح تحت رقبتها بشوي..
صقر بخوف : انتي بخير .
ملاك مسكت مكان الجرح : انا بخير .
بس لما شاف صقر الجرح سودت الدنيه في عيونه وبدأ يضرب الي سبب الجرح لها بوحشيه كان راح يموت بين يدينه .. بس انقذه وصول الشرطه .. وبعد مافكوه عنه وسمعوا اقوال صاح السيارة التكسي الي كان جاي بها صقر .. راح
صقر لملاك الي جالسه على الارض ومو مصدق نفسها هي رمت نفسها عليه ليش .. في الوقت الي شافت السكينه كل تفكيره ان هذا الي راح يتلقاها هو سيف فخافت عليه حييييل وتمنت انها هي تروح ولا هو يصير له شي .
صقر : يا غبيه .. كيف ترمين نفسك علي وانتي ماتقدرين تدافعين عن نفسك .. انا ماكنت محتاج لك انك تساعديني .. انا اقدر ادافع عن نفسي لو حتى معاهم مسدس .
ملاك بتلقائيه : بس .. انا حسبت انك سيف فخفت عليه حيييل .
ملاك انتبهت على الكلام الي قالته ونحرجت وتمنت انها لو تسحبه .
صقر : انتي تحبينه لهدرجه ؟؟
ملاك زادت ضربات قلبها وبان الضطراب عليها .
صقر وهو يصر على اسنانه : اوووف انتي تخليني اعصب .
ومسكها .
ملاك : اتركني اعرف امشي بروحي .
بس صقر تجاهلها .
صقر وهو يكلم الشرطي : احنا نقدر نمشي الحين ؟؟
الشرطي : اي تقدر بس عطنا معلوماتك علشان اذا طلبناك مره ثاني .
وعطاهم وركب سيارة التكسي ورجعوا البيت .
كان مافي احد البيت لان سيف والبنات مارجعوا وام وسام رايحه بيت ام جراح هي وبو سيف ..
صقر : فصخي ملابسك .
ملاك : شنوووووووووووووووووو .. وخر
صقر : خليني اشوف الجرح .
ملاك : ماابي وخر عني اتركني .
صقر وهو ينزل بلوزتها ويشوف الجرح : لا تتحركين بس بحط عليه اعلاج ولزقه لك ترى اذا تحركتي بيترك اثر على جسمك .
ملاك : الي تسويه حرام المفروض انت ماتشوف حتى وجهي .
صقر بعصبيه : بس هذا سيف عادي تجلسين معاه ليه انا لا .
ملاك : لان سيف متربي معاي من واحنا صغار انت لا .
صقر ولا كأنه يسمعها حط لزق علي جرحها .. وفصخ تيشيرته ورماه عليها علشان تلبسه .
ملاك : شكرا بس بروح غرفتي علشان البس .
صقر بصراخ: لبسيها .
ملاك خافت منه ولبستها .. وقامت .
صقر : وين ؟؟
ملاك : بروح اكلم سيف اكيد الحين عفس الدنيا علي .
ودقت عليه .
سيف وصوته يدل على التعب وانه باقي اشوي ويصيح : الوووو
ملاك : سيف .
سيف بلهفى : ملاوكه انتي ملوكه .
الا تسحب منه الجوال نجمه : وين رحتي انتي خلتينا نموت خوف عليك .
ملاك : اسفه بس تعبت اشوي وقلت لصقر يوديني البيت .
نجمه : اجل عقاب لك بروح المطعم وخليك انتي جالسه في البيت .. تدرين ان سيف ماات خوف عليك .
ملاك : بسم الله عليه .. خلاص انتوا رحوا استانسوا وانا الحين بنام .. يلا مع السلامه .
نجمه : مع السلامه .
ملاك انتبهت ان صقر بيطلع .
ملاك : وين بتروح ؟؟
صقر : بطلع .
ملاك : شنو بتطلع ماافي .
صقر : نعم شنو قلتي !!
ملاك : اخاف اضل في البيت لوحدي .
صقر : وانا شنو يدخلني فيك .
ملاك : صقر لا تخليني بروحي في البيت والله اخاف .
صقر : واذا رفضت شنو بتسوين .
ماخلص كلمته الا بملاك ماسكه يده بكل قوتها وضامتها لصدرها .
صقر عصب اكثر : تركيني ياغبيه .
ملاك : ماراح اتركك الي ان توعدني انك ماراح تطلع من البيت وتتركني .
وصار يحاول يفلت نفسه بس مافي فايده .. اسحبته لها بحركه مفاجئه خلته يطيح عليها .
صقر : انتي غبيه ولا شنو .. ماراح يصير لك شي بروحك .
ملاك : ولو اخااف " وصارت تصيح كأنها طفله " انت ماتفهم اخاااف راح استجن اذا تركتني بروحي .. لو سيف هنا كان ماتركني ولا لحظه .. علشان كذا ارجووووك ضل معاي الي ان يجي سيف .. ارجوك
صقر شافها كذا ماتحمل انحنى عليها وباس جبينها علشان تهدء ..

-----------------------


نهاية البارت

ْ~ الرصاصه الثانيه عشره ~ْ






ملاك : ولو اخااف " وصارت تصيح كأنها طفله " انت ماتفهم اخاااف راح استجن اذا تركتني بروحي .. لو سيف هنا كان ماتركني ولا لحظه .. علشان كذا ارجووووك ضل معاي الي ان يجي سيف .. ارجوك
صقر شافها كذا ماتحمل انحنى عليها وباس جبينها علشان تهدء .. هي تفجأت ودفعته عنها وصرخت .
صقر : سكتي .. انتي الغلطانه كان مامسكتين من البدايه ولا جلستي تصيحين كأنك طفله تحتاج لحمايه .. هذي اول مره اقابل بنت غبيه مثلك .
وتوه يقوم قامت معاه .
صقر : يعني بتلحقيني وين مااروح .
ملاك هزت راسها يعني اي .
----------------------
(( في الليل ))*


مها كانت طالعه بروحها لشقه الي وداها لها جراح وتركت عن الباب الكتاب الي عطاها .. ومشت وهي تحبس دموعها
: الحلوه تصيح شفيها ؟؟
: ليه تصيحين ؟؟
: تعالي تصيحي في حضني .
مها : لالالا وخروا عني .
: تعالي لا تخافين .
الا تمر سياره وتوقف يمهم .. وتنفتح النافذه .
جراح : شنو تسون ؟
: مانسوي شي .
ويمشون بسرعه قبل ماينزل جراح .
جراح من دون مايلتفت عليها : شنو تسوين هنا في هذا الوقت المتأخر ؟؟
مها لاحظت انه معصب : كنت ارجع الكتاب الي عطيتني اياه .. الحين بروح البيت .
جراح بعد ماوقف السياره ونزل : كان المفروض تدقين علي وانا اجي اخذه وتجين في الليل .. انتي ماتخافين على نفسك .
مها : ماكنت ادري ان بيصير الي صار .
جراح : انتي غبيه .. شنو تفكرين ان المسئله سهله ..
مها بدأت تصيح : اسفه .
جراح : انا مشغول اليوم مااقدر اقعد هنا اطول لازم اروح البيت ولا ابوي راح ينحرني .. " ابتسم " بس شرايك تصعدين معاي تساعديني .. انا جاي ادور عن شي .. وبعدها راح ارجعك البيت .
وصعدت معها لشقه ودخلت .. هي ماتبغي تضل اكثر هي وعدت نفسها انها ماراح تشوفه مره ثانيه .. والا ندى راح تعذبها ازيد .
جراح : جلسي بس بروح ادور الشي واجيك .
مها : طيب .
وهي بتجلس لاحظت مجموعه من الصور الفتوغرافيه المكبره .. كانت عباره عن مناظر طبيعيه في منتهى الروعه ..
مها : ياالله رووووعه هذيلي الصور .. طالعين من بعيد كانهم لوح مرسومه .
جراح جلس يمها وعطاها كاس عصير .
جراح : فتحي وجهك لا تنسن اني شايفه وحافظه بعد .
مها وخرت عنه وصار وجها احمر : هاااااا .
جراح : تعالي الحين انتي شفتي رسالتي الي رسلتها لك .
مها : اي رساله انت مارسلت ولا رساله .
جراح : هذا الي كنت اتوقعه .. ههههههه ..
مها : شفيك .
جراح : ههههههههههههههههههه .
مها : شفيك شنو صار ؟؟
جراح : الحمد لله .. انتى مو من النوع الي قالته .. الحمد لله اني وثقة فيك ولا صدقتها .
مها : شنو ؟
جراح : انسي .. هااا شرايك ترى انا الي مصورهم .
مها : انت الي مصورهم بصراحه روووعه .. اجل ابغي صوره منهم علشان اعلقها في غرفتي .
جراح : مافي .
مها : يلا عاد ابغي هذي الصوره .
جراح خذها ورفعها عنها : مافي مستحيل .
مها مدت يدها وحاولت تاخذها بس طاحت وخلت جراح يطيح .
جراح : هههههه .. خلاص اخذيها بس قومي عني خنقتيني .
مها انحرجت .
جراح : بصراحه ابي اقولك شي بس مدري شلون .. مها انا معجب فيك واحبــــــــــك .
مها مسكت قلبها : هااااا .
جراح : لاتفهمين كلام غلط .. انا احبك ولا ابغيكي مره ثانيه تطلعين بروح او تكلمين ولد غيري حتى انا لا تكلمين الي ان اتزوجك .. من اول مره شفتك فيها لما جلستي من النوم دخلتي قلبي وروحي وعقلي صرتي جزء مني مو قادر اطلعك عن
تفكير مها انا احبك احبك .. وبعد ماابغيكي تكلمين ندى هذي .
مها كانت ذايبه فيه كان ودها تقوله انها هي بعد تحبه بس لما تذكرت ندى خافت وقامت ..
مها : انا لازم اروح الحين .
جراح : مها ردي على كلامي .
مها : انا مااحبك .
جراح مسكها : مستحيل يكون هذا ردك .
مها حاولت تسحب روحها بس كان الكاس يمها وداست عليه وطاحت وطاح من جيبها الروج الي عطاها ايه .. هي خذته من ندى .. وصارت تاخذه معاها وين ماتروح تخاف انه يضيه وهو اول شي عطاها ايه جراح .
جراح شافه : اجل ماتحبيني وانتي محافظه على هذا .. هذا شنو يعني .
مها قامت وتوها بتمشي ألمتها رجلها .. جى لها جراح وشالها .
جراح : انا ماراح اخليك تروحين البيت الى ان تقولين لي الحقيقه .
مها : الحقيقه اني اشمئز منك ومستحيل احب واحد مثلك .
جراح : طالعيني وقولي لي انك ماتحبيني . مها ماتحملت وحضنته وصارت تصيح .. وبسرعه وخرته عنها وراحت وطلعت من الشقه متجاهله الم رجلها .
----------------------
(( نص الليل ))*


ملاك جلست من النوم
: اذا ماقمتي عني في خلال 3 ثواني .. راح اسوي لك شي مااتتخيلينه .
ملاك : هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااا .. شنو تسوي انت ليه نايم في غرفتي .
صقر : انتي الي نايمه في غرفتي .. ياغبيه .
ملاك اذكرت كل شي : كم الساعه الحين ؟
صقر : الساعه 3 الفجر .
ملاك : هااااااااا .. ولا احد سئل عني .
صقر : شكلهم حسبوكي نايمه في غرفتك مو انتي قلتي لهم انك تعبانه .
ملاك : اي بس مو لدرجت مايسئلون عني كذا .
صقر : بعد هذا الي صار .. يلا بسرعه روحي غرفتك .
----------------------
(( في اليوم الثاني ))*


ليان : صباح الخير .
مشاعل : .....
ليان : قلنا صباح الخير ياحلوه .
مشاعل : اوووووف صباح النور ارتحتي .
ليان : شفيك ؟؟
مشاعل : وخري عن وجهي مافيني شي .
ليان : مشاعل .
مشاعل : اووووووف اقول ذلفي عني .
----------------------
(( في مدرسه مها ))*


ندى : مها انا اسفه على الي سويته فيك بس انا حبيت جراح .. بس اوعدك ان هذا الشي ماراح يخرب صداقتنا مره ثانيه .
مها في نفسها : اي صداقه .
ندى : ارجوك سامحيني .
مها في نفسها : كذابه .. مستحيل تكون صادقه .. اعرفها كذابه .. بس يمكن تكون صادقه ليش لا يمكن تغيرت .
ندى : مها .
مها : خلاص لا تزعلين نفسك انا مسامحتك .
ندى بفرح : اجل اليوم بعد تعالي معاي .
مها : وين ؟؟
ندى : بنت عمي مسويه عزيمه وابغيكي تجين معاي .
مها : بس اخاف ناصر يجي البيت ولا يشوفني .
ندى : ومتى اصلا اخوك صار في البيت هو كل هايت في الشوارع .
مها : بس .
ندى بحزن : اجل ماسامحتيني .
مها : خلاص بروح معاكي .
----------------------
(( بعد الدوام ))*


خذت ندى مها الي شقه ودخلوا .
مها : مافي احد ..
ندى : عمي وزوجته طالعين وبنت عمي شكلها مابعد تجي من المدرسه علشان كذا عطتني هي مفتاح بيتهم .. لا تخافين الحين بتجي هي وربعها .
----------------------
(( عند جراح ))*


جراح : عبد الله شفيك اليوم ؟؟ حاسك مو طبيعي .
عبد الله : ..........
جراح : عبادي .. ياأخ العرب شفيك .
عبد الله : هااا .. مافيني شي .
جراح : علي انا يابو عابد ... اعرفك عدل .. فيك شي بس ماودك تقولي .. صح .
عبد الله : جراح ودي اقولك شي بس خايف .
جراح : قول ياخوي سرك في بيير .
عبد الله : انا سويت شي غلط .
جراح : شنو سويت .
عبد الله : انا ساعدت ........
----------------------
(( عند مها ))*


رن جرس الباب وراحت ندى بسرعه .. بعد ثواني شافت نفسها وسط ثلاث ارجال ..
ندى : يلا اخليكم تشوفون شغلكم ..
مها : ندى ..............
ندى : اوووه عسيت اقولك العزيمه على شرفك انتي .. انتي حسبتي اني جنيت علشان اعتذر لك انتي .. لا تصيرين غبيه انا مااهتم لك اصلا .. اذا ماراح تتركين جراح .. راح اخلي جراح هو الي يشمئز منك ويتركك ..
وطلعت وسكرت الباب وقفلته من برا .
مها وقفت مصدومه مو قادره تتحرك .. حست الرجال الي حولها .. مسكها واحد منهم وتوها بتطلق صرخه كتمها لها .
برا الشقه ندى واقفه قدام الباب وهي تبتسم لنتصارها .. الا تتفاجئ بيد تضرب الباب من فوق راسها هي خافت ورجعت على ورى ..
جراح : فتحي الباب .. كيف تسوين شي مثل كذا يا حقـ ### .
وخذ المفتاح وفتح الباب ودخل وشافها .. على طول الي حولها انحاشوا وضلت هي غارقه في دموعها .
جراح : ليش جيتي معاها .. انا حذرتك منها ..
مها : ليش تساعدني ؟؟ شكرا لك .. مستحيل راح اقدر ارد لك هذا الجميل .
جى ها جراح وضمها لصدره .
جراح : تبغين تردينه لي حبيني مثل ماانا احبك .
مها في نفسها : احبك احبك .
جراح : يلا بسرعه نطلع قبل .
ناصر : قبل شنو ...
----------------------
(( بيت بو سيف ))*


سيف جالس في الحديقه يقرأ كتاب شافته ملاك جات تسرع له فجأه هبت نسمت هوى طيرت شعرها فحاولت تجمعه لف عليها سيف .. فجأه حس بشي غريب هو يشوفها كل يوم بس ماامره شافها على انها بنت وبس اي بنت ... بيت في منتهى
الجمال والنعومه .. احمر وجهه من منظرها ..
ملاك ببتسامه : شفيك ؟؟
سيف حط يده على فمه : لا ولاشي ..
ملاك اضحكت ضحكه ذوبت الجليد الي يحيط بقلب سيف واخير خلته يخفق بحبها .
الا طلع لهم صقر
صقر : اوووووه .. مشهد رومنسي رائع .
سيف : صقر لوسمحت .
صقر : انت لا تتكلم .. وانتي ياغبيه لا خلينه يخدعك بمنظره البرئي .. طول حياتي وانا اكرهك ياسيف والحين جى وقت الانتقام ..
سيف : شنو تقصد ؟؟
صقر ماعطاه وجه ومشى
ملاك : ماعليك ..
وراحت لحقت صقر .. وهي تحس انها تكرهه .. شافته جالس في الصاله .
صقر ببتسامه خبيثه : الحلوه جاتني .
ملاك حمرت خدودها : اسكت ياغبي .
----------------------
(( عند مها ))*


ناصر : شنو تسوين ؟؟
مها وخرت جراح عنها : ناصر خلني اشرحلك .
ناصر : تشرحين شنو ..
وجى لها وجرها من شعرها وضربها على الجدار .. وتوه بيرفسها مسكه جراح .
جراح : الموضوع مو مثل ماانت تتصور .
ناصر : يا كـ ## وخر ..
وسحب مها وهو يتوعد انه راح يقتلها .. مع كل محاولت جراح بس ناصر ماتوقف ولا سمع اي كلمه ..
فما كان قدام جراح الا حل واحد .. بس راح يكون تحقيقه مستحيل ..
----------------------
(( بيت بو جواد ))*


جواد جالس يقرأ الجريده .. دخلت عليه مشاعل .
مشاعل : جواد في شي ابغيك تفهمني اياه .
جواد : خلي ليان تفهمك .
مشاعل : بس ليان قالت انها مالها خلق تذاكر حق احد وهي مومدرسه خصوصيه عندي ولا هي من الخدم علشان تذاكر لي ولما قلت اني بخلي علياء تجي تفهمني .. مارضت لانها ماتحب علياء حتى اذا جات علياء بيتنا تقول لها كلام يضايقها والحين
علياء زعلانه ولا تبغي تجي بيتنا .. وتقول بعد انك انت قلت لها انها الامره والناهيه في هذا البيت وانك تسوي اي شي علشان ترضيها .
الا دخلت ليان .
جواد بعصبيه : انت بأي حق تطردين احد من بيتي .. وعلى فكر تراكي مثل اي خدامه في البيت .. لا ويمكن انزل منهم بعد .
ليان بدأت عيونها دمع : .....
جواد : لا تستخدمين دموع التماسيح معاي .. واليوم تدقين على علياء وتترجينها وتتاسفين منها الي ان تسامحك .. تراكي ماتسوين تراب رجولها فااااهمه .
ليان : فــ اا هــ مــ ـــه .
جواد : يلا الحين انقلهي عن وجهي ماابي اشوفك يا حوثاله .. وانتي تعالي افهمك المسئله .
مشاعل ببتسامه خفيفه لاحظتها ليان : حاضر .
----------------------
(( عند جراح ))*


بو جراح : انت شنو تقول ؟؟
جراح : انا احبها وابغيها .
بو جراح : لا والله تبغي تتزوج وانت ماكملت دراسه والي بتتزوجها جايبها من الشارع وشايفك اخوها معاها في شقه .
جراح : يبه انا فهمتك ان صديقتها خدعتها وجابتها لشقه وهي الي دقت على اخوها واذا ماراحنا الحين لاخوها ممكن يقتلها .
بو جراح : تستاهل بنت هالحراح .. لاتقنعني انها ماتقدر تقول لا لصديقتها .. تراها تخدعك يالغبي علشان تستر عليها وانت اهبل ماتدري شنو الشالفه .
جراح : يبه مااسمح لك تقول لها كذا .
بو جراح : وطول لسانك علي بعد ... طيب زواج مافي وهذا اخر كلامي .
جراح : اجل مع السلامه .
بو جراح : تعال وين بتروح ؟؟
جراح : تحت اول سياره تمر " ويطلع "
وراح لشارع ووقف وسط الطريق .. لحقه ابوه ..
بو جراح : اقول تعوذ من ابليس وتعال معاي داخل المكتب نتفاهم .
جراح : مافي تفاهم ياتزوجني اياها او اموت نفسي والحين قبالك ولا امزح في هذا الشي بسرعه قرر .
بو جراح شاف سياره مسرعه .. وولده يستعد انه يرمي نفسه عليها ..
بو جراح : خلاص موافق بس وخر .
جراح : تروح معاي الحين ونكتب الكتاب عليها .
بو جراح : اروح .
----------------------
(( بيت اخوان ليان ))*


ناصر موت مها من الضرب .. ومهما حاول طلال يحميها بس مافي امل .. اما هي مو قادره تحرك ولا عظمه في جسمها تحس من كثر الضرب تخدر جسمها .. كانتمرميه على الارض حتى صرخ تعبت منه ولا عادت تطلع الا الانين مقابل
ضرب ناصر لها الي ماوقف ضرب فيها من جابها .. تمنت انه يقتلها ولا يكمل ضرب فيها كذا
طلال : خلاص ياناصر موتها .
ناصر : لا لسى فيها روح .. مراح اوقف الي ان تطلع روحها .
طلال بصياح : حرام عليك هي شنو سوت .
ناصر : حرام علي انا .. حرام عليها هي حطت راسنا في الارض .. حرام امثالها يعيشون .
الا نضرب الباب .. بسرعه ناصر جر مها ورماها في الغرفه الداخليه وراح فتح الباب وشاف قدامه بو جراح وجراح اول ماشاف جراح جى بيسكر الباب الا مسكه بو جراح ودخل .
بو جراح : خلنا نتفاهم ..
ناصر : ماعندي لكم تفاهم ولي يمك احسابه جاي له بعد مااخلص على الي عندي .
بو جراح : يعني بتقتل اختك شنو بتستفيد .
ناصر : ارجع شرفي الي صار في التراب بسبب ولدك .
بو جراح : وانا جاي الحين على نفس المسئله .. جراح يبغي يتزوج اختك ويستر عليها .. والحين بعد علشان ترتاح .. شرايك ؟؟ والي تطلبه انا موافق عليه بس يضل زواجهم بسر .. مايطلع من هنا .

_____________________

نهاية البارت

كاترينا
12-18-2009, 04:12 PM
ْ~ الرصاصه الثالثه عشر~ْ





بو جراح : وانا جاي الحين على نفس المسئله .. جراح يبغي يتزوج اختك ويستر عليها .. والحين بعد علشان ترتاح .. شرايك ؟؟ والي تطلبه انا موافق عليه بس يضل زواجهم بسر .. مايطلع من هنا .
ناصر لما سمع ان في الموضوع دفع طمع : كم تقدر تدفع ؟؟
بو جراح : كم تبغي ؟؟
ناصر : نص مليون .
بو جراح : تم .. الحين يجي الملاك ونملكهم وبتصال تلفوني يوصلك المبلغ .. اتفقنا .
ناصر : اتفقنا .
وبكذا تزوج مها من جراح بس بسر لانه كان شرط بو جراح على جراح .
----------------------
(( بيت بو سيف ))*


ملاك : صقر ..
صقر : اووووووف .
ملاك : صقر رد علي .
صقر : نعم خير .
ملاك : ليش قلت انك تكره سيف .
صقر : كيفي مزاج انا حر .
ملاك : بس انا ماابغيك تكرهه .. سيف حساس مره مايحب احد يشيل عليه كيف راح يتحمل انه احد يكره ويبغي ينتقم منه ولا وهذا الشخص اخوه .
صقر : الي هذي الدرجه يهمك زعله .
ملاك : اي .
صقر : هو يحبك ؟؟
ملاك : ...........
صقر : ماتدرين صح .
ملاك : ..........
صقر : صحيح انك غبيه .. بس شوفي خلني اعقد معاكي اتفاق .. اذا تبغيني ماانتقم من سيف رفضي انك تتزوجينه وتزوجيني اناااا .
ملاك بصدمه : مستحييييييييييييييييييييييل .
صقر : اجل راح يكون انتقامي قاسي على سيف .. شنو قلتي .
ملاك : ............
صقر : يقون السكوت علامة الرضى صح .
ملاك : .............
الا يدخل سيف ..
سيف : ملوكه لي ساعه وانا ادورك ..
ملاك : سيف .
وتوها بتروح له مسكها صقر .
صقر : اسف بس من اليوم رايح مو مسموع لك انك تقرب من ملاك او تناديها ملوكه ..
سيف : شنو ..
وطالع ملاك الي اشوي وتصيح وهي تحاول انها تجي له ..
ملاك كانت تتمنى ان سيف يسحبها له .. تبغيه يعرف انها تبغيه هو مو احد غيره تحبه هو .. هو بس .
سيف : في شي بتقولينه لي ياملاك .
ملاك سحبت نفسها ومسكت يد سيف وصارت تصيح .
سيف : افهم من كذا انك انت الي توخر عنها مو انا .
صقر : غبيه " وطلع " .
ملاك كانت ماسكه سيف وتصيح .
سيف : خلاص ماعليكي منه هو عايش في مكان مايعرف عاداتنا او تقاليدنا .. خلاص انا راح احميك منه .
ملاك : اتشوووو .. الحمد لله .
سيف : ههههههههه .. يرحمكم الله .. شكلك بتزكمين .. اجل ماراح تروحين معانا بكره البحر .
ملاك : بنروح البحر .. وناسه .. اتشووووو ..
سيف : هههههههههههه .. شربي لك علاك لانك اذا طحتي مريضه بكره ماراح ناخذك مفهم .
ملاك ببتسامه : مفهوم .. اتشوووو .
سيف مسح على شعرها : هههههههههههههههه .
----------------------
(( بيت اخوان ليان ))*


ناصر : نعم خير ليه ما رحت مع ابوك ؟؟
جراح : ابغي اشوف مها .
ناصر : لا والله احلف بقوه .
جراح : اعتقد هي الحين صارت زوجتي .
ناصر : اعتقد انك لازم تمشي الحين لارميك من النافذه .
جراح : ماتقدر تمنعني من شوفت زوجيتي .
ناصر : جربني .
طلال وهو يصيح : ناصر ..
ناصر : وخر انت .
طلال : نااااااصر .
ناصر : هاااااا شتبغي ..
طلال : مها ماترد علي .. قبل اشوي كانت جالسه بس بعدين قالت بتنام وحاولت اجلسها علشان تاكل شي .. بس مو راضيه تجلس .
ناصر : خلها تولي .. جلسه تدلع .
جراح : اتوقع انك ضربها الي ان قلت بس .
ناصر : انا ضربتها بس مابعد اقول بس .
جراح : ومتى كنت ناوي تقول بس اذا ماتت .
ناصر : ياريتها ميته .. وبعدين يلا ماني فاضي لك .. انا بطلع .
جراح : اطلع احد ماسكك .
ناصر : اقول اذلف اطلع قدامي .
جراح فكر وبعدها طلع .
----------------------
(( بيت بو جواد ))*


مشاعل : جواد .
جواد : نعم .
مشاعل : بكره خلنا نروح بيت عمي حمد .
جواد : ماني فاضي .
مشاعل : شلون مو فاضي ترى عمي حمد زعلان عليك لانك من زمان ماجيت وسلمت عليه .
جواد : وانتي شنو يدريك ؟؟
مشاعل : علياء قالت انه يتشره عليك .. يلا عاد خلنا نروح بكره ..
جواد : طيب .. قلتي حق ليان .
مشاعل عفست وجها : اولا ليان ماتبغي تروح .. ثانيا هي طارده علياء من بيتنا كيف تبغينا ناخذها معنا مو حلوه ..
جواد : انا قايل لها تدق على علياء وتعتذر .
مشاعل : بس هي مادقت ولا عتذرت .
جواد : شنوووو ... يعني عصت كلامي .. ليان .. انتي ياغبيه وينك ؟؟
ليان تجي تسرع : نعم .. نعم .. جيت .
جواد : ليه مادقيتي على علياء وعتذرتي .
ليان تطالع مشاعل : بس انا طلبت الرقم من مشاعل وقالت لي .
مشاعل : يالكذابه .. انتي ماطلبتيه ولا كلمتيني حتى .. وحتى لما قلتلك تبغين تدقين قلتلي ذلفي عن وجهي ..
جواد بعصبيه : صحيح الي اسمعه .
ليان بدأت تصيح : ..........
جواد : يعني صحيح .. طيب طيب .
وجي لها ويجرها من شعرها ..
جواد : مشاعل دقي على بيت عمي ونادي مشاعل .
مشاعل : حاضر .
وتدق على بيت بو حمد .. وترد عليها علياء .
مشاعل : الووووو .. علياء شخبارك ؟؟
علياء : بخير اذا كنتي داقه تبشريني ان السالفه ضبطت .
مشاعل : علياء ليان تبغي تكلمك تعتـ ..
الا يسحب التلفون جواد ويجر ليان ويعطيها التلفون .
ليان : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي .
جواد : خلصي كلمي .
ليان : الوووووو .
علياء : اوووه الحثاله داقت شنو تبغي .
جواد : خلصي اعتذري .
ليان : انا اسفه ياعلياء .. سامحيني اذا كنت غلطت في حقك .
علياء : اعتذري مره ثانيه ماسمعتك عدل .
ليان : انا اسفه .
علياء : شنو قلتي .
ليان : سامحيني . " ورمت التلفون " .
جواد جرها من شعرها وخذ التلفون .
جواد : الووو علياء .. سامحتيها .. ترى هي ماتقصد تطردك .
علياء : ولو انا اصلا مازعلت وقلت لها هذا الشي .. وما في شي اصلا اسامحها عليه .
جواد : يلا اجل مع السلامه .
علياء : الله يسلمك ..
مشاعل : لاتسكر ابي اكلم علياء .
جواد : علياء مشاعل تبغي تكلمك .
ويعطي التلفون مشاعل وهو يسحب ليان الي كانت تحاول تمسك شعرها الي تحسه انه تقطع في يدين جواد ..
مشاعل : هذا انا سويت الي قلتيلي عليه الباقي عليك انت ..
علياء : هذا عشمي فيك .
مشاعل : متى موضوعي انا مع سيف .
علياء : اذا ضبط الموضوع وصرت زوجة جواد وطلق هالحوثاله ..
مشاعل : طيب ولو ماضبط .
علياء : لا بيضبط بس انتي لعبي دورك صح .
----------------------
(( بيت اخوان ليان ))*


بعد ماطلع ناصر بربع ساعه .. رجع جراح لهم .
جراح : وين اختك ؟؟
طلال : ليش ؟؟
جراح : ادري انها مريضه خلني اشوفها .
طلال : انت ماتستحي على وجهك .. ترضي اني اشوف خواتك او اتكلم عنهم ..
جراح : بس انا اليوم تزوجت اختك .
طلال : ............
جراح : خلني اشوفها ليكون صار فيها شي .. اترجاك خلني اساعدها ..
طلال : طيب تعال .
ورح وشاف مها في حاله يرثه لها شالها على طول ووداها المستشفى .
----------------------
(( في اليوم الثاني ))*


سيف : ملاك انا ماقلتلك شربي علاج .. ليه ماشربتي ؟؟
ملاك بصوت رايح : نسيت ...
سيف : لا حول .. خلاص قومي اوديك المستشفى .
ملاك : مو انت واعد البنات انك بتوديهم البحر .
سيف : خلاص راح أأجلها ..
ملاك : لا اكيد بتكسر بخاطرهم انا بخير بس بنام ورتاح .
سيف : بس ..
ملاك : علشان خاطري .. روح .
سيف : يعني مسكتيني من يدي الي تالمني تدري اني مااقدر ارفض لك طلب .
ملاك ببتسامه مريضه : مشكور .
----------------------
(( بيت اخوان ليان ))*


جراح نام عندهم علشان مها اذا جلست تشوفه يمها
طلال : جراح اجلس .
جراح : هاا مها جلست .
طلال : لا .. بس انت نايم غلط عدل بطحتك لا تتعور .
جراح : كم الساعه ؟؟
طلال : الساعه 10 .
وليد دخل الغرفه بدفاشه : يعني شلون .. انا زهقان .
طلال : اوووووش .. اسكت .
وليد : اووووف .. ابي اكل .
طلال : اطلع برا اجلس يم ريم .
وليد : ريم نايمه .
جراح : شنو تبغي تاكل .
وليد : يعني شنو بيضه .
جراح : طيب شرايك نروح الحين انا وياك ونشتري بيض وفطور .
وليد : ياغبي انت ماتفهم .. البيض فطور .
جراح : هههههههه .. حاضر ونشتري كل الي تبغيه .
وليد : ابغي حلاوه عندك تشتري حلاوه .
جراح : هههههههههه .. اي عندي .
ريم جلست من النوم من صوت وليد وسمعت كلمت حلاوه وجات تسرع وهي تفرك عيونها ..
ريم : وانا ابي وانا ابي .
وليد : مافي بس انا صديقه .. انتي لا .
ريم على وشك انها تصيح
جراح : تعالي يحلوه حتى انتي بتروحين .
وليد : لا مانبيها .
جراح : ليش ؟؟
وليد : بس كيفي .
جراح : اذا بكيفك روح لوحدك انا باخذ الاموره وروح اشتري لها الي تبغي .
وليد مسكه : لا خلاص نبغيها .
جراح : هههههههههههههههههه .. يلا مشينا .. طلال انتبه لمها الي ان اجي .
طلال : حاضر .
----------------------
(( بيت بو سيف ))*


الكل طلع من البيت وخلوا ملاك مع الخدامه في البيت علشان ترتاح ... صقر لما عرف ان ملاك ماراح تروح قرر انه مايروح ..
ملاك على طول بعد ماطلعوا نامت ساعتين وجلست جوعانه بس جسمها مو مساعدها انها تتحرك من السرير وتحس الدنياتدور كل ماتحركت وجسمها يرتجف وجسمها شاب نار .. مع ذها قررت تروح المطبخ تشرب على الاقل ماي .. وصارت
تمشي وهي ماسكه الجدر الي ان وصلت قريب من الدرج قررت انها ترتاح اشوي بعدين تكمل بس التعب اغلبها ونبطحت ونامت ..

-----------------

نهاية البارت
ْ~الرصاصه الرابعه عشر~ْ




ملاك على طول بعد ماطلعوا نامت ساعتين وجلست جوعانه بس جسمها مو مساعدها انها تتحرك من السرير وتحس الدنياتدور كل ماتحركت وجسمها يرتجف وجسمها شاب نار .. مع ذها قررت تروح المطبخ تشرب على الاقل ماي .. وصارت
تمشي وهي ماسكه الجدر الي ان وصلت قريب من الدرج قررت انها ترتاح اشوي بعدين تكمل بس التعب اغلبها ونبطحت ونامت ..
صقر طلع من غرفته وشافها منبطحه حاول يجلسها بس ماجلست شالها ونزلها تحت وبطحها في الصاله وجلس يراقبها لفتره .. وتوه بيقوم الا جلست وهي تبتسم .. استغرب منها ..
ملاك : ياربي كان حلم حلوو حيل .. سيف قالي انه يحبني اخيرا .. وتزوجنا .
صقر : شنو تقولين انتي ؟؟
ملاك : انا احلم صح يعني اقدر احضنك واقولك اي شي ابغي .. صح سيف .
ومسكته ..
ملاك : انا اسفه سيف .. لاني دايم حمل عليك ودايم اصيح من اقل شي .. انا اسفه لانك مجبور تتزوجني .. انا ادري ان في بنات احلى مني بكثير ..
صقر مسكها : ياغبيه انتي احلى بنت شفتها في حياتي .. عمري ماشفت بنت بمثل الرقه والهدوء الي فيك .
ملاك امسكت يده وحطتها على وجها ودموعها تنزل على خدها الاحمر من الحرارتها المرتفعه : سيف انت اروع ولطف شخص عرفته .. انا احبك من كل قلبي .. احبك احبك احبك .. انت الشخص الاول والوحيد الي يدخل لقلبي واحبه
بكل جنون العالم .
بعدها ماتحملت اكثر وحطت راسها على صدره ونامت علشان ترتاح .
صقر احضتها مقوه له وقال من بين اسنانه : ليش .. ليش الكل يحب سيف ويعتقد انه احسن مني .. ليش تحبيه هو كل هذا الحب وانا لا .. حتى ابوي يحب سيف اكثر ولا ماكان خذه هو تركني وحيد هنا .. " وفجأه اصبح صوته
حنون " بس انا ماراح استسسلم ماراح اخليه ياخذك .. ماراح اخلي سيف يلمسك .
----------------------
(( عند جراح ))*


جراح : يلا اخذوا الي تبغون .
بس وليد وريم ماتحركوا شاف التردد في عيونهم .. كانهم خايفين يلمسون شي .. واحد يصرخ ليهم او مايقدرون ياخذونه في النهايه .
جراح : يعني ماتبغون شي .
هنا لاحظ ان ريم بدأت تمشي بخدوات متردده لقسم الحلويات بس وليد مسكلها ووقفها .. جلس جراح يراقهم .. وبعدين لحظ بنت صغيره مع ابوها في نفس القسم الحلويات كانوا عيون ريم ووليد تاكل البنت من نضراتهم .. جراح حط عدت
احتمالات لها يانهم غيراني منها لانها تقدر تخذ اي شي من غير ماتخاف .. او من تشجيع الي ابوها لها انها تاخذ الي تبغي ولا من انها عندها ابو وهم افقدوه .. الا حس بحركه مفجأه لريم الي راحت اتجاه البنت بسرعه وخذت الحلاوه الي ماسكتها
ودفعت البنت وطيحتها وهنا بدأت نوبت البكاء .. وبدأت عيون ابو البنت تنذر بثورت غضب على ريم .. بسرعه راح جراح وخذ الحلاوه ورجعه للبنت واعتذر من ابوها وفور ماهدء البنت الا يسمعون صوت ضربه قويه .. ولف لقى ريم
ماسكه خدها ويعيونه مليانه دموع .. علطول راح لها جراح وحضنها علشان يمنع نوبت بكاء ثانيه .
جراح : حبيبتي ليه سويتي كذا ؟؟
ريم بزعل : ابي هذي الحلاوه الي عندها .
جراح : بس في كثير مثلها .
ريم : لا يحلصون .
جراح : لا مايخلصون يلا تعالي وليد تعال .
ريم : ابغي هذي .
جراح : حاضر .
وبدأوا ياخذون اي شي يشوفونه وجراح مستانس عليهم .
----------------------
(( بيت بو حمد ))*


مشاعل : هااا شنو سويتي ؟؟
علياء : كل شي يمشي مثل ماخططت قلت لامي وحسستها اني ابغي هذا الشي وخليت الباقي عليها .
مشاعل : يعني الامور تمشي تمام .
علياء : تمام التمام .
مشاعل : هههههههههههههههه .





(( في المجلس ))*



بوحمد : واخيرا شفناك !!
جواد : والله تعرف الضروف انت ياعمي .
بو حمد : اي ضروف الي تمنعك انك تزورني .
جواد : الشغل .
بو حمد : اترك عنك الاعذار .. انت مقصر .
جواد : معاك حق ياعمي انا مقصر .. بس شنو اسوي .
بو حمد : لا تسوي شي .
جواد : الا وين حمد ؟؟
بو حمد : رايح الرياض مع ربعه .. شفت انك مقصر لو انك تزورنا وتسئل كان عرفت انه له الحين ثلاث اسابيع في الرياض .
جواد : .........
بو حمد : انا ادري ليه انت جاي فلا تلف ودور .. بصراحه انا لو واحد غيرك ماوافقت عليه بس لانك ولد اخوي وافقت .
جواد بستغراب : شنو مافهمت عليك ؟؟
بو حمد : شوف علياء اغلى شي عندي وانا ماوافقت عليك الا علشانها .. لاني ادري ان سعادتها معاك .
جواد بصدمه : علياء !!
بو حمد : وانا ماراح اقولك طلق مرتك لان هذا حرام بس لو صار لعلياء شي من سببه لا تلوم الا نفسك .. متى تبغي نحدد الملكه طبعا ابوك مايقدر يحضر كلعاده لاهي في عالمه الاخر .
جواد : اي ملكه ؟؟
بو حمد : شفيك ؟؟ ترى انا ادري ليه انت جاي مشاعل قالت لعلياء انكم جاين تخطبونها وهي موافقه وانا موافق .. فخير البر عاجل الملكه يوم الخميس الجاي .. والزواج بعده بشهر .. شرايك ؟؟
----------------------
(( بيت بو سيف ))*



جلست ملاك وهي تحس براحه وتحسن .. اول ماجلس شمت ريحت اكل حلوه .. قامت وهي تحس بجوع رهيب .. وراحت جهت المطبخ .
ملاك : كونا .. اشم ريحت اكل حلو .. كونا وينك ياكونا ؟؟ حطيلي ..
لما دخلت شافت صقر في المطبخ وهو يدخن ومعصب حده ..
صقر : مين كونا هذي ؟؟ " وجى لها وضربها ضربه خفيفه على راسها " شكلك يا غبيه لسى مابعد تصحين من النوم .
ملاك : آآآآى ..
صقر : : ليه تطالعيني كذا ؟؟
ملاك : انت الي طابخ الاكل .
صقر : .........
ملاك : ممكن اكل معاك .. انا جوعانه .
صقر : خلصي ساعديني نودي الاكل لصاله ..
ملاك ببتسامه : حاضر .
بعد ماحطوا الكل وجلسوا يكلون .
ملاك : واااااااو .. ياسلام رووعه .. كل هذا الاكل انت الي مسويه .
صقر : لا تصرين غبيه وتكثرين اسئله .. واكلي .
ملاك : صقر مو مشتاق لامك ؟؟
صقر ببرود : بنسبه لي امي ميته من وانا صغير .
ملاك : هااا ..
صقر : اكلي قبل ما يبرد الاكل .
ملاك : طيب .
ملاك حست ان صقر تضايق من سوئلها فتحسفت انها سئلت هي ما تعرف نوع العيشه الي كان يعيشها هناك ..
صقر : ليش ماتاكلين اذا ما تبغين راح اشيل الاكل .
ملاك : لالا باكل " وحطت الاكل في فمها على طول صرخت " يجنـــــــــــــــــــــــن .
وصارت تاكل بسرعه وتطلب المزيد وصقر يطالعها بستغراب وهي تاكل كانها طفله .
الا تتفجئ بصقر يضحك بكل قوته عليها ..
صقر : مع انك ضعيف الا انك تاكلين عن بلد كامل .
ملاك صارت تطالع فيه بستغراب ..
صقر يكمل ضحك : اذا تبغين ازياده مسكي اكلي حقي بعد .
بس ملاك ماردت عليه وهي تطالعه .
صقر : شفيك ؟؟
ملاك : هذي اول مره اشوفك تضحك فيها .. تدري انك احلى وانت تضحك .. انصحك نصيحه اضحك دايما مثل ماضحكت الحين .. والبنات راح يستجنون عليك .
صقر انحرج : شنو ؟؟
ملاك : بمقرن بوجهك العبوس ..
ملاك صارت تطالع فيه وتبتسم .. وهي تحس ان اليوم صقر صاير غير في العاده هي تحس بالخوه معاه اما الحين طالع .. ماتدري كيف تعبر عن الي تحسه اتجاهه .. بس لو تقدر تخليه دايم زي كذا .
الا يسمعون حركه .
صقر : انى في احد جى .. بروح اشوف وانتي جلسي هنا .
توه بيطلع من الصاله الا يدخل في وجهه سيف وشكله جاي يسرع .
سيف : وين ملاك ؟؟ شنو سويت فيها ؟؟
صقر : انت شنو جابك هنا الحين ؟؟
ملاك : سيف !!
اول ماشافها سيف احضنها ..
ملاك : سيف شنو فيك ؟؟
سيف وهو حاضنها : ليه ماتردين على جوالك ؟؟ وتلفون مشغول ..
ملاك : هااااا ..
سيف : وجيت اسرع اشوف شنو فيك .. الحمد لله انك بخير .
ملاك : انا سفه لاني خليتك تخاف علي .
كانت ملاك فرحانه ان سيف كان خايف .. هي ماكانت تتوقع انه يهتم فيها الي هذاي الدرجه .
صقر كان يطالعهم ونار الغيره تشتعل في صدره .
صقر بحقد : بصراحه ان اشفق عليك .. لانك جيت متاخر كثير .
سيف : شنو تقصد ؟؟
صقر : بالعقل ولد وبنت في بيت لوحدهم شنو ممكن يصير بينهم .. ليه كنت تعتقد ان كل الوقت الي قضيناه انا وياها بروحنا ولا صار شي .. احب اقولك انا كملت انتقامي منك .
سيف ماتحمل اكثر من كذا جى له وضربه بكل قوته لدرجه انه طاح في الارض .. بس صقر ولا همه مسح الدم الي طلع من فمه وبتسم بسخريه من مشكل سيف المصدوم .
صقر : هذا اول مره تطرب احد في حياتك .. صح ؟؟
سيف كان بيكمل عليه بس ملاك مسكته .
ملاك : سيف انتظر .. انت فاهم الموضوع غلط .. صقر ماسوى لي شي .. صقر الغبي قال كل هلكلام علشان يخليك تعصب .
صقر : انا غبي !!
ملاك ولا كانها تسمع صقر : اصلا هو طول الوقت كان يعتني ابي وهتم فيني لما طحت يم الدرج .. لا مو كذا و بس وطبخ لي احلى اكله اكلتها في حياتي .
سيف بستغراب : طبخلك !!
صقر بعصبيه : ياغبيه لا تقولين هذا الكلام .
ملاك بصراخ : ليش .. هذي الحقيقه .. ولا تبغيني اصير كذابه مثلك .
صقر رمى ملاك علي سيف : انتي اكثر وحده مزعجه قابلتها في حياتي .. روحي انقلعي عن وجهي .
ولف وجهه عنهم .. ووجهه صار كله احمر .
صقر : اوووف .. هالمزعجه .
سيف طالع صقر بستغراب بس تجاهله ومسك ملاك .
سيف : روحي لبسي خلني اوديك المستشفى .
ملاك : بس انا بخير الحين .
سيف : لازم اوديك علشان اطمن عليك .
طلعوا من الصاله وخلوا صقر الي طلع زجاره ثانيه وبدء يدخن بعصبيه ..
سيف ماسك ملاك والخوف باين عليه .
سيف : كل مني المفروض ماتركتك ورحت المفروض على الاقل وديتك المستشفى مو انتك لوحدك في البيت .. لو كان صايرلك شي .. لو سوالك صقر شي شنو كنت راح سوي .
ملاك : انا اسفه يا سيف .. اسفه لاني خليتك تخاف علي .. كل مره اوعد نفسي اني ماازعجك بس مافي فايده .. سيف انا ماابغيك تكرهني .
سيف : انا اكرهك .. ملاك انا ماابغي اي احد يلمسك غير ملاك انا احبك ولا مو بس احبك انا اعشقك واغار عليكي لدرجه الجنون .. ملاك انا ابغيك لي الحالي ... انا احبك ياملاك ارجوكي لا تتركيني .
فجأء ملاك وخرته عنها وضربت نفسها .
ملاك : آآآي .
سيف : شفيك ؟
ملاك : كنت احسب اني نايمه والي قلته مجرد حلم " وبدأت الدموع تتجمع في عيونها " سيف انا احبك .
سيف مد يده ومسح دموعها عن خدها : هذا مو حلم .
زاد صياح ملاك .
سيف : خلاص بسك صياح .
ملاك : انا مو صدقه الي صير .
سيف بجديه : ملاك صحيح صقر ماسوالك شي .
ملاك : اي كل الي سواه انه اهتم فيني .. تدري انه يعتبي امه ميته من زماان .
سيف : بصراحه انا مدري هالصقر شنو يفكر فيه كل مااحاول اقرب منه هو يبعد .. ويسوي اشياء تخلي الواحد يطلع من طوره .. الحين بديت اعتقد انه هو بعد يحبك .
ملاك ماكانت منتبها : هاااا .. شنو قلت ؟
سيف وهو يضحك عليها : لا ولا شي .
----------------------
(( بيت بو جواد ))*



اول مادخل جواد البيت لف على اختى وبكل عصبيه مسكها ..
جواد : مشاعل .. انتي شنو قلتي لعلياء ... تكلمي شنو قلتي لها ؟؟
مشاعل بخوف : ماقلت لها شي .
جواد : كذابه .
مشاعل : والله ماقلت لها شي .
جواد : اجل ليه تقول انك قلتي لها انى احنا اليوم جاين نخطبها .
مشاعل : اناااااا .. والله ماقلت لها .. كل الي قلت لها انى اليوم انا بجي وفي مفاجئه حلوه عندي .. قلتلي هي اكيد انها تخصك .. قلت لها اي .. اكيد هي فهمتني غلط .. انا كان قصدي انك جاي معاي مو جاي تخطبها انت
تعرف انى علياء تحبك اكيد هي فهمت الموضوع غلط .. والله انا ماقلت لها شي . " وبدأت تصيح " .
جواد : اي سوي نفسك برئيه بس اطبئني خطتكم انجحت والخميس الجاي ملكتي على علياء .
مشاعل وزاد صياحها : حراح عليك والله ماقلت لها شي .
الا جات لهم ليان على طول راحت لها وحضنتها .
ليان بخوف عليها : مشاعل شفيك ؟؟ ليه تبكين ؟؟
مشاعل : .........
ليان : جواد شفيها مشاعل ؟؟
جواد ماعطاها وجه ومشى .
ليان : خلاص مشاعل بسك صياح .
مشاعل اول ماشافت ان جواد راح وخرت عنها ليان بقرف ومشت وخلت ليان في حيره ماتدري شنو يخبي لها المستقبل
----------------------
(( عند جراح ))*


رجع لشقت اخوان ليان وجلس معاهم اليوم كله .. وهو يلعب ويضحك معاهم حتى ياسر معاهم .. وجلست مها في البدايه ماستوعبت شنو يصر بعد مافهمها جراح .. جلست معاهم لاول مره تشوف اخوانها يلعبون ويضحكون كذا حست بفرح مو طيعي رغم الامها الي تحس فيها .
----------------------



نهاية البارت


ْ~الرصاصه الخامسة عشره~ْ







(( يوم الخميس ))*


ليان الي الحين ماتدري ان جواد راح يملك على علياء .. وجواد قالب البيت فوق تحت وطول الوقت معصب وماله خلق لاحد وحاط كل قهره في المسكينه ليان وهي صابره ومتحمله .. ومشاعل بدأت تخطط علشان تخلي سيف يحبها ويترك ملاك
وعلياء تخطط لطلاق ليان ..
جواد : مشااااااعل وصمخ وينك ؟؟
مشاعل : هذا انا .. شفيك علي ؟؟
جواد : وين ابوي ؟؟
مشاعل : مدري يمكن في غرفته .. الا متى بنروح بيت عمي ؟؟
جواد : اقول ضفي وجهك عني .
وراح لغرفت ابوه .. دق الباب .
بو جواد : ادخل .
ويدل جواد ويجلس على الكرسي .
بو جواد : وشفيك ؟؟
جواد : وهذا سوال انت تدري شفيني ؟؟
بو جواد : كل الي فيك انت السبب .
جواد : شلون انا .. يعني انت لو كنت ماكاني شنو راح تسوي .
بو جواد : راح افهمه بالعقل ارفض مو اسكت .
جواد : بس .
بو جواد : خلاص الحين طاح الفاس في الراس ماتقدر تسوي شي .
جواد : وليان ؟؟
بو جواد : شفيها ؟؟
جواد : انا الي الحين ما قلتلها مدري شنو راح تكون ردت فعلها انا كنت اتمنى انك تقدر تسوي شي .
بو جواد : لا حول ولا قوه الا بالله .. انا مو كاسر خاطري في الموضوع هذا الا هذي البنت .. احسها بريئه وعلى نياتها والله انك ظلمتها لما تزوجتها .
جواد : قولي كيف راح اقول لها ؟؟
بو جواد : يحلها ربك .. روح الحين تجهز خلنا نروح بيت عمك .
جواد : يبه انت ترضى ان بنت تخوك تتزوج واحد مايبغيها .
بو جواد : لا ماارضى .. بس ماابغي اخسر اخوي .. وانا اعرفك انت ماراح تظلمها .
جواد : لا بس بظلم ليان .
جواد ماستنا جواب من ابوه وطلع .
----------------------
(( عند مها وجراح ))*


كانوا رايحين السوق .
جراح : مها شرايك في هذا لفستان ؟؟
مها : مدري .
جراح : شلون ما تدري تعالي ندخل المحل ترى بيطلع عليكي مره حلو ..
ودخلوه
جراح : هااا شرايك ؟؟ مو حلو .
مها : الا حلو .
جراح : خلاص راح اشتريه .
مها انتبهت على السعر : جراح وقف ..
جراح : شفيك ؟؟
مها : لا تشتريه .
جراح : ليه ؟؟
مها وهي منحرجه : لانه غالي .
جراح : ابتسم .. الغالي للغالي .. وبعدين هو مو اغلى منك .
وراح وحاسب وطلعوا
جراح : السوق اليوم زحمه .. انتبهي لا تضعين .
وقرب منها ومسك يدها .. هي تفاجت وسحبت يدها منه . جراح طالعها بستغراب .
مها : اسفه بس ما يحتاج تمسك يدي انا مو طفله ماراح اضيع ..
جراح : فهمت .
مها عضت على شفايفها لما انتبهت ان الموضوع حز في خاطر جراح .. ماصدقت الي سوته هي الحين هو يحبها وكل تصرفاته تدل على كذا بس ماتدري اذا صارت معاه تتوتر وتسوي وتقول اشياء غبيه ..
مها : جـــ راااا .....
صارت تتلفت يمين ويسار بس ماشافته صارت تمشي مو غير ما تحس وتدوره في كل مكان .. وبدأ قلبها يدق بسرعه .. وهي تقول فين نفسها اكيد زعل مني وتركني اكيد انا خيبت اماله ماعاد يبغيني تركني بروحي وبدأت دموعه تنزل على خدينها
وهي تدوره .. مثل طفله صغيره ضيعت امها وصارت تدورها بين ناس غرب ..
جراح : مهااا .
مها لفت ورها الا شافته على الدرج على طول جى يسرعه لها .. ومسكها .
جراح : لا تتحركين .. الحمد لله اني شفتك لما ختفيتي جن جنوني خفت ليكون ضعتي خلتيني ادورك كاني مجنون من مكان الي مكان .
مها : اسفه .
جراح مسك يدها .
جراح : لا تتركيني مره ثانيه .. فاهمه " وبتسم لها .
مها ماصدقت نفسها الي هذي الدرجه جراح خايف عليها .. واندمت على تفكيرها انه ممكن يتركها ويروح .
----------------------
(( في بيت بو سيف ))*


سيف : ملوكه فتحي يدك .
ملاك : ليش ؟؟
سيف : من غير ليش .
ملاك : طيب .
سيف حط في يدها علبه صغيره .
ملاك بستغراب : شنو هذي ؟؟
سيف : فتحيها وراح تعرفين .
وفتحتها وشافت فيها قلب مسوم الي قسمين النص الاول عباره عن سلسال والنص الثاني عباره عن ميدليه للمفاتيح .. خذ سيف منها الميدليه .
سيف : نص القلب لك والنص الثاني لي .
ملاك طالعته بكل حب
سيف : شرايك بهذي الهديه ؟؟
ملاك : .........
سيف : شفيك ؟؟
ملاك : احلى هديه .
سيف : ههههههههههه
في مكان قريب منهم صقر كان يطالعهم وصدره يشتعل بنار الغيره والحقد وهو يشوف كيف ملاك سعيده وفرحانه على هديه تافه بس لان الي عطاها ايها سيف .
----------------------
(( في بيت بو حمد ))*


خلاص ملك جواد على علياء .. وجا وقت انه يدخل عليها ويشوفها ..
اول مادخل شافها كانت مختلفه كل الاختلاف عن ليان .. كان المكياج صارخ ومبالغ فيه .. والفستان مره جريئ ويفضح اكثر مايستر والدلع الي ما يلوق لها .. ونضراتها له جريئه .. عكس الخجل ليان الي بنظره ممكن ترتجف من
الخوف والنعومه والجمال الي فيها من غير هذا المكياج ..
قرب منها ولا حتى حس انها استحت منه بما انه اول مره يشوفها كذا كنت تضحك ضحكه تتصنع البرئه ابها .. هذا الشي خلاه يكرها ازيد .. ويتمنى لو هو الحين قدام ليان ..
جلس يمها وهو ضايق خلقه .. وحاس انه مو قادر يتنفس والي قهره زياده ان اخته مبسوطه وجالسه تصوره وتقول كلامات المزح .. وهو مو قادر يسوي شي كل هذا علشان عمه وابوه مايبغي يسوي خلاف بينهم ..
----------------------
(( عند ليان ))*


كانت جالسه لحالها كلعاده في هذا البيت الكبير ما يونس وحدتها غير صونيا تسولف معاها وتلهيها عن همها .. بس اليوم صونيا عندها شغل فماحبت تعطلها فجلست بروحها .. تذكرت اخوانها شتاقت لهم مره من زمان ماشافتهم .. ودها تطلب
من جواد يوديها بس خافت انه يعص وخاصه انه في الوقت الاخي ماعاد يحب يجلس معها واذا كان يمها تحس انه منزعج منها .. انزلت دمعه من عينها على خدها .. بس ماخلتها على طول مسحتها .. خلاص هي تعبت من الحزن ..
ماعادت تتحمل اكثر من كذا ..
----------------------


(( بيت بو حمد ))*


جواد وعلياء جالسين بروحهم .. ولا واحد منهم راضي يتكلم .. مشاعل كانت تطالع في جواد بنظرات جريئه كانها تقوله يلا تكلم .. اما هو متجاهلها وكل دقيقه يطالع الساعه .. في النهايه زهقت من الصمت ..
علياء : عندك شغل مهم ؟؟
جواد : شنووو ؟؟
علياء : كل دقيقه تطالع الساعه .. عندك شغله مهمه الي هذي الدرجه ؟؟
جواد : لا بس الوقت تاخر .. وليان لحالها في البيت .
علياء : اوووف .. ترى اليوم ملكتنا لا تفكر في الي ماتتسمى .
جواد : علياء انت تدرين يوم وافقتي علي ان ليان زوجتي .
علياء : بس انت ماتحبها .
جواد بستغراب : ليه تقولين كذا ؟؟
علياء : لان مشاعل قالتلي انك شفتها في الشارع واشفقت عليها وتزوجتها .. بس انا مستغربه كيف رضيت على نفسك انك تتزوج من حوثاله .
جواد : علياء احترمي نفسك .
علياء : الي هذي الدرجه مهتم فيها .. ليش ماطلقها وانا اعوضك عن كل شي .
جواد : اوووووف انا مااشي .
علياء : جواااااد .
بس جواد مااعطاها وجه وطلع .. وراح البيت حتى بدون ما يستنى ابوه ومشاعل .. لما وصل دخل الصاله علشان يرتاح .. بس شاف ليان نايمه .. لف علشان يروح غرفته مايتحمل يشوفها في هذا الوقت بذات .. بس توه بيطلع سمع
همسه لف لها بس شافها نايمه اعتقد انه يتخيل بس لما قرب منها حس انها تحلم وتتكلم وهي نايمه .. كانت تناديه في الحلم .. بدأ جسمه يرتجف قرب منها من غير ما يحس بنفسه ومسكها وحضنها وباسها .. ليان جلست من النوم وهي مو
مستوعبه الي يصير لها حولت في البدايه تقاومه بس تدرجين ذابت بين يدينه .. عقلها يقول لها انها تجلس من غيبوبة العشق الي فيها .. بس جسمها كله مستسلم ويصر لجواد .. بس بمجرد ماسلمت نفسها وروحها وكيانه له حست بتصلب في
جسمه وبعدها عنه .. لاول لحظه حست ان في نظراته شي غريب بس سرعان مارجعوا لنظرات القاسيه والبارده وتركها وراح وخلها في وحدتها وحيرتها .. من مزاجه المتقلب عليها .. وهي تحس ان في داخله طفل حزين عاش مأسات فقد
الام وحنانها .. وهي مستعده تعوضه بس هو يطلب منها ..
----------------------




بعدها مرت الايام بسرعه وتحدد الزواج وباقي عليه شهر واحد بس .. وليان الي الحين ماتعرف عن شي ..
وجواد كل يوم يزيد في قسوته .. وصارت جياته البيت قليله علشان مايقابلها .. ومشاعل متجاهلتها تماما .. مشاعل ودها تقول لليان ان جواد بيتزوج بس خافت من ردت فعل جواد .. وعلياء كان منقهره حيل من جواد لانه من ملكوا ماجى

لها وحتى كلمها جوال ولا مره وحتى اذا دقت عليه مايرد عيها هذا الشي خلها تحقد اكثر على ليان .....



في بيت بو جواد
مشاعل تكلم علياء في التلفون
علياء : والله قهر من جد .. يعني مطنشني ولا معبرني وكل جالس يم الساحره .. الحثاله .. الي ماتتسمى .
مشاعل : ومين قالك انه يجلس معها اصلا هو مايجي البيت .
علياء : تعالي الي الحين اخوك ماقلها ؟؟
مشاعل : لا ماقال لها .
علياء : ليكون بيتزوجني بسر ..
مشاعل : الحين العالم كله يدري انه ملك عليك وتقولين بس ..
علياء : بس لسى الحثاله ماتدري .. الا هي ماتطلع من البيت .
مشاعل : لا والله ابدا ماتطلع اول كنت انا الي اطلعها من قاطعتها وهي ماقربت من باب الشارع .
علياء : ماعندها اهل هذي ؟؟
مشاعل : الا عندها .
علياء : ليه ماتطس عندهم .
مشاعل : اتوقع جواد مايرضى لها .
علياء تفكر : تصدقين اليوم راح تعرف ان جواد لي .
مشاعل : كيف ؟؟
علياء : متى يجي اخوك اليوم البيت ؟؟
مشاعل : الساعه 9 يجي ويريح .
علياء : الساعه 8 ونص انا عندكم .
مشاعل : الله يسر منك .
علياء : هههههههههههههههه .
----------------------
(( الساعه 9 ))*


مثل ما قالت علياء جات وهي ناويه تخلي ليان تعرف بسر الي مخبيه عنها جواد ..
مشاعل : واااااو .. شنو هلحلاوه شعنك اليوم ؟؟ طالعه قمر .
علياء : هههههههه .. مافي مناسبه بس جايه اشوف حبيب قلبي .. الا وين الحثاله ؟؟
مشاعل : يعني تسوين نفسك ماتدرين .. في مكانها المعتاد المطبخ .
علياء : اي بنت فقر .. تعرف مكانها .
مشاعل : ولا وترى هي الي تسوي الغدا لنا .
علياء : وتاكلينه ماتخافين تحط لكم سم فيه .
مشاعل : بصراحه عليها طبخ احلى من افضل طباخين العالم .. لها نفس حلو في الاكل .
علياء : ويع .. ويع .. اقول مشاعل اصحي .
مشاعل : يوووه انا شنو قلت ؟؟
علياء : لا يكثر بس .. ناديها خليها تجلس معانا .
مشاعل بستغراب : ليش ؟؟
علياء : بلا هذره زايده وسوي الي قلتلك وراح تعرفين .
مشاعل : طيب قوليلي شنو بتسوين ؟؟
علياء : قلتلك بعدين تعرفين .. يلا بسرعه قبل ما يجي اخوك .
مشاعل : علياء ترى ..
علياء بعصبيه : قلتلك بسرعه روحي .
مشاعل : طيب طيب .
وراحت ونادت ليان لي كانت مسغربه من الموضوع لان مشاعل من زمان ماكلمتها او عبرتها فكيف تناديها وعلياء موجوده بعد ..
علياء بغرور : اخبارك ليان ؟؟
ليان : بخير وانتي ؟؟
علياء : تمام وعال العال ..
ليان : دوم ان شاء الله ..
الا بدخلت جواد البيت وهو متعود انه على طول يروح الصاله ودخل وشاف علياء توه بيطلع الا سمع صوت علياء وهي تتميع ..
علياء : شفيك جواد ؟؟ مافي احد غريب ..
جواد في قلبه يدعوا انها تسكت مايبغي ليان تحس بشي على الاقل مو كذا هو كان مخطط يقول لها بس مايدري ليه هو متردد يقول لها ..
علياء : حبيبي .. " وبخجل متسانع " تعال ولا مشتقت لي .
ليان جمدت من كلمت حبيبي .. شنو يصر قدامها .. نار الغيره صارت تحرق قلبها .. وجسمها يرتجف .
جواد بعد الي قالته علياء عرف انها مستحيل تعدي الموضوع على خير .
جواد : علياء شنو جايبك هنا ؟؟
علياء وهي تمشي له بدلع : جايه اشوفك من يوم ماملكنا وانا ماشفتك .. والحين زواجنا بعد شهر والي الحين ماادري وين بنعيش ..
جواد طالع وجه ليان الي تغير لونه وصار اصفر وتحولوا شفايفها الزهريه الي اللون الابيض الشاحب .. جاته رغبه انه يمسك رقبت علياء ويخنقها وروح يحضن ليان ويسكر اذانها عن كلام علياء الي نزل عليها مثل السم ..
جواد : علياء مو وقته .
وتوجه لليان الي بنسنه لها العالم توقف على كلام علياء جى الوقت الي تطلع من حياة جواد .. هي تعرف ان هذا الشي بيصير بس مو الحين هي تبغي تضل معاه اكثر ..
مشاعل : شنو الي موقته ؟؟
جواد : مشاعل سكتي ... ليان ..
بس ليان ماجاوبته كانت نظراتها على علياء الي تضحك عليها بسخريه وضحكه شيطانيه .. مد يده ومسك كتفها وهزها علشان تنتبه له .. بس لما حولت نظرها له كانت دموعها متجمعه في عيونها بس تكابر انها تنزلهم .. ناظرته بنظرات الم
وحزن هزت كيانه .. تمنى الموت حس انه مخنوق ..
جواد : ليان .
ليان وخرت يده عنها وحطت يدينها على اذانها يعني ماتبغي تسمع اكثر وصارت تهز راسها .. وكانها تقوله بس خلاص لا تتكلم خلاص يكفي علياء جرحتني ماابي اكلمه منك لانها راح تقتلني ..
جواد ماتحمل اكثر مسكها ولمها له .. فصارت تضرب بيدينها على صدره وبدأ صوت بكائها يعلوا بكاء طفله مجروحه محطمه .. صار يمسح على راسها علشان تهدء بس هيهات زاد بكائها .. ومسكت ثيابه وخبت راسها في حضنه ..
تطالبه انه يحميها .. ماعادت تتحمل هذا كبر منها ..
مشاعل لما شافتها في هذي الحاله انقهرت عليه ونزلت دمعتها غصب عنها وراحت تركض الي غرفتها علشان تبعد شعور الذنب عنها ..
اما علياء فشتعلت نار .. وراحت لعند جواد ..
علياء : حبيبي .
ليان لما سمعتها زاد صياحها وبدأت تقاومه بضراوه علشان يتركها بس هو مايبغي يتركها في هذي الحاله
جواد ناظرها بنظرات حقد : خلاص علياء يكفي .
علياء : بس .
جواد : علياااااااااء يكفي الي سويتيه الي الحين .
علياء : بس انا مااسويت شي .
جواد : عليااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء .
علياء : خلاص لا تصارخ انا طالعه .
وطلعت وخلت ليان تتذوق الام الطعن في قلبها .. وجواد حاضنها مو راضي يتركها وهو مايتحمل تنزل دمعتها كيف وهي تبكي نفس كذا حس ان قلبه بيوقف عليها .. بعد فتره حس ان صوت بكائها خف بس لسى انينها ماراح .. حس ابها وهي
ترتجف بين يدينه مثل ورقه رقيقه مزقتها علياء .. ماعاد يتحمل بدأت قوته تخونه وجلس معاها على الارض وهو لسى ماسكها وهي تشاهق ودموعها كانت تنزل على خدينها مثل السيل .. مع مرور الوقت استسلمت لنوم انبطحت بين يدين جواد
ونامت مع هذا دموعه لازالت تنزل حتى وهي نايمه وصوت الانين الي يطلع منها قطع قلب جواد .. حاول يحملها علشان يوديها الغرفه بس حس انه هو مو قادر يشيل نفسه كيف راح يشيلها .. فتسند على الجدار وجلس يراقبها الي ان استسلم هو
بعد في النوم مع هذا مارتخت يده عنها وضل ماسكها علشان ماتروح ..
بعد ساعه انزلت مشاعل تحت وشافتهم حست انها حقيره .. جات بتجلس جواد علشان يروح غرفته بس خافت بأي وجه راح تقابله بعد الي سوت فراحت جابت شي ولحفتهم .. وراحت لغرفتها ..
في الفجر انتبهت ليان من النوم وهي تحس انها عاشت كابوس وان جواد ضاع منها خذته منها علياء .. حاولت تقوم بس شافت ان جواد محاوطها بيدينه وجها قلب احمر .. ورفعت راسها وشافت انهم نايمين على الارض من امس ورجع لذاكرتها
الي صار .. وبدأت الدموع تتجمع في عيونه من القهر .. طيب ليه ماقال لها من قبل ليه يخليها تعرف كذا لهدرجه يكرها .. صارت تلوم نفسها لانها تعلقت فيه .. على كل الي كان يسوي فيها كانت ماتهتم ولا تذكر الا الحظات الطيبه
.. مسحت دموعه بسرعه وحاولت تفك تفسها منه بس تفاجئت انه لمها له اكثر .
جواد بهمس : لا تتحركين .
ليان جسمها صار حار من الاحراج .
جواد : صباح الورد .. هااا ارتحتي الحين .
ليان هزت راسها يعني اي .
جواد : مستعده تسمعيني ؟؟
ليان ماجاوبت بس حس انها بتبدأ نوبت بكاء جديده .. فسكت .. ليان مااتبغيه يتكلم ماتبغيه يقول لها انه الحين مو محتاجها وانه راح يتخلى عنها ويبعدها عن حياته ..
جواد حس ان وضعهم في الصاله غلط وماراح ياخذ راحته معاها كذا .. فقام ومسكاها ورفعها هي البدايه قومته بصمت بس سرعان ماستسلمت له وحطت راسها على كتفه ويدينها صاروا حول رقبتها .. شالها ووداها للغرفه وحطها على السرير بس
ليان ماشالت يدينه ..
جواد : تركين بس ثواني اسكر الباب واجي .
ليان هزت راسها لا .
جواد : يلا عاد لا تصيرين طفله .
تركته وهي متردده تخاف يختفي تخاف انه يروح شافته وهو يسكر الباب .. ولما لتفت لها طالعته بعيون تقوله تعال رجعني مره ثانيه في حضنك وحاوطني بيدينك حلني اس بالامان لو اخر مره بقربك .
هو ماخيب امالها جى لها يسرعه ولمها حركته خلتها تختنق بعبراتها بس قاومت رغبتها القويه للبكاء ..
جواد بحزن : لياان بس خلاص لا تسوين كذا ..
ليان انهارت ويتسلمت للادموع : ليه بتتركني ليه ؟؟
جواد سكت من الصدمه
ليان : جوااااااد انا ابغيك لالا تتركني خلني خادمه عنك بس لا تتركني اضربني عذبني بس خلني بقربك ..
جواد بعده عنها وحط يده على فمها بحنان : مين قال اني بتركك " وبتسم لها وكمل بمزح " انا بضل اعذبك الي اخر يوم في حياتك وهذا وعد مني .
ليان حضنته وصارت تبكي على صدر : اعتبر هذا وعد منك ؟؟
جواد : وعد .. وعد ماراخ لف ابه لو شنو يصير .. سمعي ياليان انا بتزوج علياء علشان ........
هلمره ليان الي حطت يدها على فم جواد علشان تسكته : مايهمني ليه تزوجتها حتى لو كنت تحبها اهم شي انك تخليني بقربك .
جواد مسك يدها الي حاطتها على فمه وباسها .. وحط يده على خدها الناعم وحرها بنعومه ورقه ومسح دموعها .
جواد : انا ادري انى بعض الاحيان.. اوكي مو بعض اغلب الحيان اكون قاسي معاك بس عذريني مااعرف اتعامل مع الي حولي الا كذا .
ليان وهي تبتسم بخجل وتقرب منه كنها تخفي خجلها في حضنه : عاذرتك .
جواد حط يد على راسها وصار يمسح على شعرها بهدوء .
----------------------

نهاية البارت

شنو راح يصير مع ليان وجواد وشلون راح تصير حياتهم بعد مادخلتها علياء بشكل دايم ؟؟



ْ~ الرصاصه السادسة عشره ~ْ






ومرت الايام سريعه على الكل وقرب الزواج المشؤم ..
ليان من داخلها تتألم وتكتم في قلبها تقول اهم شي ان بيضل جواد قريب منها ..
اما جواد فكان كاره نفسه .. حاس بذنب تمنى انه مادخل ليان لحياته على الاقل كان ماراح يس بالالم الي سكن قلبه تجاها .. وزاد كرهه لعلياء الي كانت تحاول بكر الطرق انها تذل ليان قدامه او وراه ..
عليان كانت مبسوطه لانها قربت تحقق حلمها الي لطالمه تمنته راح تعيش مثل الملك وخاصه انها بتتزوج من الشخص الي كل بنت تحلم به .. بس ماراح يكمل حلمها الي ان تتخلص من ليان وتطلعها من حياة جواد نهائيا والي الابد ..
مشاعل حاسه بذنب مسيطر عليها بس تتجاهله وتحط حب حياتها في وجهه وتحلم باليوم الي يشوفها فيه سيف ..
----------------------
(( بيت اخوان ليان ))*



جراح مثل العاده من تزوج مها .. وهو كل يوم عندهم الا في احيان قليله اذا كان اخوهم ناصر موجود فهو مايجي علشان مايحتك فيه لانه راح ياخذ منه فلوس الي مايعرف كيف يصرف هذي المبالغ الكبير بهذي السرعه مع انه مايصر على اخوانه ولا
ريال ..
مها : لا تصور .
جراح وهو ميت ضحك عليها وهي تحاول تخفي وجها : وانا ليه جايب الكاميرا اذا ماراح اصور ابها .
ريم : انا اصور ..
جراح : ههههه .. يلا عطيني بوسه في الهوى علشان اصورك .. ايوه كذا ..
ريم : امووووووواااه .
جراح : احلى صوره لاحلى بنت .
ريم : ههههههههههههههه .
جراح : مها قربي رغد وفهد من بعض خليني اصورهم .
مها : كذا ..
جراح : ايوووه كذا ..
بعد ماصورهم لف على مها بجديه
جراح : مها تعالي قربي ..
مها : ليش شفيك ؟؟
جراح : في وصخ على انفك .
مها مسحت انفها على طول : راح ؟؟
جراح : لا .. تعالي انا اوخره .
وقربت منها .. وهو مسك انفها ورفعه لفوق فطلع شكلها مره يضحك وعلى طول صورها .
جراح : ههههههههههههههههههه .
مها استوعبت الي سوه : ياااااكررررريه .. مالي دخل تمسحه ..
جراح : مااااافيه ..
وصارت تحول تاخذ الكامرا منه وهو رافعها بعيد عنها وهو يضحك عليها وهي تناقز تحاول تاخذها من يده ..
طلال وهو كاتم ضحكته : انتوا ماتعرفون تسكتون تخلون الواحد يذاكر .
في هذي الحظه لف عليه جراح ومها نطت عليه وطاحت .
طلال انفجر من الضحك : هههههههههههههههههههاااااااااااااااااااااي .. تستاهلون مساكين ومساكين ....
جراح : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآي .. نستاهل هااااااااااا .. اختك عورتني وانت تضحك .. وانت اشوف حلت لك الطيحه قومي تراكي عورتيني .
مها نحرجت وبعدت عنه ووجهه يقلب اللوان ..
جراح حس انها حرجها وزعلت : مهاااوي .
مها بزعل : وخر عني يا كريه .
جراح : افااا الحين انا كريه .
مها : وسخيف بعد .. شرايك ؟؟
جراح : رايي اني اموت فيكي .
طلال : احم احم نحنوا هنا لا تنسون .
جراح : سكروا اذانكم علشان متشوفون .
مها : لا وتعرف تنكت انت بعد .
جراح : لالا خلاص انا الي بزعل .. يلا مع السلامه .
مها بخوف : جراح وين بتروح ؟؟
جراح : ههههههههه ماني رايح مكان بجلس في قلبك .. صح ريم ؟؟
ريم ببرائه : صح .
جراح : هههههههااااي ..
----------------------

(( بيت بو سيف ))*


ملاك تدور سيف في كل مكان بس مو شايفته طلعت الحديقه شافته منبطح على الارض وفي يده اكتاب وشكله نام وهو يقرء قربت منه وهي تتأمل ملامحه بحب واعجاب .. ومدت يده وصارت تلعب بشعره .
ملاك وهي تضحك : محلاك وانت نايم كذا ؟؟
فجأه رفع يده ومسك وجهها : ويامحلاكي وانتي تحركين شعري كذا وتجلسيني من النوم .
وفتح عيونه علشان تتفاجئ بعيون زرق .. ستوعبت ان الي قدامها مو سيف هذا صقر .. توها بتبعد يدها عنه مسها وجرها .. ورماها على الارض بحركه مفاجئه صار فوقها ..
ملاك : وخر عني ؟؟ انت شنو تسوي ؟
صقر بحقد : حتى وانتي معاه طول اليوم ماتملين منه .. اتوقع ان امير احلامك اخيرا اعترفلك انه يحبك صح .. ولا انا غلطان .. جاوبيني نمتي معاه ولا لسى ؟؟
ملاك انصدمت من هذا السوال هو شنو يحسبها .. وصار وجها احمر حاولت توخره عنها ..
ملاك : ياقليل الادب لا تقول هذا الكلام احنا مو في اوروبا .
صقر وصبره نفذ : جاااااااااااااوبيني .
ملاك صارت تطالعه بستغراب .. كانها تقوله وانت شنو يهمك في الموضوع .. صقر حس على نظراتها وعرف ان موقفه صار سخيف قدامها .. فجى دوره ان يقلب لون وجهه احمر .. وبدون مايحس بنفسه قرب منها وهو يحس ان
عقله بيطر منها .
صقر : خلاص ماعدت اتحمل الوضع اكثر من كذا يم سيف تضحكين وتسولفي وانا تتجاهليني تماما لو ادري كان خليتك لي كذا اليوم لما طحتي مريضه او ادري كان خليت كل غليه من جسمك لي انا وبس حتى لو صارختي وبكيتي ماكنت راح اتوقف الي
ان اخليك الي انا .
ملاك وبدت تخاف منه : صقرررر .. لالا .
وقرب منها وكتم صوتها ببوسه وثبت كل جسمها الي كان يقاومه بكل ضراوه .
سيف الي توه طالع للحديقه : ملوكه وينك ؟؟
ملاك انتبهت لصوت سيف فبدأت ادموعها تنزل .
صقر بعد عنها لما حس انها بدأت تصيح ولف لبواب الحديق شاف سيف جاي يدور عنها اذا شافها مع صقر راح تكون مصيبه .
صقر : جى امير احلام الغبي .
ملاك ماتحملت اكثر من كذا قامت من تحته وبكل قوتها اضربته ضربه وسمت على خده لدرجه بدات يدها تالمها ..
ملاك : انت بتصرفاتك هذي تجيب لي القرف .. يعني المسئله انك تكره سيف كره اعمه " وبدأت تصيح " علشان كذا تسوي فيني كل هذا " قطت وجهها بيدينها " بعد مابديت اغير نظرتي لك .. قلت ممكن انك مو انسان سيئ
.. صقر اذا كنت تكره سيف لا تدخلني بينكم لا تلعب بمشاعري كذا حرام عليك .
ومشت عنه بتروح ..
صقر من بين اسنانه : انتي غلطانه .. مو علشان سيف انا اسوي كذا .. انا مااحاول انتقم من سيف .
كلامه وقف ملاك مكانها ووقف صياحها ولفت له شافته حاط يده على راسه ووجهه اجمر وكان الكلام الي يقوله يطلع بعد مجهود كبير .
صقر : انا اسوي كل هذا .. اسوي كل هذا علشانك انتي .. اذكر مره امي قالتلي وانا صغير اذا تبغي تبوس لا تبوس اي احد لان البوسه تعبر عن مشاعر كثير .. اذا جيت تبوس بوش الشخاص الي تحبهم .. ملاك انا احبك ..
والحين مايهمني اي شي الا انك تكوني لي انا وبس .
ملاك اشهقت وحطت يدها على فمها ..
ملاك : لا مااصدقك انت تكذب .. لالا انت كذاب .
صقر : ياغبيه فهمي انا اقدر احصل الف بنت بس بمجر مااحرك صبعي بس بس قلبي مااختارك الا انتي من كل بنات العالم ... بس مهما اسوي البنت الي خترتها اختارت سيف .
ملاك تسمع كلامه وهي مو مصدقه مستحيل الي يصير حقيقه .
سيف : ملاك .. وصقر هنا بعد .. شنو تسون هنا ؟؟
صقر رد بكل برود وهو يسحب ملاك من يدها : انا اقول حق هذي البنت اني احبها .. وانا ادري انك اعترفت لها بحبك بس مستحيل راح اخليها تكون لك .. كون حذر ياسيف لاني اكيد راح اكذها منك .
ملاك : انت شنو تقول .. سيف ماعليك منه صقر جاته ضربت شمس وصار يهلوس .
صقر لمها الي صدره قبال سيف : حاول تاخذها مني .
سيف : راح اخذها منك .. ومستحيل راح اخلي احد ياذيها بشي وراح احميها من امثالك.
ملاك حست بقلبها ينبض بقوه من كلام سيف وصارت تبتسم له بعذوبه فسحبها من يدين صفر وجرها لعنده وهي ذابت عنده .
صقر : انا قلتلك راح اخذها منك وراح تشوف .
ومشى عنهم .
ملاك وهي تطالع سيف بحب : كل يوم اكتشف اني احبك اكثر من اليوم الي قبله وكلامك اذا حاولت تحميني يخلني اعيش في عالم الاحلام .. مو صقر الدب الي يلعب بمشاعري ويقولي كلام كل كذب بس علشان يتسلى .. بس مهما سوى ماراح
اتركك لانك انت الشخص الوحيد الي حبيته .
شمس : اقول عن الهذرا الزايده وتعالوا الاكل جاهز ...
----------------------
(( في بيت بو جواد ))*


علياء كل عاده جايه بيت جواد بحجت انها بتشيك على الجناح الخاص حقها مع ان كل شي جاهز .. والزواج بعد ثلاث ايام ..
ليان تعودت على جيات علياء للبيت وكلامها الجارح لها .. وهي متجاهلتها كليا على جواد بس ..
في الصاله جواد يقرأ جريده وليان جالسه تاكل فوشار وتابع فلم رعب ومسويه لها جو عليه .. وجواد كل ماخافت من شي يطالعها ويبتسم ..
علياء : جواااد ... جوااد انا اكلمك .
جواد من دون نفس : نعم .
علياء بدلع : بما ان اليوم اخر يوم لي اجي قبل الزواج شرايك تعزمني على المطعم ؟؟
جواد : اذا جايعه روحي المطبخ واكلي .
علياء : لا ياحبيبي انا ابي اجلس معاك جلسه رومنسيه .
جواد : ماني فاضي الحين .
علياء بمياعه : يعني ينقال الحين انت تسوي شي جالس تقرا في هالجريده من ساعه ولا خلصت .
جواد : يوووه علياء مالي خلق اطلع .
علياء : يلا عاااد علشان خاطري .
جواد انتبه ان ليان بدأت تتضايق فما حب يطول الموضوع وهو عارف ان علياء ماراح تسكت الي ان يصير الي في راسها .
جواد : خلاص بروح اللبس ونطلع فكينا بس .
علياء : يابعد قلبي انت .
وراح وخلها مع ليان .
علياء : اووووف .. هي انتي غير القناه .
ليان : بس انا جالسه اتابع فلم .
علياء : غيرها .. ولا اقول جيبي الريوموت يلا اشوف ابسرعه .
ليان عطتها اياه وطلعت على نغمات ضحكت علياء وهي خاطرها مكسور .. صعدت للغرفه ونبطحت على السرير تشكي للمخده احزانها بس مانتبهت للي طالع من دورة المياه ..
جواد لما طلع شافها على طول داخله وترمي نفسها على السرير بكل حزن وتبدء بصياح على ان علياء هي السبب .. قرب منها ومسح على شعرها .. هلحركه خلتها تنط من مكانها وتجلس عدل ..
ليان وهي تمسح دموعها بسرعه : جوااد .. شنو تسوي هنا ؟؟
جواد : انتوقع هذي غرفتي بعد ولا انا غلطان .
ليان : لا مو غلطان .
جواد : طيب ممكن اعرف سبب هذي الدموع ؟؟
ليان : اي دموع اصلا مدري شفيها عيني تألمني شكلها طايح فيها شي .
جواد : تعالي خليني اشوفها .
ومسك وجها وجلس يطالع اعيونها وهي وجها انقلب احمر وسرت رعشه من لمسته في كل جسمها وقلبها يخفق بقوه .
جواد : مافيهم شي بس انتي شكلك تتدلعين ... مو ؟
ليان : ..............
جواد : ليان فيكي شي ؟؟؟
ليان : لا مافيني شي .. وبعدين ترى بتتاخر على علياء .
جواد : فهمت عليك .. كل هذا ماتبغين قربي ؟؟
ليان بدون ماتحس : لا والله انا لو اقدر ماخليك تتركني لحظه وتروح معاها .
جواد حط راسه على رجولها : اجل ماني قايم وبضل معاك .
ليان بعدت راسه عنها : يلا قوم ترى علياء بتزعل .
جواد عصب من الحركه : انتي شفيك غبيه ؟؟ ماتوقع الي تسوينه طيبه هذا غباء .. تبغيني اروح لوحده ثانيه .. حدي موقفك انتي تبغيني ولالا .
ليان نزلت دموعها : ...........
جواد : اووووووووووووه ... وانا من اكلمك نزلتي هل الدمعتين .. يابنت روحي طيري عندي .. مللتيني في عيشتي .
وطلع عنها ..
----------------------
(( بيت اخوان ليان ))*


مها : ريم شنو هذا الي تلعبين فيه ؟؟
ريم : كيرا .
وليد : جيبيها حقيتي .
ريم : لا هذي مالي انا ..
مها بصدمه : كاميرت جراح .. هاتوها ..
بس وليد جرها من ريم وطاحت وانكسرت العدسه ..
مها : لالالالالا ..

_____________

نهاية البارت


ْ~الرصاصه السابعه عشر~ْ




مها : ريم شنو تلعبين ابه ؟؟
ريم : كيرا .
وليد : جيبيها حقيتي .
ريم : لا هذي مالي انا ..
مها بصدمه : كاميرت جراح .. هاتوها ..
بس وليد جرها من ريم وطاحت وانكسرت العدسه ..
مها : لالالالالا ..
وتوها بتضربهم شافتهم من غير شي هم خايفين فخذت الكاميره مع العدسى الي نكسرت وراحت الغرفه الثانيه والعبره خانقتها .. شنو راح تقول لجراح وهي تعرف انه يعشق التصوير ويقدس كاميرته .. اكيد بيعصب عليها اكيد .. بدأت
دموعها تنزل وهي تطالع العدسه .. بسرعه راحت لخذانها وطلعت صمغ وحاولت تلصق العدسه الي نكسرت الي جزئين بس يدينها تجرحت وبدأ الدم ينزل منها .. وبدل ماتعدل العدسه خربتها زياده .. وبدعد جهد لصقت الطرفين بس للاسف
العدسه صارت تالفه وماعاد منها فايده ..
مها : ياااربي شنو اسوي ؟؟ شنو اقول لجراح ...
مها كانت تحس بشعور غريب اول مره تهتم لمشاعر احد .. خذت الكامرا وحضنتها .. وغمضت عيونها الي تتسرب منها الدموع وجلست تتذكر بتسامة جراح .. الحين اعرفت شعور انك تحب شخس اكيد التحس فيه هو الحب .. تمنت
تسمع صوته الحين وفي كل وقت ..
----------------------
(( في اليوم الثاني ))*


مها بعد مارجعت من الدرسه خذت كاميرة جراح وطلعت علشان توديها تصلحها قبل ما يجي جراح ..
مها : لو سمحت في عدسه مثل هذي عندكم ؟؟
: خليني اشوفها .
مها : تفضل .
: والله هذي العدسه مو متوفرا عندنا .. وحنا اصلا مانجيبها الا حسب الطلب ..
مها : طيب تقدر تجيبها لي ؟؟
: اي عادي نطلبها لك .
مها : ومتى توصل ؟؟
: على حسب يومين او ثلاثه .
مها : وكم قيمتها ؟
: 3500 ريال .
مها : هاااااا .. خلاص شكراً .
وطلعت .. ولما وصلت لمكن قريب من البيت حست باحد يلحقها من ورى .. فصارت تسرع اكثر .. بس يد متدت ومسكتها .. صارت تقاوم وتوها بتصرخ الا نحطت يد على فمها ..
جراح : ياغبيه شفيك ؟؟ هذا انا ..
مها بصدمه : جراح !!
جراح : اي جراح .
مها : شنو تسوي هنا ؟؟
جراح : جاي ازور قلبي .
وجرها ودخلوا لشقه .. اول مادخلوا وقفت مها قباله وعيونها مليانه دموع والعبره خانقتها ..
جراح ببتسامه هاديه : شفيك ؟؟
مها ماتحملت اكثر رمت نفسها عليه وحضنته بقوه .. وهو بهدوء حاوطها بيدينه ..
جراح : الحين بتقولين لي شقيك ؟؟ ولا عاجبك حضني ..
مها لما سمعته دفته عنها : ياااا غبي ..
جراح حط يده على راسها : اسف .. بس ابي اعرف هذي الدموع الغاليه ليه تنزل ؟؟
مها : كاميرتك .. انكسرت .. حاوت اصلها بس مافي فايده .. وديتها المصلح بس قال ان تصليحها راح يكلف 3500 ريال ..
جراح حط يده على فمها ورفع يدينها وشاف الجروح : صحيح انك غبيه .. الكاميرا بدالها الف بس يدينك مستحيل نبدلها .. شوفي شنو سويتي فيهم .. انتي عندي اهم من العالم كله .
طلال وهو يصفق ويصفر : ياسلام .. احلى مشهد رومنسي شفته في حياتي .. عيدوه لو سمحتوا
مها : طلاااااااال .
جراح : ههههههههههههههه
----------------------
(( يوم الزواج ))*


ليان طبعا ما حضرت الزواج بدل كذا جواد سمح لها تروح بيت اخوانها وتجلس عندهم يومين ..
مها : ليان شفيك من جيتي ونتي سرحانه ؟؟
ليان : مافيني شي ..
مها : اكيد ..
ليان : انتي شكلك ماتبغيني .. علشان كذا تبغين اقول اني زهقانه وارجع بيت زوجي صح .
مها : لا والله بالعكس .. انا مستانسف حييييل من زمان ماتجمعنا زي كذا ..
مها قالت لجراح ان مايجي في هاليومين لان ختها الكبيره راح تكون موجوده وهي الى احين ماقالت لها ..مع انه اعترض في البدايه بس بعد ترجياتها وافق .. بس الي خايفه منه مها ان واد من اخوانها يزل لسانه ويفضحها وهي تعرف اختها مافي
احن من قلبها لو درت بالموضوع ماراح ترضى تتركهم الا لما تطمن عليهم ولا راح يكون بالها مشغول طول الوقت .. مها الي الحين تتذكر كيف طلعت ليان في ذاك اليوم وباعت نفسها علشانهم ..
وليد : ليان .. انا احبك هالكبر .. بس احب جواد بس هالكبر " واشر على صبعه " .
ليان ضحكت عليه : وليد شرايك اسويلك شي تحبه .
وليد : لا ماابي .. انا ابغي جــ ..
الا مسكت مها فمه .
مها : لا خلك انتي مرتاحه انا اسوي له الي يبغيه .
ليان : مهاوي تركي الولد خنقتيه .
طلال : هههههههههههههههه .
----------------------
في مكان ثاني اصوات الفرح تصعد من كل مكان وتبدد سكون الليل ..
جواد جالس وسط كل هذي الفوضى وقلبه وروحه في مكان ثاني .. يتذكر كل شي عن ليان كيف قابلها ويكف خذها من غير شعور معاه .. معا انه كان مار بس لما شافها مايدري ليه قلبه رفرف حولها من غير مايشوفها حتى لاكن لما شافها صار
جسمه يتحرك من نفسه وياخذها علشان تكون ملكه .. مع انه المكان الي كانت فيه كان مايجمع الا القذاره بس لما شافه وجها اول مره عرف ان هذا الوجه البريئ مستحيل يكون من هذا المستوى .. وخجلها وكلامها وحركاتها كل تدل انها ماتعرف
اي شي عن الخبث او الحقد .. عكس علياء ..
ولما ضل معاها في غرفه بروحهم .. حس بلاشمئزاز لما شاف الملابس الي لبستها .. كانت دعوا صريحه له حتى حركاتها وميعانها .. خلاه يكرها اكثر واكثر .. علشان كذا انبطح على السرير ولف للجه الثانه بس مع هذا انبطحت يمه
وحضنته .. ماتحمل لمستها اكثر فبعد يدها وطلع من الغرفه .. وخلها بحقدها الي كبر على المسكينه ليان ..
----------------------

(( عند ليان ))*


ليان : مها ... يامها ..
مها : نعم .
ليان : وين طلال ؟؟
مها : طلع مع واحد من اصدقائه قال بما انتي هنا خليه يشوف ربعه ومن زمان ماجلس معاهم .. ليه تسئلين عنه تبغين منه شي ؟؟
ليان : ابغيه يشتري كم غرض ناقصين للمطبخ .
مها : تبغين انا اروح اشتريهم ؟
ليان : لا انا بروح .. انتي جلسي يم اخوانك .. وغيري لرغد .
مها : طيب .. انتبهي لنفسك .
ليان : وانا وين بروح هذا البقاله قريبه .
مها : المهم انتبهي لنفسك .
ليان ابتسمت لها وطلعت .. وهي نازله شافت واحد بيصعد فوقفت علشان ماتزاحمه في الطريق .. بس لما عداها وقف يطالعها وهي تنزل ونزل ورها ..
: ليان .. انتي ليان .. صح ؟؟
ليان لفت لليناديها ..
: ليان .
ليان : نعم خير .
: شفيك نسيتيني انا عادل .
ليان عرفته : اخبارك عادل وخبار امك ؟؟
عادل : بخير .. انتي شخبارك ؟؟
ليان : بخير الحمد لله .
عادل : بصراحه البنايه من دونك ماتسوى .
ليان تضايقت منه لانها تدري انه يحبها من زمان فحبت تنهي الكلام معاه وتمشي : عن اذنك عادل انا مشغوله الحين .
عاد : افااا .. وصرتي تتكبرين علينا .. وانتي الي سكنتي كياني وروحي وقلبي .
ليان : لو سمحت ياعاد ترى الكلام التقوله مايجوز .
عادل : حتى الحب ما يجوز اجل شنو الي يجوز .
ليان ماحبت تسمع اكثر من كذا فمشت وخلته .
عادل : ماراح الحقك لانك مردك بترجعين .
----------------------
(( بعد يومين ))*


ارجعت ليان لبيت جواد .. بس تمنت انها مارجعت .. بعد راحت البال الي عاشتها في هذاي اليومين مع خوانها رجعت للعيشه البارده .. في هذا القصر الرخامي الكبير .. اول ماجات استقبلتها علياء وهي بكامل اناقتها وزينتها ..
فتحسرت على نفسها لانها مستحيل توصل لها ..
اما جواد فكان يناظرها ويناظر علياء ويقارن بين الجمال الرباني والبرائه والهدوء والرقه والهدوء وبين التزيف وتصنع .. كان يشوف يناظر خدون ليان الي يكسوهم الحمرار وعيونها الطفوليه وفمها الممتلئ والصغير .. يشوفها وهو بالكاد يقدر
يتنفس من كثر منبض قلبه شوق لها في هل اليومين الي كانت بعيده عنه .. يبغي يمسكها يبغي يحضنها في صدره يبغي يحس بدفئ جسمها .. بس نظرات علياء الحاده منعته انه يقترب منها .
جواد : من اليوم راح انام يوم عند ليان ويوم عندك .. واليوم يوم ليان .
علياء بعتراض : بس احنا تونا متزوجين مو كافي انك مارضيت نسافر في شهر العسل .. يعني تبغيه يصير شهر بصل بسبب هذي .
جواد : علياء بطلي حركاتك .. والي قلته ماراح اتراجع عنه .. فاهمه .
علياء من غير نفس : فاهمه .
جواد : ليان يلا تعالي .
علياء : وين بتروح الحين ؟؟ تو الساعه 9 .
جواد : انا تعبان وابغي انام عندك اعتراض على شي .
علياء : لا .
جواد : ليان ماتسمعين .. اقولك تعالي .
ليان : حاضر .
ولما دخلت الغرفه سكر الباب وقفله ..
جواد : اليوم راح اخليك تصرين زوجتي .
ليان : شنو ؟؟؟؟؟
جواد : خلاص ماعاد فيني صبر .. صبرت بما فيه الكفايه .. انا الحين ابغيكي لي وحدي انا بس .
ليان : جواد بعد عني .
جواد : ليان ارحمين ماعندت اقدر اقاوم كل هذا النعومه والرقه يكفي اني اسمع صوتك علشان اصير مثل المجنون .
ليان بدأت دموعه تنزل .
جواد : عذريني ياليان ماراح تمنعني دموعك اليوم من الشي الي ابغيه مع انهم مثل السكاكين الي تجرح فيني .. بس لازم اخليكي تصرين لي .
----------------------
(( في الصباح ))*


جلست ليان وشافت جواد جالس على حافت السرير ويطالع فيها وهو مبتسم .. حست باحراج فخبت وجها في المخده .. مد يده وحطها على شعرها ..
جواد : صباح الخير
ليان : صبـااح النورر .
جواد : يلا قومي الفطور جاهز .. اليوم فطورك راح يجيلك الي السرير .. يلا قومي بلا دلع .
ليان : حاضر .
وقاموا يفطرون .. مع ان ليان هي الي تاكل وجواد بس يطالع فيها .
----------------------
(( بعد شهرين ))*


جلس جواد من النوم .. واول مافتح اعيونه شاف في وجهه ليان نايمه ويحس بانفاسها على خده .. في نفس الحظه فتحت عيونها ليان وجلست طالع فيه ببرائه تامه وهو رتبك وتلخبط وماعرف شنو يسوي الي الحين مو قادر يمسك نفسه او يتحكم
بمشاعره قدامها .
ليان : صباح الخير جواد ..
سحب عطول المخده وحطها على وجها ..
جواد : مابي اسمع صوتك .
وبسرعه طلع من الغرفه .. اما ليان الي كانت نحسانه حيل ستغربت حركته .. بس ماهتمت كثير ورجعت تنام ..
ولما جلست كان هو طلع لدوام .. فجلست مع مشاعل الي للحين علاقتهم متوتره مع بعض ..
يرن الجرس وتدخل ملاك مع نجمه و شما ..
مشاعل : هلا والله بالي جانا هلا بطش ورش ..
نجمه : شكرا شكرا كل هذا حب فيني ..
مشاعل : لا تصيرين واثقه مره .
شما : اخبارك ليونا الحلوه ؟؟
ليان : تمام وانتي شخبارك ؟؟
شما : عال العال " وبهمس " وين الساحره ؟؟
ليان : مين تقصدين ؟؟
شما : يعني مين علياء ..
ليان : طلعت بيت اهلها .
شما : فكه .
مشاعل : شما نجمه خلونا نصعد فوق .. عندي فلم خطير راح يعجبكم ..
ومشوا ..
مشاعل وهي تصعد الدرج : يلا تعالي ليان ؟؟
ليان حست بحراج لان مشاعل نادتهم كلهم الا ملاك .. كان ودها تعاتب مشاعل على هذي الحركه خاصه انها حست ان ملاك انقهرت .
ليان : انتوا روحوا انا بجلس مع ملاك .
مشاعل بلا مبالاه : كيفك ..
وجلست ملاك وليان .. ولغة العيون وهو حديثهم .. الا ان دخلت عليهم صونيا وهي شايله صينية الشاء مع حلى .. وصبت الشاي لملاك وحطت حلى لهم ..
ملاك وهي تحاول تغير جو الصمت : حلو هذا الشاي ليه ماتشربين ؟؟
ليان : انا بصراحه مااحب الشاي بس احب اكل الحلى .. جربيه هذا اول مره اجرب اني اسوي هذا النوع من الحلى ..
ملاك بستغراب وهي تطالع الحلى الي شكله مغري كثير : انتي سويتيه ؟؟
ليان : يس .
ملاك : ليش ؟؟
ليان : مافهمت عليك !!
ملاك : ماعندك طباخه تسوي لك الشي الي تبغينه ؟؟
هنا تدخلت صونيا : في هذا طباخه يسوي اكل .. بس هذا مدام ليان يحب يطبخ .. وطبخ مال هي وااجد حلو ..
ملاك : ماشاء الله .
ليان : ليه انتي ماطبخين ابد ؟؟
ملاك : لا .. مااعرف اطبخ .. بس بصراحه اتمنى اني اتعلم .. شرايك المره الثانيه اذا جيت تعلميني .. موافقه ؟؟
ليان : اكيد .
ملاك في نفسها تبغي تسوي الاكل الي يحبه سيف بنفسها .. وتثبت نفسها قدامه .. فجأه داهمت مخيلتها صورت صقر لما طبخ لها وصارت تبتسم وليان تطالعها بستغراب .
----------------------

نهاية البارت




ْ~الرصاصه الثامنة عشر ~ْ




ملاك في نفسها تبغي تسوي الاكل الي يحبه سيف بنفسها .. وتثبت نفسها قدامه .. فجأه داهمت مخيلتها صورت صقر لما طبخ لها وصارت تبتسم وليان تطالعها بستغراب .
الا على دخول علياء ..
علياء : اوووووف .. صونيا تعالي هنا ..
صونيا : نعم مدام .
علياء : وين مشاعل ؟؟
صونيا : فوق .
علياء : روحي ناديها ..
وراحت صونيا تناديها .. وجلست علياء يم ليان وملاك ..
علياء : ماكنت ادري ان في احد جاينا اليوم .
ملاك : البنات قرروا يسونها مفاجئه لمشاعل ..
علياء بهمس مسموع: مالت عليها من مفاجئه .. " وعلت صوتها " بس مره ثانيه خبرونا علشان نقوم بواجبكم عدل .. وبعدين انتي " وتأشر على ليان " وشنو يجلسك هنا قومي لمكانك الطبيعي في هذا البيت .. تعرفينه صح .. شفيك قومي روحي للمطبخ .. ماابي ضيوفي يجلسون مع حوثاله ..
ليان قامت بخضوع ونكسار .. بس ماتحملت ملاك هي من اول ماجات وليان تعاملها بكل طيبه ماتستاهل ان احد يعاملها بهذا الحتقار .. وقفت ومسكت يد ليان ..
ملاك : عذرا علياء بس انا احب اجلس مع الحثاله .. ليان خذيني معاكي ..
ليان بتسمت لها وراحوا للمطبخ ..
علياء عصبت كثيير على حركت ملاك وقالت في نفسها : ماعليه تتحديني ياملاك راح تشوفين شنو راح اسوي فيك انا كنت مأجله موضوعك بس الحين بتخص منك ومن الحثاله ليان مع بعض .. بس انتوا ستنوا علي ..
مشاعل : خير علياء بغيتي شي .
علياء : جى الوقت الي نتخلص من ملاك .
مشاعل : واخيرا .. كيف ؟؟
علياء : خليني اخطط لها .
----------------------
(( لما رجع جواد ))*


مشاعل جالس مع علياء واول ماشافوه بدأت مشاعل تصيح ..
علياء : خلاص حبيبتي .. لا تبكين قطعتي قلبي ..
مشاعل : اقسم انها حرجتني يمهم .. انا الي احسها مثل اختي وحترمها حيل ليه تسوي فيني كذا ..
جواد : مشاعل شفيك ؟؟
مشاعل اوقفت ومسحت دموعها : مافيني شي ..
جواد : شلون مافيكي شي وكل هذي الدموع ماليه عيونك .. تخبين عني ..
جواد قرب منها وحط يده على راسها وصار يمسح على شعرها .. بس مشاعل بعدت يده وراحت تسرع غرفتها ..
جواد : علياء شفيها مشاعل ؟؟
علياء : مدري شنو اقولك بس مشاعل ماتبغي تقولك .. تخاف تتضايق ..
جواد : خلصي قولي لي لابرد حرتي فيك انتي .
علياء : خلاص بقولك .. اليوم شما جات مع بنت خالتها على مااعتقد اسمها نجمه ومعاهم واحده تصر لنجمه .. اول ماجات حسيت انها مره مغروره فجئه صفت مع ليان .. حتى انهم دخلوا مطبخ مع بعض حتى اسئل الخدم اذا تبغي تتاكد .. ماكنا ندري انهم بيسون الي بيسونه بس شكل هذي البنت حاقده على مشاعل وصارت ترمي عليها كلام جارح .. حتى انها وصلت فيها المواصيل انها تسبك انت بعد .. وليان ماقالت شي بلعكس صارت تضحك مثل الهبله ..
جواد : وشنو اسم هذي البنت ؟؟
علياء : ملاك .
جواد : وين ليان الحين ؟؟
علياء : في غرفتها .
وراح جواد يسرع للغرفه وفتحها بقوه .. ليان اخترعت حيل لما شافته كذا معصب .
جواد : شنو سويتي اليوم ؟؟
ليان بخوف : ماسويت شي .
جواد : لا والله تحسبيني غبي هاااا تتمصخرين على اختي وتخلين الناس يغلطون علي وانتي ساكته .
ليان : اناااا !!
جواد : بس يكفي لا تسوين نفسك بريئه .. والبنت الي اسمها ملاك ان دخلت باب البيت كسرت ارجولك انتي .. ويلا تعالي قدامي اتسامحي من مشاعل وعلياء بعد ..
ليان : بس انا مااسويت شي صدقني ماسويت شي ..
جواد ماعطاها فرصي تكمل جاها وجرها من شعرها وسحبها الي غرفت مشاعل .. وضرب الباب ولما فتحت مشاعل الباب دخل وهو مازال ساحب شعر ليان .. وليان ماسكه ليده علشان تخفف من الالم الي هي حاسه فيه وتتمنى ان الالم الي في قلبها بعد يخف .
جواد : اعتذري .
ليان : ........
جواد شد اكثر : خلصينا اعتذري .
ليان : آآآآآي .. انا اسفه مشاعل .
مشاعل : لا ماعليك اصلا مو انتي الغلطان .. هذي الي ماتستحي ملاك الغلط منها .. انتي مو لازم تعتذرين .. خلاص جواد اترك ليان الله يخليك هي مالها ذنب .
جواد : مالها ذنب هاااا .. ذنبها انها سكتت وقوت عين الي ماتستحي .. وسمحت على وحده ماتسوى تغلط علي .. يلا انتي قدامي علشان تعذرين من علياء .
ليان : خلاص الله يخليك اترك شعري ماعاد فيني اتحمل ..
جواد : امشي وانتي ساكتها .
ليان : طيب انا شنو غلطت فيها قول ليه تعاقبني وتخليني اعتذر على ذنب انا ماادري شنو ..
جواد : قدامي .
ليان : آآآآآآآآآآآآآآآآآآى .
ولما نزلوا دخلوا في الصاله الي موجوده فيها علياء .. جواد رمى ليان تحت رجول ..
جواد : يلا اعتذري ..
ليان رفعت راسها له : مستحيل .. خلاص مااقدر اتحمل اكثر .. من الحين ماراح اخضع لك لو تقتلني .
جواد جى لها وسحبها من شعرها ..
ليان : يلا مد يدك على بنت هذي مرجلك .. تمد يدك على الي مايقدرون يدافعون عن نفسها .. بس خلاص طلقني ماابيك ..
جواد لا شعورين لما سمع كلمت الطلاق ضربها كف .. خلا وجها يشتعل نار من الضربه ..
بو جواد كان داخل وشاف الكف جمد مكانه
جواد سحب ليان ..
بو جواد : ارفع يدك عنها بسرعه .
جواد : يبه ..
بو جواد : وحطبه .. كيف تتجرئ وتضربه هذي المسكينه ..
ليان ركضت لأبو جواد لانها خلاص افقدت كل قوتها وخرت بين يدينه تصيح .
ليان : ابوس يدينك خله يرجعني بيتي ماابيه مااقدر اتحمل هذا الوضع اكثر .. تكفى انا تحت رحمت فرحمني ابي حريتي ..
بو جواد : خلاص يابنتي هو معصب الحين بس تشوفين شنو راح اسوي فيه ان ماطلعت روحه لانه مد يده عليك واخليه يحب رجولك علشان ترضين عنه .
ليان : انا ماابغيه خلاص خله يطلقني ابي ارجع لخواني .. ماابي اجلس هناااا .
بو جواد : خلاص اوعدك انك اليوم راح تكوني بيت اخوانك .
جواد : مستحيل ماراح تطلع من هذا البيت .
بو جواد : انت ماابي ولا كلمه منك .
جواد : هذي زوجتي .. وكلمتي هي الي تمشي عليها .
بو جواد : خل البنت الحين تهدء .. وبعدين استح على وجهك كيف تمد يدك عليها جعل يدك الكسر قول امين .. يلا يابنتي روحي لبسي وانا الي راح اوصلك لعند اخوانك بس اعتبريها فتره تفكرين فيها وترتاح نفسيتك فيها وبعدين ترجعين .
ليان : انا مالي رجعه لهنا ابدا.
بو جواد : خلاص بعدين نتفاهم .. يلا الحين روحي جهزي نفسك .
جواد : يبه .
بو جواد : اسكت الحين ماابي اسمع صوتك سمعت .
----------------------
(( بيت اخوان ليان ))*


مها وهي تسمع ضرب الباب : مين الي راح يجي الحين ؟؟
جراح : روحي فتحي ..
مها : طلال برا هو يفتح .
طلال فتح الباب
طلال : ليان !!
ليان لفت على بو جواد : تفضل عمي .
بو جواد : شكرا انا الحين لازم اروح اهم شي اني اطمنت عليك ..
ليان : شكرا على كل شي .
بو جواد : انتي بنتي ومعزتك مثل معزت مشاعل .. وانا خجلان منك على الي سواه جواد اليوم .
ليان : ولا يهمك عمي .
بو جواد : الله يرضي عليك يابنتي فكري بالموضوع ترى الطلاق مو هين .
ليان نزلت راسها :...
بو جواد : يلا اشوفك على خير .
ليان : مع السلامه .
طلال : ليان شفيك ؟؟
ليان : لا تهتم مافيني شي .. لا وين مها .
طلال رتبك : مهاا .. مهاا نايمه في الغرفه .
ليان : غريبه تنام في هذا الوقت ليكون مريضه .
طلال : لا مريضه ولا شي بس تعرفينها كسوله وتحب تنام .
ليان : بروح اشوفها .
طلال اعترض طريها وطول صوته علشان تسمعه مها : مااايحتاااااج ياااا ليااااان تعاااالي جلسي يمي من زمااااااان ماجلسناااا مع بعض .
ليان : طلال فيك شي .
طلال : لا مااااافيني شي ياااا لياااان .
مها سمعت صوت طلال .
مها : ليان هنا ياويلي .
جراح : وليه خايفه انتي احنا مانسوي شي غلط انتي زوجتي ولا نسيتي .
مها : لا مانسيت بس ماابي ليان تعرف .
جراح : وليش ؟؟
مها : انت ماتعرف ليان .. لازم اخبيك .
جراح مسك مها الي كانت اشوي وتبكي ومسك وجها وباسها الي ان حس انها ذابت .
جراح : هدي انا بتخبى ورى الباب انتي فتحي الباب ودخليها وشتتي انتباها علشان انا اطلع .
مها : .......
جراح : يلا بسرعه .
مها صحت من غيبوبت العشق : طيب .
ليان : طلال في شي انت مخبيه عني .
طلال : لا مافي شي .
ليان : طلال وخر عن وجهي بروح اشوف مها .. مها فتحي الباب .
مها : هلا ليان ؟؟ متى جيتي ؟؟
ليان : اهلين .. انتي بخير .
مها : اي بخير ليه تسئلين .
وسحبتها داخل الغرفه .. واشرت لجراح يطلع بسرعه قبل ما تحس عليه .
ليان : لا بس تصرفات طلال غريبه .
مها : ماعليكي منه .. الا انتي ليه جايه اليوم ؟؟
ليان : انتوا ماتشتاقون لي ؟؟
مها : الا نشتاق لك .
ليان : انا طالبه الطلاق .
مها : شنوووووووووووو .
----------------------
(( في اليوم الثاني في الليل ))*


مها : ليان شفيك ؟؟
ليان : مافيني شي .
مها : لاتحاولين تخبين .. اشتقتي لجواد .. صح ؟؟
ليان : ماسئل عني اليوم كله .
مها : طالبه الطلاق وتبغينه يسئل !!
ليان : ..........
مها : انتي تحبينه ليش تبغين تطلعين .
ليان : لاني مااقدر اعيش اكثر في ذاك القصر البارد .
وبدأت تصيح .
مها : خلاص اهدي .
الا يرن الجرس ..
مها : مين ؟؟
عادل : انا عادل .
مها : شنو تبغي ؟؟
عادل : امي سمعت ان ليان موجوده .. فهي تبغيها بموضوع .
مها ستغربت : طيب دقيقه اقول لها .
ليان : مين ؟؟
مها : هذا عادل يقول امه تبغيك في موضوع .
ليان : تبغيني انا !!!
مها : بتروحين .
ليان : اي اشوف شنو تبغي .
مها : بجي معاكي .
ليان : لا انتي جلسي يمكن واحد من اخوانك يجلس .
مها : والله قلبي مو مطمئن .
ليان : لا تخافين .. عادل .
عادل : نعم .
ليان : انت روح وانا الحقك بعد اشوي .
عادل : اوكي نستناكي .
وبعد مالبست عباتها راحت لشقة ام عادل .
عادل : دخلي الغرفه الداخليه .
ليان : خل امك تطلع لي هنا .
عادل بحزن : والله الوالد تعبانه كثييييير ..
ليان بخوف : ليه شفيها ؟؟
عادل : مااندري .
ودخلت ليان بلهفى علشان تطمن عليها .. مو داريه على الي وراها وهو يقفل الباب .. دخلت الغرفه وصارت تتلفت يمين ويسار الغرفها فاضيه والشقه مافيها صوت..
ليان : وينها ؟؟
عادل ببتسامه : مين ؟؟
ليان بخوف : امك .
عادل : بس امي طالعه .
ليان : شنووو .. اجل ليه جايبني هنا .
عادل يقرب منها : لاني احبك ..
ليان : بعد عني لا تقرب .
عادل : لا تخافي ماراح اخذ شي بالقوفه انتي راح تسلمين نفسك لي .
ليان : تخسي ..
عادل : لو وحده غيرك قالت هذي الكلمه كان قتلتها بس انتي لو تقولين الي تقولينه عادي .
ليان : خلني اطلع .. احسنلك .
عادل : واذا ماطلعتك .
ليان : راح اصرخ واجمع عليك اهل البنايه .
عادل : جربي .. وشوفي شنو راح يصير .
ليان تصيح : الله يخليك خلني اروح ...
وصارت تفكر في جواد لو يدري انها معاه شنو راح يسوي اكيد راح يجن اجنونه.. تمنت انها ماطلعت من بيته وكانت الحين جنبه .
----------------------
(( في نفس الوقت ))*


جواد جالس في غرفة ليان مع ان علياء مارضت وعترضت بس هو اصر انه ينام هناك الا اليوم يوم ليان .. فكان جالس يقرأ كتاب .. بس بعد فترى حس انه يبغي نام فسكر الكتاب وطفى النور وانبطح بس اول ماحط راسه على المخده .. شم ريحت ليان شتاق لها حييل .. بس بسرعه طرد هذي الفكره ورمى مخدتها .. وهو يحس ان الثواني جالسه تمر عليه في هذا الوقت كأنها دهر .. وحس بعصبيه تسري في جسمه .. وفكره ان ليان ماراح ترجع مره ثانيه .. بسبب هذي الفكره الي عتبرها وهو مخيفه قام ولبس ملابه ونيته انه يرجعها مهما كان الثمن .
----------------------

نهاية البارت


ْ~الرصاصه التاسعه عشر~ْ





جواد جالس في غرفة ليان مع ان علياء مارضت وعترضت بس هو اصر انه ينام هناك الا اليوم يوم ليان .. فكان جالس يقرأ كتاب .. بس بعد فترى حس انه يبغي نام فسكر الكتاب وطفى النور وانبطح بس اول ماحط راسه على المخده .. شم ريحت ليان شتاق لها حييل .. بس بسرعه طرد هذي الفكره ورمى مخدتها .. وهو يحس ان الثواني جالسه تمر عليه في هذا الوقت كأنها دهر .. وحس بعصبيه تسري في جسمه .. وفكره ان ليان ماراح ترجع مره ثانيه .. بسبب هذي الفكره الي عتبرها هو مخيفه قام ولبس ملابسه ونيته انه يرجعها مهما كان الثمن .
----------------------
(( عند ليان ))*


عادل : تبغين تهربين مني وتروحين له .. وانا الي حبيتك بكل جنون العالم .
ليان : ابوس يدك خلني اروح .
عادل : انا امووت فيكي اطمني ماراح اسوي لك اي شي بس ماراح اخليكي تروحي انا راح اخطفك واخليك لي اشوفك كل يوم .
ليان : انت مجنون .
عادل : اي .. حبك ماخلى فيني ذرت عقل .. يلا تعالي جلسي يمي خلينا نعيش عمرنا كله كذا .
ليان : حرام الي تسويه انا متزوجه .
عادل بصراخ : سكتي ولا كلمه .. لو تنطقين بكلمه عن ذاك الحقير راح اقتله .
ليان اشهقت خوف على جواد وحطت يدها على فمها .
عادل : يلا تعالي يمي .
بس ليان انحاشت منه .. فمسكها بكل برود وجرها ورفع يدينها الثنتين وربطهم ..
ليان : آآآآآآآآآه .
عادل : لا تخافين انا اسوي كل هذا علشان نعيش بسعاده مع بعض انا وانتي بس .. انا اكيد راح اخليكي اسعد انسانه على وجه الارض ..
ليان صار جسمها كله يرتجف حتى صوتها ما تقدر تطلعه ..
عادل : ليان صدقيني بعيشك مثل الملكه .. علشان كذا لا تهربين مني ..
بس ليان ماقدرت تسمع اكثر اضربته وتوها بتركض مسكهها وجلسها على الكرسي وربطها .. وجلس يمها وشال غطى راسها وطاح شعرها على وجها .. مسك خصله منه وصار يلعب فيها بكل لطف ..
عاد : ليان تدري قد ايش انا تعذبت لما سمعت انتي تزوجتي حسيت ان قلبي يعتصر في كل دقيقه وانا بس افكر فيك وانتي بين حضنه .. كره نفسي وتعزبت ليالي .. بس مااقدر اعيش كذا اكثر راح اموت من دونك ..
ليان نزلت راسها وبدأت تصيح : بس انا مااحبك .. مااحبك ياعادل .
عادل بقلب مكسور وبتسامه باهته : ليان .
ليان بصراخ : انا مااحبك انا احب واعشق جواد .. جواد وهو زوجي والشخص الي ابغي اعيش واموت معاه مو انت .
عادل : لا .. بس لا تقولين شي .
وقام بسرعه ودخل المطبخ وشغل النار في بعض الاوراق والقماش الموجود وطلع ..
ليان بصارخ وخوف صارت تصارخ وهي ماتدري شنو سوى بس خاقت يسوي فيها شي : احد يساعدني .. ساااااعدوني .
جاها عادل بسرعه وربط فمها .
عادل : ليان انا ماتعودت انك تكذبين انا ادري انك تحبيني بس انتي خايفه صح .. خلاص انا بسامحك هذي المره بس وعديني انك ماراح تكذبين مره ثانيه .
وحضنها ونبطح على رجولها وغمض عيونه .
عادل : انا احبك .
ليان شافت الدخان الي طالع من المطبخ وزاد خوفها .
ومع مرور الوقت زادت النار والجران حسوا وطلعوا من البنايه خوف من النار .. في نفس الوقت وصل جواد ..
اما ليان فكانت تقاوم وتحول تفك نفسها وهي تشوف النار تقرب منهم مع كل لحضه وصارت تحاوطهم من كل مكان .. وتقول في نفسها ليه مايهرب عادل ليش ؟؟ راح نموت وهو مو راضي يتركها .
عادل : اذا مو مكتوب انى نعيش مع بعض راح نموت مع بعض .
اما جواد لما شاف النار تطلع من نوافذ الشقه وكل الي في البنايه طلع مو قادرين يسون شي وهم ينتظرون المطافي .. قام يصارخ ويدور ليان في كل مكان ..
مها كانت هي بعد تدور ليان لما سمعت الي يدور عنها راحت له بسرعه .
مها برعب وهي ماسكه خوانها تخاف يضيعون : ليان عند ام عادل .
جواد : وينها وينها ؟؟
مها : مدري ..
الا مها لمحت ام عادل .
مها : هذي ام عادل .
وراحت تركض لها وجواد يلحقها .
مها : وين ليان ؟
ام عادل : وانا شنو يدريني ؟؟
مها : بس عادل جى لنا وقال انك تبغينها .. وشقتك هي الي تحترق يعني اكيد هي طلعت معاكي .
ام عادل : بس انا ماكنت اصلا في البيت انا توني جايه .. وجالسه ادور عن عادل مو شايفته ..
مها : شنو ؟؟ يعني ليان مع عادل فوق ماطلعوا .. ليان مع عادل ... " ولفت على جواد " ليان ماطلعت .
جواد بصدمه : ماطلعت !!
ولف للبنايه الي تحترق بخوف .. بس لما تذكر ليان .. راح يسرع ودخلها ..
مها : وين انت رايح ؟؟ شنو بتسوي ؟؟
بس جواد ولا كأنه يسمعها ودخل ..
في هذا الوقت ليان لازالت تقاوم ماتبغي تستسلم على الاقل تشوف جواد لو ومره قبل ماتموت .. صارت تذكر اول مره شافته فيها وكيف تزوجته كيف حبته وعشقته والحين تبغيه لو لاخر مره ..
جواد وصل لباب الشقه وحس بالحراره وبسرعه صار يضرب الباب الي ان انكسر بس تفاجئ بنار في كل مكان وطاح من الرعب وبدأت الذكريات المرعبه تتسلل لذاكرته .. يذكر اسوء يوم في حياته .. كان يلعب مع اخوه وانتبه ان اخوه عنده علبت كبريت بس خلاه يولي وطلع من الغرفه بس بعد ربع ساعه سمع سراخ امه طالع من غرفته وراح يرح كان هو اول الواصلين كانت الغرفه مثل بوابه للجحم النار تشتعل فيها في كل مكان وعلى الارض جثتين والنار شابه فيهم امه وهي حاضنه اخوه الصغير الي مات قبل امه لانه هو حترق ولما شافته امه ماتحملت احضنته علشان تحميه بجسمها بس التار شبت فيها هي بعد .. وهو كانت واقف مثل الصنم .. ماحس الا في احد حمله وصار يركض فيه لخارج البيت .. ومن لعيد وقف الكل بدون حيله وهم يشوفون البيت يحترق ويغرق في موج من نار .. في ذاك ايوم صاح وذرف الدموع وصارخ ونادى على امه واخوه لمكن يسمعونه يمكن كل الي يشوفه هذا كابوس وينتهي .. بس الكابوس مانتها وذكرى امه وهي ماسكه اخوه ونار تشتعل فيها لسى محفور في ذاكرته دموع ابوه في ذاك اليوم لما رجع وشاف انى الانسانه الي حبها وكان يبغي يشيخ معاها راحت منه .. جواد ذرف الدموع والي الحين وهو يذرفها على اعز انسانه على قلبه ..
فجأه مع ذكر اعز انسانه على قلبه جاته ذكر ليان لما تصحى من النوم والبتسامه الهاديه على فمها وكيف تضحك له وتقوله صباح الخير .. نسى خوفه من النار ودخل الشقه متجاهل كل الحراره وصار ينادي باعلا صوته على ليان ..
ليان كانت تحس انها مو قادره تتنفس من الدخان .. هي كانت تحسب اول انها راح تموت من الجوع .. بس تموت بهذا الشكل اكيد راح يكون رهيب ومؤلم .. هي ماتبغي تموت الحين على الاقل لما يكبرون اخوانها ويعتمدون على نفسهم .. ولا تبغي تموت وتترك جواد لوحده .. هي تبغي تعيش ..
الا يدخل جواد عليها .
جواد : لياااااااااان .
ليان شافته وكيف ان النار حرقت اجزاء من قميصه ..
عادل : انتي مين ؟؟ شنو جايبك هنا ؟؟ روح اطلع عنا .. انا راح اموت مع حبيتي ليان بروحنا هنا ..
جواد تجمع الدم في عروقه وشياطين الارض كلها صاروا قدامه .. وجاه بكل قوه وعطاه ضربه على وجهه خلته يوخر عن ليان .. وبسرعه فك ليان .
ليان : جواد !!
جواد ببتسامه : الحمد لله انك بخير " وقومها " يلا لازم نمشي الحين .
ليان لفت على عادل : ماراح تخليه ؟؟
جواد : مايستاهل يعيش خليه وتعالي .
ليان برجاء : جوااد .
جواد ماحب يجادلها : يلا انت لازم نطلع قبل ماتحاصرنا النار ولا نقدر نطلع بعد كذا .
عادل بيأس : انتوا روحوا وخلني ماابغي اعيش بعد هذا اليوم .
جواد اضربه ضربه افقدته وعيه : ياغبي افهم احنا راح نطلع من هنا .
بعد ربع ساعه طلع جواد من البنايه وهو مغطي ليان بقميصه وحامل عادل وفي نفس الوقت حامي ليان من النار ..
اول ماشافتها مها جات لها وحضنتها .. ولتموا عليهم الناس .
جواد : بسرعه احد يوديهم المستشفى ..
بمجرد ماخذوهم منه طاخ على الارض فاقد الوعي وكان كل ظهره حروق ..
----------------------

(( بعد ثلاث ايام في المستشفى ))*


جواد اخيرا جلس ..
ليان اول مافتح عيونه قربت له : جواد ..
جواد : وين انا ؟؟
بو جواد : في المستشفى .
ليان : كنت في غيبوبه مدت 3 ايام .
جواد : ليان .
ليان : نعم .
جواد : وين شنو صارلك ؟؟ وين انصبتي ؟؟
ليان ببتسامه : ولا صار لي شي ابداً .. لانك خليتني اتغطى بقميصك الي بللته بالماي وكنت تحميني بجسمك " وتجمعوا الدموع في عيونها " علشان كذا ماصار لي شي ..
جواد : ليان .
ليان بصياح : انا اسفه .. بسببي عرضت حياتك للخطر واصبت بحروق ..
جواد : دامك انتي بخير ولا فيكي شي .. كل شي مايهم .
ليان لما سمعته وقفت صياح .. ثواني وتغير وجها لحاله من الرعب ..
ليان : شنو اسوي ؟؟ اكيد انتي مريض حيل .. اكيد ضربت راسك بقوه وفقدت جزء من ذاكرتك .. ولا انت مستحيل تعاملني بكل هذا اللطف بدون سبب ..
جواد : شنو تصدين بهذا الكلام ؟؟
ليان : مااقصد شي .
جواد : ليان .. مين الي كان معاكي ذام اليوم ؟؟ وشنو صار فيه ؟؟
ليان نزلت راسها : هذا عادل ولد جيرانا .. اصابته مو خطيره بعض الحروق الطفيفه .. جواد صدقني والله العظيم هو الي كان ماخذني بدون رضاي .
جواد : خلاص سكتي مايحتاج تبررين .
ليان : جواد ابغيك بسرعه تتحسن ..
الا يندق الباب ويدخل اخوها وهو معصب ..
ليان : ليش جيت هنا ؟؟
ناصر : كيف تتجرأ تعرض حيات اختي للخطر .
ليان : ناصر هو مادخله .
ناصر : الا دخله ونص لو انه كان يداريكي عدل كان ماجيتي البنايه وصار الي صار الحين احنا بدون مكان نعيش فيه البنايه بسبب تاخر المطافي وقدمها احترقت عن اكملها مو باقي لنا شي .. الحين شنو بتسوي علشان تعوض عليانا ولا تبغينا نعيش في الشارع .
ليان : ناااااصر .
جواد : فهمت .. اذا على الفلوس راح ادفع لك الي تبغي .
ناصر : ايوووه انت كذا تمام .. المهم ترى اخواني كلهم امانه عندك .. تشاااااو .
ليان : ناااصر تعااال .. جواد انا اسفه ..
جواد بدون اهتمام : انا ابغي اطلع اليوم .
ليا : بس انت المفروض تنام كم يوم علشان نطمن عليك .
جواد وهو يقوم من على السرير : انا مافيني اي شي .. وبعدين انا لازم ارجع الشغل ... زعلى فكره اخوانك راح يعيشون في الملحق .. فاهمه .
----------------------
(( في اليوم الثاني ))*


جواد : ليان قلتلك خلاص انا اعقم الحروق مو لازم انتي تساعديني .
ليان : يلا عاد اسمع الكلام .. يلا ارفع يدينك فوق مثلك كذا .
جواد : شنووووو ؟
ليان : يلا بسرعه ارفعهم .
ومسكت يدينه ورفعتهم فوق له وصارت تعقم الحروق وبعدها بدأت تضمدهم .. وهو يطالعها ويسمع كلامها مثل طفل صغير ..
ليان : ونلفها مره ثانيه ...
ليان كانت تلف اللفه حول صدر جواد فكانت لاصقه فيه كثييير وهو رايح فيها ووجها انقلب احمر ..
ليان : شفيك ؟؟ ليكون يعورك .
جواد يسرعه ورتباك : لا .
ليان بتسمت : الحمد لله .
بعد ماخلصت شالت ليان الادويه بس جواد مانزل يدينه ..
ليان : هههههه .. تقدر الحين تنزل يدينك ... تصدق ياجواد انت اليوم طالع مررره حلو .. مثل طفل صغير ..
جواد انحرج اكثر وقام بيطلع من الغرفه .
ليان : جواد .
جواد : اليوم بنام مع علياء ماشفتها من امس انا .
ليان : هاااا ..
وطلع ...
ليان وهي تطالع الباب : ليش ياجواد ... ليش تكون طيب معي مره وفجأه بدون سابق انذار تعصب علي ..
وطلعت تلحقه بسرعه ..
جواد : شنو تبغين ؟؟
ليان : علياء .
جواد : شفيها ؟؟
ليان : نسيت انها في بيت اهلها زعلان ..
جواد : ايووه صح ..
ليان نزلت راسها وبان الحزن عليها ..
جواد بعصبيه : شفيك ؟؟
ليان : ابغي انام معاك .
جواد بصدمه : شنووووو؟؟؟
ليان : الغرفه كبيره حيل واحس بالخوف من النوم فيها بروحي .. خاصه بعد الي صارلي ...
جواد : تعودي على الوضع .
ليان : لا .. وبعدين المتزوجين ينامون مع بعض في نفس الغرفه ونفس السرير ..
جواد : بس لاتنسن ان زواجنا كان زواج مصلحى .. لا تنسين هذا الشي مرى ثانيه احنا مو نفس المتزوجين ..
ومشى عنها ..
----------------------
(( في الملحق ))*


مها تكلم جراح في الجوال ..
جراح : وين نقلتوا ؟؟
مها : نقلنا عند اختي المتزوجه .
جراح : وين بيتها ؟؟
مها : ليش تسئل ؟؟
جراح : ليش اسئل !! طبعا علشان ازورك .. مها انا اشتقت لك حيييل .
مهاا : بس اختي ماتدري ان احنا متزوجين ..
جراح : وليش ماتقولين لها .
مها : شنو اقولها اني متزوجه واحد بسر ..
جراح : طيب ونهايه .
مها : عطني وقت علشان اقول لها .
جراح : بس انا مااقدر استنى ابغي اشوفك .
ليان : مهاااا .. وينك ؟؟
مها : يلا جراح مع السلامه " وتسكر " هنا .
ليان : وين الباقي ؟؟
مها : شافوا الحديقه راحوا يلعبون فيها .. حاولت امنعهم بس ماقدر .
ليان : خليهم ياخذون راحتهم ..
مها : مايتضايق زوجك مو كفايه انه جابنا نعيش عندكم .. بعد بيتحم صراخ العيال .
ليان : مااضن هو يمانع .. المهم انا جايه اخذك السوق علشان نشتري ملابس لكم ..
مها : لا هذا كثير .. بعدين اخوكي ماخذ فلوس من زوجك المفروض هو الي يشتري لنا ..
ليان : اقول ترى بزعل .. يلا قومي تجهزي الحين بيجون البنات ..
مها : اي بنات ؟؟
ليان : الحين بتتعرفين عليهم .. تراهم كلهم حبوبات وطيوبات ..
----------------------
(( بعد نص ساعه ))*


البنات كلهم في الملحق ..
شما : واخيرا شفنا اخت ليونا .
نجمه : الصراحه تشبهون بعض كثير بس تختلفون في لون الشعر .
شجون : خلاص كفايه كلتوا البنت .
قمر : يلا خلونا نمشي ترى بنتاخر .. يلا مها تعالي معاي .
شمس : على طول سحبت البنت عندها .
ليان : الا ملاك وينها ؟؟
شمس : في السياره .
ليان : وليش مانزلت ؟؟
نجمه : حبيب القلب في السياره وتبغينها تنزل .
شما : سيف معاكم .
قمر : اجل مين الي بيكون معانا ليكون صقر مالت عليه من جى وهو رافع انفه مدري على ايش .
شجون : استحي هذا بعد اخوك .
قمر : انا ماعندي الا ثنين الي هم سيف ووسام وبس .
نجمه تصرف الموضوع : الا انتوا مين الي جابكم .
شما : اخونا السنع .. جابنا وراح قال روحوا معاهم وخلوهم يوصونكم البيت بالمره .
ليان : اجل ركبوا معانا .
شجون : مين بيوديكم ؟؟
ليان : السواق .
نجمه : يلا خلونا نمشي .
شما : دقيقه وين مشاعل ؟؟
ليان : راحت تزور علياء .
شجون : تزور علياء ؟؟
ليان : علياء لها يومين تعبانه في بيت اهلها .
قمر : ياربي خلصونا خلونا نمشي .
مها : تعالوا .
ليان : شفيك ؟؟
مها بحراج : بس .
شما : بس شنو قولي لا تستحين .
مها : فهد ورغد مين بيجلس معاهم طلال مايقدر يهتم ابهم كلهم لوحده .
نجمه : مين فهد ورغد ؟؟
ليان : اخواني التوائم .
شجون : توائم .. يحليل ابغي اشوفهم .
قمر : خلونا ناخذهم معانا .
ريم : وانا اروح وانا اروح .
مها : ريم طلعي برا لعبي .
ريم : لا انا اروح معاكم .
الا يدخل وليد : وانا بعد بروح اذا خذتوا ريم .
نجمه : هههههههههههه .. ياحليلهم .
قمر : جيبيهم كلهم .. وانتوا بعد تعالوا ركبوا في سيارتنا ..
ليان : مااعتقد في مكان لنا كلنا .
نجمه : سيارتنا تاهوا تكفينا كلنا .
مها : وطلال يضل بروحه .
شجون : يعني هو اوقفت عليه جيبوه معاكم ..
قمر : ترى تاخرنا يلا ..
----------------------
(( في الشركه ))*


بو جواد كان موجود مع جواد ..
بو جواد : لازم تروح ترجع علياء .
جواد : هي الي طلعت بدون سبب .. هي الي ترجع .
بو جواد : شكلك ماتدري ؟؟
جواد : ادري بشنو ؟؟
بو جواد : علياء حاامل .
جواد : شنوووو حااامل !!

---------------------------------

نهاية البارت

ْ~ الرصاصه العشرون ~ْ



بو جواد : لازم تروح ترجع علياء .
جواد : هي الي طلعت بدون سبب .. هي الي ترجع .
بو جواد : شكلك ماتدري ؟؟
جواد : ادري بشنو ؟؟
بو جواد : علياء حاامل .
جواد : شنوووووو حاااامل .
بو جواد : اي حامل .. توه بو حمد قالي وهو يعاتب عليك .. يلا روح الحين راضها وجيبها ..
جواد : .........
بو جواد : تسمعني انت ؟؟
جواد : انت متاكد انها حامل .
بو جواد : مثل ما انا اشوفك الحين ..
جواد : بس انا متزوج ليان قبل المفروض ليان هي التحمل اول .
بو جواد ضرب راس ولده : انت غبي ولا تتغيبى .. اخلص روح جيبها بلا كثرة كلام .
جواد : حاامل !!!!!
بو جواد بصراخ : يلا روح ..
جواد : حاضر .
----------------------
(( في بيت بو حمد ))*


وصل جواد وجلس مع علياء ..
جواد : صحيح الكلام الي سمعته .
علياء : اي كلام .
جواد : انك ..
علياء : اني شنو ؟؟
جواد : تدري .
علياء : اني حامل .
جواد : صحيح هذا الكلام .
علياء : اي صحيح .
جواد : وليه ماقلتيلي ؟؟
علياء : اقولك !! انت لما راحت الي ماتتسمي ماتبغي حتى تسمع همسي تبغيني اقولك .
جواد : طيب يلا قومي خلينا نرجع .
علياء : ماابي ارجع .
جواد : وليه ؟؟
علياء : اخاف على الي في بطني من الساحره ممكن تسوي فيني شي .
جواد : علياء ماابي اسمع ولا كلمه عنها واذا ما قمتي الي ورحتي معاي انا ماشي ولا راح ارجعلك مره ثانيه
.. هااا شنو قررتي .
علياء : راح اروح معاك .
----------------------
(( عند البنات ))*


ليان : خلاص مو باقي شي في السوق ماخذتوه ..
ملاك : الا باقي اشياء كثيره .. باقي نشتري لهم العاب ..
ليان : شما شرت لهم العاب ..
ملاك : بس الالعاب الي انا بشتريهم غير ..
نجمه : ليان شوفي هذا الفستان راح يطلع جنان على رغودي ..
ليان : بس شرينا لها الحين 10 فساتين ..
ملاك : والله ياليان هذا الفستان يهبل ..
نجمه : لازم تشترينه .
شما : انا باخذ مها وبشتري لها اكسسوارات ..
مها : لا مايحتاج .
شما : شنو الي ما يحتاج يلا تعالي بلا دلع ..
ليان : طيب وين طلال ؟؟
ملاك : خذه سيف علشان يشتري له بدل ..
وليد : انا جاايع ابي اكل ..
قمر : يابعد قلبي تعال انا اشتري لك شي تاكله ..
ريم : انا بعد ..
قمر : وانتي بعد ..
ليان : ياااربي منكم .. هذي اخر مره اخذكم السوق انتوا ناس مسرفين من الدرجه الاولى ..
----------------------
(( في البيت بو جواد ))*

ارجعت ليان مع اخوانها من السوق ..
ليان : يلا دخلوا وانا راح اقول للخدم يجون يشيلون الاغراض لكم ..
مها : وليه الخدم يدخلونهم لنا احنا نعرف ندخلهم بنفسنا ..
ليان : الي يريحكم ..
وراحت عنهم .. ولما كانت ماره من الصاله .. شافها جواد ..
جواد : ليان وين كنتي فيه ؟؟
ليان برتباك : كنت في السوق .
جواد : وليه ماقلتي انك بتروحين ؟؟
ليان : بس انت الي قلت لي روحي ..
جواد يفكر : اناااا ... اي صح ... نست .
علياء : هاااي ليان .
ليان : .........
علياء : شفيك مستغربه كذا .. نسيتي ان هذا بيتي .
ليان : اخبارك علياء ؟؟
علياء : اووووووف مو قادره اتحمل .. جواد خلها توخر ..
جواد : علياء احترميها والا ترى ...
علياء : حبيبي شفيك مو ذنبي اني مو متحملتها كل هذا بسبب ولدك ..
ليان : هااااا .
جواد : ولدي !!
علياء : شفيك نسيت اني حامل ..
وقربت منه ومسكت يده وحطتها على بطنها ..
ليان لا شعورين مشت بسرعه وراحت غرفتها .. وضحكات علياء تلاحقها ..
علياء : شفيها مو ذنبي اني مو متحملتها ..
جواد : علياء خلاص سكتي ..
وراح لليان ..
مشاعل : بصراحه انتي خطيره ..
علياء بعصبيه : انتي ولا كلمه .
مشاعل : شفيك ؟؟
علياء : انتي تعتقدين اني ابغي احمل .. هذا اخر شي ابغيه .. انا كنت ناويه انزله قبل مااحد يكتشف
بس للاسف بعد ماعرف جواد راح يكون صعب ..
مشاعل : شنو هذا الكلام ياعلياء .. ترى هذا الشي حرام .. بالعكس ممكن جواد يحبك ويترك ليان
بس لانك حامل ..
علياء : اقول والي يعافيك سكتي هذا الي ناقص اني احمل ..
مشاعل : استغفر الله ..
----------------------


(( عند ليان ))*


جواد : ليان شفيك ؟؟
ليان : مافيني شي ..
جواد : اجل ليه اشوف الحزن في عيونك ..
ليان : لا بلعكس .. انا مستانسه ..
جواد : علي انا .. تعالي ..
على طول رمت نفسها عليه وحضنته .. علشان تحتفظ ابه لنفسها .. مع انها تحس انها صارت وحده انانيه لانه تفكر كذا بس شنو تسوي هذا الانسان الوحيد الي تحس معاه بالحنان ..
----------------------
(( بعد اربع اشهر ))*


الاوضاع نفسها مع كل ابطالنا مافي اي تغير عند احد ..
ليان عايشه الويل مع علياء .. والي مخفف عليها قرب اخوانها منها ..
جراح زعلان من مها لانها مو راضيع تقوله هي ويني .. وهو حاسس انه تايه ومخنوق من دونها ..
ملاك كانت اسعد وحده فيهم وعايش احلى ايام مع سيف وحبه الكبير لها .. بس صقر كان له خطط كثيره
علشان يفرقهم .
----------------------
(( بيت بو جواد ))*


مشاعل : يبه والله ملل حرام عليكم خلونا نروح مكان نغير جو فيه مليت من هذا الروتين الي عايشين فيه .
بو جواد : يعني وين تبغين نروح ؟؟
مشاعل : خلنا نسافر .
بو جواد : وين تبغين تسافرين ؟؟
مشاعل : خلنا رواح فرنسا ..
بو جواد : فرنسا مره وحده ..
مشاعل : اي فرنسا وبعد خلنا نقول لخالي بو جراح ولعيال خالتهم وعمي بو حمد .
بو جواد : يلا روحي عني يمكن الناس عندهم اشغال مايقدرون يخلونهم .
مشاعل : انت قول لهم ونشوف شنو يصير .
بو جواد : حاضر من عيوني .
مشاعل : تسلملي عيونك يا احلى اب في العالم .
----------------------
وبكذا تم التخطيط لرحله الي فرنسا ... والكل استعد لها الا علياء الي كانت تعبانه من الحمل .. فقرروا
انها تضل مع امها وابوها ويروح حمد بس ..
----------------------
(( بيت بو جراح ))*



شما : جرااحوواااه ..
جراح : ..........
شما : جراح شفيك قوم راح نتاخر على موعد الطياره .. قوم شيل الاغراض ..
جراح : اوووووف .. ياناس انا ماابغي اروح تكفون خلوني هنا .
ام جراح : وليه ماتبغي تروح ؟؟
جراح : بس مالي مزاج لروحه هذي .
بو جراح : اقول فكنا واخلص تجهز .
جراح : اوووف امري لله .. بقوم .
----------------------
(( في المطار ))*



مشاعل : واخيرا جيتوا .
شجون : بعد شنو نسوي جراح مسوي مناحه مو راضي يسافر معانا .
نجمه : وليش مايبغي يروح ؟؟
شجون : ماندري له فتره وهو مايكلم احد وكل لوحده .. وامي خايفه عليه .
شما : خليكم من جراحوااه هو بس يدلع .. وين ليان ومها ؟؟
مشاعل : شفيهم جالسين هناك مع اخوانهم .
شجون : بصراحه ماشاء الله على خوانها على رغم من انهم صغار الا انهم هادئين حييل عكس بعض الناس
الي زعجونا " وتطالع شما " ..
شما : شنو تقصدين .
مشاعل : اوقل لا تتخانقون علينا هنا خلونا نوصل وبعدين تخانقوا .
نجمه : يلا يابنات خلونا نجلس .
قمر : شما شفيه جراح لابس كاب .
شما : وانت ليه تطالعين في اخوي كيفه خليه يلبس الي يلبس .
قمر : بس اسئل ؟؟
شما : اقول قمر شرايك بخوي ؟؟
قمر : يهبل .
شما : يشبهني صح ..
قمر : روحي عن وجهي جالسه تهبلين فيني .
مشاعل : يلا بنااااات .
----------------------
(( في الطياره ))*



مها : طلال اجلس مكانك .. وين بتروح ؟؟
طلال : دورت المياه ..
مها : طلال .
طلال : بسرعه بجي .
وراح وبعد ما ستخدم دورت المياه مر من عند جهة جواد الي جالس يم جراح وحمد وسيف .. جراح كان مقطي
وجهه بقبعه ..
جواد : طلال .
طلال : نعم .
جواد : روح لاختك وسئلها اذا محتاجه اي شي .
طلال : ان شاء الله .
الا انتبه جراح على الصوت وشال العقبعه عن وجهه وشاف طلال وهو رايح وقام على طول وراه .
جراح : طلال .. طلال ..
طلال انتبه عليه : جراح انت مسافر معانا ..
جراح : اختك معاك ؟؟
طلال : اي .
جراح : ليش جواد يسئل عنها ؟؟
طلال : لانها زوجته .
جراح : شنو ؟؟ شلون ؟؟ هي زوجتي !!
طلال : ههههههههههه .. انت زوجتك مها .. اما جواد زوجته ليان ..
جراح : يعني ليان زوجتك جواد هي نفسها ليان اخت مها ..
طلال : وانت من وين تعرف جواد ؟؟
جراح : جواد يصير ولد عمتي .. وكل هذا الوقت وكنت قريب من مها وانا ماادري .. علشان كذا كان
وجهها مألوف .. وينها اختك الحين ؟؟
طلال : شفها هذيك الي جالسه مناك .. تعال وين بتروح ؟؟
جراح : بروح اكلمها !!
طلال : لالا تروح ..
جراح : ليش مااروح ؟؟
طلال : لان ليان يمها .. بتعصب اذا رحت ..
جراح : الي الحين ماقالت لها .
طلال : لا ..
جراح : اوووف .. امري لله بستنى الي ان نوصل واكلمها .. اسمع طلال لا تقول لها انك شفتني
..
طلال : ليش ؟؟
جراح : من غير ليش سوى الي اقولك عليه ..
ورجع كل واحد منهم مكانه ..
----------------------
(( عند ليان ))*


شجون : تصدقن ليان كل مره اطالع اخوكي طلال مااصدق ان عمره 10 سنوات .. بصراحه تصرفاته
تدل على انه كبير ..
ليان : طلال فجأه كبر بعد ماتوفوا امي وابوي .. اتوقع انه يحاول ياخذ دور الاب لنا .. وانا اعتمد
عليه كثير ..
شجون : ما شاء الله عليه .. بصراحه احسدكم عليه .. الله يخليه لكم ..
ليان : امين ..
شجون : مايصلح تعطيني اخوك واعطيكي اخوي ..
ليان : هههههههههههه .. لا ..
شجون : سلف مدة اسبوع ..
ليان : مستحيل ابدل اخوي لو بكنوز الدنيا كلها ..
طلال : ليان جواد يقولك محتاجه شي تبغين شي ؟؟
ليان : لا ماابغي شي ..
طلال : اروح اقوله ..
شجون : اجلس مايحتاج تروح تقوله .. هو بيعرف انها مو محتاجه شي ..
طلال : طيب ..
----------------------
(( عند مشاعل ))*


شما : مشاعل شفيك ؟؟
مشاعل : مافيني شي ..
شما : الا فيك .. يلا قولي لي ولا بتخبين عني ..
مشاعل : مقهوره ..
شما : مقهوره !! من مين ؟؟
مشاعل : من سيف ..
شما : شنو سوالك سيف ؟؟
مشاعل : شوفي كيف يطالع هالعله ملاك ..
شما : مشاعل .. شيلي ملاك وسيف من راسك الحين وخلينا نستانس في هذي السفره ..
مشاعل : مااقدر احبه احبه ..
شما : لا حول ولا قوه الا بالله .. سوي الي تبغين ..
----------------------
(( عند ليان ))*


جواد جاي معصب لجهتهم ..
جواد : طلال مو انا قلتلك روح اسئل اختك اذا محتاجه شي ولالا ..
طلال بخوف : اي ..
جواد : وليه ماقلت لها ؟؟
طلال : قلت لها وقالت انها ماتبغي شي ..
جواد : وليه حاضرتك ماجين وقلتلي .. تخليني استناك على الفاضي ..
ليان : ليش تصارخ عليه ؟؟
جواد : علشان يتأدب مره ثانيه اذا قلته يسوي شي يسويه عدل ..
ليان : بس انا قلت له ان مايحتاج يروح ويقولك اني مو محتاجه شي .. قلت اكيد بتعرف اذا مارجع لك ..
جواد : وكيف تبغيني اعرف ؟؟
ليان : خلاص جواد مو لازم تسوي فوضى في الطياره ..
جواد : اسمع انت مره ثانيه اغط نفس هذي الغلطه وشوف شنو يصيرلك .. فااهم ..
طلال : ......
جواد : فاااااهم رد ولا ماتسمع ..
مها ماتحملت ان اخوها يتهزئ كذا : لوسمحت اخوي مو خادم عندك علشان تهزئه كذا ..
جواد بصدمه : شنو ؟؟
مها : اتوقع سمعتني .. طلال مره ثانيه اذا قالك شي سو نفسك ماتسمعه ..
ليان : مهاااا ..
مها : ليان اذا انتي تخافين منه فأنا مااخاف ..
جراح كان يراقب الوضع من بعيد وخاف انه يتأزم اكثر .. فنزل القبعه على وجهه وراح يسرعه وسحب جواد وراح عنهم ..
جراح : انت من صجك .. جالس تخانق ولد صغير كذا .. وبعدين معاهم حق مو لازم يجي ويقولك انه مو محتاجي لشي .. المفروض تعرف انه اذا مارجع يعني مايبغون شي ..
جواد : لا تلومني .. مدري شنو الي صارلي ..
جراح : مو منك هذا من الحب الي مالي قلبك .. ااااااااه على الحب وعذاب الحب ..
جواد : ليه انت شنو الي تعرف عن الحب ؟؟
جراح : الا قول شنو الي مااعرف عنه ... الحب نار تحرق قلب كل عاشق .. وهو يتلذذ فيها ..
جواد : ياسلام شكلك غرقان في الحب ..
جراح : الي يدري يدري والي مايدري الله يكفيه شره ..
جواد : اقول اسكت والي عافيك ..
----------------------
ولما وصوا فرنسا كانوا كل لهم تعبانين فعلى طول توجهوا الي الفندق علشان يرتاحون ..


---------------------


نهاية البارت

ْ~ الرصاصه الواحده والعشرون ~ْ




(( عند ليان وجواد ))*


جواد : ليان شنو فيك ؟؟
ليان : مافيني شي ..
جواد : اكيد زعلانه لاني صرخت على اخوك ترى
غصب عني كنت قلقان عليك..
ليان : طيب حصل خير ..
جواد : وين تبغين تروحين فيه اليوم ؟؟
ليان : مدري على كيفك ..
جواد : لالا لازم تختارين مكان ..
ليان : بس انا مامره رحت فيها لفرنسا فمااعرف الاماكن
..
جواد : هذي مشكله بس لها حل ..
ليان : شنو حلها ؟؟
جواد : اوديك في كل مكان في فرنسا ..
ليان : هههههههههههه ..
جواد بجديه : لا تضحكين ..
ليان بخوف : ليش ؟؟
جواد وهو يقرب منها : لانك اذا صحكتي مره ثانيه
ماراح اوريك اي شي في فرنسا غير غرفة النوم ..
ليان على طول حطت يدها على فمها ..
جواد : هههههههه .. اي كذا احسن .. بس بعد
تفكر قررت اوريكي غرفة النوم اول وبعدين لاحقين على
فرنسا .. صح ..
ليان : جواد ..
جواد : شفيك .. ترا ما قلت شي .. تعالي
اوريك غرفة النوم ..
ليان : لا ماابي شفتها ..
جواد : لا ماشفتيها عدل ..
ومسكها من يدها ووداها لغرفة النوم .
جواد : شوفي هذا الي في الوسط السرير .. تعالي
خلينا نجربه ..
ليان : جواد خلاص ..
جواد : شرايك مريح صح .. ودافي ..
ومسكها وبطحها على السرير ..
ليان : جوااا ..
بس جواد حط صبعه على فمها ..
جواد : اوووش .. خلاص انتهى وقت الكلام ..
----------------------
(( عند مها ))*


كانت تلاحق ريم الي تركض في ممرات الفندق ..
مها : ريم تعالي خلاص فشلتينا ..
الا تصدم ريم في واحد .. مها حطت يدها على قلبها
خافت يعصب هذا الشخص وخاصه انها مو قادره تشوف
ملامح هذا الشخص من القبعه الي هو حاطها .. بس
الي فاجئها ان هذا الشخص حمل ريم .. وحست ان
يقول لريم شي يسليها لانه كانت تضحك وهي بين يدينها
.. استجمعت شجاعتها وراحت له علشان تاخذ ريم من
عنده ..
مها : لو سمحت .. " في نفسها كانت خايفه انه
يطلع فرنسي .. لانها كانت توقف وراه ووجها
للارض من الخوف والاحراج " .. لو سمحت ممكن
اخذها منك ..
: Bonjour
مها حست انت الصوت مألوف : لو سمحت اختي ..
: Ne me reconnais pas
( لم تتعرفي علي )
مها : مدري شنو تقول ؟؟ عطني اختي ..
ومدت يدها علشان تاخذها ..
: Peut-être sans le
chapeau ( يمكن بدون القبعه ) ..
" وشال القبعه عنه " راح تعرفيني ..
مها : جرااااح ..
جراح : الحين عرفتيني .. مدامك ماتعرفين تتكلمين
فرنسي ليه جايه فرنسا ..
مها : جراح شنو تسوي هنااا ..
جراح : مثل ماجيتي انتي هنا .. والله وطلعت
اختك زوجت ولد عمتي ..
مها : شنو ؟؟
جراح : تعالي نروح غرفتكم ليشوفنا احد وتموتين علينا
..
وخذها من يدها وهي تمشي وراه وهي في حاله من الصدمه
..
بس اول مادخلوا الغرفه نزل جراح ريم من عليه ولف على
مها .. من نظراته لها حست انه راح يضربها ..
فضمت يدينها لصدرها وغمضت عيونه ولفت وجها بحركه
دفاعيه تستعد لتلقي ضربه .. بس الي حست ابه هو
حضن دافئ حاوطها وضمها له ..
جراح : اشتقتلك .. الحياه من دونك ماتسوى ..
هذا اخر مره اسمح لك انك تتركيني ..
----------------------
(( في الغرفه ثانيه ))*


صقر كان منبطح علي السرير وموعاجه الوضع انه
يشارك نفس الغرفه مع سيف ..
سيف وهو طالع من الحمام ( وانتوا بكرامه ) :
ترى اذا تبغي تسمح تقدر تروح الحين ..
بس صقر لف للجها الثانيه وتجاهل سيف ..
سيف جلس على حافت السرير : ليش مانعقد هدنا ..
صقر : .......
سيف : احنا راح نتشارك هذي الغرفه طول اسبوعين
فخلنا نعقد هدنا الحين واذا رجعنا السعوديه لكل حادث
حديث .. صقر رد ..
صقر ماتحمل يسمع صوت سيف اكثر .. فقام وطلع
من الغرفه ..
----------------------

كاترينا
12-18-2009, 04:29 PM
(( عند مها وجراح ))*


جراح : كيف قدرتي تبعدين عني كل هذي المده ؟؟ ..
مها : جراح وط صوتك اخواني نايمين في الغرفه ..
جراح مسك يدينها : مها انتي مااتحبين ؟؟
مها انحرجت : جراح مو وقته هذا الكلام ..
جراح : الا وقته ونص ردي علي انتي تحبيني ولالا .. شنو مكاني في قلبيك ؟؟
مها : ..........
جراح : وين مكاني في قلبك ردي بس على هذا السئل ؟؟
مها : انت مالك مكان في قلبي ...
جراح : هاااااا .. انتي ماتحبيني ؟؟
مها : انت مالك مكان في قلبي لانك انت قلبي .. وانت تعرف ان الانسان مايقدر يعيش من غير قلبه .. فاذا انت تركتني انا اموت ..
جراح : انت الي تركتيني مو انا ..
مها : كنت محتاج لوقت علشان اقول لليان عنك بس مدري شنو صار فيني ما قدرت اقول لها .. خانتني شجاعتي .. والحين المشكله صارت اكبر .. مااقدر اقول لها اخاف ابوك يدري عني ويبعدك عني ..
جراح : مافي قوه في العالم كله راح تبعدني عنك .. وابوي انسان طيب اذا تعرف عليك اكثر راح يحبك صدقيني .. " وبتسم " واعتقد انك تعرفتي على خواتي وشفتي انهم طيوبات وقلبهم ابيض ..
مها هزت راسها يعني اي ..
فقرب منها جراح وتوه بيطبع قبله على شفايفها .. الا انضرب الباب .. مها نطت من الخوف انها تكون ليان .. بس جراح اشر لها انها تشوف مين ..
مها : مين ؟؟
شما : فتحي الباب .. هذا انا والبنات ..
مها بهمس لجراح : شنو نسوي ؟؟
جراح بنفس الهمس : انا بروح الغرفه وانتي حاول انك اشوفين شنو يبغون وطلعينهم بسرعه ..
مها : طيب ..
وراقبت جراح على ان دخل .. وفتحت الباب ..
شما : سااعه على ماتفتحين الباب ..
شجون : شوي اشوي على البنت كلتيها .. مها ماعليكي منها رحنا لليان وكسرنا الباب ولا احد فتحت فعصبت ..
مها ببتسامت قلق : لا عادي ..
قمر : حبنا عدتنا معانا اليوم راح نسهر في غرفتك بما أنها الغرفه الوحيد من دون مراقبت اكبار او متزوجين ..
مها : هاااا .. حياكم ..
نجمه : الا وين اخوانك ؟؟
مها : نايمين ..
ملاك : ليكون كنت نايمه وازعجناكي ..
مها : لا عادي ..
مشاعل وهي توخر ملاك عن وجها : اووووف .. الا ماقالت لك ليان انها بتطلع او شي ..
مها : لا ماقالت شي ..
شما : بنات جبت لكم فلم خطير فلم رعب يخوف من الدرجه الاوله ..
ملاك : لا حرام عليكم انا اخاف ..
مشاعل : الي يخاف يروح ينقلع ينام في غرفته ..
ملاك انحرجت واسكتت ..
مها كانت متوتره وخايف ان احد يكتشف وجود جراح في الغرفه او واحد من اخوانها يجلس ويشوفه ويسوي فوضى ..
اما جراح لما سمع ان المسئله فيها سهرى عرف ان الموضوع مطول فنبطح على السرير ونام ..
----------------------
(( بعد ثلاث ساعات ))*


مها نست ان جراح موجود وندمجت في السوالف مع البنات ..
شما : خلاص فيني النوم ..
شجون : وانا بعد ..
قمر : ههههههههههههههههه .. ملاك اسبقتكم ونامت ..
نجمه : يلا عاد قوموا نروح ..
شما : بروح اول دورت المياه ..
مشاعل : يلا بسرعه خلصينا .. ووحده منكم تجلس هذي ..
شما : طيب انتوا روحوا وانا اجلس ملاك واجي ..
مشاعل : يكون احسن .. يلا بنات خلونا نمشي ..
وبعدها دخلت شما دورت المياه .. ومها جلست ترتب المكان ..
شما وهي تمر من عند الغرفه .. سمعت صوت ..
شما : مها اتوقع واحد من اخوانك جلس ..
مها : اكيد يا فهد او رغد .. شما الله يعطيك العافيه دخلي وجيبي الي جلس ليجلس الباقي ..
شما : من عنوني ..
مها : تسلم لي عنونك الحلوه ..
ودخلت وشافت الي جلس ريم كانت تحاول تجلس الي نايم على السرير .. وبما ان الغرفه مافيها نور الا خفيف فماعرفت شما مين الي نايم وتوقعت انه طلال .. فراحت لريم وتوها بتشيلها ..
جراح : اووووف الواحد مايعرف ينام مرتاح من غير مااحد يزعجه ..
شما بصدمه بعد ماميزت الصوت : جراااااح ..
جراح نط من كانه : شماا .. شنو تسوين هناااا ؟؟
شما : انا شنو اسوي هنا ولا انت الي شنو جايبك هنا ...
جراح شاف ان اخوان مها نايمين : شما وطي صوتك لاتجلسينهم ...
شما وهي فاتحه فمها : ....
جراح : خلينا نتكلم برا الغرفه ..
حمل ريم عنها وسحبها من يدها ... وطلعوا .. اول ماشافتهم مها شهقت .. وخافت وهي تشوف الصدمه والاحتقار في عيون شما الي موجهه لها ..
جراح : شما سمعي ..
شما : شنو تبغي تقول ؟؟ بصراحه ماتوقعتها منك .. اما انتي الصراحه قدرتي تخدعينا وتمثلين دور البريئه المسكينه ..
جراح : امشي جلسي ..
شما : تعال وين بتروح ملاك نايمه هناك ولا تحسب كل البنات مثل هذي الواقفه قدامك ..
جراح : شما .. انتي مفكره غلط ..
شما : مفكره غلط !! وعيوني غلط .. غلط وانا جالسه اشوفكم قدامي ثنينكم .. وانت كنت نايم في سريرها .. وانتي ماتخافين ربك اخوانك صغار تعليمينهم السخافه وقلة الادب ..
مها بدأت ترتجف ودموعها تنزل من عيونها .. ونظراتها تترجى جراح انه يسكتها .. جراح ماتحمل اكثر ولا شعوريا منه رفع يده وضرب شما كف سكتها ..
شما حطت يدها على وجههاا ودموعها تجري على خدها ..
جراح : الحين بتسمعين كل الي عندي ... مها زوجتي .. فاهمه شنو يعني زوجتي .. وابوي يدري اني متزوج بس ماحد يعرف غيره .. وانا ماكنت اعرف ان ليان اخت مها ولا مها كانت تعرف ان جواد ولد عمتي .. انا احب مها وقلت لابوي عن هذا الشي طبعا هو عصب وماوافق بس بعدين وافق على ان الموضوع يضل سر ..
شما تحس كل كلمه يقولها جراح مثل الماي البارد الي ينزل على راسها ..
جراح : شما انا اسف اني ضربتك بس اني ماعطيتيني فرصه اقولك شي ..
شما : وانا شنو يدريني ان كلامك مو كذب ..
جراح : اقدر اخليك تشوفين عقد الزواج ..
شما : مو قادره اصدق .. طيب شنو تسوي انت هنا .. وليش نايم عندها .. مو ابوي مايبغي احد يعرف انكم متزوجين ..
جراح : انا توني ادري ان اخت مها هي زوجة جواد فجيت اكلم مها الا انتوا جيتوا ولا عرفت اطلع من عندها .. وشكلها هي نستني .. " وبتسم لمها " ..
شما : ماادري شنو اقول ؟؟
جراح : لا تقولين شي هذا الي ابغيك تسوين ..
شما : مها انا اسفه اني اسئت الضن فيك .. بس هذا الشي مو داخل في مخ فخلوني استوعب الموضوع اشوي .. عن اذنكم بروح اجلس ملاك ونمشي ..
وطلعت وهي مو مصدقه الي صار
----------------------
(( في اليوم الثاني ))*


ملاك جالسه تنتظر البنات يم بوابة الفندق لانهم كانوا بيرحون يتسوقون .. الا شافها صقر وجي لها ..
صقر : شنو تسوي هنا لوحدك ؟؟
ملاك : انتظر البنات .. قالوا لي انهم بيجتمعون هنا يم البوابه بس مااشوف احد منهم .. تأخروا ..
صقر : الا انتي الي نزلتي متأخره .. لاني شفتهم يطلعون مع سيف وجراح قبل نص ساعه ..
ملاك : راحوا من غير ماينتظروني !!
صقر : كانوا راح نتظرونك بس هذا الي اسمها مشاعل قالت لهم انك دقيتي عليها وقلتي انك تعبانه ولا تبغين تروحين ..
ملاك : شنوو انا قلت لها .. اصلا هي الي قالت لي انهم اجلوا الروحه ساعه .. انا ابغي افهم انا شنو سويت لها علشان تكرهني كذا ..
ومن العصبيه الي جات لها طلعت من الفندق ..
صقر : تعالي وين بتروحين .. ملاك تعالي انتي ماتعرفين وين تروحين ..
ومسكلها ..
ملاك بعصبيه : اتركني لو سمحت ..
صقر شاف ان الدمعه بتنزل من عينها فتركها وصار يمشي وراها ..
----------------------
(( عند سيف ))*


مشاعل طول الوقت تحاول تتقرب منه واي شي يقوله تدخل فيه .. فحس هو بضيق وململ وخاصه ان ملاك مو معاه .. وكان خايف عليها لانها مارضت تروح معاهم وكان وده انه مايروح بس اصرار مشاعل خلاه ينحرج من نفسه ويروح ..
مشاعل : سيف شنو رايك في هذي الساعه ..
سيف : حلوه .. يلا مشاعل خلينا نروح نلحق الباقي ..
مشاعل : بس انا ابغي اشتري ساعه ..
سيف : بس الحين لنا ربع ساعه واقفين .. ولا قررتي شي .. ترى ممكن نضيع الباقي ..
مشاعل : طيب انت اختار لي شنو اكثر ووحده عجبتك ..
سيف : ممممممم .. خليني اشوف .. اعتقد هذي احلى وحده ..
مشاعل : خلاص ابغيها ..
سيف : اخيرا ..
وبعد ماشروا الساعه ..
مشاعل : سيف خلنا نشوف هذا المحل ..
سيف : بس الباقي ..
مشاعل تقاطعه : يلا عاد بس هذا المحل ..
سيف مايعرف يقول لاحد لا فراح معاها ..
----------------------
(( عند ملاك وصقر ))*


اخيرا هدئت ووقفت .. وقررت ترجع الفندق .. بس شافت نفسها في مكان ماتعرفه ولا تعرف ترجع .. وانتبهت ان صقر يراقبها من بعيد .. ولاحظت انه يطالعه بنظرات تقول انتي كيد الحين ضايعه .. فأذا تبقين ترجعين تعالي وطلبي المساعه مني .. فتجاهلته وصارت تحاول انها ترجع بس كل ماامشت كل ماحست انها ضاعت اكثر .. وبدأت تخاف وتحس بالجوع ..
صقر : متى بتستسلمين ؟؟
ملاك : نعم شنو تبغي ؟؟
صقر : ادري انك تحاولين انك تروحين الفندق بس اذا مشيتي من هذي الجها راح تبعدين عنه اكثر ..
ملاك : مالك دخل فيني ..
الا يطلع صوت من بطن ملاك .. فضحك عليها صقر لانه عرف انها جايعه .. وهي انحرجت حييل ..
صقر : تعالي ناكل هنا ..
ملاك : ماابغي ..
طلع نفس الصوت الجوع من بطنها ..
صقر : ههههههههههه .. تعالي ..
ومسك يدها وراحوا للمطعم الي قريب منهم ..
صقر : تبغين اختارلك على كيفي ؟؟
ملاك هزت راسها يعني اي ..
وطلب لها وبعد ماكلوا وخلصوا .. اي ملاك حست ان ناسيه شي .. وتحسست رقبتها بس ماشافت السلسال الي عطاه اياه سيف ..
ملاك وقفت : وينها !!
صقر : شنو ؟؟
ملاك : السلسال حقي مااشوفه .. بروح ادور عنه ..
صقر : تعالي .. ممكن مالبستيه ؟؟
ملاك : لا لبستها انا متاكده لاني كنت العب فيها لما كنت واقفه في الفندق .. ولما جيت تاخذتي للمطعم كنت احس ابها ..
وصارت تدور في الارض في المكان الي جرها صقر منه .. الا بدأ المطر يتساقط ..
ملاك : لا مستحيل .. شنو راح اسوي .. مو قادره اشوفها ..
الا يمسك يدها صفر ويسحبها ويوقفها ..
صقر : ياغبيه .. الي متى راح تضلين تدورنها ؟؟
ملاك : ...
صقر : مستحيل راح تشوفينها مع هذا المطر .. خلاص خلينا نرجع قبل مايزيد .. وتقدرين تشترين وحده غيرها ..
بس ملاك وخرته عنها وجلس على الارض تدورها ..
ملاك : مستحيل ارجع الي ان اشوفها .
وصارت تصيح .. وملابسها صار كلها مبلله ويدينها تدور في كل مكان ..
ملاك : مستحيل ارجع من غيرها .. هذي السلسال كان اول هديه يعطيني اياه سيف من بعد ما عرفت انه يحبني ..
صقر صار يطالع فيها وهو مستغر .. ويفكر انها اغبي بنت عرفها بس لانها ضيعت السلسال الي عطاها سيف .. جالسه تتصرف كانها نهاية العالم بنسبه لها .. فجلس يمها وصار يدوره هو بعد ..
ملاك : صقر !!
صقر : ياغبيه .. خلصينا خلينا نشوف سلسالك الغبي .. وبعدين ابكي قدر ماتبقين ..
ملاك وهي تمسح دموعها : حاضر . .
وصارا يبحثنون عنه في كل مكان .. والمطر يزيد مع الوقت وصارت الشوارع فاضيه تقريبا من الناس الا من القليل الي يبحثون عن مكان يحميهم ..
ملاك كانت تطالع بستغراب وهو يدور معاها .. وصار تتسائل عن تصرفاته مره يكون طيب ومره يكون كريه ..
صقر : تعالي .. هذا سلسالك الغبي ؟؟
ملاك جات تركض : اي هذا هو ..
صقر وهو يضحك بخبث : الحين احسن لك قولي لي شكرا بأحساس صادق .. ياغبيه ..
الا تسحب ملاك يده الي ماسكه السلسال وتحضن يده حييل وهي تصيح ..
ملاك : شكراً .. شكرأ .. شكر اً .. " وخذته منه وهو يطالعها بستغراب " شكراً ..
صقر يطالعها بستغراب ودهشه ويفكر .. انه مهما يسوي لها مامره شافها سعيده بشي مثل كذا .. صار يطالعها وهي تبتسم وتحس انها طايره من الفرح .. وفي نفسه يعرف ان هذي البنت الي تتصرف بغباء علشان شي تافه هي الي بنت الوحيده الي حركت المشاعر الي داخله ..
صقر : يلا خلينا نرجع ..
ملاك : تعرف الطريق ..
صقر : اي .. بس بعيد علشان كذا يبغي لنا تاكسي .. عندك افلوس لاني نسيت محفظتي في البيت .. واخر الفلوس الي عندي صرفتها على الاكل الي كلناه ..
ملاك : حتى انا مااعندي فلوس .. بس ماعليك اذا سرعنا راح نوصل بسرعه ..
صقر برعب : ملااااك انتبهي ..
ويسحبها قبل ماتصدم في السياره ويطيح هو وياها على ورا ..
صقر : صار لك شي ..
ملاك : لا ..
صقر بعصبيه: اجل قومي عني لانك ثقيله ..
ملاك نطت من عليه ..
صقر : بنسبه لوحده ضعيفه مثلك انتي ثقيله حييل ..
وحاول يوقف بس حس بألم في رجله بس قاوم الالم ووقف ..
صقر : خلينا نحتمي في مكان الي ان يوقف المطر وبعدين نكمل ..
ملاك : بس ..

-------------------
نهاية البارت

ْ~ الرصاصه الثانيه والعشرون~ْ






صقر برعب : ملااااك انتبهي ..
ويسحبها قبل ماتصدم في السياره ويطيح هو وياها على ورا ..
صقر : صار لك شي ..
ملاك : لا ..
صقر بعصبيه: اجل قومي عني لانك ثقيله ..
ملاك نطت من عليه ..
صقر : بنسبه لوحده ضعيفه مثلك انتي ثقيله حييل ..
وحاول يوقف بس حس بألم في رجله بس قاوم الالم ووقف ..
صقر : خلينا نحتمي في مكان الي ان يوقف المطر وبعدين نكمل ..
ملاك : بس ..
صقر : تعالي في شقه قريبه لواحد من معارفي هنا ..
ملاك : لا ماابغي .. بكوني بخير انت لا تهتم اقدر امشي الي ان نوصل الفندق ..
صقر كان يعرف انها تقدر تمشي بس هو ماراح يحمل يمشي : ماراح نوصل الفندق الا بعد 3 ساعات وفي هذا الجوا راح يكون المشوار اصعب ..
ملاك : انا اسف بس مااقدر اروح معاك لشقه لوحدنا .. " وبخجل " الصراحه انا مااثق فيك وافضل اجلس هنا ولا اروح معاك ..
صقر عصب من كلامها .. وخاصه انه يشوفها ترتجف من البرد .. وجى لها وحملها على كتفه وتحمل الم رجله وصار يسرع يوصل الشقه ..
ملاك بصراخ : نزلني ..
بس صقر ولا كانه يسمعها مانزلها الي ان وصلوا بعد عدة دقايق عند باب الشقه ..
لما وصلوا كان صديقه راح يطلع .. فطلب منه صقر انه يجلسون في شقه الي ان يهدء المطر ويطلعوا .. فرحب ابهم صديفه وخلاهم يجلسون وياخذون راحتهم اما هو فراح لانه عنده شغل ..
صقر : هاا شرايك جلستنا هنا في المكان الدافي والا المشي في المطر ..
ملاك : .........
صقر : ملاك اشفيك ؟؟
وقرب منها وحط يده على جبينها علشان يتحسس حرارتها ..
صقر منفجع : حرارتك مرتفعه .. كل هذا بسبب سلسالك الغبي ..
كانت ملاك تنتفض من البرد وكل ملابسها مبلله .. بس ماتغي تفصخ عبايتها هنا قدام صقر وفي هذا المكان الغريب عليها ..
كان صقر سمع هي شنو تفكر فجاب لها لحاف تتغطى ابه .. وبعدين جلس يمها .. وتوه بيحضنها صرخت عليه ملاك ..
ملاك : شنو تسوي انت .. وخر عني ..
صقر : ياغبيه تعالي بحاول ادفيكي بجسمي .. لانك موراضيه تغيرين ملابك المبلله ..
ملاك : لا ماابي ..
صقر بصراخ : سمعيني عدل اذا صارلك شي .. مستحيل راح اسامحك ..
وسحبها وجلسها في حضنه وحاوطها بيدينه ..
ملاك بنزعاج : صقر .. وخر ..
صقر بصوت مبحوح : ماراح اتركك .. ملاك انا راح احميكي ..
ملاك بعد ماسمعت نبرت صوته وهو يقول انه راح يحميها صار وجهاا احمر وحست ان بمجرد سماعها لهذي الكلمه ان الدفئ بدء يسري في عروقها وتحس كان في بطنها فرشات .. وقلبها اختل نبضه .. بس فجأه تذكرت سيف .. بدفعت صقر بكل قوتها ..
ملاك : اتركني .. ابغي ارجع الفندق .. ابغي ارجع لسيف ..
وصارت تضربه في كل مكان ..
صقر : ملاك اهدي .. لا تنسين ان حرارتك مرتفعه ..
ملاك : لالا .. ابغي اشوف سيف .. ابغي اروح لسيف ..
وفجأه حست بدوخه وظلمت الدنيا من حولها ..
صفر : ملااااااااااااااااك ..
وطاحت بين يدينه .. فحملها ..
بس ملاك حتى وهي في اسوء حالاتها كان تفكيرها في سيف .. اكيد الحين اذا عرف اني مو موجوده راح يجي ويدور عني ..
----------------------
(( في الفندق ))*



بعد مارجعوا بربع ساعه اكتشفوا عدم وجود ملاك .. فحاسوا المكان كله وهم يدورونها ..
سيف : انا مااقدر اصبر اكثر من كذا انا لازم اروح وادور عليها ..
بو سيف : وين بدور عنها ؟؟ استهدي بالله ..
سيف : يبه تبغيني اجلس وستنها الي ان ترجع فرضا صار لها شي ..
بو جواد : ان شاء الله مايصير لها شي .. وبعدين جواد سئل البواب قال انه شاف بنت تطلع مع واحد يشبهك .. يعني اكيد ملاك الحين مع صقر ..
جراح : ليه مادقون على صقر ؟؟
سيف : حاولت طلع ان صقر تارك جواله مع محفظة هنا .. لالا انا مااقدر اصبر اكثر بروح ادور عنها ..
جواد : انت مجنون شوف الجو برا كيف .. مستحيل راح نخليك تطلع .. وبعدين وين بدور انت اصلا ماتدل مكان لو تطلع راح تضيع انت بعد ..
حمد : جواد معاه حق .. وبعدين اذا معاها صقر اكيد بتكون بخير ..
سيف يقول في نفسه : لان معاها صقر انا خايف اكثر ..
----------------------
(( عند صقر ))*



ملاك منبطحه في حضنه يحاول قدر مايقدر يدفيها .. ومايدري ليه بس حس ان الشقه بارده كثير .. ونظام التدفئه مايشتغل .. فحس بعصبيه لانه مو قادر يسوي لها شي .. فضمها اكثر لصدره .. انتبه ان ملاك امسكت قميصه بقوه ..
صقر : شفيك ؟؟
شاف وجها منصبغ بالون الاحمر من الحراره وفي دمعه تنزل من عيونها .. وشاف شفايفها تهمس .. فقرب عبشان يفهم شنو تقول ..
ملاك بضعف : سـ .. يــ .. ف ..
صقر : سيف مره ثانيه ..
وجتاحته موجه من العضب .. في كل مره يكون قرب منها ماتنادي الا على سيف .. دايم يكون هو المتفوق علي .. في كل شي .. وضمها لصدره .. كانه يبحث هو بعد عن الدفئ والحناان والحب الي فقده من اول مانولد .. ولاول مره في حياته انزلت من عينه دمعة حزن حاره .. دمعة يئس ورغبه في شي محرم ..
صقر بصوت يهز الصخر : متى راح تعرفين وتفهمين اني احبك اكثر من اي شخص في العالم .. انا حبيتك من اول ماشفتك من اول نظره ..
ونبطح وهو ضامها ..
صقر وهو يشوفها ترتجف : بردانه حبيبتي ؟؟ تحسين بأي ألم ؟؟ لا تخافين راح ادفيكي واحميكي .. راح اعتني ابك ..
وغطاها بالالحاف وضمها اكثر لصدره علشان يدفيها بحرارت جسمه .. وهي بعد قربته وحضنته اكثر وهي نايمه .. كانت تحلم وتسمع صوت جزاب ورائع ودافي .. لمجرد سماعها هذا الصوت الي يوعده انه راح يعتني ابها حست براحع وحست بدفئ وكانه يدين حنونه حاوطتها علشان تحميها .. فربطت كل هذي الراحه الي تحس فيها بشخص واحد ممكن انه يكون حنون ورائع .. مافي غير سيف ..
----------------------


(( في الصباح اليوم الثاني ))*


جلست ملاك من النوم على صوت موسيقي هادي ينادي اسمها .. فتحت عيونها يتكاسل ..بس فاجئها الضوء فحطت يدينها على عيونها تحميهم .. كانت لسه دايخه .. حاولت تذكر ذاك الحلم الغريب عن صوت هامس اشعل فيها كل غرائز العشق .. اغرمة في كذا الصوت .. ضحكت على سخافت تفكيرها ونقلبت للجها الثانيه .. ثم عاد كل شي لذاكرتها لما حست بملمس صدر رجولي .. فجلست بسرعه خلتها هذي الحركه تحس بدوار في راسها ..
صقر ماكان لابس تيشرت وجالس يمها .. ولما شافها جلست حط يده على راسها ..
صقر: هاااا صرتي احسن الحين ؟؟
بس الصرخه الي جاوبته خلته يسكر اذانه وعيونه .. علشان كذا مانتبه للكف الجاه ..
ملاك بصراخ : ياقذر ... ليش مو لابس تيشرتك .. ليكون سويت شي وانا تعبانه .. يا غبي ياسخيف .. ابغي اروح لسيف ..
صقر كان واقف حاط يده على خده وهو يغلي نار .. طول الليل سهران وهو يهتم فيها وحتى لما احس انها ممكن تبرد خلع جاكيته وتيشيرته ولبسها اياهم .. اما الحين فيح انه وده يقتلها ..
صقر والشرار يطلع من عيونه : ياغبيه لا تمدحين نفسك كثير .. ترى انتي مو الحلوه الوحيده بين البنات في مثلك كثير .. بصراحه بعد هذا الكف الي وسمته في خدي ندمت اني اعتنيت ابك طول الليل .. لو ادري كان خليتك تموتين برد ولا عطيتك قميصي ..
ملاك طالعته بستغراب : كنت طول الليل تعتني ابي يعني كنت خايف علي ..
صقر انحرج وصر على اسنانه : لا .. ماكنت خايف ..
ملاك طالعت عيونه فلاحظت انهم حمر من قلت النوم هذا يعني انه طول الليل مانام .. ولما شافت الي غطيها كانت تلبس قميص صقر وتتغطى بجاكيته .. بسرعه فصختهم وعطته اياهم ..
صقر : ملاك ..
ومد يده لها وضربها على جبينها ..
ملاك : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي ..
صقر : ممتاز حرارتك انخفضت .. الحين نقدر نرجع الفندق .. بسرعه قبل ماتجلسين صديقي ..
ملاك وهي ماسكه جبينها : ليه هو رجع في الليل ..
صقر : اي بس لاتخافين ماخليته يقرب منك .. حتى لو كنت عايش في فرنسا فانا اعرف الاصول ..
ملاك : ماخليته هو يقرب مني بس انت قربت ..
صقر بعصبيه : اقول امشي وانتي ساكته ..
وطلعوا .. وهم يمشون لاحظت انه يعرج على الخفيف انه يقاوم ألم في رجله اليمنى ولما ركزت اكثر فيها لاحظت بقعت دم .. بسرعه جلست على الارض ومسكت رجله ورفعت البنطلون ..
صقر بعصبيه : ملاك ..
وسحبته وجلسوا على الكرسي القريب منهم ..
ملاك وهي تطالع رجله : متى لويت وجرحت رجلك ..
ورجعت لها الذاكره لما كنت السياره بتصدمها .. اكيد اصيب في ذاك الوقت .. حست بذنب لانها هي السبب في الي هو فيه ..
ملاك بصوت حزين وبأحساس بذنب : انا اسفه .. كل هذا بسببي .. " ومسكت الجرح " انا اسفه .. اكيد انه يألم كثير .. " ونزلوا ادموعها وبدأت تبكي " اكيد يألم كثير ..
صقر استغرب انها تبكي على شانه فقرب منها ومسح دموعها بيده ..
صقر بحنان وصوته الموسيقي الهادئ : ياغبيه .. لا تبكين علشان شي تافه .. يلا خلينا نكمل طريفنا ..
ملاك : بس انت ماتقدر تمشي برجلك هذي .
صقر : لا تستهينين فيني .. انا اقدر اتحمل اي شي ..
ملاك : بس ..
صقر : لا يكثر وتعالي ..
ووقف ومد يده لها .. وصاروا يمشون .. وملاك طول الوقت تحاول تخلي صقر يتكى عليها بس هو رافض بحجت انه هو ثقيل عليها وهي هشى ممكن يحطمها بس من لمسى ..
وبعد فترى من المشي حست ملاك بتعب وستغربت انها مشت امس كل هذي المسافه بس لانها معصبه ..
ملاك لما شافت الفندق : اخيرا وصلنا ..
صقر لف عليها وبتسم ومد يده علشان تلامس خدها .. الا ..
سيف : ملااااااااااااااااااااااااك ..
ملاك لفت عليه .. وركضت له ورتمت في حضنه ..
صقر طالع في يده الي كانت ممتده لها .. دايم حظه كذا .. دايم تتركه وتروح ترتمي في حضن سيف ..
سيف : ملاك .. اخيرا رجعتي..
الا نتبهوا على نفسهم وتركوا بعض بعد ما تحول وجههم للون الاحمر من الفشيله ..
سيف يبغي يغير الجو التوتر الي جاهم : كنت خايف عليك لحد الموت .. وين كنتي ؟؟ شنو صار لك ؟؟
ملاك بدون مقدمات انفجر بالبكاء : كل بسبب السلسال الي عطيتني اياه .. وطاح المطر .. وانـ.. اا .. ار ..تفعـ .. ت .. حرا..رتي .. وبعدين مااااعــ رررفنا نرجع .. وانا مدري كان بتصدمني سياااااااااره .. بس صقرررر .. انقذني ... والحين هو مصاب حيل في رجله مع هذا اعتنا ابي طول الليل .. ومانتبهت لاصابته الا الحين .. " وزاد بكائها " سيف .. صقر يتألأم كثير .. لازم تساعده ..
سيف كان يطالعها بستغراب ويحاول يفهم شنو تقول ..
صقر بتكبر : ياا غبيه .. بسك صياح قلتلك اصابتي مو خطيره اصلا مااحس بأي الم ..
الا يمسكه سيف ويجلسه ويرفع رجله .. وبمجرد مامسكها .. صرخ صقر من الالم ..
صقر : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي .. تألم .. انت شنو تسوي وخر ..
سيف بهدوء: ممكن تكون مكسوره .. لازم نوديك للمستشفى بسرعه ..
سيف كان مستعد يساعد صقر بس لانه اعتنى بملاك ..
سيف : شكرا ..
وجلس وعطى صقر ظهره ومسك يدينه وحطهم على كتفه ..
صقر : هااااا .. انت شتسوي ؟؟
سيف : راح اشيلك مستحيل راح تمشي على هذي الرجل ..
صقر : ماابي مساعدتك ..
سيف : لا تصير مزعج .. وامسكني عدل .. " وبصوت واطي " انت تحب ملاك صح ؟؟ اسكت وخلني احملك ملاك بنت حساسه الحين هي خايف عليك حيل .. حتى شوف شكلها كيف تبكي علشانك .. طبعا انت ماتبغيها تحس بالعذاب لفكرت انك تتألم وهي السبب ولا تقدر تسوي لك شي ..
صقر لف على ملاك وشاف شكلها والخوف الي في عيونها .. فتمسك في سيف ..
صقر من بين اسنانه بصوت واطي : انا مو قابل مساعدتك بس بتحمل القرب منك بس علشان هذي البنت الغبيه ..
ملاك تطالعه بستغراب هذي اول مره تشوف صقر وسيف يم بعض .. وكانت تحس بالفضول لانها مو قادره تسمع الكلام الي يقولونه .. بس فرحت حيل لانها تشوفهم يتصرفون مثل الاخوان ..
لما دخلوا الفندق اجتمعوا عليهم كل العائله .. وخذوا صقر للمستشفى ..
وبعدها ماصار شي يستحق الذكر .. وعدى اليوم طبيعي ..
----------------------
(( في اليوم الثاني ))*


راح جراح لغرفة مها .. لانه كان واعدها انه راح يسلل معاها ويطلعون مع بعض ..
دق الباب وفتح له طلال ..
جراح : هاا وين اختك ؟؟
طلال : تغير ملابسها .. اسمعني عدل ..
جراح يتظاهر بالجديه وهو يضحك من داخله ويرص على اسنانه علشان مايضحك : نعم عمي ..
طلال : ان صار في اختي شي اعتبر نفسك ميت ولا تتأخروا ..
جراح وهو يحط يده على راس طلال ويحر شعره : اختك في عيوني ..
طلال : انا بغطي عنك قدر استطاعتي بس هاااا لا تتأخرون كثير ..
مها : لا تخاف ماراح نتأخر ..
جراح طاحت عيونه على مها .. وفتح فمه من جمالها .. كانت طالعه غير .. شعرها مقصوص على طوله طبقات تدرج لفوق وحاطه مكياج بناتي خفيف ولابسه بلوزه بدون اكمام وتنوره مطلعه جسمها مخصر ومغري ..
مها ببتسامه : شرايك فيني .. طالع شكلي حلو ..
جراح : لا .. لا .. مايصلح تكونين فهذا الجمال قدامي .. اخاف عليكي مني .. اخاف اكلك قبل مااضمك ..
مها ببرائه : تبغيني اغير ملابسي ؟؟
جراح : لا حول ولا قوه الا بالله ..
مها : يعني انا حلوه .. وعاجبتك ..
جراح : تبغني اوريك قد اشي انتي عاجبتني ..
وفور ماخلص من جملته قرب منها ومسكها .. وصاروا يطالعون بعض بنظرات حب تعجز الكلمات عن ان تصورها ..
شما : ياااهووو شفيك فاتح فمك ؟؟ سكره لا يدخل شي فيه بلغلط ..
جراح متفاجئ : شنو تسون انتي هنا ؟؟
شما : مها قالت لي انك بتطلعها قلت لها بروح معاكم وهي وافقت ..
جراح : لا والله حلمي .. مافي روحه ..
شما : مالت عليك .. الي يسمعك انا ميته على الروحه معاكم .. مها قالت انها تبغي تغير شكلها علشان تطلع في عينك احلى وانا ساعدتها مع انها حلوه من غير شي .. ولا شيرايك ؟؟
جراح : رايي انك تنقلعين عني الحين ماني فاضي لك ..
شما : والله انك ماتستحي ..
مها : ماعليكي منه مشكوره ..
شما : العفوا .. شرايك تعاقبين هذا النذل وماتروحين معاه وتضلين معاي ..
جراح : ترى برتكب جريمه ..
طلال : الحمد وشكر لك يارب بزران .. خلني اروح لا انعدي منك ..
جراح : هاااااا .. الحين انا بزر ..
شما : بصراحه اذا قارنوا عقلك بعقل طلال فانت بزر .. ماشاء الله عليه تصرفاته اكبر منه ..
جراح : مها مشينا بسرعه ..
مها : دقيقه البس عباتي .. شما مااوصيك على اخواني ..
شما : روحي وانتي مطمئنه ..
وطلعوا ..
----------------------
(( في مكان ثاني تحديدا بيت بو حمد ))*


علياء كانت تغلي وودها تتخلص من الي في بطنها بأي طريق .. بس ماتقدر لانها تعرف ان هذا الشي الوحيد الي ممكن يربطها في جواد للابد .. علشان كذا راح تصب جام غضبها على المسكينه ليان ..

---------------------------

نهاية البارت


ْ~الرصاصه الثالثه والعشرين~ْ



(( بعد شهر ))*


علاقة ليان وجواد تحسن كثير بعد روحه لفرنسا .. صار دايم يجلس معاها وسولف معاها بساعات وضحكهم مالي البيت .. هذا الشي خلى علياء تغار اكثر .. تزيد في عذابها ..
علياء : ليانووووه ..
ليان : نعم ..
علياء : تعالي معاي ..
ليان : وين ؟؟
علياء : لحقيني وانتي ساكته ..
ليان : حاضر ..
وصعدوا فوق لقسم علياء ..
علياء : تشوفين هذاي الثريه ..
ليان : شفيها ؟؟
علياء : ماتحسن ان الغبار عليها كثر ..
ليان : تبغين انادي لك وحده من الخدم تمسحيها ..
علياء : وليش تنادين خادمه ثانيه وانتي موجوده .. بسرعه جيبي السلم وصعدي نظفيها ..
ليان : .........
علياء : بسرعه ..
بسرعه ليان سوت الي تبغيه .. وقت الي كانت ليان تنظف الثريه دخل جواد وستغرب من الي يشوفه ..
جواد بصراخ : ليااااااان شنو جالسه تسوين ؟؟
صراخ جواد خلى ليان تخاف لثواني كانت بطيح من على السلم بس بصعوبه استعادت توازنها .. بعدها نزلت عيونها للارض بتجاه جواد كانت عيونها تحمل معاني الخوف والقلق من العقاب الي راح ينزل عليها من جواد ..
جواد : ممكن تقولين لي ليه انتي الي تنظفين الثريه ؟؟
ليان : عادي .. زهقت من قلت الشغل قلت خلني احرك نفسي اشوي ..
جواد : انا اسف اني صرخت عليك .. لو سمحتي نزلي الحين قبل ما تطيحين من هذا السلم ..
ليان : انا متعوده على الشغل .. وبعدين مو باقي الا هذي النطقه خلني اخلصها ونزل ..
جواد بخوف : ليان اتبهي .. نزلي ..
ليان : ياربي موقادره اوصل لها ..
فصارت ترفع نفسها بس رجلها نلقت وطاحت ..
جواد : ليااان ..
ليان فتحت عيونه بشويش لما حست انها بين يدين جواد ..
ليان بحراج : اسفه ..
جواد : لا تخوفين كذا مره ثتنيه ..
ليان : شكرا ً ..
في هذا الوقت دخلت علياء وشافت ليان في حضن جواد وهو ضامها ويطالعون بعض بحب .. ماقدرت تتحمل اكثر فمسك كاس ماي كان موجود على الطاوله ورمته في وجه ليان .. هذا الشي فاجئ جواد وليان مع بعض وبعدوا عن بعض .. بس علياء ماوقفت اهجمت على ليان وضربتها كف .. بسرعه جواد مسكها وبعدها عن ليان ..
جواد : علياء .. خلاص وقفي .. انتي جنيتي ؟؟
علياء وهي تصيح : خلني اقتلها .. اموتها بيديني ..
ليان جلست في الارض وضمت رجولها لصدرها من الخوف .. وصارت ترتجف .. جواد لما شاف ليان كذا كان وده يروح يضمها بس خاف ان علياء تهاجمها مره ثانيه وبعد خاف على علياء لانها حامل فخذها وطلعها ووداها للغرفه تهدء ..
اما ليان فراحت تركض لغرفتها ..
----------------------
(( في السوق ))*


مشاعل حبت تغير جو من جلست البيت .. فدقت على شما وطلعت معاها ..
شما : مشاعل .. طالعي مو هذا سيف ..
مشاعل : وينه ؟؟
شما : هذا الي توه طالع من محل الذهب ..
مشاعل : اي هذا هو .. تعالي ..
شما : يابنت الناس خليه يولي .. لا ترمين نفسك على واحد مايبغيك ..
مشاعل : امشي وانتي ساكته .. بسرعه قبل مايمشي ..
ولما وصلوا لشارع ..
مشاعل : سيف .. سيف ..
سيف لف عليها بس ماعرفها ..
مشاعل : شفيك ماعرفتني .. انا مشاعل ..
سيف : شخبارك مشاعل ؟؟
مشاعل : بخير .. انت شخبارك من رجعنا من فرنسا ماسئلت ..
شما : مشاعل خلينا نمشي ..
مشاعل : تبغين تبشي روحي بروحك ..
سيف : بصراحه انا تأخرت على البيت لازم اروح بغيتي شي ..
مشاعل : سيف ..
سيف : نعم بغيتي شي ..
مشاعل ملت من تجاهله لها وعصبت : شفيك انت ماتحس ..
سيف بستغراب : مافهمت عليك ..
مشاعل : تبغيني افهمك .. كل تصرفاتي معاك في فرنسا ولا فهمت .. سيف انا احبك .. افهم يابني ادم ..
سيف : مشاعل هذا الكلام مايجوز وبعدين قصري صوتك احنا في الشارع ..
مشاعل : شنو الي مايجوز !! مايجوز اني احب ..
سيف : انا اسف يامشاعل بس انا بخطب بنت عمي ملاك اليوم رسمي حتى شوفي شريت الدبل ..
مشاعل : لالا ..
وخذت علبة الدبله ورمتها في وسط الشارع .. سيف بسرع نط وسط الشارع ومد يده بيخذها بدون ماينتبه لسياره الي جايه بسرعه .. ولما رفع راسه وشافها تفاجئ انه بالخوف على نفسه .. كل تفكيره انحصر في شخص واحد .. فأنسانه جبها من كل قلبه .. ملاك ..
مشاعل : سيييييييييييييييف ..
وطاحت العلبه على الارض بين الدم الي نزف ..
----------------------
(( في نفس الوقت ))*


ملاك كانت تستنا رجعت سيف .. الي تأخر عليها حيل .. هو وعدها انه راح يجيب لها مفاجئ اليوم .. بس ماتدر ليه قلبها يقول لها ان في شي صاير لسيف ..
قمر: شفيك ؟؟
ملاك : مافيني شي ..
قمر : جالسه تستنين سيف .. صح ..
ملاك : ......
قمر : متى تتزوجون وافتك منكم ..
ملاك : قمر ..
قمر : هههههههههه ..
ملاك بحزن : قمر .. تعتقدين ان احنا راح نتزوج يوم من الايام ..
قمر ببتسامه : اي .. ولا راح يقدر احد يفرقكم الا الموت ..
----------------------
(( بيت بو جواد ))*


جواد لما نامت علياء راح لليان الي كانت جالسه لوحدها .. اول ماشافته بتسمت له ..
جواد : انا اسف ..
ليان : عادي ..
جواد : صارلك شي حبيبتي ؟؟
ليان : لا .. كيف علياء الحين ؟؟
جواد : نامت ..
ليان جات بتوقف وحست بدوخه وان الدنيا سودة في وجهها فبسرعه جلست مره ثانيه قبل ما تفقد والوعي .. جواد جى لها بسرعه بخوف ..
جواد : فيك شي ؟؟
ليان ببتسامه : لا .. انا بخير ..
جواد : اي بخير ووجهك اصفر ..
ليان : لا تهتم .. لي فتره وانا احس بهذي الدوخه .. بس بعد فترى تروح لا تخاف .. وان زادت بس اتقيئ واكون احسن ..
جواد : وليه ماقلتي لي انك تعبانه .. علشان اوديك المستشفى ..
ليان : لا تهتم بس يمكن من لارهاق .. فتره وتعدي وارجع احسن من اول ..
جواد : اكيد ..
ليان : اكيد ..
ويندق الباب ..
جواد : انا قلت لهم يجيبون الاكل للغرفه اليوم ..
وراح يفتح الباب .. فجأه ليان حست بدوخه تزيد ..
جواد : شكل اليوم الغذا سمك ..
ليان حطت يدها على فمها : طلع ياجواد ريحته كريه ..
وراحت تسرع لدوت المياه ..
جواد : ليان شفيك ؟؟ " وطالع الخادمه " .. اتصلي بدكتور العايله خليه يجي بسرعه ..
ليان طلعت من الحمام : جواد .. بموت ياجواد .. مو قادره اتحمل ..
جواد بسرعه حمله وحطها على السرير وضمها لصدره ..
جواد : لا تخافين الحين الدكتور بيجي ..
ليان ضمته وصارت تصيح : جواد ..
جواد احتار شنو يسوي
جواد : بعد ليه تصيحين الحين .. الي هذي الدرجه تتألمين .. شنو اقدر اسويه علشان يروح هذا الالم ..
ليان انبطت على رجوله وغمضت عيونها : الالم خف الحين لانك يمي ..
صونيا : مستر جواد ..
جواد : نعم ..
صونيا : الدكتور وصل ...
جواد غطي ليان عدل وخلى الدكتور يكشف عليها .. ولما خلص الدكتور اطلعوا علشان يخلون ليان ترتاح ..
جواد : هاا دكتور .. شنو فيها ؟؟
الدكتور ببتسامه : اطمئن المدام في احسن حال ..
جواد : اجل ليه الدوخه ؟؟ والتقيئ ؟؟
الدكتور : هذا لان المدام حامل ..
جواد : حامل .. ليان حامل ..
الدكتور : الف مبروك ..
جواد بفرح لا يوصف : ليان حامل ..
كان يصارخ كأنه وده يقول للعالم كله ويخبرهم ان ليان حامل .. ليان كانت داخل الغرفه سمعت صوت جواد .. في البدايه ماصدقت نفسها بس الازعاج الي سوه جواد خلاها تصدق .. حطت يدها بكل لطف على بطنها .. في الوقت الي دخل جواد عليها .. بتسمت له بلطف .. ماعرف هو شنو يقول غير انه يرد لها بنفس الابتسامه .. وقرب منها وحط يده على يدها ..
----------------------
(( في بيت بو سيف ))*


ملاك : لا عن جد سيف تأخر ..
قمر : معاكي حق ..
الا يرن تلفون البيت .. وتروح تسرع ملاك تجاوب ..
ملاك : الووووو .. " بعد ثواني " هاااااااااااااااا ..
----------------------
(( بعد ساعات طويل لا تعد ))*


الكل عرف بالحادث .. والكل كان موجود ..
ملاك : شلون .. قلي شلون صار الحاااادث .. كيف سياره صدمت مشاعل ؟؟
سيف : كل هذا بسببي .. كانت السياره بتصدمني انا بس مشاعل ادفعتني عنها وتلقت الصدمه هي .. الحين بو جواد يناقش الدكاتره عن خطورت وضعها ..
ملاك : بس مو هم قالوا ان العمليه الي سواها لها نجحت وان الخطر زال عنها ..
سيف : الدكتور يقول ان ظهرها تأذى حيل بسبب الحادث .. يعني حتى لو جسمها تعافى .. في احتمال ماتقدر تمشي مره ثانيه .. وكل هذا بسببي انا .. مشاعل ماراح تقدر تمشي مره ثانيه وانا السبب ..
ملاك حست بالالم الي يحسه سيف والعذاب .. وخافت عليه وهي تشوفه يرتجف وكان ودها تسوي له شي تطلعه من الي هو فيه ..
جواد : سيف .. الوقت تأخر خذ خواتك وامش من هنا ..
سيف : بس ..
جواد : ولا كلمه .. الحين لا انا ولا ابوا نقدر نشوفك .. لو سمحت روح الحين ..
سيف : حاضر ..
طول طريق الرجعه وافكار سيف توديه وتجيبه يبغي يساعد مشاعل بأي طريقه .. رجعله كلام مشاعل وهي تعترف له انها تحبه .. وهو كان يعرف هذا الشي في كل مره يشوفها يعرف من نظراتها له من كلامها مامرع حاولت تخبي هذا الاحساس .. بس هو دايم يتجاهلها .. ويتمني انها تنسي ..
ملاك كانت تطالعه وهي عارفه وتأكده هو شنو يفكر فيه .. فأول مادخلوا البيت وراح كل واحد ينام .. وصارت لوحدها مع سيف .. خذت نفس عميق وتشجعت .. وراحت له ..
ملاك ببتسامه: سيف .. انا اسامحك ..
سيف : على شنو ؟؟
ملاك : انا ادري بعد هذا اليوم راح تتركني ..
وسرعان ماختفت البتسامه ونزلوا ادموعها الي غرقوا عيونها وحبستهم هي طول الوقت داخلها بس الحين ماتقدر تحبسهم اكثر لازم تنزلهم علشان ترتاح .. لازم تودع سيف لانه هذا اخر يوم لها ..
ملاك : لاني اعرفك عدل ياسيف .. انت انسان طيف الي ابعد الحدود مستحيل راح تترك مشاعل الحين .. ادري انك تفكر تتركني .. وادري انك تبغي تساعد مشاعل حتى لو كلفك هذا الامر سعادتك .. راح تتزوجها .. بس انا ماابغي اتركك .. حتى لو كلفني قربك حياتي .. ماابغي اتركك .. بس " هنا زاد صياحها " بس لما شفت حالت مشاعل .. وحالت الحزن الي قطت اهلها مااقدر امنعك ..
سيف : انا اسف .. ارجوكي سامحيني ..
ملك : راح احبك للابد ..
ملاك في نفسها تتمنى ان الي صار كابوس وتجلس منه ..
في ذيك الليله مانام احد الكل يفكر في اليوم الثاني كل شي راح يتغير .. مافي شي راح يبقى على حاله ..

-----------------------
نهاية البارت ..
ْ~الرصاصه الرابعه والعشرون ~ْ





في ذيك الليله مانام احد الكل يفكر في اليوم الثاني كل شي راح يتغير .. مافي شي راح يبقى على حاله ..
----------------------
(( في اليوم الثاني ))*




اول ماطلع الصباح راح سيف للمستشفى .. حيث قال له الدكتور انها جلست وزال عنها الخطر نهائين .. ومع هذا تأكدت مخاوفها مشاعل ماراح تقدر تمشي ..
اما ملاك ماحد شافها من جاوا من المستشفى .. فحست صقر بالخوف عليها .. وقرر انه يروح يشوف .. بس لما دق على غرفتها ماجاوبته .. قرر يفتح الباب .. لما فتحه وطاحت عينه عليها انصدم كان شكلها يشبه الاشباح .. عيونها حمر من كثر الصياح ووجها اصفر وشفايفها بيض وجالسه على السرير وتناظر الجدار وسرحانه حتى مانتبهت على صقر ..
صقر : ملاك .. ملاك ..
ملاك : ..........
صقر صار يهزها بقوه : انتي ردي علي اذا جيت اكلمك ... لا تسفهيني كذا ..
هنا بدأت عيون ملاك تدمع : ماكان عندنا خيار .. كان لازم نترك بعض .. لازم الحين يروح لمشاعل .. هي انقذته من الموت ..
وحطت يدينها على وجها وصارت تصيح .. وتذكرت انها خلاص مستحيل راح تكون في حضن سيف .. ماراح يكون سيف لها ..
صقر : ملاك ..
ملاك تحس بالالم في قلبها : ابغي اشوفه .. ابغي اشوفه .. انا احبه .. بس الحين سيف .. ملك مشاعل ...
صقر حس ان جسمها يثور من العصبيه بسرعه توجه للباب : انااااااااا بقتــــــــــــله ...
ملاك : صقر استنى .. وين بتروح ياصقر ؟؟ ليش معصب ؟؟
صقر والعصبيه مغطيه عليه : سكتي ولا كلمه .. خليني اروح .. خليني بروح لذا الغبي واقتله ..
ملاك : صقر انت ليش معصب الحين ؟؟ الموضوع بيني وبين سيف .. انت مالك دخل في كل الموضوع ..
صقر حس بالاحراج من كلامها فقال بصوت غير مسموع : انا معصب الانه خلاكي تصيحين ..
ملاك : شنو قلت ؟؟
صقر : ماقلت شي.. وبعدين هو تخلى عنك مع هذا تدافعين عنه .. خليني اروح اوريه ان الله حق ..
ملاك : صقر وقف مكانك .. سيف ماسوى شي غلط .. اذا رحت وضربته او سويت له شي .. ماراح اسامحك ...
صقر لف وكان بيطلع ..
ملاك : وين ؟؟
صقر : لا تخافين ماراح اروح لحبيب قلبك .. بروح غرفتي ..
ملاك : لا تتركني بروحي اجلس معاي ..
صقر: طيب تعالي خلينا نجلس تحت في الصاله ..
ملاك : طيب ..
----------------------
(( في الليل ))*



سيف كان راجع من المستشفى ودخل من دون ماينتبه على ملك وصقر .. وعلى طول جاته اخته نجمه .. وهي بعد ماتدري عن ملاك وصقر ..
نجمه : كيف حالتها اليوم ؟؟
سيف : احسن بكثير ..
نجمه : شفت ملاك ؟؟
سيف : لا .. بس اكيد مليون بالميه انها الحين تصيح .. وكل هذا بسببي انا ..
نجمه : خلاص يا سيف لا تلوم نفسك اكثر روح الحين ارتاح .. انت طول اليوم في المستشفى .. لازم تريح نفسك اشوي ..
وصعدوا فوق ..
صقر : شفيه هذا ؟؟ شكله بيغمى عليه .........
وسكت لما شاف ملاك تطالعه ودموعها تسيل على وجها ..
ملاك كانت تفكيره في سيف وكيف شكله كان تعبان حييل .. اكيد كان يلوم نفسه طول اليوم .. اكيد .. لانه قلبه طيب .. فهو يرفض انه احد يتأذى بسببه ..
صقر : ملاك ..
ملاك : انا خلاص ماراح اصيح ... اذا ستمريت في الحزن اكيد سيف راح يلوم نفسه اكثر .. راح احاول بكل الطرق اني اصير شجاعه واتمالك نفسي علسان المره الثانيه الي راح يشوفني فيها سيف .. راح يشوف ملاك ثانيه مو ملاك الضغيفه .. واقوله اني ماراح اكون حزينه بعد اليوم .. علشان يعرف اني بخير ..
----------------------
(( في بيت بو جواد ))*


ليان ودموعها على خدها : ليه ماخليتني اروح اشوفها ؟؟
جواد : ليان انتي تعبانه .. وبعدين هي تحسنت كثير اليوم .. وزال عنها الخطر .. واذا اسمرت حالتها في التحسن كلها شهر وترجع ..
ليان : وكيف رجولها ؟؟
جواد : يقلون انها ممكن تمشي بس يبغي لها وقت طوييل .. يبغي لها اعلاج طبيعي ..
علياء تدخل عليهم : اووووف .. ملل انا ابغي اطلع ..
جواد : وين تبغين تروحين وحنا في هذا الحاله ..
علياء : وانا وشنو على منك .. تبغوني اضايق نفسي على موضوع تافه ..
جواد : علياااء .. اختي مو موضوع تافه ..
علياء : انت قلتها اختك انت مو انا ..
جواد : علياء .. انتي جنيتي ؟؟
علياء : اي انا مجنونه .. عندك مانع .. المهم جيت اقولك ان حمد جاي يطلعني .. يلا بااي ..
جواد : علياء تعالي ..
علياء : سوري انا مشغوله .. روح انت كمل رومنسيتك .. اي نست اقولك خذت 3 الاف منك ..
جواد : مااصدق وين عقلك ؟؟
علياء : عقلي طاااار .. بااي حبيبي ..
وطلعت ..
جواد : شفتي الي انا شفته ..
ليان : خلها على راحتها ..
جواد : اي على راحتها البنت سارت مجنونه صارت تمشي وتكلم نفسها .. اليوم دخلت غرفتها شفتها تكلم نفسها في المرآيه ..
----------------------
(( عند علياء ))*


علياء : هي انت شفيك تطالعني كذا ؟؟
حمد : علياء فيكي شي ..
علياء : لا .. وبعدين اخلص علي ابغي اروح السوق ..
حمد : الحين انتي داقه علي اجي لك ضروري علشان تقولين انك تبغيني تروحين السوق ..
علياء : اي ..
حمد : ليه انا سواقك الخاص ؟؟
علياء : اوووف بلا هذرى ويلا مشينا ..
وهم طالعين حمد لمح بنت جالسه ..
حمد : مين هذي ؟؟
علياء : هذي .. هذي اخت الحثاله الي عندي ..
حمد : من تقصدين ؟؟
علياء : بعد مين ليان ..
حمد : ماشاء الله .. اختها حلوه كثير ..
علياء : حمد ووجع ..
حمد : مشينا يلا ..
----------------------
(( بعد اربع اشهر ))*


مشاعل طلعت من المستشفى ولازالت ماتقدر تمشي مع كل العلاج بس ماتقدر تحرك رجولها الي الحين ..
سيف خطب مشاعل رسمي .. وحددوا الملكه .. مع ان جواد كان رافض لانه يدري ان سيف ماخذها الا شفقه منه .. بس ماحب يخرب فرحت اخته لما عرفت انه خطبها فطول هذي الاربع شهور ماشاف ابتسامتها الا لما خطبها سيف ..
ملاك من ذاك اليوم وهي ماتطلع من غرفتها ابدا .. طبعا بنات عمها كانوا يعرفون ليش .. بس عمها خاف عليها وحاول كثير معها بس مافي فايده .. حتى صقر ما شافها طول هذي الفتره ..
----------------------
(( في بنت بو سيف ))*


نجمه : انتي متاكده من الي بتسوينه ؟؟
ملاك : اي .. للمره المليون ..يلا عاد خلاص ..
نجمه : كيفك انتي حره .. بس لاتقولين اني ماحذرتك ..
بعد نص ساعه دخلوا قمر و شمس ..
قمر + شمس بصوت واحد : ملااااااااااااك ..
قمر : شنو سويتي في نفسك ..
شمس : ملاك شعرك ..
ملاك : شرايكم فيه ؟؟ خليت نجمه تقصه ..
شمس : حرام عليكي طيرتي شعرك كله ..
قمر : وانتي ياانسه نجمه ليش تقصينه لها كذا ..
نجمه : انا مالي دخل هي القالت انها تبغيه بويه ..
ملاك : يعني مو حلوه القصه ..
قمر : لا حلوه بس .. شعرك كان طويل كيف قدرتي تقصينه ..
ملاك : حبيت اغير في شكلي ..
شمس : بصراحه انتي حلوه بكل شي ..
----------------------
(( في بنت بو جواد ))*


كان بو جراح وجراح وبوحمد وحمد موجودين ..
بو حمد : الا شخبار مشاعل الحين ؟؟
بو جواد : تحسنت كثير والحين جالسه تجهز للملكه ..
بو جراح : الله يتمم لكم على خير ..
حمد : يبه افتح الموضوع ..
بو حمد : صبر ..
جراح : شنو الموضوع ؟؟
حمد : انت عن اللقافه ..
جراح ببتسامه : حاضر عمي ..
بو حمد : جواد ..
جواد : سم عمي ..
بو حمد : انا مدري شلون ابدأ ..
جواد : قول عمي خذ راحتك ..
بوحمد : الحين زوجتك ماعندها اهل ؟؟
جواد بستغراب : ليان .. لا .. بس ليه تسئل ؟؟
بو حمد : بصراحه انا ناوي اخطب اخت زوجتك لحمد ..
جراح : شنووووووووووووووووووووووووووووو ؟؟
بو جراح : اجلس انت شفيك ؟؟
جواد : الصراحه الي اعرفه ان لهم اخو كبير بس مدري وينه ..
حمد : مافي وسيله تعرف هو ينه ..
جراح : قال لكم مايعرف مكانه وحتى لو يعرف مافي بنات لزواج .. وخلاص غيروا الموضوع ..
بو جراح : جرااااااااااح .. لا تقل ادبك اكثر من كذا ..
جراح : ماني ساكت انا سكت كثير .. حمد روح دور لك عن وحده ثانيه هذاي البنت ماخوذه ..
جواد : لو سمحت جراح لا تتكلم عن اخت زوجتي ..
جراح : لا بتكلم وبتكلم وبتكلم ..
وجراح بعطي جراح كف ..
جراح : اضربني اقتلني سوا الي عجبنك .. بس انت وعدتني اذا سكت راح تكون البنت لي انا ..
بو جراح : انت شنو تقول ؟؟
جراح : شفيك يايبه اني متزوج .. وبصراحه احب زوجتي ولا ناوي اتخلى عنها ..
بو جواد : متزوج !!
بو جراح : اسكت .. مافي احد بياخذها منك خلنا نتكلم في الموضوع بعدين ..
جراح : لا بتكلم في الموضوع الحين .. ياحمد انا مو مستعد اتخلى عن زوجتي لك ..
حمد : زوجتك !!
جراح : اي مها زوجتي .. عندكم مانع ..
بو حمد : ممكن تفهمنا الموضوع يابو جراح ..
بو جراح : انا ماكنت اعرف ان الي زوجتها له تكون اخت زوجت جواد .. وهو ماتكلم ولا قال شي ..
جراح : لانك انت قلت لي ماتكلم عن الموضوع .. بس الحين الكل يدري .. فممكن يايبه اخذ زوجتي ..
بو جراح : ..................
----------------------
(( بعد ساعات ))*


ليان : كيف ماتقولين لي انك تزوجتي كيف ؟؟
طلال : بس هي خافت انك تلومين نفسك .. لان ناصر اجبرها على زواج ..
ليان : انت تدري بعد ولا قلتلي .. وبعدين ليش ماقلتي لي كان ممكن اقدر اساعدك ..
مها : يمكن ماقلتلك لاني ماابغي احد ياساعدني ..
ليان : شنو ؟؟
مها : انا احب جراح ياليان .. مااكنت ابغيك تعرفين لاني ماكنت ابغيكي تفكرين اني بعت نفسي مثلك علشان اساعد اخواني .. انا بعت نفسي علشان نفسي ..
ليان : .................
مها : انا اسف ياليان .. كان ودي اقولك بس كلما جيت افتح الموضوع معاكي اخاف ..
ليان : السوال المهم الحين انتي تحبينه ؟؟
مها : انا اموت فيه ..
ليان : اجل الله يوفقك معاه ..
وليد : لياان .. جواد يقول يلا ..
ليان : مها جراح يبغي ياخذك اليوم جهزي اغراضك علشان تروحين معاه ..
طلال : وتتركنا ..
ليان : لازم الحين تروح لزوجها .. لا تخاف انا بكون معاكم ..
طلال حضن مها : انا بشتاق لك حيل ..
مها : وانا اكثر بس راح اخلي جراح يجيبني كل يوم .. وانت تقدر تزوني متى ماتحب ..
ريم : احديني معاكي ..
ليان : وتخلين وليد لوحده ..
ريم : انا ابعي مها ..
ليان : وانا ابغيكي .. شرايك اليوم تجون تنامون معاي في الغرفه ..
وليد : اي اي .. بنجي ..
مها : مع السلامه ..
طلال : مع السلامه ..
----------------------
(( في اليوم الثاني بيت بو سيف ))*


نجمه : وين بتروحين ؟؟
ملاك : بنزل تحت ..
نجمه : من جد تتكلمين ..
ملاك : اي ..
نجمه : يعني خلص الحداد ..
ملاك ببتسامه : اي خلص ..
نجمه : يلا مشينا ابوي بيفرح لما يشوفك ..
ملاك : ههههههههههههههههههه ..
ونزلوا .. اول ماوصلوا الصاله شافوا في وجهم سيف ..
ملاك ببتسامه : صباح الخير ..
سيف انصدم لما شافها .. بس هي بسرعه مشت عنه ماعطته فرصه يتكلم .. بس بمجرد ماراحت عنه ادمعت عيونها .. كانت تتمنه انها اذا شافته تكون اقوى من كذا وتقدر تكلمه بكل حريه .. بس يبدوا ان جرحها ما بعد يشفى عدل .. علشان كذا راح تستنى .. يمكن يجي اليوم الي تحب فيه شخص ثاني يكون مثل سيف مع انها تشك في هذا الموضوع بس مالها الا الامل ..
نجمه : فيكي شي ؟؟
ملاك : لا مافيني شي .." وحبت تغير الموضوع " الا غريبه ماشفت صقر ..
نجمه : صقر مع ابو ي..
ملاك : حلفي .. غريبه شنو الي غير الاحوال ..
نجمه : صقر تغير كثر في الفترى الخيره صار يجلس معانا ويسولف .. حتى بعد يضحك ..
ملاك : يضحك .. ليه هو يعرف كيف يضحك ..
الا يدخل صقر ويشوفهم .. في البدايه جلس يطالع ملاك بعدين تجاهلها وصعد لغرفته ..
ملاك : دقيقه بروح اجننه واجي ..
نجمه : هههههههههههههههههههه ..
ولحقته وكان بديخل غرفته الا رن جواله فدخل وماسكر الباب فقربت تسمع من يكلم ..
صقر : الوووو ..
: هلا ..
صقر : اهلين .. مين معي ؟؟
: وحده ..
صقر : اهلن انسه وحده بس شنو تبغين ..
: ابغي اتعرف عليك ؟
صقر : لا موممكن تتعرفين علي ..
: ليش .. بصراحه انا محتاجه واحد يحبني .. واحبه ..
صقر: طلبك مو موجود عندي لاني اصلان احب وحده .. وهي الوحيده الي لها مكان في قلبي .. ملاك حبي الحقيقي ..
وسكر في وجها ..
ملاك كانت مصدومه من كلامه .. لانها كانت تعتقد انه اول لما كان يعترف لها بحبه مان يكذب عليها يقولها كذا علشان ينتقم من سيف .. بس الحين ..
في هذا الوقت انتبه عليها صقر ..
صقر : انتي ....... من متى وانتي هنا ؟؟
ملاك صار قلبها يدق بسرعه : انا اسفه ..
وراحت تركض عنه ..
صقر : هاا .. انتي وقفي ياغبيه .. الحين ليش انت تركضين ..
ملاك : لانك تركض وراي ..
صقر ملسكها ..
نجمه : شفيكم ؟؟
صقر : مافينا شي .. ملاك ممكن اكلمك
ملاك : ماابغي اكلمك ..
صقر : اجل بقول الي بقوله هنا .. ملاك انا احبك .. وابغي اتزوجك .. شنو قلتي ؟؟
ملاك انصدمت ..
صقر: ردي علي ..
في هذا الوقت كان في شخص يراقبهم .. سيف سمع ازعاجهم وراح يشوف شنو صاير ..
ملاك : انا ...
الا تشوف سيف واقف .. فنقلب وجهها احمر وسحبت يدها من صقر وراحت تركض لغرفتها ..
صقر : ماعليه انا اورك .. كذا تجاوبين على عرض لزواج .. " ويلف " .. سيف ..
قبل ما يقول اي كلمه لف سيف ومشى عنه ..
صقر: وانتي ماتبغي تمشن ..
نجمه : لا .. بجلس اواسيك ..
صقر : لا والله ..
نجمه : هههههههههههههههههههه ..
----------------------
(( في بيت بو جراح ))*


جراح : يمه ..
أم جراح : لا تكلمني ..روح لابوك الي زوجك بدون مايقول لنا ..
جراح : يمه انا اسف ..
أم جراح : مو حرام عليك تحرمني من حضور زواج ولد الوحيد ..
جراح : سامحيني يمه .. كان ودي اقول لك وافرحك .. بس ..
أم جراح : لا تجيب اعذار لك .. خلاص انتهى الموضوع .. بس اذا تبغيني اسامحك .. تنفذ الي اقول ..
جراح : اي شي تقولينه ..
أم جراح : اولا روح ناد زوجتك ابغي اعرف الانسانه الي ختارها قلب ولدي الوحيد عدل .. ثانيا ابغيك توديها السوق وتشتري لها احلى فستان وتجهزها الليه بسوي حفله بهذي المناسبه .. وياريت يكون الفستان ابيض .. ولا اقولك انا مااثق فيك انا بروح بنفسي معاك ..
جراح : الي تامرين عليه .. ياست الحبايب ..
أم جراح : يلا روح نادي زوجتك .. بسرعه ..
جراح وهو يضحك : حاضر ..
وهو صاعد ..
شجون : عشنا وشفنا حتى البزران يتزوجون ويحبون من غير مايقولن لاحد ..
جراح : لاحول ..
شجون : على كل حال مبروك ..
جراح : الله يبارك فيك ..
شجون : لو كانت غير مها كان تبريت منك ..
جراح : ههههههههه .. اجل الحمد لله انها مها ..
شجون : روح بسرعه نادها لا تغير رايها امي ..
جراح : طيران ..
شجون : الله يكمل بعقلك .. مدري متى بتكبر ؟؟
جراح : اذا جبت عيال ..
شجون : ماضني انك بتعقل حتى لو عيالك جابو عيال ..
جراح : هههههههههه .. مقبوله منك ..
وراح لغرفته وشاف شما جالسه مع مها ..
جراح : اوووووف .. الحين انتي من قالك تعالي هنا ..
شما : مها قالتلي ..
جراح : طيب تسمحين تطلعين ابغي اجلس مع زوجتي ..
شما : لا مااسمح ..
جراح : اجل خلك جالسه احنا بنطلع ..
شما نطت : وين ؟؟
جراح : امي طردتنا من البيت .. فباخذ زوجتي وبمشي ..
شما حطت يدها على فمها : لا لا تقولها ..
جراح سحب مها وطلع ..
مها وعيونها تدمع : انا اسفه اني سببت لك كل هذي المشاكل بس انا ماابغيك تتخانق مع اهلك علشان كذا رجعني لخواني ..
جراح : ههههههههههه .. صدقتي ترى كنت اكذب على شما علشان تفك عنا .. مستحيل امي تسوي كذا .. امي قلبها كبير ..
مها : يعني ..
جراح : يعني امي بتوسي لك حفله بناسبت قدومك للبيت ..
شما سمعت كلامه : جراحواه يالكرررررريه .
----------------------
(( بيت بو سيف ))*


ملاك كانت منحرجه لان سيف شافها مع صقر وسمع كلام صقر وماكانت تدري شنو تسوي ..
اما سيف فكان يطالع صورتها وهي طفله ..
سيف يكلم نفسه : حتى لما اشوف صورتها قلبي يدق بسرعه شنو راح اسوي ياربي ..
----------------------

نهاية البارت
ْ~ الرصاصه الخامسة والعشرون ~ْ




(( بيت بو جواد ))*


جواد : اليوم الجهزوا بنروح بيت بو جراح ..
علياء : وليش بعد ؟؟
جواد : مسوين حفله بمناسبت زواج جرح ..
علياء : يع مالت على وجههم .. فرحانين لانه تزوج من الحثاله .. المفروض يطردونا من البيت .. مو يسون له حفله ..
مشاعل : حرام عليك ياعلياء الولد يحبها .. علشان كذا اهله متفهمين الوضع ..
علياء : اقول رحمينا يالمشلوله من حكمه ومحاضرات ..
جواد : علياء وبعدين معاك .. مو مخليه احد في حاله .. متى بتتعدلين ..
علياء : شفيني شحلاتي .. كامله ومكمله .. مو مثل بعض الناس الي تزوجوك علشان فلوسك .. ولا مثل الي يتزوجونهم شفقه عليهم ..
ليان : مشاعل شرايك تجين معاي نختار شنو بنلبس اليوم ..
علياء : انتي مايحتاج تخذين رايها جريها .. ولا انتي ناسيه انها ماتمشي ..
جواد : عليااااااااااااء ..
علياء تقاطعه : اسكت ولي يرحم والديك .. مايهمني تهديدك .. وبعدين تراني ماني رايحه ..
جواد : بتروحين ولا مالك جلسه في هذا البيت بعد كذا ..
ومشى ..
----------------------
(( بيت بو سيف ))*


صقر كان طالع من غرفته وشاف ملاك تنتظره ..
صقر : ليه واقفه هنا ؟؟ غريبه مارحتي تجهزين للحفله ..
ملاك : بصراحه انا ابغي اتكلم معاك في بوضوع ..
صقر : قولي الي عندك ..
ملاك : انا جيت اجاوبك على طلبك .. انا قررت ..
صقر : ملاك ..
ملاك : انا اسفه .. بس مااقدر اتزوجك .. انا الي الحين احب سيف .. علشان كذا مااقدر اتخيل نفسي الي الحين مع احد غيره .. وانت ياصقر كايد بتلقى البنت الي تحبها وتحبك وتقدر تسعدك وتكون احسن مني ..
ومشت عنه .. وخلته شبه مقتول من الداخل .. رجع لغرفته بهدوء .. وصدى لكماتها تنعاد في اذنها .. ماقدر يصدق انها اخاترته حتى مع انه صار لوحده غيرها .. حتى بعد كل الصياح الي صاحته اختارته سيف وماختارته ..
هو يدري ان ملاك من البنات الي عندهم الحب كل شي .. واذا تعلقوا في احد صاروا مخلصين له بس هل هذا يعني انها راح تحبه للابد ..
اما عند ملاك فكانت خذت قررها حتى لو اختبت عن العالم مليون سنه مستحيل راح ينمسح حب سيف من قلبها .. هي تدري ان تفكيرها غبي لان سيف خلاص صار لمشاعل ..
الا تفاجئ بلي يفتح الباب ويدخل ..
صقر : حتى لو رفضتيني مليون مره ارجع واقولك انا احبك .. وعيدها لكم مره ثانيه ملاك تتزوج ؟؟
ملاك بصدمه : شنو ؟؟
صقر : سنه وحده .. انا ابغيك تعطيني سنه وحده من الزواج .. اذا مانسيتي سيف .. واذا ماحبيتيني في هذي السنه .. راح ارجع حريتك لك .. بس اذا بعد هذي السنه حسيتي لو بميلان بسيط اتجاهي في هذي الحاله هل راح
تضلين معاي ؟؟
ملاك كانت خجلانه منه حيل ..
صقر : بعد ماترجعين من الحفله راح اكون منتظرك في الحديقه اذا ماجيتي راح اعرف انك مازلتي رافضتني ..
وطلع ..
ملاك : صقر اسمعني ..
بس كان الباب تسكر واختفى صقر من قدامها ..
راح وخلاها متدري شنو تسوي .. مافي بنت في الكون توافق على هذا العرض الغريب ..
بس صقر ماكان يفكر نفس تفكيرها .. كان كل همه يشوفها تبتسم من جديد ..
----------------------
(( في الليل ))*


كان بيت بو جراح .. يعم بالحركه والضحك والكل مستغرب من هذا الحدث الغريب الي صار .. الكل ماكان متوقع زواج جراح في مثل هذا السن .. ومن مين من وحده ماحد سمع عنها ..
ام سلطان : احد يصدق الي صار فجأه تدق علينا ام جراح وتقول انها بتحتفل بزواج ولدها ..
ام خليل : يمكن يكون الولد غلطان مع البنت علشان كذا زوجوه اياها سريع سريع ..
أم عمر : لا ماضنتي .. تذكرون زواج جواد من هذا الي اسمها ليان .. كان بدون مااحد يدري ..
ام سلطان : بس لا تنسين ان جواد تزوج عليها بنت عمه ..
ام عمر : بس يقلون انه تزوج بنت عمه غصب مو برضاه ..
ام سلطان : الا وينها بنت عمه ؟؟
ام خليل : شوفيها ذيك الجالسه ..
أم سلطان : هذي الي جالسه تطالع الناس من طرف انفها ..
ام خليل : لا تلومين البنت تراهي حامل ..
ام عمر : ولو شوف ذيك القمر الي جالسه يم العروس هذي ليان .. حامل وشوفيها شحلاتها ..
ام سلطان : والله انك على حق . الله خلق وفرق .. مو كان العروس تشبها ؟؟
أم عمر : هي اخت العروس ..
أم سلطان : اجل العيب مو من الرجال العيب فيهم يمكن مايبغون احد يحسدهم .. بصراحه جمالهم ماينوصف .. ماعندهم اخت ثالثه ..
أم عمر : ههههههههههه الا عندهم .. شوفي هذي البنوته الصغيوره الي ماسكه ثوب ليان .. هذي اختهم ..
أم خليل : ههههههههههههههههه ..
بعد ساعات دخل جراح وهو طاير من الفرح وهو يشوف مها بالثوب الابيض .. صحيح انه ثوب متواضع بعض الي بس صايره فيه كانها اميره من الاميرات .. وهل فرحه ماكانت تخصه هو بس لان حتى مها كانت الفرحه ماليه قلبها ..
وبشكل عام الكل كان فرحان ومبسوط حتى مشاعل مااهتمت لاصابتها وضحكت ونبسطت .. وماتوا من الضحك لما دخل طلال وجلس يرقص ..
ملاك بعد كانت مبسوده معاهم ولاول مره من اربع شهور تنسى سيف .. بس نسته علشان تفكر في صقر الي ينتظر منها جواب حاسم اليوم .. بس شكل مشاعل خلاها تقرر نهايئن شنو راح تسوي ..
اما الي اما مو مبسوط فهي علياء .. لانها كانت جالسه على طاوله لوحدها ولا كلمت احد طول السهره .. وحقدها مالي قلبها .. وكان في شي ثاني مضايقها .. كانت تحس بالم مو طبيعي بس كبرها ماكان مخليها تقول لاحد .. بس كل
مامر الوقت كل مازاد .. كانت تدعي في قلبها ان الحفله تخلص ولا احد يحس عليها وفي نفس الوقت تدعي على كل الموجودين بالموت .. بس تقريبا لما جات الحفله تنتهي ماقدرت تتحمل هنا عرفت انها بتولد في اي دقيقه وصرخت صرخه سكتت
كل الموجودين .. اول من راح لها كانت ليان الي خافت عليها .. وعلياء من الالم مانتبهت لها ..
ليان : شفيك ؟؟
علياء : بولد .. ابغي امي .. الم وطبيعي ..
ليان : احد يطلب السعاف .. علياء تحملي الحين نروح المستشفى ..
علياء : مااقدر بموووووووووووووت ..
----------------------
(( في بيت بو سيف ))*


الكل رجع ومن التعب ناموا .. حتى ملاك من الي صار في الحفله نست موضوع صقر وراحت نامت .. بس بعد ساعتين جلست من النوم على صوت المطر .. حست انها ناسيه شي بس ماتدري شنو حاولت ترجع تنام بس احساسها انها ناسيه
شئ خلا النوم يطير من عيونها .. في النهايه فتحت النافذه تراقب المطر وسرحت وهي تطالعه وهوا ينزل بغزاره ويقطي كل شي من حولها راقبتها وهو يتساقط على الاشجار في الحديق .. بس فجأه حست بشي يتحرك في الحديقه في البدايه خافت
وكانت بتروح تنام بس رجعت تناظر فيه كان في احد في الحديقه ماقدرت تعرف مين الان ظلام مو مخليها تشوف ملامحه .. هنا تذكرت صقر .. خافت يكون هو بس مستحيل راح ينظرها طول هذا الوقت وتحت المطر .. في النهايه قررت
تنزل وتشوف .. وبهدء فتخت الباب الحديقه ومشت وهي حامله المظله .. وسرت رعشى في جسمها من البرد .. بس الي وقف قلبها عن النبض منظر الواقف قدامها ومنزل راسه بحزن وشعره مغطي وجهه وقطرات الماي تنزل من كل جسمه
..
ملاك بهمس : صقر ..
صقر ماتحرك من مكانه بس رفع راسه ببطئ وجلس يطالع فيها واكانه ينلظر في سراب .. فجأه تحرك وحضنها ..
ملاك : صقر ليه جالس الي الحين تحت هذا المطر ؟؟
صقر: خفت انك ماتجين .. او اذا مشيت تجين وماتشوفيني كنت ناوي انتظرك الي الصباح ..
ملاك : صقر ..
صقر : عيونه قلبه روحه ..
ملاك : انا موافقه ..
صقر : صدقيني ماراح تندمين ..
ملاك : صقر خلنا ندخل جسمك ينتفض من البرد ..
صقر يبتعد عنها : اسف بللتك .. تعالي لا تمرضين ندخل ..
----------------------
(( في المستشفى ))*


ولدت علياء وجابت بنت تهبل وتجنن ..
جواد : الحمد لله على سلامتك ..
علياء : ...........
جواد : كيفك الحين ؟؟
علياء : ماني ببخير .. ولو سمحت اطلع برا ماابغي ازعاج ..
جواد : الله يسامحك .. طيب ماتبغني ماتبغين تشوفين بنتك ..
علياء بصراخ : لا ماابغي .. اطلع برا انت وياها ماابغيها ..
جواد : علياء بسك جنون ..
علياء : انا مجنونه مالك دخل .. عاجبني اصير مجنونه يلا اطلع ..
وطلع وهو شايل بنته .. شافته ليان وجات تسرع له ..
ليان : شفيك ؟؟
جواد : ماتبغي البنت ..
ليان : كيف ؟؟
جواد : اطردتني .. وقالت ماتبغيها حتى مارضت تشوفها ..
ليان : طيب تسمح لي اشيلها ..
جواد : ماتعبين ..
ليان : جواد من جدك هذي النتفه الحين بتعبني اشوف جيبها خلصني .. ياربي تجنن تهبل .. تصدق تشبهلك كثييييير ..
جواد : شنو نسميها ..
ليان : لازم تسئل امها ..
جواد : اقولك امها ماتبغي تشوفها ..
ليان : .............
جواد : شرايك باسم أمل ؟؟
ليان : حلووو .. كيفك يالحلوه ؟؟ شرايك بسمك أمل ؟؟ ان شاء الله تزرعين الامل للبابا والماما ..
-----------------------
(( في اليوم الثاني ))*


صقر : يبه ابغيك في موضوع مهم ..
بو سيف : شنو تبغي قول ؟؟
صقر : انا ... انا ابغي اتزوج ملاك ..
بو سيف : شنو قلت ؟؟
صقر : انا ابغي اتزوج ملاك ..
بو سيف : انت تتكلم من جدك ؟؟
صقر : اي .. ليش ؟؟
بو سيف : الحمد لله ان واحد من عيالي طلع صاحي .. مو سيف الي يبغي تزوج وحده بس شفقه عليها .. وانا كنت حاط امل عليه انه يخذ ملاك ..
صقر : طيب ماينفع اني انا اخذها ..
بو سيف : اكيد ينفع اهم شي تكون يمي وقبال عيني .. هذا امانه عندي .. بس خلني اسئل البنت .. اذا موافقه ولالا ..
صقر : طيب ..
-----------------------
(( بعد يومين ))*


ملاك وافقت على صقر وتحددت ملكت مشاعل مع ملكت ملاك في يوم واحد .. والكل صار يتجهز لهذا اليوم ..
قمر : احس يوم الخميس بعييييد ..
ملاك : ليش ؟؟
قمر : مدري ..
شمس : انا خفت لما خطب سيف مشاعل انك ماتصيرين مرت اخوي بس الحمد الله بتتزوجين صقر ..
نجمه : شمس سكتي ..
شمس : وانا شنو قلت !!
ملاك : انا صاعده لغرفتي ..
نجمه : جلسي مكانك لا تتحركين .. ترى صقر فوق جالس في الصاله الفوقيه .. مانبيه يشوفك ..
شمس : والله حرام خليها تروح لحبيب قلبها ..
نجمه : شمس .. ماتعرفين تبلعين لسانك هذا الطويل ..
شمس : لا ..
-----------------------

نهاية البارت

كاترينا
12-18-2009, 04:43 PM
ْ~ الرصاصه السادسه والعشرون~ْ





(( يوم الخميس ))*


العائله كلها مجتمعه في مزرعه .. بمناسبت ملكه ..
ملاك كانت محتراره من نفسها في مثل هذا اليوم المفروض تفرح مو تحزن ..بس الفرح مو راضي يدخل قلبها .. بي لما تمت الملكه حست ان قلبها توقف عن النبض والوقت وقف والثواني امتدت لساعات .. اصبح الوضع غريب لما صار مافي امل لتراجع .. صوت الضحك من حولها تحول لصوت مرعب ..
نجمه : ملاك ... ملاك ..
ملاك : هممممم ..
نجمه : ملاك شفيك ؟؟
ملاك : مافيني شي ..
نجمه : اكيد .. ترى بعد اشوي بيخلونك تجلسين مع صقر بروحكم ..
ملاك : مااعتقد لها لزمه انا اشوفه ويشوفني دايما ..
نجمه : لازم .. هذا مشاعل راحت لسيف الحين ..
ملاك : اهااا ..
شمس : ملاك امي تقولك روحي الغرفه الداخليه لان صقر يبغيكي ..
نجمه : يلا قومي .. تبغيني اروح معاك ..
ملاك : لا مايحتاج انا متعوده على صقر ..
نجمه : اجل انا بروح اساعد امي ..
ليان : ملاك ..
ملاك : هلا قلبوو .. اخيراً جيتوا ..
ليان : عذريني كثير بس زي ماتشوفين بالموت اقدر اشيل نفسي .. ولا تنسن ان بنت علياء عندي وحسبي اخواني بعد .. سوالي ازعاج مو طبيعي ..
نجمه : الحين علياء ليش ماتاخذ بنتها ؟؟
ليان : والله مدري .. اعتقد انا انها تعبانه ولا تقدر الحين .. بس هل البنت مثل الملاك ..
نجمه : الا انتي الطيبه زياده عن الزوم ..
ليان : المهم .. الف مبروك ملوكه ..
ملاك : الله يبارك فيك .. يلا انا رايحه ..
وتروح ..
شجون : اخيرا جيتي يالخاينه ..
ليان : انا خاينه !!
شجون : اي .. انا توقعت انك اول وحده تجين وفي النهايه انتي اخر وحده .. ليش شنو عدك ماجيتي مع جواد ومشاعل ..
ليان : الي عندي الحلوين هذولي .. طلعوا الشيب من راسي على مالبستهم وعدلتهم ..
شجون : ليان بسك طيبه زايده .. وانتبهي لنفسك .. لا تنسين انك حامل .. اشوف جيبي هذي البنت ترى انكسر ظهرك من شيالها ..
ليان : حرام عليكي هذي البنوته الخفيفه تكسر ظهري ..
شجون : طيب جيبيها ..
ليان : بسكي بس شوي اشوي عليها .. انتبهي لا تجلسينها من النوم ..
شجون : وانا باكلها .. لو انها بنتك ماخفتي عليها كل هذا الخوف ..
نجمه : هذا بدال ماتخذينها وتودينها لابوها وتقولينه يرجعها لامها غصب .. ترى امها عندها امي تساعدها بس انتي مين يساعدك وانتي حامل ..
شجون : طيب لا تخافين على نفسك خافي على الي في بطنك ..
ليان كانت تسمعهم وهي ساكته وفي نفسها تقول : انا اصلا تعلقت في هذي البنت مستحيل اتخلى عنها الا اذا جات امها وخذتها مني ..
-----------------------
(( عند سيف ومشاعل ))*


كان الصمت سيد الموقف .. الي ان قرر سيف يبدد هذا الصمت ..
سيف : شخبارك الحين ؟؟
مشاعل : بخير ..
سيف : مشاعل .. ليش ..
مشاعل : شنو الي ليش ؟؟
سيف : ليش انقذتيني ..
مشاعل : الي الحين ماعرفت الجواب سيف انا احبك .. احبك ..
في نفس الوقت ملاك دخلت عليهم على الكلمه الي قالتها مشاعل .. هذي الكلمه جمدت جسمها هي داخلها على اساس بتشوف صقر .. بس الي شافتهم هم اخر الثنين تبغي تشوفهم اليوم ..
سيف بس شافها وقف مثل المزعور .. وحس من نظراتها انها راح تختنق .. فوق قدام مشاعل خلا جسمه مثل الحاجز بينها وبين ملاك ..
سيف : ملاك ..
ملاك بدأ جسمها يرتجف بشده وهي تشوف مشاعل مسكت سيف علشان تبعده علشان تشوفها بس هو ماتحرك من مكانه : انا قالوا لي .. انا اسفه .. بس .. انا ..
كانت تحاول تمسك نفسها بأي طريق .. تمسك دموعها الي بدأت تتجمع في عيونها .. كانت رافضه انها تبكي قدامهم ..
ملاك رسمت ابتسامه على وجهها : انا جيت بالغلط .. ماكنت ادري انكم في هذي الغرفه ..
كانت محتاج احد يحركها ويطلعها من هذا الموقف .. تبغي دموعها توقف عن التجمع .. سيف لاحظ ..
بس فجأه حست ملاك باحد يشدها لورا ويغطي عيونها بيدينه في نفس الوقت الي نزلت فيها الدمعه .. ويضمها لصدره كانه يحميها من العالم كله ..
صقر : احنا اسفين على المقاطعه .. والحين باخذ هذي الجميله للغرفه المخصصه لنا ..
وخذها وهو مازال مغطي عيونها وطلعها من الغرفه ..
سيف كان يطالع صقر وهو ماسك ملاك .. وتعبى قلبه بكل قهر العالم ..
مشاعل : سيف ..
----------------------
(( عند صقر ))*


دخل ملاك الغرفه وهو معصب حيل ..
صقر بعصبيه : انتي غبيه لازم تضايقين نفسك .. تبغين تجنيني .. : بس لما طالع وجها كيف انها تحاول تمسك دموعها الي تنزل بغزاره .. رق صوته " .. طلعتي صحيح تقدرين تحبسين دموعك بس الحين تقدرين تنزلينهم ..
ملاك الي الحين وهي تتخيل صورت سيف ومشاعل .. وتحس كان سكينه حاده انغرست في قلبها .. تحس بألم فضيع وحزن ماله حدود .. وتتخيل ان لو ماجى صقر وطلعها كان بكت قدام سيف وخربت كل اليوم ..
ملاك : ليش .. ليش انا ضعيفه كذا .. انا كنت مقرره اني ماصيح ..
الا يجيها صقر ويقرص خدودها ..
ملاك : آآآآآآآآآآآي .. انت شنو تسوي ؟؟
صقر: انك تبكين بعض الاحيان هذا مايعني انك ضعيفه .. انتي مو ضعيفه فاهمه .. انت سويتي كل جهدك مو بس اليوم من يوم الحادث الي اليوم وانتي تستجمعين قوتك وقدرتي تواجهين العالم ببتسامه لوحدك بدون مساعدت احد .. حتى في الوقت الي تبغين تصيحين فيه كنتي ترسمين على وجهك ابتسامه علشان تمسح ملامح الحزن الي في قلبك .. كل هذا وتقولين انك ضعيه .. ملاك انتي قويه انك تحملتي انك تتخلين عن الحبيب الوحيد عندك لشخص ثاني ودوسين على قلبك .. " وقرب منها ومسك وجها بيدينه " ملاك انتي اقوى بنت عرفتها .. وهذا الشي يخليني احبك اكثر واكثر .. انت شجاعه ..
ملاك ماتحملت اكثر وصارت تبكي مثل طفله صغيره .. فحضنها صقر وخلاها تفرغ كل الي فيها ..
ملاك : صقر ..
صقر : نعم ..
ملاك : شكرا ..
ملاك كانت تحس بشعور غريب مع كل محاولاتها علشان تداوي قلها الجريح فشلت والحين من كلمتين من صقر بدأ قلبها يخطوا اول خطواتها لشفاء ..
----------------------

(( بعد شهر ))*


ام حمد : حرام عليك الي تسوينها في ام في الدنيا ماتبغي تشوف بنتها الي توها جايبتها ..
عياء : لا تقولين اني امها .. انا مو ام احد ..
ام حمد : طيب قولي لجوا يجيبها وشوفها بس مره والله تتعلقيني ابها .. انتي حتى مارضيتي تشوفينها من بعيد ..
علياء : انتي الحين شنو تبغين مني .. قلتلك ماابغيها يعني ماابغيها .. وبعدين قومي طلعي برا انا ابغي اجلس بروحي ..
ام حمد : انا امك وطرديني ..
علياء : واذا امي انا ماابغي احد يجلس معاي .. يلا برا .. ماتسمعين براااااااااااا .. صج انك ناس مجانين ..
----------------------
(( بيت بو سيف ))*


صقر يستنى ملاك تتجهز علشان يطلع معاها ..
صقر : تاخرت .. شمس روحي شوفي ليش مانزلت ..
شمس بمزح : يمكن هونت ماتبغي تروح معاك ..
صقر : تعالي ..
شمس : ليش ؟؟
صقر : انتي تعالي وتعرفين ..
شمس : قول قبل شنو بتسوي ..
نجمه : يمكن يبغي يقص لسانك الطويل ويفكنا منه ..
شمس : لا والله ..
الا تنزل ملاك ..
صقر : اووووش ولا كلمه ..
ملاك : اسف على التاخير ..
صقر : لا تاخير ولا شي انا مستعد استناكي طول العمر ..
شمس : كذاب قبل اشوي كنت بتموت علي ..
صقر : انا هل المره بقص لسامك صج ..
ملاك : لالا حرام عليك ..
صقر : اي حرام ..
ملاك : علشاني خلها وخلنا نطلع ..
صقر : هل مره سماح المره الثانيه قطع ..
شمس : يصير خير ..
صقر : تعالي اجل ..
ملاك وهي تجره : يلا عاد ياصقر ..
وطلعوا ..
ملاك : وين بنروح ؟؟
صقر : انا مشتهي اروح الحديقه .. شرايك ؟؟
ملاك : حلو ماعندي مانع ..
وراحوا الحديقه .. وكان الجوا مره روعه .. بس اصوات الاطفال وهم يلعبون ضايق اشوي صقر .. بس ملاك حبت الوضع كثير ..
ملاك : تصدق جوعانه لو ادري كان جبنا لنا اشياء نتسى فيها ..
صقر : دقيقه ..
وراح وجاب سله من السياره ..
ملاك : مجهز كل شي .. شنو جايب ؟؟
صقر : مسوي سندويشات ..
ملاك : انت الي مسويهم
تذكرت ان صقر يعرف يطبخ عدل ..
صقر : شفيك ليكون ماعجبك الاكل ؟؟
ملاك ببتسامه تاخذ العقل وضحكه لها رنا : بالعكس كل شي منك حلو ..
صقر كان يطالعها وهي تضحك وتاكل .. وهو يفكر ان الحريم غريبين بضحكه يخليونك تنسى العالم ومن فيه ..
صقر وهو يضحك : اخيرا .. اخيرا ضحكتي .. اخيرا شفت ضحكتك مره ثانيه .. هذا احلى شي .. احلى شي على الاطلاق ..
ملاك كانت تطالع صقر .. وطالع عيونه الزرق .. اول مره تلاحظهم انهم حلوين كذا .. وصافين ..
ملاك : صقر انت ليه تحبني ..
صقر: شنوووووووووووووووووووووو؟؟
ملاك : اقصد انت دايم تقول اني غبيه .. دايم تضايقني .. والصراحه انا دايم كنت اعتقد انك تكرهني ..
صقر : انتي غلطانه .. في ناس يقدورن يعبرون عن مشاعرهم بصراحه .. يعني انتي تقدرين تقولين للانسان هذا انا احبك وتعبرين عن حبك له بكل الطرق .. بس في ناس مايقدرون يقلون هذي الاشياء علشان كذا يتصرفون بالعكس يقلون اشياء غير الي يبغون يقلونها .. بس انا مامره عتقدت انك غبيه ولا فكرت اني اكرهك بس كل مره ابغي اقول لك شي تلقائين اقولك عكسه ..
هنا فهمت ملاك كل شي عن صقر .. كل تصرفاته كان يقصد ابهم العكس طول هذي الفتره كان يبغي تقرب مو منها بس الا من العيله كلها ..
صقر حس بالحراج من نظرات ملاك : انتي لا تخليني اقول هل كلام الغبي وانتي بس تطالعين .. ولا اقول خلنا نمشي احسن ..
ملاك كنت تطالع في صقر وتفكر انها طول هذا الوقت كانت تفكر في تصرفاته السيئه وهذا الشي خلاها ماتشوف حقيقته .. انه من الداخل شخص حساس جداً
----------------------




طول الاسابيع الي بعدها كان صقر كل يوم يودي ملاك في مكان مع انه ماكان يتكلم كثير .. بس كانت يناظرها بنظرات خجوله .. كانت تحس انه سعيد بس لانه يناظرها .. فكانت ماتحتاج الا انها تراقب تصرفاته وعيونها الي صارت تبحر فيهم .. وترتمي في حضنه الدافئ الي بس يلامسها تختفي احزانها علشان تعرف انه يحبها ويموت فيها .. بس هي ناتدري شنو يصير لها صار تحس بشعور غريب في الفترى الخيره شعور اول مره تحس ابه بس ماتقدر تفسره ..
----------------------
(( بيت بو سيف ))*



ملاك كانت تركض ورى شمس ..
ملاك : شمسوووووووه .. يلا عاد جيبي ساعتي مو فاضيه لك ..
شمس : اي اكيد بطلعين انتي وصقوري كل عاده .. وبعدين انا عاجبتني الساعه ابغي البسها اليوم ..
ملاك : روحي اخذي غيرها .. بس لا تاخذين هذي .. صقر توه شاريها لي ..
شمس : ماابي الا هذي ..
وراحت تسرعه وملاك وراها بس ملاك من السرعه طاحت قبل ماتنزل على الدرج..
صقر كان صاعد وشاف شمس تركض وجلس يطالعها ويتحمد على نعمة العقل .. وصعد وشاف ملاك طايحه ..
صقر: تعورتي ؟؟
ملاك : لا بس تعبت من الركض ورى شمس ..
صقر : طيب قومي ..
ومد لها يده ورفعها من على الارض وهو رافعها ضمها له ..
في نفس الوقت كان سيف طالع من غرفته وشافته .. مع انه ماشافهم .. بس مجرد ماشافته وخرت عنها صقر .. وتوه بيمد يده لها ضربته .. ومن قوة الضربه .. اجرحت يده بظفرها ..
ملاك حست ان صقر انقهر : اسفـ
صقر شاف سيف : اهاااا .. ماتبغين سيف يشوفنا واحنا حاضنين بعض او ماسكين ايدين بعض ..
ملاك لمحت الغضب في عيون صقر الي تحولوا فجأه للازرق الغامق في نظرها .. على انها اقهرت صقر بحركتها ..
ملاك : اسفه ..
صقر وهو ماشي عنها : انا بطلع لحالي اليوم ..
شمس : هااااي صقر شرايك بساعتي ؟؟
صقر ماعطاها وجه ومشى ..
شمس : ملاك شفيه صقر معصب .. ملاك شفيك بعد انتي ؟؟
----------------------
(( في بيت بو جواد ))*


علياء رجعت من بيت اهلها ..
علياء : اووووووف احنا في حضانة مو بيت ..
جواد : والله الي تصيح بنتك .. ليش ماتروحين تسكتينها ..
علياء : ماعندي بنت انا .. روح دور لها امي غيري ..
جواد : لا تخافين اذا انتي ماتبغينها في ناس يبغونها .. انتي خليكي في جنونك ..
علياء : اقول .. مايهمني اصلا لو بلمس بنتك بخذها وبرميها على اقرب زباله ..
جواد بعصبيه : علياااااء ..
علياء : جوااااااد .. لا تصارخ ماتخوفني ..
جواد رفع يده بيضربها .. بس ليان شافته وجات تسرع وتلقت هي الكف ..
علياء : شفت الحثاله تعرف انها هي الي المفروض تنضرب مو انا ..
ومشت ..
جواد : ليان ليش .. كان خليتيني اصحيها من الي هي فيه ..
ليان : حرام عليك تضربها .. انت ماتشوف حالتها هي مو في وعيها وهي تتكلم .. انت لاحظ حالتها هذا بدال ماتعالجها تقوم ضربها ..
جواد : هذي يبغي لها طبيب نفسي ..
ليان : طيب مو عيب ودها ..
جواد : وانتي تعتقدين انها ترضى تروح ..
ليان : ...............
جواد : طيب حبيبتي ما عورتك ؟؟
ليان بدلع : على الخفيف ..
انحنى وباسها على خدها ..
جواد : انا اسف ياريت يدي انقصت ولا ضربتك ..
ليان : ابعيد الشر ..
جواد : تحبيني ..
ليان : اي ..
جواد : لا قوليها ..
ليان بخجل : اي احبك ..
جواد بمجرد مانطقت هذي الكلمه انحنى وباسها ..
----------------------
(( في نص الليل ))*


صقر توه راجع ويحس انه على طول الساعات الي طالعهم عن البيت ماكفوه علشان يروح الضيق الي في صدره ..
صقر في نفسه : يعني بعد كل شي مستحيل راح تقدر تطلع سيف من قلبها ..
وهو مار من عند الصاله شاف احد فيها فدخل وشاف ملاك الي اليحن جالسه مع انى مو من عادتها .. ملاك اول ماشافته جات تسرع له ..
صقر : شنو تسوين ؟؟ ليه جالسه الي هذا الوقت ؟؟
ملاك : انا اسفه .. انا جلست انتظرك علشان اعتضر على الموقف البايخ الي صار اليوم .. انا غبيه لاني سويت هذي الحركه واذيت شعورك .. مع انك طول هذي الفتره تعاملني بلطف بس انا جيت وخربت كل شي . انا اسفه .. " بدأت دموعها تنزل على خدها الي كان احمر من الخجل " بس ما شفت اليوم سيف ماادري شنو صار لي .. وسويت الي سويته بدون ماافكر انه راح يأذيك بتصرفي الغبي جدا ..
ملاك كانت تدري انها اذا كانت يم صقر وبتعامله الطيف معاها تحس بدفئ في قلبها .. وان الجرح الي في قلبها في تحسن بطيئ بس كان يتحسن ..
ملاك زاد صياحها وحطت يدينها على يعونها علشان توقت تدفق الدموع : بس انا الحين سعيده لانك بجنبي .. انا جدا سعيده لانك تعاملني بكل لطف .. انا سعيده ..
صقر ماتحمل اكثر مسكها وجرها لحضنه .. بعد كل الكلام الي قالته عرف انه مستحيل راح يكون سعيد لو يلف العالم الا اذا كان معاها وكانت في حضنه ..
صقر : خلاص مايحتاج تقولين اي شي .. انا سامحتك .. اهم شي انك تكوني سعيده في حياتك وانا راح اكون جنبك طول الوقت والي الابد ..
ملاك حست بدفئ لما حضنها .. احساس حلو كثيير ..
صقر: انا ادري انك ماتقدرين تنسين سيف .. بس هذا مو مهم الحين مع الوقت راح تنسين بس الي ابغيه منك الحين .. انك تهتمين فيني انا حتى لو بمقدار بسيط .. بعدها راح احس اني حققت معجزه .. ولا تخافين بعدها راح انتظرك لو حتجتي العمر كله علشان تبادلين الحب ..
ملاك : ان شاء الله راح اقدر ..
الا تسمع صوت بطن صقر ..
ملاك : هلا مره انت جايع ههههههههههههه ..
صقر : بروح اكل شي ..
ملاك : لا انا راح اسوي لك شي تاكله انت اجلس ورتاح ..
صقر : طيب بروح معاك المطبخ ..
ملاك : بس بشرط تجلس على الكرسي ولا تسوي شي ..
صقر: حاااضر ..
وراحوا وجلس يراقبها وهي تسوي له ..
ملاك : تفضل اشرب حليب اول ..
صقر : انا مو بزر علشان تشربيني حليب ..
ملاك : يلا عاد بلا هذرا زايده .. اشرب علشاني .. بسرعه اشرب الغشان تاكل السندويش الي سويته لك صدقني راح تاكل اصابعك وراه
وبتسمت له الابتسامه الي يحبها .. بس لما شافت وجهه ستغربت من ملامح الحزن الي في وجهه ..
ملاك : صقر ..
صقر : انا ماكان في قبل احد يهتم فيني بعد ماطلق ابوي امي طاحت مريض وهملتني فعشت في بيت جدي الي كان يكرهمني ..
ملاك : يكرهك !!
صقر : شكلي .. يقول اني اشبه اوي الي بسببه طاحت امي مرضيه .. جدي كان فرنسي بس جدتي كانت سعوديه .. تزوجوا عن جب هذا الشي خلي جدي يدخل الاسلام بس علشانها .. وجابوا امي وبعدها بفترى جدتي توفت .. فابوي حب امي ودللها .. بس لما امي تعرفت على ابوي حبته وجدي على طول وافق .. بس بعد فترى ماادري شنو صار بس الي اعرفه انهم انفصلوا .. امي ماتحملت ومرضت كثير جدي حقد على ابوي كثير .. حتى انه ماحب يشوف واحد يشبه بس للاسف انا طلعت اشبها كثير .. علشان كان دايم يعاملني بحقد .. ويخليني في غرفتي لساعات او لايام .. فتربيت بدون اب او ام .. ولا في احد يهتم فيني او يحبني .. كنت طول الوقت لوحدي .. علشان كذا لما جيت وشفت كيف تعيشون عائله وحده كنت احس بالغضب لاني ماكانت عندي هذا العائله المحبه .. وكرهت سيف لانه في الوقت الي كنت فيه اعاني الوحده وكره جدي وتعذيبه .. كان عنده كل شي الحب الحنان .. والعائله الي حلمت ابها ..
ملاك كانت تطالع فيه بحنان وتحس انه على رقم انه قاسي في تعامله .. وجسمه اكبر منها واطول .. ويدل على القوه .. في هذا الوقت حست انه مجرد طفل صغير .. وجاها شعور لنها ودها تحميه .. وتضمه بكل حب في قلبه وتخليه قريب منها ..
وماستنت كثير مسكته ولمت لصدرها .. مثل الطفل الصغير ..
ملاك : انا ماادري اذا كنت اقدر اسويلك شي .. بس الي اقدر اسويه لك اني راح اسوي لك كل يوم حليب ساخن مع فطوروالغدا والعشاء .. ماراح تحتاج انك تاكل لوحدك لاني راح اكون موجوده يمك .. وبكذا راح يروح شعور الوحده الي تحس فيه .. ماراح تكون لوحدك راح اكون معاك ..
صقر حس ان جسمها ينتفض .. بس كلماتها دخلوا الدفئ الي قلبه لاول مره في حياته احد يقول شي مثل كذا .. احساس غريب وحلو في نفس الوقت احساس خلاه يحس ان كل شي تمناه طول حياته .. موجود يمه احين .. هذا هو شعور الحب ..
----------------------

نهاية البارت ..

كلي دلع
12-18-2009, 11:23 PM
والله مشكورة كاترينا

كاترينا
12-18-2009, 11:36 PM
الشكر الك كلي دلع شرفتي

][~عـيًـ لـْك ـًونًي~][.
12-19-2009, 12:08 AM
كاترينا .. يسعدك ربي يالغاليه .. انا قريت الجزء الاول ولم انهيه الي الان .. ولي عوده اقراها ادري بتطول ولكن من الرصاصه الاولى احسست انها مشووقه




على فكرة ترا اذا خلصتها ابي رواية ثانيه ولا مابخلصها من الحين :122:




مودتي ,,

كاترينا
12-19-2009, 02:52 PM
ههههههههههههههههههه
تسلم تسلم تسلم عيوني لك
جد جد يعني ما بعرف كيف رح اتشكرك
كلك نظر و مفهومية وذوق
وان شاء الله رح اعمل رواية تانية لعيونك

فهد الشـgق
12-19-2009, 04:37 PM
الله روووعه

قريت اول رصاصه بس شكلها رووعه


يعطيك الف الف عافيه ياعسله
جميل جدآ ما كتبتي

ولا يحرمنا من ابداعك يابطله

’,

N A W A F
12-19-2009, 05:07 PM
مشكوره اختي كاترينا على الروايه ..
ننتظر الجاي ..
تحياتي / محير القلوب ..

كاترينا
12-20-2009, 12:40 PM
على فكرة الرواية ما كملت وازا شفت تفاعل من الاعضاء وردود حلوي رح كملها بازن الله
تشكررررررراااااااااااااااات

كاترينا
12-27-2009, 01:28 AM
ْ~الرصاصه السابعه والعشرون ~ْ







(( بعد اسبوع ))*


جلست ليان وهي تعبانه حيل مو قادره تقوم من التعب ..
ليان : جواد .. اجلس ..
جواد : همممممم ..
ليان : يلا جواد ترى بتتأخر ..
جواد : خليني بس نص ساعه واجلس ..
ليان : جواد بلا دلع واجلس ..
جواد : حاضر على امرك بقوم .. بس بشرط ..
ليان : بدون ماتقول هذي احلى بوسه لك ..
جواد : تسلمين لي .. حبيبتي شفيك وجهك اصفر اليوم ..
ليان : مدري بس احس بشويت تعب ..
جواد : تعبانه .. تبغين اوديك الطبيب ..
ليان : لا بس برتاح اشوي .. يلا انت روح لا تتاخر ..
جواد : مااقدر اروح واخليك كذا تعبانه ..
ليان : والله مافيني شي لا تخاف بس اشويت ارهاق اذا رتحت بيروح ..
جواد : طيب ماابغيك تتحركين اليوم من السرير ..
ليان : حاضر ..
وتوها بتقوم ..
جواد : تعالي وين بتروحين الحين اقولك لا تتحركين من السرير وتقومين ..
ليان : بروح اقول لهم يجيبون لك الفطور .. وبعدين لازم اروح اطمن على أمل .. ولا تنسى اخواني ..
جواد : انسي كل هذا اليوم .. خلي كل شي علي ..
ليان : وشغلك ..
جواد : اليوم ماني رايح بجلس معاك مااقدر اروح وانتي تعبانه .. يلا عاد لا تتحركين بروح اجيب لك الفطور ولا تخافين بتفقد اخوانك ..
ليان : تسلم ..
جواد : يلا الحين رجعي نامي ..
-----------------------
(( عند مشاعل ))*



صعب ان يبدأ الحب بشفقه ..
والاصعب ان يستمر الحب بشفقه ..
كانت مشتاقه لسيف مووت .. فحبت تكلمه .. فدقت عليه ..
سيف بصوت نايم : الوووووو ..
مشاعل : هلا حبيبي ..
سيف : مشاعل ..
مشاعل : اي .. جلستك من نومك ..
سيف : لا عادي ..
مشاعل : اسفه بس اشتقت لك ..
سيف : تشتاق لك العافيه ..
مشاعل : بتجي اليوم ..
سيف : وين ؟؟
مشاعل : نسيت ..
سيف يفكر : اي تذكرت اليوم جلست العلاج الطبيعي حقتك ..
مشاعل : هااا بتجي ..
سيف : مااوعدك .. بس احتمال اني اجي ..
مشاعل : لا لازم تجي اليوم ببدأ اوقف على رجلي ..
سيف : والله اليوم مشغول بس قلتلك احاول اني اجي ..
مشاعل : طيب ..
سيف : المهم مشاعل .. انا لازم اسكر الحين .. لان بروح اخذ شور ورحوا اخلص شغلي بسرعه علشان اقدر اجيك ..
مشاعل : طيب .. مع السلامه ..
سيف : لا تزعلي اذا ماقدر اجي .. مع السلامه ..
وسكر .. وخذ نفس عميق مايقدر يتكلم معاها اكثر يحس انه مخنوق اذا كلمها .. بسرعه تعوذ من ابليس وراح يخذ له يسبح .. وبد ماخلص بصدفه شاف الميداليه الي عباره عن نص قلب .. الي نصفه عند ملاك .. صار يتذكرها
وحس ان قلبه انتزع من مكانه ..
صعب ان تحب شخصا بجنون وانت تعلم بانك لن تكون له ..
والاصعب من ذلك ان تستمر بحبه وتتجاهل الحاجز الذي يمنعك من التقرب منه ..
فتتعلق به يوما بعد يوم حتى دون ان تشعر ..
قمة الالم ان تحب شخص وتعشقه بصمت ..
ليصبح الصمت هو الصديق الوحيد لك ..
فيتحول الى جزء من حياتك ..
كلما احسست بالشجاعه والقوه والجرأه لتبوح عما في قلبك يستفزك هذا الصمت
بكل برودة وهدوء ليقول لك : كفى .. اصمت ..
قمة الحزن ان ترى الحب ينتهي شيئا فشيئا وانت تقف عاجزا عن فعل اي شيء ..
كيف لا ؟ !! وانت تعلم منذ البدايه بأنك لم ولن تكون له ..
ولكن استطاع الحب ان يدخل الي قلبك ويرسم ابتسامه امل رغما عنك ..
قمة العذاب ان يبقى الخوف مسيطراً على قلبك ..
ليمنعك ويحرمك من الحب الذي يحلم به كل شخص ..
فتتجنب الحب خوفا من ان تعشق شخص وتعيش الي فترة طويله تحت شعار اسمه الحب ..
والنهايه تكون الفراق بعدما احببته وتعلقت به لدرجة الجنون ..
فتصاب بالكآبه والالم ..
وتعيش بعذاب على ذكرى لم تستطيع نسيانها ..
قمة الالم .. بل الالم بحد ذاته ان تبني في ذهنك مستقبلا لا اساس له ..
ولكن احساسك الصادق وقلبك الطيب وابتسامتك البرئية ..
جلعلتك انسانا متفائلا تنظر الي الحياه ببساطه ..
وحتى لو رأيت حبك ينهار امام عينيك وان النهايه هي الفراق لا محاله ..
تبتسم قائلا : أنا واثق بأن القدر لن يبقى هكذا .. سأنتظر ربما يتغير غدا ..
منقول ..
(( في الصاله ))*


ملاك جالسه مع نجمه يلعبون على البلاستيشن وصقر كان يشجع ملاك ..
صقر : يلا عاد فوزي عليها .. ضربيها لا تخلينها تضربك ..
نجمه : اقول انت اسكت مو مخليني اعرف اركز ..
صقر : انت شدخلك فيني خليني اشجع ملوكتي .. يلا ملاك فوزي عليها وكسري راسها ..
ملاك : هههههههههههههههه ..
ملاك يوم بعد يوم تتعلق بصقر اكثر .. صار وجوده في حياتها شي ضروري .. لانها عوضها عن فقدان حب حياتها ..
وصقر مازال على وعده لها انه راح ينتظرها الي ان تحبه ..
صقر : ملاك اذا فزتي بوديك للمكان لاي مكان انتي تبغينه ..
ملاك بفرح : احلف ..
صقر : انا مره كذبت عليك .
ملاك : اجل يانجومه استعدي للخساره ..
وبعد دقايق فازت ..
ملاك : هيااااااااا .. فوزت .. يلا صقر قوم ..
صقر : وين ؟؟
ملاك : المكان الي وعدتني ..
صقر : الحين .. اقول قعدي بعد اشوي بتصير صلاة الظهر انصلي ونروح ..
نجمه : خذوني معاكم ..
صقر : احنا ماناخذ خاسرات ..
نجمه : يلا عاد خذوني .. ملاك انا احبك خذيني معاكي ..
ملاك : خلاص كسرتي خاطري نباخذك ..
صقر : لا والله روحوا انتوا بروحكم ماني رايك معاكم ..
ملاك : افااا وتخلف بوعدك لي ..
صقر : انا وعدت اخذك انتي مو هي ..
ملاك : علشاني ..
صقر : هذي الكلمه الي مااقدر اقول لها لا .. يلا بسرعه روحوا صلوا وتجهزوا علشان نروح .. بس ماقلتيلي وين تبغين تروحين ؟؟
ملاك : بعدين بتعرف ..
بعد ماصلوا وتجهزوا .. طلعوا .. وراحوا للمكان الي ختارته ملاك ..
صقر : الحين مطلعتنا في هذا الوقت علشان تروحين الكافي ..
نجمه : انت ماتدري ان ملاك تموت على الكافي ..
صقر : طيب خلصوا شنو تبغون ؟؟
ملاك : ابغي شيزكيك .. وموكا ..
وخذا طلاباتهم وجاب لهم .. وجلس يطالعهم وهم ياكلون ..
صقر : انتوا شلون تاكلون هذا ..
ملاك : مو انت ماتعرف روعة الشيز يكيك .. شرايك تجرب ..
صقر : لا شكرا ..
ملاك : يلا عاد افتح فمك ..
صقر فتح فمه بس لان هذي اول مره تحاول تاكله ملاك من يده ..
ملاك : شرايك ؟؟
صقر : حلو .. ويجنن .. ويهبل .. ومافي اروع منه .. بس لانه من يدك ..
نجمه : ههههههههههههه ..
صقر : وليه انتي ضحكين ؟؟
ملاك : ههههههههه .. في شي على انفك ..
نجمه : ملاك وصختك من الشيز ..
صقر : ملاك .. احسنلك نظفيه مثل ماوصختيه ..
ملاك : ههههههههههههههاااااي .. تعال ..
ونظفته وهي تحمد ربها انها اليوم سعيده .. وكل هذا بسبب صقر .. بسبب لطفه وحنيته .. هذا الشي خلاها تبغي تبادله الحب ..
صقر مسك يدها وباسها ..
ملاك : شفيك اترك يدي ..
نجمه : ترى انا موجوده ..
صقر : اووووش .. ترى انا ابغي اصارخ للعالم كله واقول ملاك لي انا ..
نجمه : ياسلام فلم هندي على الهواء مباشرة ..
----------------------
(( في المستشفى ))*


سيف : ممتاز حالتك في تحسن واضح ..
مشاعل : سيف .. انت جيت ..
سيف : شي طبيعي لازم اجي في هذا اليوم المهم .. بصراحه ان اهنئك على صبرك واصرارك على الشفاء ..
مشاعل : هذا لانك كنت بجاني طول الوقت ..
سيف : اكيد راح بكون بجانبك انا مستحيل اطلع من معروفك انتي انقذتي حياتي .. الا مع مين جيتي ؟؟
مشاعل : مع جواد بس لان زوجته تعبانه اليوم ماقدر يجلس معاي فخلاني وراح وقالي اذا خلصت ادق عليه ..
سيف : دقي عليه وقليله انه مايحتاج يجي وياخذك انا بخذك اليوم لبيتنا ..
مشاعل : صحيح ..
سيف : يس ..
مشاعل : اجل دقيقه ادق عليه ..
وبعد ربع ساعه خذه سيف اول للمطعم ..
مشاعل : سيف ..
سيف : نعم ..
مشاعل : قبل اشوي انت قلت انك مستحيل تطلع من معروفي ..
سيف : صح ..
مشاعل : انت ماتحبني انت تشفق علي صح ..
سيف : ليش تقولين هذا الكلام ..
مشاعل : لاني ادري ان هذي هي الحقيقه .. انت من ملكنا ماقلت لي انك تحبني ..
سيف : ..........
مشاعل : رد علي انت ماتحبني صح .. سيف خلاص ماقدر اتحمل .. ان اعتقد اني اقدر انسيك ايها بس هذا الشي مستحيل مثل مااشوف ..
سيف : مشاعل ..
مشاعل : انا ادري ان قلبك متعلق بملاك .. انا توقعت انك راح تحبني مع الوقت .. صبر وصبرت بس مافي فايده .. خلاص سيف انا صرت اكره هذا الوضع .. انت حتى ماتطالعني ..
سيف : انا ..
مشاعل : بوسني..
سيف : مشااااااعل ..
مشاعل : انت وعدتني في يوم الملكه انك راح تضل معاي الي الابد .. وانك راح تنفذ اي شي اقول لك .. انا الحين اقولك بوسني ..
سيف مسكها وقربها منه وباسها .. بس للاسف هذي البوسه ماوصلت لقلبه .. مع ان مشاعل كانت ترتجف منها بس هو ماحس فيها .. بس فجأه وخرها عنه لما لاح طيف ملاك لمخيلته ..
مشاعل : مثل ماتوقعت .. سيف رجعني البيت ..
سيف : مشاعل .. ارجوك عطيني فرص علشان احبك الحب مايجي بسرعه ..
مشاعل : بس الحين لنا اكثر من شهرين مع بعض والحال ماتغير ..
سيف : صبري تحملي ..
مشاعل : الي متى ؟؟
سيف : .......
----------------------
(( في بيت بو سيف ))*


ملاك وصقر رجعوا ..
نجمه : انتوا متى ناوين تخلصون الفلم الهندي حقكم ..
صقر : انتي مالك دخل .. ليش ماتروحين تنقلعين .. وتخليني اخذ راحتي مع حبيبت قلبي ..
ملاك : صقر .. خلاص ..
صقر : لا مو خلاص .. خليني اعبر لك عن مافي قلبي .. من اول ماشفتك حبيتك .. احبك ولا اقدر اوصفلك قد ايش احبك .. انا الي سعيد لدرجه ماتتوقعينها ..
ملاك يوم شافت سعادة صقر ابها .. صارت تضحك وهو ضامها لصدره ..
في نفس الوقت دخل عليهم سيف معاه مشاعل وشافهم وجمد في مكانه ..
صقر : خلاص بسك تفكير في الماضي وعيشي في المستقبل معاي وبكذا راح نكون سعداء . .
نجمه : سيف .. انت جيت ..
سيف : اي وجبت مشاعل معاي ..
ملاك فزت من مكانها ..الي الحين شوفت سيف مع مشاعل .. تألم قلبها ..
صقر حس عليها على طول وقف يمها ومسك يدها كانه يقول انا معاكي .. حنان يد صقر هدئها ..
صقر : احنا نستئذن نخليكم على راحتكم ..
وخذ ملاك وصعدوا فوق ..
----------------------
(( في بيت بو جواد ))*

طلال كان طالع برا لانه مواعد اصدقاء انه بيروحون يلعبون كوره .. بس تفاجئ باخوه ناصر ..
طلال : ناصر انت شنو تسوي هنا ؟؟
ناصر : اشتقتلكم ..
طلال : حتى احنا شتقنالك .. تفضل ادخل حياك ..
ناصر : لا انا جاي اخذك معاي ..
طلال : وين ؟؟
ناصر : ابغيك في شغله مهمه ..
طلال : انا مااقدر اروح معاك الحين انا مواعد ربعي اني اطلع معاهم وبعدين اما مااستئذنت ليان علشان اروح معاك ..
ناصر : الحين انا اقولك ابيك في شعله ضروريه تقولي مااقدر ..
طلال : بس انا قلتلك انا ماقلت لليان ..
ناصر : لا تكثر كلام وتعال معاي ..
طلال : لا وخر عني ماابغي اروح ..
ناصر : الا بتروح غصب عنك ..
وخذه وراح ..
----------------------
(( في الليل ))*


سيف ودى مشاعل .. ورجع البيت شاف ملاك جالسه لوحدها جى وجلس معاها ..
سيف : من زمان ماجلسنا مع بعض بروحنا .. وين صقر ..
ملاك : طلع يشترى شي ..
سيف كان يطالعها ويفكره انه اناني لانه تركها .. وخلها تروح لواحد ثاني .. ماعاد يستحمل يشوفها بعيده عنه ..
ملاك ماكانت تدري شنو تسوي سيف يمها والي الحين اذا شافته ترتجف ولا تعرف شنو تسوي ..
سيف : انا غبي .. من جد غبي .. لو اني اخذتك وهربنا مع بعض لو اني ماتخليت عنك .. كان كنتي لي انا بس .. بصراحه ياملاك انا الي الحين احبك .. ومااشوفك زوجه لصقر ..
ملاك قام قلبها يالمها وصارت دموعها تنزل : ليش تقول هذا الكلام الحين ؟؟ انت عنك مشاعل الحين .. انا حاولت انساك كثير ولما جيت خلاص بنساك تقولي هذا الكلام .. في الوقت الي قررت اني اسلم نفسي وحب صقر .. علشان كذا
ارجوك لا تقول اي كلام يغير مشاعري اتجاهه ..
سيف : انا ادري اني واحد اناني .. انا توقعت اذا خذت مشاعل راح انسى احبي لك .. بس انا الحين اتعذب كل مره اشوفك مع صقر .. مااقدر اتحكم في نفسي .. مااقدر اكذب على قلبي اكثر انا احبك انتي ياملاك ..
ملاك حست ان الحب الي نام في قلبها قلب اشهور رجع يجلس مره ثانيه وبقوه بعد ..
ملاك : حتى انا حبك ياسيف .. بس
الا تلف وتشوف صقر في وجهها يطالعها بكل الم .. فجأه تقدم لسيف وضربه على وجهه ..
صقر بصراخ : شنو جالس يصير هنا

---------------
نهاية البارت ماقبل الاخير
//


ْ~ الرصاصه الاخيره ~ْ





ملاك حست ان الحب الي نام في قلبها قلب اشهور رجع يجلس مره ثانيه وبقوه بعد ..
ملاك : حتى انا حبك ياسيف .. بس
الا تلف وتشوف صقر في وجهها يطالعها بكل الم .. فجأه تقدم لسيف وضربه على وجهه ..
صقر بصراخ : شنو جالس يصير هنا .. شنو كنت تقول لزوجتي .. كيف تسمح لنفسك انك تخليها تبكي مره ثانيه .. شنو تبغي هل مره ؟؟
سيف : من تخليت عن ملاك وقلبي مات .. اضربني قدر ماتبغي .. ماراح اهتم .. بعد ماعرفت ان ملاك الي الحين تحبني .. قررت اني مابغي بنت ثانيه غيرها ..
صقر : ياحقير ..
وتوه بيضربه مسكت يده ملاك ..
ملاك بصياح : لا تضربه .. اذا تبغي تضربني اضربني .. بس لا تضربه هو ..
صقر : انا كنت ادري انك الي الحين تحبين سيف اكثر مني بس انتي قلتي انك بتعطيني فرصه .. هذا صحيح انتي ولا مره قلتليلي انك تحبيني ..
ومشي عنها ..
ملاك : صقر استنى ...
بس سيف مسكها ..
ملاك : اتركني لازم اروح له ..
سيف : ارجوك لا تروحين .. انا ماابغيكي تروحين مني مره ثانيه .. اتوسل اليك لا تروحين ..
ملاك صارت تبكي .. تبكي حيرتها بين يد سيف الي ترتجف وبين انها تلحق بصقر .. ماعادت تقدر تخار اي واحد هي تبغي ..
----------------------
(( في اليوم الثاني ))*


في احد الاحياء ..
ناصر : اسمع ابغيك .. تروح توقف هناك بعد تقريب ربع ساعه راح تجي سياره سوده روح وعط السايق هذي الفلوس وقوله ان الباقي راح ايجيبهم له الشهر الجاي ولازم يعطيني هذي المهلى اذا يبغي فلوسه ..
طلال : وبعدين ترجعني للبيت ..
ناصر : اذا سويت الي قلتلك بلحرف الواحد راح ارجعك ..
وراح وقف في المكان الي قاله عليه اخوه .. اما ناصر فراح تخبى .. وصلت السيار مثل ما قال له تقدم منها ..
طلال : ناصر يقول لكم هذي فلوسكم ..
: كامله ؟؟
طلال : لا .. يقول هذي نصها بس .. عطوه مهلى شهر يدبر الباقي ..
: ليش هي المسئله لعبه هو وعد انه يسدد المبلغ اليوم .. وينه هو ؟؟
طلال : مدري .. وصلني وراح ..
: يعني هو الحين يراقب ..
: اجل اتركله رساله علشان يفهم ان الي يقامر وسرق المخدرات هذا هو جزاته ..
طلال : مخدرااات ..
: هو شنو يقربلك ؟؟
طلال : اخوي ..
: اجل قول لاخوك المهلى خلصت وقت السداد اليوم ..
وطلع المسدس وقبل حتى ما يقدر طلال يهرب اطلق عليه .. وطاح طلال غرقان في دمه .. ومشت السياره وسط ذهول ناصر الي جالس يطالع اخوه من بعيد ورجوله مو شايلينه انه يروح له .. كلها دقايق وجاوا الناس ولتموا على طلال ..
وستدعوا الشرطه وسيارت الاسعاف الي شالت طلال ..
----------------------
(( في بيت بو سيف ))*


ملاك جلست من النوم بتعب لانها طول الليل تحلم بكوابيس .. ونزلت تحت الا انتبهت ان صقر طالع من الصاله راحت له ..
ملاك : صقر ..
بس الي صار ان صقر مر من يمها وطلع ولا حتى لف عليها او كلمها ..
نجمه : ملوكه جلستي تعالي فطري ..
ملاك : مو مشتهي اكل ..
قمر : غريبه .. انتي مستحيل تفوتين وجبه ..
شمس : يمكن تبغي صقر هو الي يسوي لها الفطور كلعاده ..
ملاك : مااعتقد انه راح يسوي لي فطور مره ثانيه ..
صارت تذكره .. كان مره لطيف معاها ويعاملها كأنها اميره .. تذكرت حنانه ولطفه وبتسامته العذبه .. وصبره عليها عسى يوم يحن قلبها عليه .. هي خانت كل هذا .. مستحيل راح يسامحها بعد هذا اليوم ..
وصارت تصيح .. والبنات مستغربيت شنو فيها ..
----------------------
(( في بيت بو جواد ))*


مشاعل : غريبه جاي اليوم ..
سيف : جاي اقولك .. اني راح ادعمك طول حياتي ولا راح اتخلى عنك .. بس مااقدر انسى ملاك .. انا احبها حيل مستحيل اشلها من قلبي .. سامحيني بس انا انوي اني اتزوج ملاك .. بس لاتخافين ماراح اخليكي ..
مشاعل : انا كنت ادري انه بيجي يوم وتقول هذا الكلام ..
وبسرعه عطته كف .. من قوته عور يدها هي بعد ..
مشاعل : طول الايام الماضيه توقعتك انك في النهايه راح تقدر تحبني .. بس طلعت اني غلطانه .. بس الحين توني فهمت معنى الحب .. انا لو حبيتك صحيح كان تمنيت لك السعاده حتى لو مع وحده غيري .. انا اسفه ياسيف ..
انا كنت بس افكر في نفسي .. انا لو احبك كان خليتك مع ملاك تعيش بسعاده .. انك تحب شخص معناها لازم تحبه يكون سعيد مع الشخص الي يحبه قلبه .. سيف .. راح ترجع لملاك .. الحين ..
سيف ببتسامه : لا .. ماعتقد انها راح ترضى ترجع لي .. لان نصف قلبها الحين لصقر .. ماراح تقدر تختار بينا الشي الوحيد الي راح تقدر تسويه انها تبكي ..
مشاعل : اجل اوعدني انك اذا مارجعت لملاك راح ترجع لي ..
سيف : اكيد انا بضل معاكي العمر كله ..
مشاعل : بس اذا رجعت لها طلقني ..
سيف : هااااا ..
----------------------
(( بيت بو جواد ))*


ليان التعب كل ماله يزيد وتحس بارهاق مو طبيعي فماقامت من السرير .. الا تحس باحد يفتح الباب .. في البدايه توقعته جواد فمافتحت عيونها .. بس طول الصمت ففتحتهم الا تشوف علياء رافعه سكينه توها بتطعنها ابها الا دخلت صونيا
وشافتها ومسكتها على صراخ ليان ..
علياء : وخري عني خليني اقتلها .. وخري .. خليني اتخلص منكم ثنينكم .. اكرهكم كلكم ..
صونيا : مدام ليان هذا في مجنون انت في ينحاش بسرعه ..
ليان : آآآآآ ه وين جواد ؟؟
علياء : ههههههههههههههه .. لا تعتقدين انه راح يجي في الوقت الي احنا نتكلم فيه هو جالسيشرب القهوه حقته .. الي راح تكون اخر قهوه يشربها في حياته ..
ليان : لا .. شنو سويتي ..
علياء : ههههههههههههههههههه .. بفتك منكم .. انتي بعد بموتك .. وخري عني ..
ليان قامت من السرير بسرعه .. وكل تفكيره هذا مستحيل يكون حقيقه هذا كله كذب .. مستحيل بعد ماحبت جواد وقدرت تفهمه وتحتويه وتخليه يحبها يروح منها .. تجاهلت كل الامها ونزلت بسرعه لصاله .. من توفوا اهلها وهي كرست
كل حياتها لخوانها .. تهتم فيهم وتضحي بحياتها علشانهم .. كل الي كانت تبغيه ان احد يهتم فيها هي .. بس للمره الثانيه راح تفقد هذا الاهتمام وهي ماتقدر تسوي شي ..
ليان : جوااااااااد ..
جواد كان توه بيشرب القهوه سمع صوتها رماها وراح يسرع لها ..
جواد بخوف : شفيك ؟؟ صار لك شي ..
ليان : شربت القهوه ..
جواد : لا .. ليان فيكي شي ..
ليان : علياء .. علياء حاولت تقتلني وسممت القهوه .. علشان .. آآآآه ..
جواد : اهدي .. جلسي ارتاحي وينها اهي الحين ..
ليان : صونيا ماسكتها ..
الا تنزل صونيا بسرعه ..
صونيا : مدام ليان .. مدام ليــ ..
جواد : وين علياء ؟؟
صونيا : انا في يحبس في غرفه هذا واحد مجنون في يقول كلام انا مايفهم شنو .. مدام ليان انتي بخير ..
ليان هزت براسها أي ..
صونيا : مدام ليان في واحد برا يقول يبغي انت ..
جواد : مين هذا ؟؟
صونيا : انا مافي يعرف بس هو يقول اخوا مدام ليان .. مدام ليان انا في شوف دم على يد هو وملابس ..
ليان : ناااصر ..
توها بتقول الا يجلسها جواد ..
جواد : مكانك لا تتحركين .. صونيا خليه يدخل ..
بعد دقايق دخل .. اول ماشافته ليان طاح قلبها كان يرتجف ووجها اختفى اللون منه ويدينه غرقانه دم وعلى ملابسه من تحت كانه جالس على بركه من دم ..
ليان : نااااصر .. شفيك ؟؟ ليش تنزف رد ..
ناصر : م .. مـ ا .. انا .. مـ ا .. انز .. ما ..
ليان : انت شنو تقول ؟؟ منوا الي سوى فيك كذا ..
جواد : ليان اهدي .. ناصر تكلم شفيك ..
ناصر : طـ لا ... طلال .. دم ..
جواد : شفيه طلال ؟؟
ناصر : اقتلوه ..
ليان : انت شنو قاعد تقول طلال في الملحق ..
ناصر : لا ... لا .. انا شفتهم .. هذا دم طلال .. قتلوه .. يبغون يقتلوني بعد .. طلال .. قتلوه ..
ليان : كذاب .. لا انت كذاااااااااااااب .. آآآآآآآآآآآآآآه .. جواد الحق علي .. آآآآآآآآآه ..
واغمى عليها ..
جواد : لياااان ..
----------------------

(( في بيت بو سيف ))*


ملاك : صقر اسمعني ..
صقر : نعم ..
ملاك : انا اسف .. بس مدري شنو صار لي ..
صقر : ملاك الحين فرصتك الاخيره عليكي تختارين بيني وين سيف ..
ملاك : .............
صقر : صمتك راح يخليني انا الي راح اختار بدالك .. بس لا تخافين انا الحين ماابغي حتى اشوف وجهك .. بس مع هذا ماراح اخليكي تروحين لحبيب قلبك بسهوله راح اعذبكم .. لا تنسين اني اكره سيف .. والحين على يدك اقدر
انتقم منه واضربه في الصميم ..
ملاك كانت تسمع كلامه وهي تصيح وتحس ان قلبها ينطعن مع كل كلمه يقولها بسكين تقتل روحها من داخل ..
صقر تركها ومشى .. وهو يحس بشعور الوحده رجع لقلبه .. مع هذا يبغي ملاك تكرها وتكرها لدرجه انها ماتتمنى تشوف وجهه مره ثانيه .. ولا ماراح يقدر يتخلى عنها ابداً .. وهو الي يعرف ان سعادتها مو معاه .. مع سيف
.. الي الحين وهي تتعذب مايبغي يزيد عذابها وهو يعرف انها مستحيل راح تفكر في سعادتها مستحيل راح ترجع ليسف مع وجوده هو في حياتها .. علشان كذا هو الي راح يرجعها لشخص الي هي تحبه .. وهو متاكد ان سيف راح يعطيها كل
السعاده والحب الي تتمناه .. وتستحقها ..
بعد ربع ساعه .. رجع سيف البيت توه بيدخل الا شاف صقر يستناه في الحوش .. مر من يمه سيف لانه ماحب يتخانق معاه ..
صقر : وقف .. خلنا ننهي الموضوع الحين .. انا احب ملاك .. علشان كذا انا راح ارجعها لك .. بس ..
ويضربه على وجهه ضربه خلت انفه ينزف ..
ويكمل : بس لو تخليها تصيح مره ثانيه راح اخذها ولا راح ارجعها .. والحين انا لازم اروح تاخرت ..
سيف : وين بتروح ؟؟
صقر : راح ارجع فرنسا .. ورقة طلاقها راحت تجيها في خلال اقل من اسبوع ..
وشال شنتطته وطلع ..
في نفس الوقت الي طلعت ملاك من غرفتها .. خلاص هي قررت من تبغي منهم .. اخيرا اعرفت مشاعرها الحين تتجه لمين .. الا تشوف في وجها سيف .. وخافت عليه لما شافته ينزف ..
ملاك : شفيك ؟؟
سيف : صقر ..
ملاك خلته يجلس : يألمك ؟؟
سيف : لا .. صقر قالي شنو قرر .. تبغين تعرفين ..
ملاك انقبض قلبها ..
سيف : ذاك الغبي .. قرر انه يرجعك لي ..
ملاك انزلوا دموعها : هو يبغينا نكون لبعض .. راح يضحي بسعادته علشانا .. هو دايم يقول اني انا الغبيه بس الحقيقه هو الغبي .. غبي .. " وزاد صياحها وحطت يدينها على وجهها تخفي دموعها الحاره " انا اسفه ..
سيف .. انا مااقدر ارجع لك .. انا الي الحين احبك .. والله العظيم احبك .. بس قلبي كلها صار ملك لصقر .. طول الفتره الماضيه كان يدعمني وساعدني بلطفه وحنانه ودفئ قلبه .. مع انه من الداخل طفل يشعر بالوحده ..
بس مع هذا شفى كل جروح قلبي .. بس انا كل الي سويته اني خنته .. وماجبت له غير الالم .. بس الي الحين يفكر بسعادتي .. مع انه ماجرب الحب من احد بس قدر يعطيني حب العالم كله .. هذا الغبي .. علشان كذا انا ماابغي
اخسره .. هو اعز شخص على قلبي .. ابغيه هو ابغي اخليه سعيد .. انا وعدته اني راح اكون جنبه على طول ..
سيف : انا اسف .. صقر انسان رائع .. احسن مني بكثير .. انا تخليت عنك وفكرت الا بنفسي وماهتميت بمشاعر احد غير نفسي .. بس صقر غير كان طول الوقت مايبغيك تصيرين حزينه ولا يبغي يشوف ادموعك .. هو
الشخص الي يهتم لامر اكثر من اي احد .. حتى لو هذا يعني انه يخليكي تروحين لشخص اخر ويدوس على قلبه اهم شي عنده انك تضلين مبتسمى دايما .. انا اسوقع هذا طريقته علشان يقولك انه يحبك .. انا دايم كنت اعتقد ان مافي احد يحبك
كثير .. بس الحين اكتشفت ان اخسر قدام صقر .. ملاك بسرعه روحي لبسي خلينا نلحق عليه قبل مايسافر ..
ملاك كانت تطالع سيف .. لان هذي الحظه هي لحظة انتهاء حبها الاول ..
----------------------
(( في المستشفى ))*


مها وجراح جاين يسرعون ..
مها : وينهم ؟؟ وين طلال وليان ؟؟
وشافت ناصر ..
مها : شنو سويت بخواني تكلم .. حرام عليك .. وين اخواني ؟؟
جواد : جراح خل زوجتك تهدء .. طلال الحين يسون له عمليه .. لما جينا للمستشفى كان محتاج لتبرع دم لانه نزف كثير بس طمئننا الدكتور ان تعدى مرحلت الخطر وانه لما جابوه المستشفى صحى وتكلم .. الرصاصه مرت قريب قريب
من القلب بس الحمد لله ماسوت ضرر كبير قدروا يسيطرون على الوضع ..
جراح : طيب مين الي اطلق عليه النار ..
جواد : الشرطه تحقق في الموضوع .. وبمساعدة ناصر ان شاء الله يمسكونهم ..
مها : وليان ؟؟
جواد : لسى في غرفة العمليات ..
مها : في خطر عليها ؟؟
جواد : في حتمال كبير ان الجنين مايعيش ..
----------------------
(( في المطار ))*


صقر جالس ينتظر الطياره .. الا يسمعهم يعلنون عن الرحله .. جلس يناظر السعوديه لاخر مره الانه مو ناوي يرجع لها مره ثانيه .. ولف وقلبه يتفطر من الالم والوحده .. وهو يفكر ان سيف الحين قال لها .. هذي النهايه الافضل
للكل .. ولاول مره في حياته تنزل دمع من عينه ..
ملاك : صقررر ..
ولف وشافها .. من بين كل الموجودين اكيد لازم يعرفها .. كان تسرع له وتمسكه وترتمي في حظنه ..
صقر : ليش ؟؟
ملاك : انا اسفه .. كنت دايما اجيب لك الالم .. انا ماابغيك تسامحني بس .. انا احبك .. انا احبك ياصقر .. ارجوك لا تخليني وتروح ..
صقر وخرها عنه : مستحيل .. اكيد انا احلم .. مستحيل انتي خترتيني ولا خترتي سيف .. لالا هذا حلم اكيد حلم ..
ملاك : هذا مو حلم .. هذي حقيقه .. صقر انا احبك .. من كل قلبي ..
صقر : ملاك لا تمزحين معاي ترى ان رجعتي لي مستحيل راح اخليكي تروحين .. مستحيل راح اقدر اتخلى نك مره ثانيه .. ملاك انتي متاكده من الي تقولينه ..
ملاك : انا ماابغي اي احد غيرك انت ..
----------------------
(( في المستشفى ))*


طلع الدكتور من غرفة العمليات ..
جواد : هاا بشر شخبارها ؟؟
الدكتور : بخير الحمد لله تقدر تشوفها اذا صعدوها غرفتها ..
جواد بحزن : والجـ
الكتور ابتسم : والجنين بخير .. مبروك ترى جاك ولد .. طبعا هو ضعيف الحين بس اطمئن قدرنا ننقذهم ثنينهم ..
جواد : الحمد لله الحمد لله ..
بعد ماصعدوا ليان لغرفتها ..
ليان اول ماشفت جواد تجاهلت تعبها : طلال .. وين طلال ؟؟
جواد : اووووش .. لا تتحركين انتي توك طالع من عمليه .. اطمني طلال بخير .. بس احتاج يسون لهم عمليه ..
ليان : عمليه ..
جواد : اووووش شنو قلتلك ولا كلمه .. توني جاي من الطبيب حقه قالي هو بخير والحمد لله .. ومافي اي خوف عليه .. وترى حتى ولدنا بخير ..
ليان توها بتتكل حط جواد يه على فمها ..
جواد : خلاص ارتاحي انتهى كل شي ..
----------------------
(( بعد سنه ))*


ملاك نايمه على رجول صقر .. وتتكلم وهي نايمه وتنادي صقر .. وصقر يطالعها بكل حب وباسها .. وحط يده على بطنها .. الي بدء يبرز ..
ملاك : صباح الخير ..
صقر ببتسامه : صباح النور .. ملاكي جلس من النوم اخيرا ..
ملاك : تصدق حلمت حلم .. من اروع الاحلام حياتي .. حلمت اني انا وانت وطفلنا .. ثلاثتنا مع بعض عايشن بسعاده .. مو هذا الحلم مره حلوا ..
صقر حضنها : هذا مو حلم هذي حقيقه عن قريب راح نعيشها .. ملاك انا احبك لو تمر سنين ماراح يتغير هذا الحب ..
ملاك : ادري .. ابغي اعيش عمري كله معاك .. واجلس كل صبحيه وانا في حضنك ..
----------------------
في النهايه ..





ملاك وصقر عاشوا احلى ايام عمره كل يوم حب صقر يكبر .. والحين هم ينتظرون ولادت طفلهم الاول علشان تكمل فرحتهم ..
سيف رجع لمشاعل .. في البدايه واجهتهم عدت صعوبات بس في الاخير .. اقدرت مشاعل تفوز بحبه .. وتعيش بسعاده معاه ..
جراح ومها .. مافي احد يقدر يفرقهم عن بعض لو ثواني .. وجابت مها بنت وهم فرحانين فيها ولا يخلون احد يلمساه من خوفهم عليها ..
ناصر تعالج من ادمانه ولانه ساعد الشرطه في القبض على تجار المخدرات هذا الشي خفف عليه الحكم .. وصار يشتغل مع جواد في الشركه ..
وطلال تعافى من اصابته كلينا وقام منها اقوى من الاول ..
جواد وليان .. ربت ليان بنت علياء كانها بنتها ترضعها وتشربها وتهتم فيها وولدهم جواد مدلله زياده عن الزوم علشان كذا تتخافق معاه ليان .. بس حتى خناقفهم صار ضحك ..
علياء .. احسرت الكل بحقدها وطمعها وحتى اخسرت عقلها .. في البدايه وداها جواد بيت ابوها بس بعدين ماقدروا يسيطرون عليها فودها مصحه للامراض النفسيه والحين حتى ماتذكر هي شنو اسمها ..
-----------------------
تمت ..


//
/